المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. أحمد الياس حسين
الكوشيون واللغة الكوشية: السودانيون ولغتهم القديمة 3
الكوشيون واللغة الكوشية: السودانيون ولغتهم القديمة 3
07-04-2015 01:44 PM

إلى جانب الأسماء التي أطلقت على السودان والسودانيين عبر العصور أطلقت كذلك العديد من الأسماء على القبائل والمجموعات السكانية قبل القرن الخامس عشر الميلادي.

وقد ورد ذكر عدد كبير من أسماء القبائل والتجمعات السكانية داخل الحدود الحالية للسودان في المصادر المصرية القديمة والكوشية واليونانية والرومانية والأكسومية والعربية، على نهر النيل والنيل والنيل الأزرق ونهر عطبرة وشرق السودان وغربه. ولا نعرف شيئاً الآن من ذلك الكم الهائل من أسماء القبائل والتجمعات السكانية إلا القليل الذي لا يربوا على أصابع اليد الواحدة.

فعلى سبيل المثال ذكر بيون في القرن الثالث قبل الميلاد أسماء أكثر من خمسين مدينة، وذكر بطلميوس في القرن الثاني الميلادي أسماء أكثر من ثلاثين مدينة في السودان. أين تلك المدن ومن كان سكانها؟ وذكر سترابو في القرن الأول قبل الميلاد أسماء ثلاثة عشرة تجمعاً سكانياً في شرق السودان، وذكر في القرن الميلادي الأول أسماء سبعة عشرة تجمعاً سكانياً في السودان، وذكرت المصادر العربية أسماء نحو ثلاثة عشر قبيلة كبيرة في شرق السودان ما نعرف الآن من كل لا يزيد عن عدد أصبع اليد الواحدة. (انظرسامية بشيردفع الله، السودان في كتب اليونان والرومان صفحات 74 و124 و162 و150) ماذا نعرف عن أؤلئك السكان وماذا كانت لغاتهم؟

لا تكاد معرفتنا في بعض الأحيان بسكان السودان قبل خمسمائة عام تتعدى معرفة الاسم فقط كمعرفتنا بالعنج، ذلك الاسم الذي كان لوقت قريب يطلق على مساحات واسعة في السودان، وعلى قطاعات عريضة من السكان، وكان في الداحل يطلق على مملكة علوة. فمن هم أولئك العنج؟ وماذا كانت لغتهم؟ والشيء المهم الذي ينبغي التوقف معه وإدراكه جيداً هو أن كل أسماء القبائل والتجمعات السكانية المعروفة حالياً في كل أنحاء السودان لا يتعدى عمرها الخمسمائة عام، ما عدا جماعات البجة والنوبة.

لغات السودانيين القديمة
"اللغة الكوشية هي لغة السودانيين أصحاب مملكة كوش الأولى" كما عبر عبد القادر محمود، وقد قامت مملكة كوش الأولى في القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد. وقد اشتهرت اللغة الكوشية باسم اللغة المروية، ويطلق عليها عبد القادر محمود اسم "اللغة السودانية" وأرى أن هذا الاطلاق يؤدي إلىارتباط مجتمعناالسوداني الحديث بلغته وتراثه القديم. ويا حبذا لو استخدمشبابناالمهتمين بهذه اللغة هذا الاسم.
ويواصل عبد القادر محمود (اللغة المروية ص35 - 36) حديثه عن اللغة الكوشية (السودانية القديمة) قائلاً: "كانت اللغة التي تخاطب بها السودانيون في منطقة النوبة العليا [شمال حلفا] ووسط السودان قبيل نهاية القرن الثامن قبل الميلاد" ويوضح هذا أن اللغة الكوشية (السودانية القديمة) ظلت حية يتخاطببها السودانيون بعد سقوط مملكة كوش الأولى وحتى قيام مملكة كوش الثانية.

ثم أصبحت اللغة الكوشية (السودانية القديمة) اللغة الرسمية لمملكة كوش الثانية - لغة الحكم والادارة - حتى انهيار المملكة في القرن الرابع الميلادي. وبالطبع كان هنالك عدد من اللغات واللهجات في السودان إلى جانب اللغة الكوشية (السودانية القديمة). وإذا رجعنا إلى بعض المعطيات التاريخية بعيداً عن علم اللغة وتصنيفاته للمجموعات اللغوية وحاولنا التعرف على أوضاع اللغات في السودان قبيل انهيار مملكة كوش الثانية يمكن أن نلاحظ الآتي:

- نلاحظ في شرق السودان لغة البليميين - أحد فروع البجة - الذين كانوا ينتشرون في مناطق أسوان وجنوبيها وفي الصحراء الشرقية حتى البحر الأحمر منذعدة قرون قبل القرن الرابع الميلادي. وإلى جانب البليميين عاشت فروع قبائل البجة الأخرى في الصحراء الشرقية وساحل البحر الأحمر مثل المجباري والتروجلودايت والآخرون الذين صنفهم اليونانيون حسب نوع غذائهم مثل آكلي السمك وآكلي اللحوم.
- ونلاحظ على النيل شمال ملتقى نهر عطبرة بقية البليميين ولغات السكان القدماء في المنطقة ولغة النوباديين. هذه المجموعات تناول بعضها سلكو في حروبه، وأشار عيزانا إلى بعضهم باسم النوبة.
- ونلاحظ في منطقة البطانة الحالية والتي أطلقت عليها المصادر اليونانية جزيرة مروي ولغة السكان الذين نشأت على أراضيهم مملكة كوش الثانية (نبتة ومروي)، ومن المفترض أن تكون لغتهم هي اللغة الكوشية (السودانية القديمة) أو امتداد لها. ثم لغة سكان نهر عطبرة، ولغات سكان النيل الازرق والجزيرة. وقد تناول عيزانا أغلب هولاء السكان تحت اسم النوبة.
- لغات سكان مناطق كردفان ودارفور الحاليتين والذين تناولتهم المصادر الرومانية تحت اسم النوباي

وبعد انهيار مملكة مروي قامت على الأقل خمسة ممالك في السودان هي: مملكة نوباديا (كما عرفت في المصادر الرومانية) وامتدت حدودها من أسوان شمالاً وحتى الشلال الثالث جنوباً وعاصمتها فرس شمال حلفا. وقد عرفت في المصادر العربية بمملكة مريس، وهي التي وقع معها المسلمون معاهدة البقط كما اذكر المسعودي (مروج الذهب ومعادن الجوهر. القاهرة: المكتبة التجارية الكبرى، 1958 ح 2 ص 21). والمملكة الثانية هي مملكة مقُرة امتدت من جنوب نوباديا وحتى منطقة أبوحمد وعاصمتها دنقلة، وورثت الجزء الشمالى لمملكة مروي. وقد اتحدت هاتان المملكتان في نهاية القرن السابع الملادي تحت قيادة مملكة مقرة.

المملكة الثالثة مملكة البليميين التي تأسست إلى الشرق من مملكة مقرة بعد هزيمتهم من سلكوعلى النيل. فقد ورد ما يوضح أنهم اعتنقوا المسيحية على المذهب اليعقوبي وأرسل إليهم ملك نوباديا رسالة لكي يساعدوا القس لونجينوس للوصول عبر أراضيهم إلى مملكة علوة تفادياً لمقُرة التي كانت في ذلك الوقت تابعة للمذهب الملكاني المنافس للمذهب اليعقوبي. وجاء في رسالة ملك نوباديا: "ولكن بسبب المكيدة الخبيثة التي دبرها ذلك الذي يقيم بيننا [ملك المقرة] فقد أرسلت أبي البار إلى ملك البليميين ليوصله إلى داخل البلاد"(وليام آدمز، النوبة رواق افريقيا ص 398.)

ولا تتوفر معلومات عن مملكة البليميين بعد هزيمتها على يد سلكو، ولكن وردت في المصادر العربية إشارات إلى قبيلة "بين أرض النوبة وأرض البجة يقال لهم البليون ذوي صرامة وعزم ... وأنهم على دين النصرانية من أيام القبط وقبل ظهور السلام" (الادريسي، صفة المغرب وأرض السودان ومصر والأندلس، في مصطفى مسعد ص 132 و135) المملكة الرابعة مملكة الزنافجة في شرق السودان التتي اشتهرت في المصادر العربية المبكرة بمملكة البجة. وقد استعان بها البيزنطيون عندما دخل المسلمون مصر بقيادة عمرو بن العاص كما ذكر الواقدي.( فتوح الشام، بيروت: دار الجيل. ج 2 ص 227 – 228 و ص 243)

المملكة الخامسة مملكة علوة وهي أكبر ممالك السودان، والوريث الشرعي لمملكة مروي. وقد امتدت حدودها حتى منطقة كسلا الحالية كما وضح ابن حوقل في القرن العاشر الميلادي حيث ذكر أن مملكة الدُّجن الاسلامية في دلتا القاش تابعة لملك علوة. وذكر بعض الرحالة البرتغاليين أن حدودها كانت ممتدة حتى البحر الأحمر. وقد وضح ابن حوقل أيضاً امتداد حدودها الواسع غرباً والذي ربما وصل إلى داخل حدود دولة تشاد الحالية. (انظر الفصل الخامس من كتابالوعي بالذات، الجزء الأول) والسؤال هنا هو ما هي اللغات التي كان يتحدثها سكان هذه الممالك؟

كان سكان السودان يتحدثون لغات ولهجات مختلفة كما هوالحال اليوم إلى جانب اللغة الكوشية (السودانية القديمة) اللغة الرسمية للدولة. ومن الطبيعي أن تضعف اللغة الكوشية (السودانية القديمة) بضعف سلطة الدولة. وقد أدي الحراك السكاني الواسع إلى تغير كبير على خريطة السكان ودخول وانتشار لغات جديدة بين اللغات المحلية. ولعل أهم اللغات الجديدة التي سادت وسط وشمال وشرق السودان هي لغة أو لغات النوباي الذين أشارت إليهم الوثائق الأكسومية بالنوبة ولغة النوبادي في الشمال.


احمد الياس حسين [email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6617

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1298567 [منتصر]
4.07/5 (6 صوت)

07-06-2015 03:04 AM
السيد البروف احمد الياس نشكركم كثيراً علي اسهاماتك الكبيرة لتعريف الناس بتاريخ السودان القديم والذي تم تناسيه بقصد او بغير قصد , وهذا التناسي ظلم مجموعات كبيرة(اقصد مجموعات البجة بالتحديد) كان لاسلافها دور كبير في صناعة تاريخ تلك الحقب الزمنية كما ذكرتم في مقالاتكم , وبطريقة غير مباشرة يتعدى هذا الظلم الى تاريخ السودان باكمله, فلكم الشكر اجزله و اتمنى ان تتواصل هذه المقالات ليستفيد الجميع.

[منتصر]

#1297880 [سوداني]
4.18/5 (7 صوت)

07-04-2015 10:56 PM
1.【والسؤال هنا هو ما هي اللغات التي كان يتحدثها سكان هذه الممالك؟

كان سكان السودان يتحدثون لغات ولهجات مختلفة كما هوالحال اليوم إلى جانب اللغة الكوشية (السودانية القديمة) اللغة الرسمية للدولة.】

المقال يخلو من اي اضافة او اسهام او عرض او امثلة في اتجاة الاجابة علي هذا السؤال المحوري، مما يجعل المقال ككل خاو وضعيف اكاديميا.

2. 【لغات السودانيين القديمة
"اللغة الكوشية هي لغة السودانيين أصحاب مملكة كوش الأولى" كما عبر عبد القادر محمود، وقد قامت مملكة كوش الأولى في القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد. وقد اشتهرت اللغة الكوشية باسم اللغة المروية، ويطلق عليها عبد القادر محمود اسم "اللغة السودانية" وأرى أن هذا الاطلاق يؤدي إلىارتباط مجتمعناالسوداني الحديث بلغته وتراثه القديم. ويا حبذا لو استخدمشبابناالمهتمين بهذه اللغة هذا الاسم.】

لا يا دكتور. العلم ليس مجال اطلاق الاماني الممهرة ب "يا حبذا". اسمها اللغة الكوشية، والقاري لا يخرج من مقالك باي معلومة عنها غير اسمها. مما يؤكد ما ذهبت اليه اعلاه من ضعف المقال وخوائة علميا واكاديميا، ويظهر ان غرضه الواضح والوحيد هو طرح هذا الاقتراح الاجوف.


.Science is not wishful thinking

.Or willful postulates

.It is science

[سوداني]

ردود على سوداني
[سوداني] 07-05-2015 11:02 PM
شكرا د. احمد الياس، وآسف اذا اتت مداخلتي جافة الصياغة _ ربما بدافع عشم لم يشفيه المقال، وليس تطاولا.
كمهتم غير متخصص (= layman) آمل (ويامل قراء آخرون مثلي) من المتخصصين امثالك اجوبة (حتي ولو كانت مجرد افتراضات مبررة
((hypotheses)
علي الاسئلة التي طرحتها واثرت بها اهتمامنا وحب استطلاعنا لقراءة المقال).
شكرا ولك كل التقدير والاحترام

European Union [Ahmed Elyas] 07-05-2015 04:43 PM
الأخ الكريم السوداني
المقال يبحث عن لغاتنا السودانية القديمة سواء كانت لغة الدولة والادارة اللغة الكوشية التي تخاطب بها السودانيون مايقرب من ثلاثة ألف سنة أو اللغات الأخرى المتعددة. الفرضية قائمة على أساس واقعي وهو ماذا كان يتحدث أهلنا في السودان قبل أربعة ألف سنة؟ وهل مايتحدثة كثير من أهلنا الآن في السودان علاقة بذلك القديم؟ وهل من المفترض أن تكون هنالك علاقة أم لا؟ نحن نبحث ولازلنافي طورر مبكر من البحث حتى نتوصل إلى النتائج. أنا لم أقل أوأتوقع أن أقدم نتائج في هذه الدراسة ربما يفعل ذلك الجيل القادم ولكنني أضع يدىدي على مواضع الضعف في معرفتنا التاريخية؟ ماذا كان يتكلم سكان منطقة الخرطوم قيل 500 سنة؟ نجن مازلنا في طور البحث فالتتضافر جهودنا كلها من أجل ذلك. الكثير من الباحثين الغربيين يعملون في دراسة اللغة الكوشية(السودانية القديمة) ومحاولة فك رموزها من أجل التعرف على تراثنا التاريخي القديم. لو أننا نملك الاحساس بذلك التاريخ والتراث لشجعنا كل من يرتاد هذا المجال ولساهمنا بما أمكننا عمله في ذلك.


#1297828 [محمد حسن فرح]
4.58/5 (8 صوت)

07-04-2015 08:02 PM
للاسف موضوع غاية في السطحية فضلا عن الأغاليط ومحاولة تزوير التاريخ ،، فالمعروف انه لم تقم في شرق السودان مدَنية على الاطلاق وكان سكانها شراذم بدائية تعيش في شكل مجموعات صغيرة فقير، ثم لم يسم د عبد القادر اللغة الكوشية بالسودانية ولم تقر هذه التسمية!!؟ لم لا نطلق اسم كوش على سودان اليوم مثلا؟؟

[محمد حسن فرح]

ردود على محمد حسن فرح
[محمد حسن فرح] 07-06-2015 01:36 PM
إن تاريخ البجا هي البداوة وأنا اتحداك يا د أحمد ان بمصادر هذه المعلومات التي تتحدث عنها فأي آثار مصرية هي التي تحدث عن مملكة اوشيك في عتباي؟هات اسماء لملك واحد منهم علما ان اوشيك نفسها كلمة عربية الجذر بمعنى شيخ وان تتحدث عن القرن 17 قب الميلاد!!اي مصادر يونانية وورمانية التي تتحدث عن البجا ,, لا تخلط يا دكتور وكوش ليست البجا ومن ملكهم الذي اقام مملكة باب المندب { البجا احقر من ان يصلوا باب المندب} وهل باب المندب سودان؟ ثم ليس مثبت ان البليمين هم البجا.. ثم اي مصدر هذا الذي يقول ان كليوباترا بجاوية يا دكتور!؟؟ يعني لو قلت انها كانت نوبية لربما كان مقبولا ،،، يا د أحمد ا، ما جاء في ردك من الأغاليط اسوأ مما جاء في صلب موضوعك السطحي هناك ,, رجاء لا تساعد في نشر اباطيل مزورة لا تمت للواقع بصلة ففي الحق والتاريخ المثبت المؤكد ما يكفي,,

European Union [Ahmed Elyas] 07-05-2015 05:12 PM
الاستاذ محمد حسنليس، تحياتي أنا في الواقع سعدت برسالتك لأنها أثارت موضوع يتطلب التوضيح. أولاً ليس كل ما نجهله خيال أو غير موجود أو تزوير.وثانياًأبدأ بأنني لست بجاوي وكنت أتشرف أن أكون بحاوي،وانتمائي للبجة انتماء تاريخ وثقافة وأصول مشتركة فأنا ممن يصنفون بأنهم شوايقة.ثم إن البجة لهم تاريخ عريق وضارب في القدم تحدتث الآثار المصرية عن مملكة أوشيك في صحراء العتباي نحو القرن 17 ق م. وتحدثت المصادر اليونانية والرومانيةوالكوشية عن ممالك البجة ما بين باب المندب وجنوب برزخ السويس، وممالك البجة ما بين حلفا والأقصر قبل الاسلام ومملك البجة على البحر الأحمر وأساطيلهم التي حاربت الرومان في البحر الأحمر وعن الملكة كلوباترة التي كانت تفهم لغة البجة (الترجلودايت)وتتخاطب مع تجارهم بدون مترجم. وعن سفارات أمرا البجة (البليميين) الذين قابلوا اباطرة القسطنطينية، وعن ملوك البجة الذين استأذنهم الرومان للبحث عن الزمرد في البحر الأحمر.
ثم تحدثت المصادر العربية عن استعانة بيزنطة بملك البجة عند دخول جيش عمرو بن العاص لمصر وارسل اليهم ملك البجة المدد، وتحدثت تلك المصادر عن ممالك البجة منذ القرن السابع الميلادي وحتى القرن الثامن عشر أكثر من سبعة ممالك بينها مملكة الدُّجَـن الاسلاميةفي دلتا القاش منذ القرن العاشر الميلادي أي خمسة قرون قبل مملكة سنار التي نتحدث عنها بأنها أول مملكة اسلامية في السودان. كل ذلك وغيرة موثق في الآثار والمصادر التاريخية عن البجن. نحن لا نظلم البجة فقط بل نظلم انفسنا كذلك.


#1297684 [شاهد اثبات]
4.13/5 (6 صوت)

07-04-2015 01:56 PM
جهد ممتاز في في مشوار استعادة الهوية السودانية والتحرر من النخب المستلبة مصريا وعروبيا وزجت بنا في جامعةالدول العربية دون استفتاء شعبي

[شاهد اثبات]

احمد الياس حسين
احمد الياس حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة