المقالات
السياسة
المناضل مستور أنت سيد ساداتنا وكلنا من رحم سوداء ونعتز!
المناضل مستور أنت سيد ساداتنا وكلنا من رحم سوداء ونعتز!
07-12-2015 11:21 AM


أحزن وأغضب عندما يناديني أي سوداني يا ود البحر أي بحر هذا أيها العنصريون ظللت أجالس كل أبناء بلدي ولا أري في سمرة أحد منا أختلاف ولا أشكك في وطنية أي منهم ولكن أري بروز عنصرية كريه عند ما حكم علي المناضل مستور بعقوبة الجلد بعضهم يقول لماذا لم تتحرك كل الكيانات لمنع تنفيذ الجلد علي مستور ورفاقه الاجلاء ويظن أخرون أن مستور مستغل من قبل أبناء القبائل التي تدعي أنها عربية وهي غارقة في عبودية التصنيف وجهلة سجن الافتخار بأنهم من سلالة مميزة ما أبغض هذا التصنيف لكم هائل من أهل السودان نغضب لمحاولة أحداث أنقسام عرقي بيننا ونحن في غفلة الانا المريضة نجري وراء من الذي دمه أكرم من دماء الاخرين وهل هنا في السودان لدينا سادة وعبيد كلنا عبيد وبصراحة شديد ليس هنا في بر السودان شريف من أشراف العرب ولا سيد من سادات عبد مناف كلنا أبناء جارية تخدم لكي يأكل فلذات أكبادها بسلام وعزة دون أن تدعي أنها ذات دما أزرق
أقول لهؤلاء الغوغائيين أشكر الرب علي التميز الذي حبنا به المولي عز وجل وهذه الوضعية الاثنية التي لن تجدها لها في كل بقاع العالم مثيل تذكرون معي في أبيي تجربة المصاهرة بين دينكا نوق وأهلنا المسيرية وكذلك مابين عرب دارفور والقبائل ذات السحنة الزنجية وهنالك تجارب كثيرة لا حصر لها في الانصهار العرقي ببر السودان
للذين يقولون أن مستور قدم نفسه طاعا مختار كمطية لأبناء البحر أسألهم وماذا عن باقي الرفاق هل هم أيضا في حالة أستغلال بشع من أولاد البحر القتلة و وسارقي نضالات أهل السودان التي متي تضيق بنا هذه الارض الطيبة ونسمع لصوت الاوهام وتسرقنا أمراضنا عن دور وطني عظيم مدخله الوحدة بيننا وأسقاط كل التصانيف البغيضة وقبيح القول في بعضنا البعض علينا أحترم هذا الاختلاف ونخلق منه أمة قوية واول الانجاز أعمار هذه الارض وحقن الدماء وما كفي العيش في الشتات ولدينا أرض من جنان رضوان التي متي يا أهل الحل العقد هذا الانقسام الذي يعيش عليه من أقل رجولة منا وحبا لهذا التراب أصحاب مصالح يؤججون الفتنة بيننا خدمة لا جندتهم وتمديد عمر هذا النظام و جرائمه فينا بقدرات الامة
سيدي مستور أنت سيد ساداتنا الاحرار دما ومواقف لك كل الاجلال لا تصنت لهذه الاقاويل لقد مضي منا الشهداء وأشرف وأنبل الرجال وأنت علي خط الكر29ام تسير لقد سقط في سبتمبر أطفال حرضهم جبناء وهربوا لم يخرجوا للشارع معهم
وعند كانت حوجتنا لهم ماسة لتضميد جراح أو علاج للمصابين في هبة سبتمبر تركنا الجميع نواجه أقسي الظروف نعالج من جرحوا بالرصاص في البيوت بدون بنج أو عن طريق أطباء مؤهلين تركوا من ذهبوا للمعتقل بلا دعم معنوي ولا قانوني ولكن كل نبل هذا الشعب هو المنقذ
لا تسمع لهم سيدي الكريم
وأقولها شهادة للتاريخ لقد حضر للمحكمة رهط من المحامين الوطنيين دافعا عنكم
وجاءكم الشباب من كل حدب وصوب وفج عميق صغار وكبار من كل الوان الطيف السياسي وكذلك حواء السودانية كانت حاضرة بقوة رفعت صوتها تنادي ضمير العدالة في هذا الشهر الكريم كل أهل السودان كانوا معكم أنتم نخبة هذا التراب تناضلون من أجل الحرية والعدالة وأسقاط حكم الفرد اللعين
أكتب أستهجان لما يجري من سجال أجوف لا يقدم للقضية الوطنية غير مزيدا من الانقسام وأعلم أن أقلاما حرة تكتب في حقكم وقضيتكم الحق وتناصر وهي لا تملك غير قول الحق أنهم أهلكم أيها البطل مستور ورهطك من الاخيار
تعالوا معي نقول لكل صوت يقول أن بين أبناء السودان فوارق أو تميز أو حتي طبقات ان هذا القول مجافي للحقيقة كلنا أبناء تلك السوداء الفقيرة التي تعمل بكل جد من أجل لقمة عيش شريفة واقامة دولة القانون والمؤسسات
نعم قد ظلمك الحاكم ونعلم أن الانصاف ليس مطمحك بل أنت ترمي لسودان حر قائم علي المساواة والعدل تعمل له والطريق أقسي مما تتصور والتضحيات جسام
أننا لكم نفخر بكل الرفاق الاحرار وهذا عطاء الرجال عندما فر الكبار من معاناة النضال وطول عذابه
سوف تظل أبنا لهذا الوطن العظيم وأسمك محفور في ذاكرة النضال الوطني أمضي أيها الفارس أنهم سفاء لا يفقهون مرامك النبيل ومقامك بنفوسنا.
وأننا علي الدرب سائرون
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1829

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1302600 [إندستين]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2015 07:06 PM
عنصرت الموضوع ...طيب ما تتحرك انت ونحرك الكيانات الجاى تقول عليها ... مستور لو مات تتحرك سلسله جبال الهملايااو التبت الانديز جبل مرةبالمرة... مافى زول منكم اتحرك ... مستور غيرو اى داير غيرو اتحرك...

[إندستين]

زهير عثمان حمد
زهير عثمان حمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة