المقالات
السياسة
ضجة اسفيرية.. ضد الارهاب..
ضجة اسفيرية.. ضد الارهاب..
06-30-2015 02:21 PM


· تفجيرات المساجد وقتل المصليين التي انتظمت دول الخليج هذه الايام، الكويت بالأمس ومن قبل السعودية ومن قبلهما السودان، هي عمليات إرهابية لا يختلف فيها الا مكابر أو مدافع عن الارهاب..

· هناك فرق شاسع بين ان ننعي ضحايا هذه التفجيرات الانتحارية من المدنيين الابرياء، وان ندعوا الله ان يتقبلهم شهداء، ونشر نعيهم في الصحف والمنابر الاعلامية، وبين ان نوصف الانتحاري القاتل الذي تسبب في موت الاطفال والنساء والرجال بالشهيد وان ننشر نعيه في الصحف، لا مقارنة هنا سادتي بين القاتل والمقتول..

· بعض الصحافيين يشنون هجوما منظما ضد الكتابات والتعاليق الاسفيرية، مدعين ان الاسفيريات كلام فارغ لا يؤخذ بها، وانها مجرد خزعبلات وضجات لا سند لها ولا دليل، ولكن في تقديرنا الواقع تجاوز هؤلاء الصحافيين، فالاعلام الاسفيري أصبح اكثر قوة وتأثيرا من الاعلام الورقي، وما من ضجة اسفيرية الا وكانت وراءها قضية حقيقية وعادلة، ولكن الفرق الوحيد بينهما هو ذلك الفضاء الحر والبعيد من القص واللصق والرقابة الذي يتمتع به الاسفيري، وربما هذا هو السبب المباشر للهجوم عليه، ويكفي الصحافة الاسفيرية انها اصبحت مادة يومية في أعمدة هؤلاء الكتاب..

· نعم الارهاب لا دين له ولا جنسية ولا أمان، والاسلام برئ منه، ولا يمكن ان تتحدث عن الاسلام وانت تدعو الى تفجير الآمنين في منازلهم والمصليين في المساجد، وتمجد القتلة والانتحاريين في المنابر الاعلامية، ولا فرق عندي بين الانتحاري قاتل المصليين وبين مؤيده، والعقاب يجب ان يطالهم جميعا، فاذا كان القتل بشع فتأييد القاتل أبشع..

ودمتم بود

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1782

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان ‎
نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة