خلي عندك شخصية !!
06-27-2015 11:33 AM



*وأبدأ بنفسي وأقول إنني أخذت نصيبي (الصحفي) من هذه النصيحة..
*أخذتها من أستاذنا إدريس حسن وهو يُطالبني بالاعتداد بنفسي في كل الأحوال..
*كان ذلك قبل أكثر من عشرين عاماً خلت...
*وحين جئت يوماً بحوار مع السفير العراقي - أيام صدام - شطب منه كل عبارات (سعادة السفير)..
*وتماديت في احترام شخصيتي- بعد ذلك - إلى حد مقاطعة أي مناسبة سياسية خاصة بـ(كبارات)..
*ففي بلادنا - كما كتبت من قبل- تجعل الجهات المنظمة من الصحفي (هلفوتاً!!)..
*وليس أدل على ذلك من (الهلفتة) التي يتعرض لها حتى كبار الصحفيين كل يوم..
*ثم لا يفعلون أكثر من احتجاج خجول على صفحات الصحف..
*فالمقاطعة - ولو إلى حين - مطلوبة في مثل هذه الحالة من أجل (الشخصية)..
*تماماً كما هو مطلوب التفرد بأساليب صحفية (خاصة) بعيداً عن التقليد..
*فالمقلد - مهما اجتهد - لن يصير مثل الأصل الذي يقلده..
*ولا يصير - في الوقت ذاته - (أصيلاً!!) يقلده آخرون..
*ومن الذين يحتاجون إلى أن (يخلوا عندهم شخصية) كذلك مغنُّو - ومغنيات - أيامنا هذه..
*فهم مقلدون - فقط - لأغنيات قديمة كان يصدح بها مطربون ذوو (شخصيات)..
*ومعروف - طبعاً - أن هنالك فرقاً بين المغني والمطرب وإن لم يكن مقلداً..
*فكانت النتيجة أن ذابت المعالم الفنية بين المغنين إلى درجة التشابه في كل شيء..
*بمعنى أنك إذا استمعت لأحدهم يغني - دون أن تراه - يصعب عليك تحديد (شخصيته!)..
*بعكس ما كان عليه الحال حتى وقت قريب..
*فالاستماع وحده كان يدلك على أن هذا مصطفى وذاك خوجلي وتلك عابدة..
*ولكن انعدمت الآن (البصمة) الصوتية التي تميز بين المغنين..
*وهذا هو سبب اللهث وراء التميز (الشكلي) عبر غريب الأزياء..
*ثم هنالك فضائيات بلادنا التي لم يعد لأي منها شخصية تميزها..
*فهي تقلد بعضها البعض في أشياء مُقلدة هي نفسها من الخارج..
*ولعل من أسخف مظاهر التقليد هذه بدعة (الالتفات) نحو الزميل أثناء قراءة الأخبار..
*وحين كان تلفزيون السودان (أصيلاً) - ذا شخصية - كانت متابعة النشرة متعة في حد ذاتها..
*ونختم بالسياسيين الذين ذابت شخصيات الكثيرين منهم في شخصية (أحدهم!!) جراء التقليد..
*فهم يقلدون طريقته في الخطابة (كربونياً) إلى حد استهلاك المفردات ذاتها..
*ومن ثم فنحن نفتقر إلى مثل المحجوب والأزهري والشفيع ..
*فقد كان لكل منهم شخصية (تهز وترز!!!).


الصيحة/السياسي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4592

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1294555 [هواري]
4.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 07:23 AM
صدقت في نظرات المديعين لبعضهم البعض اثناء قراءه الاخبار وهز الراس
حركات بلاهه وسداجه وغباء

[هواري]

#1294081 [ود ميدوب]
3.00/5 (1 صوت)

06-28-2015 12:35 PM
*ولعل من أسخف مظاهر التقليد هذه بدعة (الالتفات) نحو الزميل أثناء قراءة الأخبار..

الظاهرة دة لامن سبب لى مصران...

[ود ميدوب]

#1293917 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

06-28-2015 08:50 AM
تقصد منو من الجماعة شيخ الترابى واولاده ناس أمين حسن عمر وغازى وبقية الجرابيع
أنهم يستنسخون بعضهم البعض ليرثوا هذا الوطن البائس .. وناس محمد أحمد عاملين
رايحين لحدى مايروحوا جد ..جد .

[جنو منو]

#1293750 [omer]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2015 11:06 PM
( من اسحف مظاهر التقليد هذه بدعة الالتفات نحو الزميل اثناء قراءة الاخبار ) فعلا اسخف واغرب وخاصة بين الزميل وزميلته , نرجو التوجيه بالامتناع فورا ....

[omer]

#1293683 [همت]
2.00/5 (1 صوت)

06-27-2015 07:43 PM
الساسة في بلادنا الآن لكل منهم شخصية تهون ... وتهون! (ومن يهن الله فماله من مكرم). وكيف يعتز بنفسه من خان أمانة التكليف وصار جل همه أن يجمع الأموال وإن كان بالحرام وأن يحتفظ بمنصبه بالتملق وشعاره: من بطأ به عمله أسرع به تملقه للبشير؟

[همت]

#1293498 [صالح عام]
5.00/5 (4 صوت)

06-27-2015 12:32 PM
حرام عيك يا عووضه تذكر اسماء المحجوب والازهرى والشفيع مع هولاء الهلافيت كل الذين ظهرو خلال ال26 سنه الماضيه من الوطنى او الشعبى او المرتزقه اللذين حولهم لو خلطتهم فى خلاط وصفيتهم لا تخرج منهم ما يساوى ظفر من المحجوب والازهرى والشفيع

[صالح عام]

ردود على صالح عام
European Union [هدهد] 06-27-2015 04:25 PM
صدقت صدقت ..... انت الصالح العام زاتو والا شالوك الجماعة ديل الصالح العام


صلاح عووضة ‎
صلاح عووضة ‎

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة