المقالات
السياسة

07-11-2015 01:16 PM

بسم الله الرحمن الرحيم



من الطبيعي أن يرفض كل الشرفاء ومن الطبيعي أن يستنكر الجميع أي حالة حكم بالجلد على اى معارض نتيجة لموقف سياسي أو لفعالية سياسية .
ومن الطبيعي جدا أن يكون ذلك هو موقف أي بعثي من أم دافوق الي بورتسودان ومن تالودي لحلفا ، إذ هذا ليس بالشيء الجديد علي البعث وأقصد هنا محاكمات الجلد.
لقد واجهه البعث هذه الأحكام ومنذ وقت مبكر منذ أكثر من ثلاثة عقود (31عام) وتكرر ذالك في العام 1991 عندما تم محاكمة بعض الناشطات وعدد من أسر شهداء رمضان بالجلد .. ثم حدث ذلك في عام 1984 وتكرر مؤخرا قبل عام واحد بالتحديد في 30 أبريل 2014 ضمن فعالية حوار البعث والشعب بعنوان اعرف حقك ومارس دورك تم تنفيذ أمر محكمة النظام العام ببحري بجلد البعثيين 40 جلده والغرامة 100 ج ..بالإضافة الي ما سبق الأحكام من تضييق وحبس و تعذيب قبل المحاكمة بالجلد والغرامة .
حينها سبق أن نبهنا لخطورة هذه الأحكام وما سيترتب عليها ﻻحقا .. وقد كان ..
للعلم والتذكير إن البعثيين أول من واجهه محاكم الطوارئ بعاصمة
جنوب كردفان (جبال النوبة) قبل 31 عام في كادقلي وفي نهار رمضاني اصدر القاضي سند حكما علي اكثر من عشرين بعثي بالجلد ثلاثين جلده لكل واحد منهم
نفذ حكم الجلد في تمام الثالثة بعد الظهر وهم صائمين تولي
التنفيذ عسكريين اثنين لكل محكوم بمعنى أن على العسكري أن يضرب خمسة عشر (جلدة) وان يأتي آخر ليكمل الثلاثين جلدة هذا ما حدث وتناولته إذاعة البي بي سي حينها وقد كان سابقا لمحاكمة الشهيد/محمود محمد طه والتي جاءت بعدها مباشرة محاكمة البعثيين الاربعة في 1984 بالخرطوم بعد مداهمة ( الوكرالشهير بالفتيحاب ) لطباعة جريدة الهدف الناطقة باسم حزب البعث. تلك المحاكمة التي سعي اليها تنظيم الإخوان أو الاتجاه الإسلامي والنظام المايوي لتكفير البعثيين من خلال المحاكمة قبل أن يقلب البعث الطاولة على الجميع ويحول المحاكمة لمحاكمة للنظام وزبانيته من الاسلامويين والمايويين وأيضا تم تنفيذ الحكم علي الرفاق الاربعة بالجلد ،هذا بإختصار تاريخ نذكر به الذين لم يعاصروا تلك الحقبة ولم يطلعوا علي بعض من نضالات البعث ..
لذلك نقف متضامنين مع ما تعرض له شباب حزب المؤتمر السوداني من عقوبات تستهدف الإزﻻل .والذي عمد النظام علي تطبيقه علي عدد من مناضلي البعث إبان ما عرف بحوار البعث مع الشعب في محكمة جنايات الخرطوم بحري في أبريل من العام المنصرم .
ولكي تصبح هذه الحادثة الأخيرة ﻻ بد من موقف وطني موحد في مواجهة النظام يلعن الحوار والتسوية ،وينظم الطاقات علي طريق إسقاط النظام عبر الإضراب السياسي والعصيان المدني والثورة الشعبية ..

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1534

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1302258 [الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 10:39 AM
مرحبا بكل طاقة .... تؤدي لزوال الارجاس ....

ولكن اما آن للبعثيين والاخوان والناصريين .... والشيوعيين ..... ان يخرجوا من تبعات افعال احزابهم في بلدانهم ..... فلقد .... عاصرت صدام حسين .... في بغداده..... ورايت كيف ... يذل الناس .... مقايل ... تنازلهم عن كل ما يعكر صفو .... القائد الضرورة ... صاحب مبدأ نفذ ثم ... ناقش .... فكانت النتيجة ان انتجت دولة لمصلحة شخص واحد... قادهم الى الهلاك .... بحربه في الكويت ....

اما دمشق الاسد .... فكان الشعار الذي لا يعلى عليه .... اسد ... اسد ....الى الابد... ولا يخفى علينا .... ما وصل اليه السوريين الان من حال .... لا يطرب لها الا بشار ...وحلفائه ....

اما الشيوعيين ... فلو ان تجربتهم... رائدة... ومتفوقة على غيرها لما نبذها ..... الروس انفسهم .... فكان التحطيم من رأس النظام نفسه .....

اما الناصريين .... فلقد حلم انقضى ... بتحربة ناصر مع سورية ...

اما الاخوان .... فهم محتاجون .... لتطبيق تنظيرهم .... اولا على انفسهم .... ثم التبشير به الى الناس ... طواعية ... فلقد اساءوا للدين عن وعي ومنهجية ... ولؤم.... يحسدهم عليه ابليس .....

اما انصار السنة... فهم لا يسيرون الا في ركب الحاكم .... ولا قدرة لهم على النقد.... وانتاج آلية للتقويم .... اي بمعنى ان الحكام الفسدة يستخدمونهم مطية لتحقيق اغراضهم ..... باسم الدين ....

اعلم ان هذا الكلام لا يعجب الكثيرون .... ولكنها دعوة لنقد الذات .... وعدم الانسياق وراء الشعارات ... والمظاهر التي اوردت الوطن والامة موارد الضياع ....

انها دعوة ..... لكل ذي ضمير حي ان يمحص نفسه .... ومنهجه في الحياة ..

[الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل]

ردود على الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
[الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل] 08-06-2015 08:40 AM
الموضوع ليس عنتريات .... يا مواطن .... الموضوع حكمة ... يعني حسن التصرف في الاقوال والافعال .... لا يختلف اثنان ... على كثير من مآسي البشر .... واخرها .... سقوط الارجاس .... ومن قبلهم ...في قضية الجنوب وما آلت اليه .... وكذلك .... اوضاع دارفور .... من اين بدأت والى اين تنتهي .....

المناهج الي ذكرتها ..... متفقة كلها .... على مبدأ .... ان الحل فقط عندنا .... وان غيرنا.... لا يستحق ان يكون له وجود ..... بل هو خائن مارق .... ملحد..... زنديق .... من زيول الامبريالية .... لذا آلت اوضاعنا الى ما نحن فيه .....

وتقدمت الدول ونحن ما زلنا في اطار الملاريا.... ومن الدول التي استقلت قريبا مننا .... كوريا الجنوبية ... فاين هي الان واين نحن ..... بل انظر لليابان ..... المدمرة كليا بعد الحرب العالمية الثانية !!!!! وكيف اصبح في عالم اليوم .....

المطلوب تغيير طريقة التفكير فقط .... اجعل للآخر ..... قدرا .... اجعل للآخر قيمة .... اتفق معه على الحد الادنى ..... قلل الخسائر ..... وعظم المكاسب ......

نرجو ان نكون قد التقينا عند الصفر لنبدأ معا......

[مواطن] 07-13-2015 11:58 AM
سوداني طافش ... لماذا لم تكمل دراستك الجامعية بالعراق ؟ هل استعصت عليك الدراسة هناك ؟أظن صعوبة الدراسة هناك هي التي طفشتك .. هناك سودانيون كثيرون أكملوا دراستهم الجامعية في العراق مجانا.. أظن عدم قدرتك على مواصلة الدراسة في العراق هي التي جعلتك تسب في صدام كلما جاءت سيرته ..

[سودانى طافش] 07-13-2015 05:23 AM
والله يالكردفانى أنا أيضا من عاصر صدام فى بغداد لقد حول صدام العراق كله لمصلحته وأستباحها هو وأبنائه وبناته وعشيرته ( التكريتيه) ومن يرفع صوته يتم إطلاق النار عليه وهذا رأيته بعينى حتى زوج إبنته لم يسلم فمابالك بعامة الشعب !

[مواطن] 07-12-2015 03:06 PM
من قال ان صدام حسين حول العراق لمصلحته الشخصية ؟ لو كان يريد السلطة لقبل بعرض الأمريكان بالاعتراف بالكيان الصهيوني والسماح لشركات النفط الأمريكية بالتنقيب في العراق ولكنه رفض مما يدل على مبدأيته .. ثم ان مسألة الكويت ودخول القوات العراقية للكويت مسألة قديمة فحقيقة الكويت (واسمهاكاظمة )اقتطعها الانجليز من العراق وكانت تابعة للعراق منذ الفتح الاسلامي ولم تكن هناك دولة بهذا الاسم واستمر هذا الوضع حتى العهد العثماني الى أن جاء الانجليز واحتلوا العراق سنة 1917 واقتطعوا منه الكويت لحاجة في نفس يعقوب ...وهذا نفس الحال مع بقية محميات الخليج كقطر والامارات تم اقتطاعهم من الحجاز وتنصيب مشايخ عليها ليحكموا .. ملحوظة : الكويت طالب بارجاعها للعراق الملك غازي ملك العراق في ثلاثينات القرن الماضي وطالب بارجاعها عبد الكريم قاسم في بداية ستينات القرن الماضي ..


#1301741 [صلاح النعمان]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2015 01:58 PM
` ذاكــرة الشعب لن تنسى وغن تناسى جلادوة

[صلاح النعمان]

إبراهيم بخيت مكين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة