المقالات
السياسة
الغاز اول بشريات ميزانية 2016!!!!
الغاز اول بشريات ميزانية 2016!!!!
01-28-2016 11:20 AM


ما كاد الناس يتاملون (بليلة بشريات ميزانية2016 ) وذلك عطفا علي اجازتهامن البرلمان النائم في العسل وببغاوية اعلام الحكومة عن هذه المبشريات ما هي الا اكذوبة من اكاذيب الانقاذ الكثيرة التي استحي الكذب نفسه منها ولو تأمل الناس بهدوء ومن اين ياتيهم الهدوء و(هدام المعايش ) يضرب جيوبهم المهترئه والخاوية علي عروشها –لو تاملوا هذه الميزانية المفخخه لاكتشفوا ان محاولات التنميق والتزويق هذه كلها فقط لترجعما الي ما كنا فيه ليلة30/6/1989 ولكن هيهات ...هيهات لخراب 26سنة ان تمحوه ميزانية عام واحد مهما اوتيت من قوة دعم حتي لو كان في حجم ميزانية الولايات المتحده الامريكية عطفا علي ان البناء دائما صعب والخراب سهل فكم من الزمن ياتري علينا انتظاره لاصلاح خراب الذي 26سنة . لقد ظل الاعلام الحكومي يردح في بشريات الميزانية منذ اجازتها التي اساء فيها وزير المالية المتهم بتقرير المراجع في قضية الاقطان بالتزوير في العطاءات –اساء الي الشعب السوداني واصفا اياه بالكسل والخمول دون ان يجهد نفسه وهو سيد العارفين لماذا تراكمت افواج العطاله والبطاله ناسيا ومتناسيا قرارات الاحاله لللصالح العام من القطاع العام وملايين العمال لذي اغلقت مصانعهم فقط لو خطف رجلة وذهعب للباقير والجديد الثورة ليعرف عدد المصانع التي عشعش فيها البوم وصارت وكرا لكل ما يضر بالوطن انها محنة العقول التي تدير هذا الوطن بدون فكر او استراتيجية ويردد اعلامهم بشكل ببغاوي زيادة الانتاج والانتاجية وكانها هذه تنزل هبات من السماء وليست مواد خام ومصانع والالات ومواد كيماوية تستورد لتساعد في عجلة الانتاج لو كان لاخواننا هؤلاء اي بصيرة نحو الوطن لما شردوا الكفاءات التي تملا فجاج الارض عملا ويشار اليهم بالبنان في كل المحافل بل لو كانوا يملكون اي فهم عن معني الدولة ووعيا عما يقولونه (ضك حنك ) بغير عمل علي ارض الواقع ولقد قالها نائب الرئيس الاخ بكري حسن صالح مرة في ساعة صفاء معلنا انهم (خدعوا للتقارير الورقية التي تؤكد اتمام كل شئ ولكن في الواقع لا شئ علي ارض الواقع ) ولما قال النائب السابق الاستاذ علي عثمان (انه اكتشف كثيرا من الحقائق التي كانت غائبه عليه عن معاش الناس) وهو الرجل الذي ادار الدولة ربع قرن من الزمان بطريقه اوردتنا الي ما نحن فيه الان والسبب بسيط جدا في هذا كما كررنا عشرات المرات ان هؤلاء حين اتوا علي السلطة ما كنوا يعرفون معني الدولة وانها مثل اتحاد الجامعات فاداروها بنفس الطريقه (خنق فطس ) واعتقدوا انهم ملكوا العالم باسره فهاجوا منشدين (ان امريكا وروسيا عذابا دنا ) والان يبكون من الحصار وقد حاصروا انفسهم وظل الرائد يونس محمود الذي اصبح لواء وخبيرا استراتيجيا الان وكانه قد بلغ الحلم لتوه ولم يعتذر علي ما لحق الوطن من اذاه مرددا بانه غير نادم علي ما فعله باكرا ولقد اشتكي منه وزير الخارجية ابو صالح قائلا ( ان ما اقوم باصلاحه في شهور يهدمه يونس في نصف ساعة ) وبعد هذا كله واكثر يتكلم الاعلام عن بشريات ميزانية 2016 ولم يمض عليها شهر من التنفيذ حتي تمت زيادة الغاز 200؟% وهو غازي الطهي متزامنا مع تعديلات في القانون الجنائي لمكافحة اي محاولة للاحتجاج باي صوره من الصور مما يؤكد ان القادم اسوأ في زيادة الاسعار والكثير من الذي تخفيه البشريات المقلوبه فقط اشير للاتي :ـ
• الميزانية فيها البند الاول يستهلك 60% منها فيما لا طائل منه (31% منها للحكم الاتحادي و28% تحويل للولايات )
• تبقت 40% الدفاع ياخذ اكثر من 77% من المتبقي !!!
• الباقي من 40% هو 23% به 10مليار لترعتي كنانه والرهد وزراعة واحياء مشروع الجزيرة تصوروا ترعتي كنانه والرهد التي سافر اليها المجاهدون لحفرها بالطواري والكواريق والقفاف اول عهد الانقاذ الم اقل لكم ان هؤلاء لا يعرفون عن معني الدوله وعملها اي شئ -غير هذا التبسيط المخل - الا اماني واشواق مبعثرة اضحت لاحقا اشواك علي الطريق وانسد الافق في الوطن كله اما مشروع الجزيرة الذي كان دوله داخل دولة تنظيما وعملا وانتاجا وقد شبع تشتيتا وتوزيعا وبيعا للاصول حتي اصبح قاعا صفصفا يعودون اليه بهذه الدراهم ليزيد الانتاج والانتاجية وكأن الانتاج والانتاجية لفو حديث وطق حنك وليس واقعا يعاش علي الارض ونتائجا يحسها المواطن في الخدمات والماكل والمشرب فقط ننوه هنا لمعرفة مدي المفارقه ومدي الضحك علي الدقون والكذب الصراح عن بشريات مثل خيال المآته ان النفرة الزراعية الاولي تم توفير 75مليار لها وقد تبخرت والحقوها بواسطة النائب الاول السابق بملبغ وقدره 35مليار فماذ ا كانت النتيجة !!! اذن ماذا ستفعل 10مليار !!!
• ان زيادة الانتاج والانتاجية تحتاج اول ما تحتاج الي وضع استراتيجية بعد دراسات جدوي حقيقية ومسح جغرافي لمعرفة عدد المصانع المتوقفة في القطاعين العام والخاص ومعرفة اسباب التوقف وامكانية علاجها علي المدي القصير والمتوسط والطويل تماما كما فعلت حكومة السيسي بمصر اذ حصرت المصانع المتوقفه وفي اقل من شهرين عالجت اكثر من 50% منها حيث دارت فيها عملية الانتاج وكما فعلت امريكا ابان الازمة الاقتصادية اذ حولت التسهيلات لكبري الشركات لزيادة الانتاج حتي لا تقوم الشركات بتخفيض العماله مما يلقي باثاره علي الاقتصاد والمجتمع هذه هي الدول التي تعرف معني قيم الدوله ولكن الانقاذ كبير الظن ما كانت تعرف ان العطالة والبطالة مؤشر من مؤشرات الاقتصاد الحيوية مع ان نشرات الاقتصاد في القنوات الفضائية تطفح بمثل هذه المعلومات علي مدار الساعه ولكن من يلقي السمع وهو شهيد.
• مشكلة الاقتصاد السوداني الكبري هو ضياع الاولويات وترتيبها من ناحية ومن ناحية اخري ضعف الحكومة تجاه نافذيها الذين يسيطرون علي مفاصل الدوله فيعرقلون اجراءات الاصلاح ومن ناحية ثالثة انتشار موجه الاستهلاك التفاخري من المستوردات علي حساب الاساسيات في الحياة(فقط لو انتبهت الحكومة يوم قدومهاان هناك اربعة انواع من زيت الطعام والان نستورد وان كل انتاج الصابون بنوعيه كان محليا علي سبيل المثال ) وان هذه بيد النافذين لا تستطيع الحكومة تجفيف منابعها اي ان تخرج الحكومة ونافذيها من السوق وهذا جزء كبير من كارثة الاقتصاد السوداني وهو عجز الحكومة عن كبح جماح النافذين وكأن ذلك يهدد بزوالها !!!
• يتكلمون عن خفض التضخم بالميزانية وهناك اكثر من 27مليار زايادة بالكتلة النقدية بالسوق يتلاعب بها النافذون في السوق الموازي في اسعار العملات الاجنبية وكل ما يقال عن انخفاض التضخم هو انخفاض وهمي علي الورق تماما كالاموال التي تصرف كل عام لاستعدادت الخريف بالخرطوم وذلك بختم الخرائط والاوراق اللازمة ثم صرف الميزانية دون عمل علي الارض !!!
• كيف ينخفض التضخم واسعار السلع الاساسية نزداد يوما بعد يوم وكيف ينخفض التضخم وسعر الغاز ارتفع الي 75 جنيه مما يؤكد ان المتوالية الهندسية لزيادةالاسعار ستكر سبحتها وستتفاقم مباشرة في كل السلع الاستراتيجية الضرورية لحياة اليس هذا يوضح مدي الفرية الكبيرة في الميزانية المبشرة من وزير المالية والبرلمان وما خفي اعظم وهو ما تكشفه الايام القادمة وتكشف معه سواءات الحكومة التي لا تحتاج لئن نقول لها (انظروا لحكومتنا العريانه ) وتكشف معه وهن المعارضه التي ترقد في غرفة العناية المركزة في الحوار الوطني والشارع !!! والوطن والمواطن تائهين في شارع الله اكبر !!!


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2542

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1406893 [هجو قسم السيد هجو]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 03:01 PM
ايوه كده ياود خواجة رحعت مدافعا ومنافحا لحقوق هذأ الشعب المسكين المغلوب على امره
واصل وسر وعين الله تراعك
بس ابعد عن التعيس قنوط ميسورى داك

[هجو قسم السيد هجو]

سيف الدين خواجة
سيف الدين خواجة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة