المقالات
السياسة
تجربة تستحق المراجعة والإنتباه
تجربة تستحق المراجعة والإنتباه
06-30-2015 01:58 AM


*أثار النعي الذي نشرته" السوداني" قبل أيام الخاص برثاء مأمون أحمد مكي إبنه محمد الذي إنتقل إلى رحمة الله في سوريا‘ ضجة كبيرة حتى وسط أسرة صحيفة السوداني نفسها.
*إسمحوا لي في البدء أن أتقدم بالتعازي الحارة لأسرته سائلاً المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته‘ وأن يلهم اله وذويه الصبر وحسن العزاء‘ والتعزية موصولة لإبنتي رندا عبد المطلب محمد يس زوجة إبني عبد الرحمن ولعموم ال مكي وأقربائهم.
*لن أدخل في جدل فقهي حول معاني الشهادة التي دخلت للأسف في دنيا السياسة ودهاليزها المربكةخاصة في ظل النزاعات والحروب الأهلية الداخلية التي عانينا ومازلنا نعاني منها‘ وقد اختلط حابل الإرهاب الدولي بنابل الإرهاب الداخلي الذي لم تسلم منه بلداننا الإسلامية والعربية والأفريقية .
*النقد الأساسي الذي يمكن أن يوجه لهذا النعي هو ربط الشهادة بانتماء الإبن محمد - عليه رحمة الله - لجبهة النصرة في سوريا التي تدور فيها نزاعات دموية طال أمدها حول السلطة والحكم سقط فيها الاف القتلى والجرحى وخربت مدن وهدمت بيوت بلا طائل.
*إن نشر النعي ومعه القصيدة التي تمجد الإستشهاد في سبيل نصرة جبهة النصرة في سوريا فيه تشجيع غير مباشر للشباب ودفهم/ن للإنخراط في الجماعات المتطرفة التي لم يسلم من حبالها شبابنا وشاباتنا تحت مسميات وألوية مختلفة يدفعون بهم/ن في معارك غالبها موجه ضد المسلمين انفسهم !!.
*إننا نتفق مع رئيس التحرير ضياء الدين بلال في أن الحركات الإرهابية ليست ماركة مسجلة للإسلاميين والإسلام برئ من الجرائم التي ترتكب تحت شعارات ورايات إسلامية‘ وأن العنف هو العنف بغض النظر عن وسائله وعن مصدره.
*لكن لابد أن نتفق بأننا نخطئ ونصيب وأن الأخطاء واردة في حياتنا‘ ولابد من الاعتراف بوجودها للعمل على تلافيها في المستقبل‘ وبهذه المناسبة أذكر أننا في صحيفة " الصحافة" في زمن مضى كنا ننشر مقالات الزعيم الكوري كيم ايل سونج صفحة إعلانية كاملة ولم يكن يقرأ المقال إلا المدقق اللغوي.
*ذات مرة حدثت الكارثة إذ جاء في صفحة كيم ايل سونج الإعلانية ما معناه أن الدين أفيون الشعوب‘ وطبعاً قامت الدنيا ولم تقعد .. بعد ذلك صدر توجيه واضح لإدارة التحرير التنفيذية بضرورة قراء ة مقال كيم ايل سونج بل وقراء ة كل المواد الإعلانية حتى لاتتسرب قنبلة موقوتة أخرى بسبب حسن النية أو الغفلة القاتلة.
*لابد أن نعترف بحساسية مثل هذه الموضوعات خاصة في ظل تنامي الحركات المتطرفة وسط الشباب والشابات في ظل غفلة الأباء والأمهات وأولياء الأمور‘ تلك الحركات التي تستدرجهم/ن وتزج بهم/ن في معارك دنيوية حول السلطة والحكم .. والله أعلم.
* رمضان كريم.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1400

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة