المقالات
السياسة
السباق المحموم : اسلاميين وعساكر (1)
السباق المحموم : اسلاميين وعساكر (1)
07-13-2015 01:04 PM


في ظل غياب القوى التقليدية ذات الجماهير الكبيرة ونعني بها حزبي الامه والاتحادي نسبة لتدجين القيادات في قفص القصر الجمهوري وخلو الساحة الا من العناصر المتاسلمة مستفيدة من الزخم الاعلامي الموالي لها مما احدث للناس تغبيش في الرؤية كانت حركة الاسلاميين نحو التوحيد تسير ببطء نسبة للاختلافات الكثيرة بينهما ولكنهم كانو على شبه اتفاق ان يحدث تغيير يعطي الشكل الديمقراطي للدولة مع بقاء الجسم الحاكم اسلامي على ان تكون المعارضة فقط اسلامية لان بقية الاحزاب تم تقزيمها وقصقتها. لذا نجد ان الاعلام يسلط الضوء على كل فعاليات الاسلاميين ويغض الطرف عن الاخرين تماما حتى يظهر للمجتمع ان لا حراك الا حركهم وانه لابديل للاسلاميين الا الاسلاميين
ولكن زلزال مصر الذي ازال الكيزان من الحياة الاجتماعية في مصر وارعب الحالة الامنية اصبحت الحركة الاسلامية في مصر مكروهة ( وهذا اكبر اخطاءها ان الحركة الاسلامية في مصر فقدت السند الجماهيري والمفرخة بالانسبة لها في ظل غياب احزاب سياسية فعلية)وايضا التحرك الخليجي في محاصرة الارهاب خلق واقعا جديدا للحكومة الودانية المأزومه سياسيا واقتصاديا واخلاقيا واجتماعيا فكان التحول الخجول نحو المعسكر الخليجي المصري مع السماح للاسلاميين والاعلامي بالتحرك السياسي فقط دعما لاخوان مصر . ولكن هذا لم يرضي المحور المصري الخليجي الذي يريد افعالا اكثر تأكيدية من الحكومة السودانية . هذا الشعور بالقلق الذي انتاب الاسلاميين دفعهم للنفكير بغباء في ان يرمو بالبشير في اتون المحكمة الدولية وذلك بالايعاز له بالذهاب الى دولة جنوب افريقيا الاكثر ديمقراطية في الحكومات الافريقية ولكن بفضل الله تم تهريب الرئيس والذي ظل ظل صامتا منذ عودته وحتى كتابة هذه السطور . ولكن الناظر للحركة الداخلية للجسم الحاكم والمؤتمر الوطني والحركات الاسلامية يعرف ان هناك صراع قوي جدا وابعاد لكثير من الكوادر الاسلامية وتقريب للكوادر العسكرية حتى تلك الكوادر ذات الميول الاسلامية انحازت للجانب العسكري في استشعار ان كل الحرس القديم الذي يتبع علي عثمام والترابي ونافي في طريقه للكنس
فكان افطار الترابي مع عدد من الكيانات اخرها الاتحاد العام للطلاب الاسلاميين، افطار علي عثمان واجتماعه بالسائحين ن فتح المجال لغازي صلاح الدين في قناة النيل الازرق ليبشر بنظرية اسلامية جديدة والحوار مع الاسلاميين الشباب ( من الغريب ان مقدم البرنامج لم يستضيف من التيارات الاخرى ولا شاب ) كل هذا في خطوة استباقية لما يمكن ان يقوم به البشير بوصفه القائد العام للقوات المسلحة

[email protected]




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1807

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د. محمد حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة