المقالات
السياسة
لا زال العرض مستمرا
لا زال العرض مستمرا
07-11-2015 04:15 PM


بالامس اشرت الي نقطة خطيرة كيف لاتحاد يعني بالدفاع عن حرية التعبير يسعي الي اجهاض عمل ابداعي ويحرم كافة الشعب السوداني من الاستمتاع به لمجرد انه لامس واقعا ملموسا وضع الملح علي الجرح .
الوزر الاكبر في هذه القضية يتحمل مسؤليته كاملة مدير الهيئة القومية لاذاعة والتلفزيون الزبير عثمان احمد الذي رضخ لضغوص اتحاد الصحفين واوقف العمل في سابقة تاريخية لقد اخطاء الزبير خطاء لا يغتفر وهو يسمح لجهة ان تملئ عليه قراراتها وتفرض عليه وصايها وبذا يكون قد هدم كل القيم الاذاعة المتوارث عليها ان ما فعله الزبير اشبه بما فعله السلطان سليم الثاني ابن سليمان القانون عندما داس علي كل القيم من اجل البقاء علي العرش ليطيح باكبر امبراطورية في تاريخ العالم الحديث وهاهو الزبير يكرر ذات السيناريو ويدوس علي التقاليد الازاعية ويقبل الوصايا من اجهه لا تمتلك الحق في التدخل في شان مهني ليدق اخر مسمار في نعش الاذاعة السودانية ويشيعها الي مثواها الاخير .
ان قرار الايقاف لوكان صادرا من وزارة الاعلام علي اقل تقدير كان يمكن ان يكون مبلوعا ولكن ان ياتي بناء علي شكوي تقدم بها اتحاد الصحفيين فتلك فضيحة وبجلاجل تستوجب المساءلة بل الاقالة اذا كان هنالك وزير اعلام يدرك واجباته تماما
ما يوخذ علي الزبير وما يجعل موقفه اكثر احرجا امام الراي العام انه الي كتابة هذه السطور لم يوضح ملابسات الايقاف حتي بعد ان افحمه نقيب الصحفين ويعترف ان اتحاد الصحفيين له يد في ذلك ليبصح موقف الرجل اكثر حرجا خاصة وانه ضلل منسوبي الاذاعة بقوله ان الايقاف جاء بناء علي توجيهات من جهات عليا لتنجلي الحقيقة ويتبين للناس ان الجهات العليا مجرد شماعة وضع عليها الزبير اخطاءه واخفاقاته وبقراره المتسرع هذا احرج الجهات العليا نفسها .
لماذا لم يقم الزبير بتشكيل لجنة علي اقل تقدير ولماذا تجاوز حتي الرجل الثاني في الهيئة الاستاذ يسين ابراهيم الذي تفاجاء بقرار الايقاف في الصحف مثله ومثل اي قارئ عادي ان اخطاء الزبير تفاخمت واثبت الرجل ان ليس اهلا لهذه المنصب ليس لانه اوقف بيت الجالوص بقرار غير مدروس ولكن منذا ان تقلد الرجل هذا المنصب تكررت اخطائه الادارية التي لا يمكن ان تصدر من موظف في الدرجة الرابعة عشرا اولها ايقاف برامج الاطفال في التلفزيون ليبث في زمنه برنامجه مؤتمر اذاعي ليصادر حق اصيل للطفل لياتي ويصادر حق المستمعين في الاستمتاع بالدراما من الافضل للزبير ان يعود الي ديسك الاخبار ويلاحق اخبار المسؤلين وتصريحاتهم فكرسي الادارة يجتاج الي الاقوياء وليس لمن يرضخون ويقبلوا الوصايا من الاخرين .
وغدا نلتقي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1765

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




معاوية السقا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة