المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. أحمد الياس حسين
الكوشيون واللغة الكوشية: السودانيون ولغتهم القديمة 4
الكوشيون واللغة الكوشية: السودانيون ولغتهم القديمة 4
07-06-2015 09:17 AM

اللغة الكوشية (السودانية القديمة) بعد نهاية مملكة كوش
بعد الاستقرار الذي بدأ بقيام الممالك المسيحية بدأت مرحلة التكوين اللغوي الجديد في السودان وتشكلت اللغات التي سادت بعد انهيار دولة كوش الثانية (مروي) باختلاط لغات الوافدون الجدد بلغات السكان المحليين وباللغة الكوشية (السودانية القديمة).

فاللغة الكوشية (السودانية القديمة) اختلطت بلغات السكان القديمة والجديدة كما اختلطت اللغة اللاتينية في أوربا في العصور الوسطى في لغات القبائل الجرمانية واللغات المحلية ونشأت عنها لغات غرب أوربا الحالية. والمشكلة الكبرى للغة الكوشية هي عدم تواصلها، أي تواصل ووجود متحدثيها الآن لتغير ألسنتهم إلى لغات أخرى، فانقطعت الصلة بها مما جعل فهمها حتى الآن مستعصياً على الباحثين. وأرى أنه من المعقول جداً البحث عنها - بجانب دراسات نصوصها المكتوبة - في لغات السودانيين الحية والتي بدأ بعضها في الانقراض.

فلغة الجزء الشمالي من سكان شرق السودان مثل البشاريين والهدنوة والأمرأر والبقية تتصل بلغات الشعوب القديمة في المنطقة مثب المِجا والمِزا والبليميين والتروجلودايت. وقد عرفت هذه الشعوب فيما بعد بالبجة، إلى جانب لغة سكان نهر عطبرة القدماء والذين يرى علماء اللغات أن لغة جماعة النارا الحاليين تعتير امتداداً للغاتهم.

أما لغات الشمال، ففي المنطقة بين شمال دنقلة وأسوان ذكر ابن سليم الأسواني قبل نحو تسعة قرون أن السكان يتحدثون اللغة المريسية. وهي لغة مملكة نوباديا المعروفة في المصادر العربية بمملكة مريس، والممثل المباشر لها الآن هي الحلفاوية والمحسية والسكوتية. ولم تختلط لغة أهل مريس (النوبادية) كثيراً باللغة المروية بحكم انتشارها في المنطقة إبان انهيار مملكة مروي.

وإلى الجنوب في منطقة دنقلة وجنوبيها عاشت اللغة المعروفة الآن باللغة الدنقلاوية، أي لغة أهل مملكة دنقلة - لاتوجد قبيلة اسمها دنقلاوية - حيث كانت اللغة المروية سائدة. ومن المفترض أن يكون متحدثيها امتداداً للجزء الشمالي من متحدثي اللغة الكوشية (السودانية القديمة) وبالتالي فمن المفترض أن تكون اللغة الدنقلاوية أقرب اللغات الحية إلى اللغة الكوشية. أما مناطق النيل حيث تعيش المجموعة المعروفة الآن بالمجموعات الجعلية وهم السكان المفترض فيهم أن يكونوا متحدثي اللغة الكوشية (السودانية القديمة) بحكم ارتباطهم بموطن اللغة الأصلي، فقد انقطعت صلتهم بلغة أسلافهم القدماء وحلت اللغة العربية محل لغتهم الكوشية (السودانية القديمة)

فمملكة مروي انهارت في القرن الرابع الميلادي، ولم يبدأ دخول العرب في السودان إلا بعد القرن الثالث عشر الميلادي. وهذا ليس افتراضاً، فإن المصادر العربية منذ بداية تدوينها في القرن التاسع الميلادي وحتى عصر ابن إياس في القرن السادس عشر الميلادي لم تتحدث عن هجرات عربية دخلت السودان قبل القرن الثالث عشر الميلادي.

فقد استقرت بعض القبائل العربية في مناطق الذهب في وادي العلاقي وبعد نهاية العمل في التعدين في القرن الرابع عشر الميلادي لم تذكر المصادر دخول قبائل عربية في السودان. دخل الاسلام فيالسودان عبرالفقرا والمتصوفة ومراكزهم التدريسية، وانتشرت لغة القرآن بانتشار الاسلام وعلو مكانته ومكانة المسلمين. وقد تمت مناقشة ذلك بالتفصيل عند الحديث عن سكان ممالك شرق السودان ومملكتي مقرة وعلوة في الجزأين الثاني والثالث من كتابنا الوعي بالذات وتأصيل الهوية.

فماذا كان يتكلم سكان منطقة البطانة والنيل بين جنوب دنقلة والخرطوم خلال تسعة قرون بين نهاية مملكة مروي في القرن الرابع الميلادي وحتى بداية انتشار اللغة العربية في هذه المنطقة في القرن الثالث عشر، أي خلال تسعة قرون ؟

الوضع الطبيعي أن تكون اللغة الكوشية (السودانية القديمة) هي لغة السكان في تلك الفترة إلى جانب لغات المجموعات التي دخلت المنطقة قبيل انهيار مروي. ثم بدأت اللغة الكوشية (السودانية القديمة) في الانحسار بعد القرن الثالث عشر وحلت اللغة العربية محلها بالتدريج خلال تلك القرون التسعة. وقد لاحظ بعض الرحالة الغربيين حتى بعد سقوط دولة الفونج أن بعض سكان منطقة البطانة والنيل كانوا يتحدثون لغات محلية. ولذلك فمن المقبول أن تكون بعض بقايا اللغة المروية عائشة حتى الآن في لغة السكان العربية الدارجة في هذه المناطق.

وليس من السهل التعرف على لغات سكان منطقة الجزيرة وأعالي النيل الأزرق الذين أشارت إليهم المصادر اليونانية والرومانية بعدد من الأسماء مثل السمباريّون والفاليجي والأسخان والنوباي و الديداكا والبشيني إلى جانب النوبة الذين ذكرهم عيزانا في القرن الرابع الميلادي. ويبدو معقولاً استمرارية لغات تلك المجموعات بعد انهيار مملكة مروي، ولما كانت حدود مملكة مروي قد امتدت حتى تلك المناطق فمن المفترض تأثر لغاتها باللغة المروية.

أما لغات سكان غرب السودان فقد تواصلت لغات النوباي القديمة إلى جانب دخول لغات بعض الجماعات المتحركة من النيل والصحراء، ومن المفترض أن تكون صلة لغات تلك المناطق باللغة الكوشية (السودانية القديمة) قوية بحكم انتشار قبائل النوبة الواسع في دولة مروي والذي أشارت المصادر اليونانية إلى بدايته قي القرن الثالث قبل الميلاد، ثم تناولت المصادر الأكسومية ذلك الانتشار قي القرن الرابع الميلادي.

علاقة اللغة الكوشية بالغات السودانية الحالية
والسؤال المهم الذي ينبغي طرحه هو: ما هي علاقة اللغة الكوشية (السودانية القديمة) بلغات السودانيين القديمة والتي ظل كثير منها حيّاً والتخاطب بها متصل؟ تنتسب لغات السودان الحالية كما صنفها علماء اللغات إلى أسر لغوية كبيرة أُطلق عليها "اللغات النيلية الصحراوية" وهي بمثابة الأم للغات السودانية. وتتشعب اللغات السودانية من فرعين للغات النيلية الصحراوية - بمثابة بنتيها - وهما: اللغات السودانية الشمالية الشرقية واللغات السودانية الجنوبية الشرقية. ومصطلح "السودانية الشرقية" ليس المقصود به شرق دولة السودان الحالية، بل المقصود به السودان بالمعنى الكبير. فاللغات السودانية الشرقية مقصود بها هنا لغات السكان في المناطق الواقعة بين دولة تشاد غرباً ودولتي اثيوبيا وارتريا شرقاً.

ولوأردنا رسم صورة مصغرة لرؤية العلاقة الأسرية بين الغة الكوشية (السودانية القديمة) وبين اللغات السودانية الحالية من خلال تصنيفات علماء اللغات (Claude Rilly and Alex De Voogt p 68, 175) المتمثلة في مجموعة اللغات النيلية الصحراوية وبنتيها: اللغات السودانية الشمالية الشرقية واللغات السودانية الجنوبية الشرقية. ويمكن أن تكون صورة العلاقة كالآتي:

1. جدات اللغة الكوشية (السودانية القديمة) اللغات النيلية الصحراوية وهي:
- لغة الفور
- اللغة الصحراوية متحدثيها: الزغاوة ولغة البرتي التي تعتبرمنقرضة الآن، والكانمبو أو الكانوري، والداذا أو التدا.
- مجموعة لغات المابا أو البورَمَبانق في دولة تشاد
- لغة البرتا في النيل الأزرق
- لغة القًـمُـز
- الكادو أو كادقلي في جنوب كردفان
- الكًنَما Kunama في أرتريا يطلق عليهم أيضاً بازا أو بازين. تردد هذين الاسمين الأخيرين في المصدر العربية لبعض سكان نهر عطبرة
2. أم اللغة الكوشية (السودانية القديمة) اللغات السودانية الشمالية الشرقية.
3. شقيقات اللغة الكوشية (السودانية القديمة) مجموعة اللغات السودانية الشرقية وهي:
- مجموعن اللغات النوبية في شمال السودان وكردفان ودارفور
- مجموعة لغات التاما: التاما والمراريت والمسيري (حول جبل مون في دارفور)
- النارا في أرتريا، وعرفوا في المصادر العربية المبكرة بالباريا. وكانت مواطنهم على نهر عطبرة الذي أخذ منهم اسمه اليوناني "أستابُراس". "أستا" في اللغة المرية تعني نهر + باريا = استاباريا (استابُراس)
4. أخوات أخريات للغة الكوشية (السودانية القديمة) اللغات السودانية الجنوبية الشرقية وهي لغات:
- الانقسنا
- السُرمك Surmic متحدثيها على الحدود السودانية الاثيوبية
- Temien إحدى لغات نوبة جبال جنوب كردفان
- الداجو
- اللغات النيلية في دولة جنوب السودان

ولو نظرنا إلى تفاصيل شقيقات اللغة الكوشية (السودانية القديمة) وهي اللغات الحالية المنحدرة من اللغات السودانية الشمالية الشرقية (في الفقرة رقم 3 أعلاه) وجدنا أنها اللغات المنتشرة الآن في شمال وغرب السودان وفي أرتريا. ويعني ذلك أن أخوات اللغة الكوشية هي:
1. اللغات المنحدرة من النوبية مجموعتان:
- النوبية في الغرب وهي لغات: أ- نوبة كردفان والميدوب ب- البرقد
- النوبية النيلية وهي لغات: أ- الدناقلة والكنوز ب- الفدجا
2. اللغات المنحدرة من لغة النّيما Nyima
- أفِتّـي Afitti
- النيمنج Nyimang
3. اللغات المنحدرة من التاما
- التاما
- المراريت

هذاإلى جانب صلة اللغة الكوشية (السودانية القديمة) بالغات السودانية الحية الأخرى، بل وبلغات سكان الجوار في الشرق والغرب.ويؤكد ذلك الأصل المشترك للغات السودانيين الحية، مما يؤكد الصلة والتواصل بينهم عبر حقب التاريخ المختلفة.وعلينا تركيز البحث عن تلك العلاقات لتسليط الضوء على الأصول والقواسم المشتركة لسكان السودان الحاليين.


احمد الياس حسين [email protected]


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 7272

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1471393 [المهندس طارق]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2016 10:29 AM
السلام عليكم .. كلامك غير صحيح على الأطلاق .. فالعرب اقدم تاريخا وحضارة من الكوشيين .. والدليل بقاء العرب واندثر الكوشيين من مسرح الاحداث .. ومحاولة تطبيع السودان بانها ارض غير عربية فهى محاولات يائسة . فهي لم ولن تنجح .. فالسودان الحبيب ارض عربية قلبا وقالبا .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[المهندس طارق]

#1299464 [samih]
4.15/5 (7 صوت)

07-07-2015 01:12 PM
تحليل ممتازوقراءة واقعية جدا خصوصا قولك هذا أما مناطق النيل حيث تعيش المجموعة المعروفة الآن بالمجموعات الجعلية وهم السكان المفترض فيهم أن يكونوا متحدثي اللغة الكوشية (السودانية القديمة) بحكم ارتباطهم بموطن اللغة الأصلي، فقد انقطعت صلتهم بلغة أسلافهم القدماء وحلت اللغة العربية محل لغتهم الكوشية (السودانية القديمة) . فهذه المنطقة هي قلب مملكةكوش لا يوجد اي اثبات لابادة هولاء السكان وباقي المناطق في الشمال كانت تعتبر ثغور لها والاكتشافات الاثرية اثبتت ان ملوك كوش كانوا يحكمون من هذه البقعة الجغرافية

[samih]

ردود على samih
[samih] 07-08-2015 11:34 PM
ايها الفاضل اراضينا واطياننا موروثة منذ قبل التاريخ وكل جدودي وحبوباتي من هذه المنطقة شلوخهم شاهدة على العادات الكوشية ورينيا عربي واحد عنده شلوخ

[أسامة عبد الفتاح] 07-08-2015 12:37 AM
و هسي دليلك شنو على كلامك ده كله ؟؟؟

[أسامة عبد الفتاح] 07-07-2015 05:58 PM
و دليلك شنو على كلامك ده و ليه انتو دايما مصرين على هجومكم على غيركم و تنصيلهم من عروبتهم و نسبهم ﻷجناس تانية ؟؟؟


#1298989 [ود ميدوب]
4.19/5 (7 صوت)

07-06-2015 04:16 PM
بحث جميل والجعليين طبعا زهجانيين لانهم بفتكرو نفسهم عرب وكدة , لكن زى ما بقولو (النصيحة جبة شوك).
وبعدين للمعلومية:
1-(تهراقا)يعنى عند الميدوب الرجل القوى الذى لا يحتاج الى مساعدة. وهى نفس المعنى بالكوشية وبها سمى هذا الزعيم العظيم.
بعض الناس يقولون ترهاقا وهذا ليس صحيحا.
2-كاشتا يعنى عتد الميدوب شخص ذو شكيمة.. حرام الحمى..لا يعتدى على حرمته احد. ولهذا السبب سمى كاشتا فى طفولته وصار اسما على مسمى.
قاللغة الكوشية لا تزال موجود عند الميدوب.

[ود ميدوب]

#1298917 [محمد حسن فرح]
4.14/5 (8 صوت)

07-06-2015 02:41 PM
والله إني لأتعجب جدا من اصرار د أحمد على نشر الأغاليط وتزوير التاريخ ومحاولة اقصاء تاريخ النوبة وتهميشهم اثرهم من إرث البلاد ،، المعروف ان ما يعرف ويدرس في المدارس والجامعات لاسم تاريخ السودان هو تاريخ النوبة،، فالسودان هو بلاد النوبة ومن تحاول يا د من اقحامهم في التاريخ ليس لهم وجود الا في اباطيلك ومخيلتك الاقصائي ،، وبعض من ذكرت كانوا رعايا لنوبيين فالنوبة هم اسياد السودان الحقيقيون ،، ثم ليس من حقك تأليف مصطلاحات لم تعتمدها المجمعات العلمية ولم يستعملها علماء تاريخ هذه الفترة على سبيل المثال ليس هناك دولة تسمى كوش الثانية وانما هي مملكة مروي رغم انها امتداد لكوش. وليست هناك لغة تسمى بالكوشية فعلماء التاريخ اللغوي لم يفصلوا حتى الآن ماهي اللغة المحلية التي كان يتكلم بها الكوشيون وما قبل الكوشيين فالتاريخ اللغوي للسودان لايزال مجهول حتى في الحقبة المروية إذ لم تفك رموز اللغة المروية حتى الآن،، إذن فليس من حقك ان تصطلح افكا وتدعي ان الكوشية هي لغة السودان القديم! ثم لست ادري اي المصادر هذه التي تقول ان هناك لغة اسمها المريسية؟ والله انك لعجيب يا دكتور!! الوضع اللغوي اتضح في السودان نوعا بعد قيام مملك نوباتيا في اقصى الشمال ومُـقْـرا { وليست مَـقُـرة } كما ذكرت في فضائحك ولعلمك فان لمقرا معنى في الغة النوبية ثم مملكة الــوا { تعريبها علوة } هذه المالك تصنف نوبية وهناك تقارب واضح في لغاتهم مما يؤكد انها من اصل واحد ولكن اختلف اللغويون ايضا في اصل هذه اللغة كما اختلفوا هل هي محلية ام وافدة ,, واليوم ان الدارس للغة العامية والمتأمل للثقافة السودانية يلمس بكل وضوح الاثر النوبي في الإرث الثقافي السوداني وليس هناك اي اثر يذكر لهراطيقك التي تدعيها انها لغات سودانية ،، لقد قاد الأثر النوبي الواضح في الثقافة السودانية بالزعم ان الثقافة السودانية ماهي الا نوبية معربية .. وانا لا ادعي مثلك لتبرير الكذب ان المصادر قالت كذا وكذا وإنما احيل القارىء لكتاب العامية في السودان لاستاذنا طيب الذكر بروف عون الشريف قاسم كذلك قاموس اللهجه العامية في السودان او قاموس عون كما اسميه انا وكذلك احيل القارىء لكتاب طبقات ود ضيف الله بتحقيق استاذنا الكبير بروف يوسف فضل هذه من اهم الكتب تبين بوضوح الاثر النوبي في تراث السودان المعاصر وثقافته ,, وانا ارجوك رجاء خاصا للمرة الثانية يا دكتور ان توقف كتباتك المضللة فضلا انها مزورة وان لا تساعد في نشر الاكاذيب وتغذي افكار الشباب باوهام فيكفي ما نحن فيه رجاء رجا

[محمد حسن فرح]

#1298916 [ترهاقا]
4.12/5 (9 صوت)

07-06-2015 02:40 PM
لاتوجد لغات نوبية بل لغة نوبية واحدة من توشكا وانندا شمالا الى منصور كتى جنوبا وان الاختلاف بين لهجاتهاضئبل جدا لايتعدى 15 الى 20 فى المائة من التعابير ( الاختلاف غالبا فى طريقة نطق الكلمة الواحدة ذات المعنى الواحد ) والغريب ان يكون الخلاف على شىء موجود وومعاش وليس تاريخا غابرا يا دكتور اجتهد شوية واكتب عن الواقع المعاش ومنصور كتى لاتمثل حدود النوبا الجنوبية ولكتها تمثل حدود اللغة الحية فلا يوجد من يتكلم النوبية جنوبا الابعض المعمرين فى جزيرة توتى فحدود النوبا تتواصل الى شمال وشرق كردفان والنيلين الابيض والازرق ونهر عطبرة وبدليل ان الكثير من القرى والجزر ما تزال تحتفظ باسمائها النوبية كما انها غنية بالاثار النوبية وعلى ظاهر وباطن الارض وهذه االادلة متوفرة للعيان وليس فيها جدا ........ والله اعلم

[ترهاقا]

ردود على ترهاقا
European Union [Ahmed Elyas] 07-06-2015 05:00 PM
حسنا فعلت ياتهارقا بقولك والله أعلم. مجموعة اللغات النوبية كما صنفها علماء اللغات يتحدث بها أهلنا الدناقلة والمحس والسكوت والحلفاويون في شمال السودان وأهلنا في جبال النوبة بجنوب كردفان وأهلنا في الجبال البحرية شمال كردفا وبعض أهلنا في دارفور مثل الميدوب والبرقد


احمد الياس حسين
 احمد الياس حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة