المقالات
السياسة
لماذا داعش مقنعة لا ابنائنا و ليس نحن اصحاب التغير ؟؟؟
لماذا داعش مقنعة لا ابنائنا و ليس نحن اصحاب التغير ؟؟؟
07-02-2015 03:38 AM


سامحوني اخواتي و اخواني ورفاقي و اهلي المقربين
ان اتناول موضوع سفرا ابنائنا الي داعش و غيرها بصورة اخري , نعم لا اتفق معهم في ماذهبوا اليه لضحالة علمي بفقهم , لكنني احمل نفسي مسؤلية ضياعهم و احمل كل من يحمل فكر تغير السودان الي افضل و ما نبشر به بسودان نقول انه جديد ولكننا لم نعكس ملامحه و لو طشاش ... ...حتي في مناطق سيطرتنا او في داخل تنظيماتنا الثورية داخل السودان و خارجه ..
علينا ان نقر بانهم , اي شباب الجهاد وفق مفهومهم للجهاد , انهم منسجمون مع افكارهم التي امنوا بها , و هويتهم التي يدعونها ( اسلامية عربية ), وهم يمارسون معظم حياتهم وفق افكارهم و ايديولجايتهم اللهم الا بعض الهنات هنا و هناك , و حتي هذه لهم ممبرراتهم التي تقول ان ربهم هو الذي يحاسب و يطلع علي النوايا.
!!!!
اخوتي , هنا اريد فقط ان اقارن بيننا و بينهم و مدي صدقنا مع ما ننادي به .....يارفيق و يازميل و يا مواطن ذكرا , كنت ام ام انثي ....اين نحن من افكارنا ؟؟؟؟


سؤالي للذين يعارضون النظام , هل انتم مستعدون لمواجة داعش و بكو حرام, ان عادوا او ارادوا الدواس , في مناطق النزاع السودانية و لربما في داخل مراكز سيطرتنا ؟؟؟, ام ستسمرون في اصدار اعلان نداء السودان و القاهرة و يوغندا و تجمع اديس اسمرا باريس, وتوقع مذكرة هنا و اتفاقية هناك ؟؟؟ هل نسير في مسلسل ندين و نشجب باشد العبارات ؟؟؟او ربما نفتح عدد من البوستات الاسفيرية عن اولاد فلان سافروا للجهاد و نظن اننا نسخر منهم او من بنات فلان وعلان اللائي ذهبن لجهاد شنو كدي ماعارف ؟؟؟؟ و من ثم نذهب الي مخادعنا و نحسب اننا سجلنا هدف في مرمي الحكومة التي نعارضها و انها غدا سوف تسقط لان الغرب تعرف علي حقيقتها الاراهابية , اليس هذا الوهم بحد ذاته ؟؟. اخوتي لماذا نملاء الدنيا ضجيج بان المخابرات الفلانية الغربية قالت انها تحقق في ناس فلان . وكأن الذي حدث بجديد !!!! الم يكن بن لادن يسكن بيننا هو و جماعته و كل من ايمن الظواهري و غيرهم ؟؟؟ الم يقتلون الناس في الجوامع و يهاجمون شيخهم بلادن في الرياض مربع 10 ام اننا ننسي بسرعة؟؟؟.

اخوتي و الله انا ارثي لحالنا و طريقة تفكيرنا , ولكنني احترم الانجليز لانهم احترموا القائد عثمان دقنة برغم انه ازاقهم طعم الهزيمة التي كانت صعبة, حدا , حتي علي الهند و الصين , اذا علينا ان لانسخر من عدوئنا , بل تحترم و نقيم مقدراته وان لا نظن ان الغرب سوف ينتصر لنا بالانابة .

ان و جهة نظري المتواضعة جدا , تقول ان هؤلاء المجاهدون , وهذا حسب افكارهم و ايمانهم و اعمالهم , كا اقر بانهم منسجمون مع ما يقومون به و ما يقولونه , ولا يهمهم مخبارات اي جهة ايا كانت , لانهم ببساطة خرجوا للحرب , و لمواجة كل من يقف ضدهم , اي انهم يقومون بتنفيذ فريضة الجهاد حسب فقهم و ايديولجياتهم سوي كانوا في بوكو حرام ام الشاماي ان , هذا شيئ عادي لديهم وان الحرب في ارض الاسلام فرض يوجبه خليفتهم , و هم يحاربون في اي مكان لان فكرهم لايعترف بالحدود التي وضعها الغرب الاستعماري الكافر في وجهة نظرهم . صدقوني يا اخوتي و اخواتي ان اسرهم برغم فزعهم لفراق ابنائهم و عويلهم الذي ملاء الدنيا ضجيج الا ان في دواخل اغلبهم وهمسات مجالسهم الخاصة , تجدهم فرحون و مسرورين لان ابنائهم مجاهدوون اوفياء للربهم و سيشفعون لهم عند الله في يوم الحشر العظيم .




من الملاحظ ان هؤلاء الشباب ملتزمون بتعاليمهم , التي يرنونها صحيحة ولافرق عندهم في ان يضحي الطبيب و المهندس بنفسه في سبيل مفاهيمه, لا ننسي في السودان ابان حروبهم الجهادية فقدت الحركات الاسلامية عدد كبير من كوادرها العليا حملة الشهادات العاليا في تخصصات عديده و كلنا شهود بان بعضهم ترك حياته الرغده في الغرب و دول الخليج و ذهب باشارة و احدة من المرشد الي الادغال و سفوح الجبال في ارض السودان , في انصياع و طاعة للاوامر يحسدون عليها ,في همس بيني و بين نفسي كم منا فعل ما فعله هؤلاء الذين نتندر بهم ؟؟؟ اما جماعتنا الذين جاؤا للاستوزار بعد المشؤمة نيفاشا , نجدهم هربوا الي الغرب بعد 6 شهر 6 و بقي من بقية مع الوزارة ..يا للعجب لم اسمع بهم في كراكير جبال النوبة و لا ادغال الانقسنا , لماذا بعد اندلاع الحرب مرة اخري ؟؟؟ للاسف يظهرون حسب الطلب في الفنادق , وقت توقع المذكرات او التنازلات للنظام , بينما الغبش يندرشون و يتنشقون عبق الانتنوف , الله ليكم ياهلي من خبثنا , و لامثلة امامكم اللهم لاحسد ماشاء الله تبارك.

اذا لماذا ؟؟ لماذا ؟؟ هل لاننا ننافق علي انفسنا ام لاننا لانسير وفق تنظيم ليس له فكر و اهداف واضحة و صادقة ؟؟؟ بل قل لايوجد تنظيم من اساسه ؟؟ طيب دعك من تنظيم و خلافه , هل اننا نثق في قادتنا و هم ايضا يبادلوننا نفس الثقة, كم منا يتبع اللاوائح و القوانين التنظيمة ان وجدت و هل القادة يلتزمون بها ؟؟؟ هل يمكننا ان نحاسب الزول الكبير لانه خالف اللوائح لانه عين صديقه او صديقته ؟؟؟ هل نحن نبر بشهدائنا و نقيم لهم اعراس او مأتم و لو علي قدر حالنا ؟؟؟ هل نحن نتحرك لاننا مبدئين ام لاننا جهويين قبائلين ؟؟؟؟ و حتي الان اهل الشهيد العميد في الجيش الشعبي ابكر موسي ينتظرون نعيه من رفاقنا الميامين , اليس لنا احترام للشهيد؟؟؟


صدقوني برغم اختلاف وجهة نظري مع هؤلاء الشباب المجاهدين حسب توجهاتهم الا انني احترمهم و استبيحهم عزرا لعجزي لانني لم اوفر لهم نوع الحياة العادلة الانسانية التي ابشر بها بما سميناه سودان جديد . تعرفون لماذا ؟؟ لاننا في بعض خطاباتنا السرية و العلنية نهاجم معتقداتهم برغم اننا نبشر بحرية المعتقد , نعم اعتزر لاننا فيمابين السطور كتاباتنا تفوح رائحة الجهوية و المولات لمن يدفع اكثر او يركع للقائد الكبير و ليس للمبادئ التي نبشر بها , نعم اعتزر لانهم اولادنا و فلذات اكبادنا ايضا و هم احد موارد بلادي البشرية التي اضعناها هبائا منثورا , في حروب ليس لها اي معني حقيقي غير رغبات بعض المتنقذين الاتنهازين في الوصول الي كراسي السلطة لسرقة موارد الشعوب . و قد اتضح هذا جليا بعد حرب الاخيرة من اجل سودان جديد موحد, يا للعار سكتنا و اختفينا وراء عوراتنا و قبلنا بتقسيم البلاد . و الافظع الان ان بعضنا ينادي بفصل بعض المناطق الاخري , حالما بان يتكرير ماحدث في الجنوب بتعين اقاربه وقبائله في مناصب في الدولة لكي يسهل له السيطرة علي موارد هذه الشعوب , اذا ليس هناك مبادئ بل كله سرقة في سرقة و ان تعدد الاسماء من تحرير او ضد التهميش , فانتبهوا يارفاق و صححوا مسارات الثورة و التغير .لان ظلم المتهومش ابشع بكثير من المتتورك , و العبرة امامنا مايحدث في بانتيو و غيرها .

اذا كان هذا هو حال المعارضين و المتعارضين فيما بينهم , اذا ضعفت تنظيماتنا , او قل في افضل الاحوال انعدمت التنظيمات و التي دائما ما تختذل في شخص او اثنين و قادة عسكرين في الميدان وهؤلاء افضلنا و اشرفنا لما يقدموه من تضحية , لكن يا رفاق بندقية بدون تنظيم و تحكم عقلي تتحول الي عصابة تقاتل بعضها من اجل البقاء , او يهرب افرادها في اول سانحة , او يرتمي لورداتها للانظمة عبر تسويات تحقق مطالب شخصية دنيئة و بسيطة , كان له ان ينالها بدون سفك دماء .

اذا ماذا تريدون من الاخر , هل تظنونه سيسلمكم رقبته حلال بلال , و عشان جمال سلوككم , اوليس من حقه ان لايثق فينا و يبحث عن من يحارب الاستعمار الذي قسم بلاده و هدد موروثه ,؟؟؟ اخوتي اخير نصلح منظوماتنا الثورية و ان نكون اكثر صدقا و شفافيا في توزيع ادوارنا و فوق كل هذا و ذاك لن ننتصر ابدا ولن نحقق حتي السودان الا قدم من القديم الذي ضيعناه , بفصل الجنوب ,علينا ان لا نستمر في بيع الوهم لشعوب السودان فاذا لم نقوم بابتداع و اتباع دستور يحترم الجميع و يخاطب حاجاتنا المتنوعة ليس علي الاوراق و الاتفاقيات التي يوقعها فلان وعلان. و السفر من دولة الي اخري بما عرف بالسياحة السياسية باسم الشعب و المغلوبين علي امرهم , لا و الله لم يعد هذايقنع السودانين ابدا خاصة في زمن المعرفة المتوفرة للجميع , احبائي ببساطة لن يساندكم الشعب ابدا اذا لم يري القادة و حاشيتهم يمارسون الدستور العادل سلوكا يوميا في ممارسة حياتهم النضالية . لايثق فينا احد اذا لم يطبق الثورا هذه الوائح في داخل منظوماتنا التي توعد الشعب بالخلاص و بجنة الله في الارض لن يتبعنا اي فرد بل سنفقد حتي اعضائنا الذي سيصيرون يوما ما مجاهدين عديل كده !!!! فلا تتعجبو يومها و لا تتسائلون لماذا تغيروا, فانتم من دفعهم الي الضفة الاخري ؟؟؟؟


و اخيرا , انا زول عادي جدا اي انني احاول فقط ان اواجه نفسي , الفت نظر بعض اصدقائي بالحقيقية المجرده التي نراها ,في هذا المنحي يمكن ان نخطئ او نصيب لكننا لن نسكت , و لا نمرر الاخطاء لاننا لا نريد من رفاقنا اي شيئ , لان ما نريده من هذه الحياة ليس بيدهم بل بيدنا نحن و عند الله رب العالمين اولاو اخيرا حسب معتقدنا . نحن نريد ان نتصالح مع انفسنا , و ان نحترمها فقط . لكن السؤال مهم و الذي يؤرقنا دوما , ماذا اذا عاد الدواعش الي سودانهم مثل عودة العرب الافغان , هل لنا تنظيم سياسي مشابه لتنظيمات البشمرقا الكردية الذين اثبتوا للعالم كله بانهم تنظيم شعبي يجب ان يحترم , وفي فترة قليلة استطاعوا القيام بفعل ماعجزت عنه تحالفات الغرب و حكومات العرب .....دعك من البشمرقة , هل لنا تنظيم مثل الحوثين له دوافع و محرك يقنع الشعوب و هم الان يقفون ضد تحالف دولي كبير, نعم هذه مقاربة عكس لحالة الاكراد, لكن جديرة بالملاحظة و الدراسة ؟؟؟؟اخي لا تقفذ فوق الحقيقة و ماتقول لي هؤلاء شيعة والاخرون شيوعيون المهم هل استطعنا اقناع الشعب لكي يكون حاضا و رافدا لنا ,صدقني بدون شعب , وبدون فكر يشكل لنا حاضنة شعبية يكون عملنا حروب عبثية و موت سمبلا و تكون حركاتنا و اجهات لعصابة و لاغير تحارب لمصلحة مجموعات صغيرة .و شعب يرصد و لن ينخدع .

عبد الباقي شحتو زيوخ
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2448

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1296566 [ماسورة]
1.00/5 (1 صوت)

07-02-2015 09:01 AM
هولاء ليسوا ابناؤنا ..انهم عمل غير صالح

[ماسورة]

#1296497 [سوداني انا]
1.00/5 (2 صوت)

07-02-2015 06:17 AM
والله يا اخي كلامك منطقي جدا , اننا عنصريون من دواخلنا حكومة كانت او معارضة فلوا كانت المعارضة ذات توجة يستقيم مع العقل والمنطق ليقي الذين ذهبوا لداعش مع المعارضة ولو كانت الحكومة افعالها مقنعة وعادلة لما هجرها الشباب الي جهة اقنعتهم يتوجهها ولك السلام

[سوداني انا]

عبد الباقي شحتو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة