المقالات
السياسة
بدر الكبري وواقع الامه اليوم
بدر الكبري وواقع الامه اليوم
07-03-2015 09:29 PM



في مثل هذه الايام من السنه الثانيه هجريه وقع تضييق وحصار وعداء مستحكم علي النبي وصحابته الكرام من قبل جحافل الكفر فكان التفكير مليا في رفع الحصار الاقتصادي لتمكين دين الله في الارض فكانت قافلة الكفر تقترب والامر يجمع علي اعتراضها دون شوكة او حرب ويخرج من هيأ الله له الخروج في ثلاث مئات ونيف من الجند تسامع جيش الكفر فأعد عدته لحماية قافلتهم فخرجو في الف مقاتل يقلون قليلا او يزيدون في نسبة 1:3 وكانت ساعة الصفر يسبقها الفزع الي الله تعالي والنبي ص يقول (اللهم انصر هذه العصابه اللهم ان تهلك هذه العصابه فلن تعبد في الارض ) والصحابه يعون ان الصراع اليوم بين توحيد الله وعبادته والنهايه فانتصرو علي نفوسهم البشريه فتحدثو في حضرة القائد حديث الواثق فقام عمر تحدث فأحسن وقام سعد بن معاذ من الانصار فتحدث حتي اضاء وجه رسول الله سرورا بماسمع (الصدق عند اللقاء الصبر عند الحرب ) فكانو زادا لمسيرة الايمان ناصرون للنبي ودين الله يحارب بهم نبيهم من شاء ويسالم بهم من شاء
اعظم دروس المعركه
1/ عدم الاستسلام لقوي الشر التي تسعي دوما لحصار قوي الخير حتي تفل عزيمتها وتقتل فيها المبادأه والمبادره
2/ حاجة القائد دوما لمعرفة روح جنده المعنويه والاستماع لهم واخذ رأيهم بل الالحاح في طلب ذلك
3/ المشوره التي استمرت منذ ماقبل الحرب (عمر وسعد ) واثناءها رأي (الحباب بن منذر) وحين وضعت الحرب اوزارها ( الاسري) فكان رأي ابوبكر بأخذ الفديه ورأي عمر بقتلهم
4/ العقيده القتاليه لاتوهيها القله ولاتضعفها رابطة القربي المؤيده للباطل فقد اختار بعض الصحابه مواجهة اباءهم واخوانهم وعشيرتهم لان الولاء كان لله تعالي فسقط مادونه من ولاءات
5/ِ ان تقدير الله واقع ونصره للمؤمن رهين لنصرالمؤمن له (ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم)
6/ جهاد النفس قبل واثناء وبعد المعركه يؤهل للنصر في الدنيا والاخره
7/ الهام القائد وذكاءه يخضع العدوء دون خسائر فبدر علي اهميتها وفرقانها صعد فيها 14 شهيدا فقط من المسلمين وخمس اضعافهم هلكي من الكفر
8/ مقامات احذاها الله تعالي لبعض الصحابه حيث سمعو حديث الملئكه ومعاونتهم لهم بل وبعض الاسري من الكفر ممن اراد الله لهم الهدايه لاحقا رأو من اسرهم من الملئكه وحلفو بالله انه لم يأسرهم احد من جند النبي ص بل رجال اخرون والنبي (ص) يبستم , ايد الله فيها عمر المكلم باي ذكره الكريم في الاسري .
9 / استفاد النبي ص من عقلاء الاسري في تعليم ابناء المسلمين القراءه والكتابه كرؤيه استراتيجيه لقائد عظيم
10/ بدر كانت العاصمه للمشارك فيها وفيتو (الغفران) من الله تعالي( اعملو ماشئتم قد غفرت لكم )هذا الفيتو لم يستخدم الا للاستزاده في الخير والتواضع والصبر علي النصر الذي هو اعظم من الصبر علي الهزيمه.
مااحوجنا في عالمنا الاسلامي اليوم الي دراسة غزوة بدر بأناة وتدبر لاخذ العبر والتبصر بها فما احوجنا للاجماع كمسلمين ومااحوجنا للانتصار علي خويصة نفوسنا وما احوجنا للشوري التي هي رأس الامر وجماعه وما احوجنا للتقوي بالله ونصره المؤهلان لقوتنا ونصرنا مااحوجنا لعلو الهمم وللعلم والتقانات العسكريه ودراسة كيف يفكر العدو وقياس عتاده وعدته بل اقتصاده كما فعل النبي بتقديره لعدد الكفار مما يذبحون من نعم ما احوجنا الي الاتفاق فيما بيننا لتقوية الجبهه الداخليه للبلاد المسلمه لئلا ترتد سهامنا الي نحورنا فيتمني عدونا استمرار حربنا المصنوعه بأيدنا حينا (الصراعات الداخليه) او بيده (الارهاب ) احيانا ما احوجنا للحكمة لايضيرنا من اي جهة جاءت مااحوجنا للاحلاف الصديقه والاتفاق معها علي الحد الادني .ان فعلنا نفز والا فالهلاك واقع لامحاله.
alam860@hotmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1444

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد علم الهدي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة