المقالات
السياسة
قبل التفويج.. الثالث
قبل التفويج.. الثالث
06-30-2015 06:50 PM


هل تتحمل جامعة واحدة مسؤولية هجرة طلابنا للجهاد في سبيل الله.. أو في سبيل مبادئ داعش وشعاراتها..؟ هل تتحمل الأسر وحدها مسؤولية هجرة أولادها ذات الاتجاه الواحد هذه..؟ هل تتحمل ظروف التنشئة مسؤولية هجرة هؤلاء الشباب..؟ هل يتحمل المجتمع مسؤولية هذه الهجرة الجماعية..؟ هل تتحمل الدولة بمختلف أجهزتها مسئولية ما يحدث من تفويج منظم لهؤلاء الطلاب..؟ هل مناهج الجامعات هي المسؤولة أم علاقات المجتمع الرأسية منها والأفقية..؟ هل شلة الأصدقاء هم المسؤولون عما يحدث لهؤلاء الطلاب المهاجرين..؟ وما هو الحد الفاصل والمعيار بين قرناء السوء وأصدقاء الخير..؟ وهل من يجرؤ على وصف الالتقاء في الله والاجتماع على الله بقرناء السوء..؟ ولكن.. هل راجع المجتمع معايير السوء والحسن..؟ وهل المجتمع اليوم مؤهل لإطلاق معايير الخير والشر.. وإلزام الشباب بها..؟ إذن.. من هو صاحب المرجعية الذي بيده أن يحدد الخير والشر.. ثم يرسم خارطة طريق للطلاب تقودهم إلى الوجهة التي يريد.. هذه الوجهة يمكن أن تكون يوما داعش.. ويوما آخر أمراً آخر..؟ أم أن كل هؤلاء مسؤولون.. كل بمقدار عما حدث ويحدث.. وتتفاوت المقادير.. ولئن كانت بعض الأسر تدفع ثمن هجرة أبنائها الآن.. فكل الأسر مرشحة لذات المصير.. ولا يحق لأسرة دون الأخرى أن تحمل في يدها قلم تصحيح لتشرح لهذه الأسرة المصعوقة.. كيف تربي أبناءها.. هذا تزيّد وشطط لا يليق.. بل الأحرى والأجدى أن يبادر الجميع لتناول القضية كقضية قومية.. بل كظاهرة كونية.. وفي إطار هذا التناول يجري إعادة تشريح هذا المجتمع.. ومراجعة كل مدخلاته المكونة.. لعقيدته.. ولثقافته.. ولتقاليده.. ولعاداته.. ولعلاقاته.. وفي هذا.. وفي منعطف ما.. لا شك أن الباحثين.. سيعثرون على الانسداد الذي تسبب في الجلطة الأولى والثانية.. ويتجه نحو القلب.. إن لم ينجح هؤلاء الباحثون في تداركه.. واستئصاله.. وعلاج آثاره.. كما ولا يستقيم عقلا أن ثمة علاقة عضوية بين تفويج هؤلاء الشباب وبين وجودهم في جامعة معينة.. بل لعل المفارقة تقتضي أن يبحث الباحثون في أن ينطلق التفويج بعيدا عن جامعات يفترض بحكم التخصص والتكوين والنشأة أنها حاضنة طبيعية لمثل تلك الأفكار الدافعة للتفويج.. جامعة القرآن الكريم والجامعة الإسلامية مثلا.. والدولة.. وما أدراك ما الدولة.. هذا الكائن الخرافي.. كيف يقف عاجزا في مواجهة بضع صبية.. يفعلون بها وبأجهزتها ما يريدون..؟ ولكن منذ الأمس وانهمار المعلومات التفصيلية عن كيفية خروج الفوج الثاني.. ثمة ما يشير إلى أن الخطة أقوى من الأجهزة.. وأن المخطط أكبر من الدولة حتى..!

وإذا استمرت حالة النقد والنقد المتبادل.. واستمرت حالة إسداء النصائح.. وإملاء الدروس.. بعد وقوع الفؤوس على الرؤوس.. فستصبحون ذات صباح.. وكلكم إما ضحايا داعش.. أو عاملون في صفوفها

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2792

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1296329 [حسن على الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 08:22 PM
يا محمد لطيف كيف يقودك التحليل شرقاوغرباويفوت عليك او تتجاهل متعمداموطن العلة ماالفرق بين عمل هؤلاء الشباب واولئك الذين ضاعوا سدى في احراش الجنوب باسم الجهاد ومقالتة الكفار وماالى ذلك، ما الفرق بين دعاية داعش ودعاية الترابي وغيره من عرس الشهيد والحور العين، ربما كان الجديد ان اخوات نسبية لم يذهبن للجهاد في الجنوب لا بالسلاح او بالفروج
كم ما توا في تلك الادعال ولم يتحدث احد عن الضلال والاسلام الصحيح او لم يغتل مثل هولاء الشباب مواطنا امريكيا او لا ينعق احد عتاة السلفية في احد مساجد الخرطوم ويؤمه مسجده العديدون ثم يندهشون اذا ساسفر ابناءهم وبناتهم للموت في بلادالشام ما لم كيف تحكمون

[حسن على الحسن]

#1295957 [سوداني انا]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2015 09:50 AM
هؤلاء المهاجرون لداعش هم نتاج لعدة عوامل منها الاكل الحلال والتنشئة الحسنة والقدوة الصالحة والدولة الديمقراطية والجامعة التي يها منابر حوارية متعددة هل تعلم ان جامعة حميدة ليست بها اركان نقاش لفئات مختلفة من الافكار السياسية الحرة ولا يحق للطلاب بذلك وفي مقابل ذلك يوجد نشاط دعوي اسلاموي داخل الجامعة فبديهيا ماذا تخرج غير الذين يذهبون لداعش .

[سوداني انا]

#1295946 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 09:33 AM
ولم لا تسأل صاحبك حميده بعد الصلح .. ليه من جامعتك فقط وليس بقيه الجامعات
بعدين جماعتك ديل ما أعادوا صياغة الانسان السودانى .. عشان كدة هذا غيض من فيض

[جنو منو]

#1295796 [لا احد]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 12:55 AM
اانت تقول ذلك يا استاذ و انت عارف البير و غطاها عجبي

[لا احد]

#1295789 [ابوانوار]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2015 12:34 AM
كل الذي بحدث نتيجة لما زرع أصحاب المشروع الحضاري والهوس الديني . أنظر خلفك قبل وصول هؤلاء للسلطة . كيف كان التعليم وعلى الاخص التعليم الجامعي ؟
كانت الجامعة مليئة بالانشطة الثقافية من ندوات ومسرح وقوافل ثقافية في الاجازات و الانشطة الرياضية وقهوة النشاط وكثير من الانشطة التي تملأ فراغ الطلاب وتخرج رجال مسؤلين يكون لهم دور في بناء الدولة .أما جامعة مامون حميضة فعبارة عن فقاسة لتفربخ عقول محشوة بالكتب . فلا يوجد حياة في أهم مرحلة دراسية.

[ابوانوار]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة