المقالات
السياسة
الفساد (البينة على من ادعى)..
الفساد (البينة على من ادعى)..
07-08-2015 10:21 PM


§ لإثبات واقعة الرشوة يحتاج الامر لشهود وتسجيل فيديو ووثائق إثبات .. الخ من الاشياء التي تستعين بها المحاكم لاثبات التهمة على المتهم، وإثبات واقعة الرشوة (العمولة) مطابق لعملية إثبات واقعة الزنا، وهذا لا ينفي وجودها، ولكن للأسف الشديد تتم تحت الطاولة وفي الخفاء ودون دليل ملموس..

§ وحتى يكون هناك جدية في كشف الفساد ومحاربته، لا تكفي مفوضية واحدة، فالفساد سادتي أشكال وألوان هناك فساد سياسي وفساد إقتصادي وفساد أخلاقي... الخ، وكل نوع من هذه الانواع يحتاج لمفوضية متخصصة خاصة به، هذا اذا سلمنا بوجود رغبة حقيقية لهذه المحاربة..

§ على ما نذكر كان هناك قرار اعلن على الهواء مباشرة لتكوين (مفوضية قومية لمحاربة الفساد تحت الاشراف المباشر للرئاسة) ماذا حدث بشأنه ياترى، ولكن بدلا من أن نسمع بالمفوضية وحربها ضد الفساد، سمعنا على الهواء مباشرة تصريحات تنفي وجود فساد في جهاز الدولة وعدم وجود مسؤولين يأخذون عمولات ورشاوي، هل ياترى هذا النفي هو نفي ينفي قرار تكوين مفوضية الفساد؟..أم ما زال القرار ساري المفعول وهناك جدوى؟..

§ على ما نذكر هناك تقارير كثيرة عن المراجع العام تثبت وجود تجاوزات وتجنيب لاموال عامة، ونذكر فيما نذكر هناك قضايا راي عام حول تجاوزات مالية وتجاوزات استغلال نفوذ وتهريب..الخ، لم نسمع حسم بشأنها..

§ هناك ما يعرف بديوان المظالم والحسبة العامة، وهو في تقديرنا ديوان مفوض لمحاربة الفساد وتقديم المتجاوزين للمحاكم العادلة، ولكن ياترى لماذا لا يُفعل هذا الديوان بصلاحيات واسعة، أو يُغلق، لان وجوده هكذا يظل عبء مالي إضافي على الدولة تماما كالبرلمان، مبان ومرتبات ومخصصات وسيارات دون جدوى..

§ سادتي الفساد لا يحتاج لمفوضيات او ديوان مظالم أو لجان، كل ما نحتاجه هو الاثبات، فقط الاثبات فاللصوص أصبحوا أكثر خبرة في إزالة البصمات وإسكات الشهود.. نعم هناك مسروق ولكن لا يوجد سارق فكل الوقائع تسجل ضد مجهول وتذهب معظم القضايا المثبتة الى المجهول..وصدق من قائل (من يدعي وجود فساد فالبينة على المدعي واليمين على من أنكر)..



ودمتم بود


الجريدة

[email protected]








تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1807

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1300750 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2015 12:38 PM
عزيزي نور الدين البينة واضحة خاصة منذ 1989فليات اي مسئول اين كان عام 1989واين هو الان وماله وما عليه مع احتساب راتبه كله موفر ولا ياكل منه هل يمكن يعمل ما عنده الان ثم ان اكبر فساد المال المجنب هذه ناحية الناحية الاخري الفساد الاكبر هو دخول الحكومة كاكبر مشتر من سوق الله اكبر بعد تحطيم النقل الميكانيكي (لشراء السيارات ) والمحازن والمهات (لتجهيز مكاتب الدولة ) وكذلك انهاء سكه حديد في النقل وانهاء مصلحة المرطبات في تزويد الحكومة بما يلزم فانهاء كل هذه المصالح القومية وتخريدها مع محالج القطن وبواخر النقل النهري ورفاساتها وبواخر اعالي البحار اين ذهبت كل اثمان هذه الخردة بسبب ذلك ظهرت تعلية الفواتير دون عروض اسعار او عطاءات او لجنة المشتروات المركزية ويبقي لمحاربة ذلك لابد من لجان تحقيق اولا في ضياع تلك المصالح واصولها ثم تحديد لائحة الاتهام ثم نعود لتقارير المراجع العام وتفعيل المراجعة الداخلية بكل الوحدات الحكومية وان تكون تلك الوحدات تابعة للمراجع العام والسؤال الاكبر اين ذهبت ميزانيات التربية والتعليم والصحةهذا كله فساد وبيناته واضحة اما (over bill ) فحدث بسبب دخول الحكومة في السوق وصار فائض الميزانيات لا يرجع لرئاسة الوحدات لانه سينهب بالفواتير دون بضاعة وهذا بدا منذ1989 والي الان لاترجع فوائض ميزانية وشكرا

[سيف الدين خواجة]

نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة