المقالات
السياسة
إحترامي للحزب الشيوعي
إحترامي للحزب الشيوعي
06-27-2015 06:45 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

أنا لست من جيل الخمسينيات ولا من مواليد الستينيات فقد بدأ وعيي في الثمانينات وتشكل في التسعينات ولكن منذ teenager قرأت بعض كتب الإشتراكية ورسائل مؤتمرات العمال التي تقع تحت يدي في مكتبة فخيمة لجدي الشيوعي والقيادي العمالي الذي انتهى به الحال إلى شيخ صوفي يكتب البخرة ويعزم المحاية . وكنت أبحث بين السطور عن الكفر والإلحاد في الفكر الشيوعي وأنا حيران بين مأاسمعه من مقال في المسجد او نقد في الأسرة التنظيمية التي نتدارس فيها المنهج الاسلامي وبين تدين جدي والتزامه الصلاة والصيام طوعا وكم تأخرت ليلا فأجده جالسا على كرسيه والسبحة في يده وكثيرا ما نصحني أن أجعل لنفسي وردا فالجري وراء السياسة لاينجي يوم القيامة . جدي دوما يفخر بشبابه ويحكي لي تاريخه الحزبي والنضالي ولم ألاحظ مرة أنه نادم او تائب عن معصية ولم يحكي لي يوما خناقة في انداية حضرها او خمرة شربها رغم كثافة القصص والنكات عن أقرانه أعرفها .وهذا سر احترام الحلة له وتقديره ( رحمك الله رحمة واسعة جدي ) .فكنت أسأل نفسي أين سر الإلحاد عند جدي فقد اقترن في عقلي الباطن بين الشيوعية والإلحاد نتيجة لثقافة المساجد الضحلة.
فقفذ السؤال إلى ذهني وأنا أرقب د.الخطيب الشقيق الأصغر للسكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني أخصائي الباطنية بمستشفى عطبرة .وممثل الحزب في تحالف المعارضة فالرجل دقيق ملتزم بالوقت والتكاليف صبور دؤوب ان أردت أن تشقق على الإنقاذ عليك ان تسأله يخفف عنها . فالرجل فيه صفات جدي تدين صوفي يبدأ الاجتماع بالقرآن ويرفعه للصلاة ويختمه بالعصر كما يفعل الكيزان .
ولكن كانت دهشتي يوم قدم الدكتور عبدالمحمود أبو أمين هيئة شؤون الانصار ورقة عن الدولة المدنية وأنها فكرة إسلامية .وعندما أعطي فرصة المداخلة أي د.الخطيب أخرج كراسة صغيرة كالموجودة في البقالة ويحملها طلاب المدارس وقال ما أقوله رأي الحزب الشيوعي المجاز في عطبرة تعليقا على الورقة وليس رأيي الشخصي وكانت هيئة شؤون الانصار وزعت الورقة على دور الأحزاب قبل المناقشة بأيام .وملخص رأيهم أنهم لايمانعون ان تكون الشريعة الاسلامية من مصادر التشريع للدستور ويكتب ذلك في ديباجته وأنهم يقرون أن الإسلام مكون أصيل لثقافة المجتمع السوداني وهم جزء منه وأنهم يؤمنون بالتعددية والديمقراطية وسيلة لتداول السلطة سلميا . فلم أرد كثيرا في مداخلتي على ما جاء في الورقة بل وجهت حديثي لدكتور الخطيب فأنا أعرف التزامه الشخصي بالصلاة وأشهد له بالإيمان ويشهد ناس عطبرة على إنسانيته ومساعدته للمرضى والفقراء .قلت له أن كان ماقلته سياسة الحزب الشيوعي فليس عندي مشكلة أن انضم له وأصبح زميلا لكم ولكن مطلوب منكم سودنة الحزب الشيوعي تفرزه عن الشيوعية العالمية فكما فعلت الصين وكوبا على الشيوعيين السودانيين ان يفعلوا . بعد انتهاء الندوة حكيت لصديقي قصة الخطيب والكراس فقال لي وفيما العجب فللحزب الشيوعي تقليد عريق يسمى كراس العضو .كلما طرح الحزب برنامج او فكرة إلا وقدمت في ورقة ووزعت للأعضاء وعلى كل عضو كتابة رأيه الشخصي ثم تجمع الكراسات عند السكرتير الذي يكون لجنة تفريغها وتخليصها ويطرح الملخص لإجازته من أجهزة الحزب . أنا غير متأكد من مقالة صديقي ولكن أن صدق فهذا حزب يستحق الاحترام ورفع القبعة فالحزب الذي تشكله ذاكرة الجماعة وتديرة عقول الجماعة لهو حزب عصري ديموقراطي وليت الاسلاميين أفادوا من هذا النهج بدل العيش في جبة الشيخ وبدلة الرئيس وتركوا المباهاة بدقة التنظيم والشمولية التي تركها أهلها.
م.إسماعيل فرج الله
27يونيو2015م

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2203

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1294855 [المظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 02:10 PM
مانشط تنظيم الأخوان المسلمين بالسودان إلا بسبب وجود الحزب الشيوعي السوداني. ثم أصبح بعد ذلك كثير منقيلدات الحزب الشيوعي كيزان .الحزب الشيوعي كان سبب في إنقلاب 1969 وإغتصاب السلطة. والكيزان أتو بإنقلاب 1989 وأغتصبوا السلطة وأرتكبو من المجاذر مثل ما إرتكب الحزب الشيوعي. وأصبح كثير من قيادات الأحزاب التقليد وأبناء زعمائهم مع السلطة وبين كل هذه المغالطات نجد أن المواطن البسيط هو الضحية.

[المظلوم]

#1294137 [Abu azah]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2015 01:55 PM
لقد اثلجت صدرنا نحن المبعدين عن الوطن وهذا الحزب العملاق لك الود و للحزب والوطن المجد والعز والخلود

[Abu azah]

#1293975 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2015 09:57 AM
حارنك نحن ودايرنك المامن شعبنا مامنك
الحزب الشيوعي يكفيه فخرا انه الحزب الوحيد الذي يزرع الوطنيه في قلب الشعب
مامن حزب تجد في ادبياته واشعاره وغناءه وفنه غرسا لحب الوطن والوفاء للشعب كالحزب الشيوعي
من اثري هذا الوطن بالادبيات ولاشعار ولاغاني الوطنيه منذ الاستقلال وحتي اليوم غير هذا الحزب العملاق
لو لم يكن هناك حزب شيوعي لما تغنينا للوطن وبالثورات وماتغنينا لشعبنا
عندما مات نقد خرج الالاف من هذا الشعب يشيعون جنازته ويبكون اباهم الحنون الذي لم يظلمهم ولم يخدعهم .. فمن يأتيني باسلامي مات اوقتل فخرج في جنازته الناس كما خرجوا في جنازة المغفور له بإذن الله نقد؟
لقد كرث الرعيل الاول من قادة هذا الحزب مبادئ اصبحت نبراسا للاجيال .. فتعلم منهم اللاحقون الثبات علي المبادئ وحب الاوطان والوفاء للشعب
لكل هذا كسب احترام حتي اعداءه ...
رحم الله عبدالخالق ورفاقه

[خالد حسن]

#1293809 [seems]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2015 01:28 AM
هكذا تعلمنا من الحزب الشيوعي ان تكون أمينا علي مبادئك تراعي تقاليد شعبنا ونتمسك بها لا خوفا من احد ولكن تقريرا للواقع ولذا تجدنا في اول صفوف المسجد عند الصلاة والد نؤديها بخشوع ولا مراءة لأحد نخاف الله لانه يرانا وان لم نره - نكب فيخدمة هذا الشعب ولو قسينا علي أنفسنا - لذا كان جدك صادقا في رايته - فهنيئا لهذا الشعب من أمثال جدك الصابرين علي بلاوي الموتمر الوثني وشاكلته من الأحزاب - وشكرا لهذا الاحترام ألذي لا يكون الا من احترم نفسه - والله المستعان

[seems]

م.إسماعيل فرج الله
م.إسماعيل فرج الله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة