المقالات
منوعات
ابطال خلف الكواليس
ابطال خلف الكواليس
07-13-2015 07:41 PM



ان لكل رواية او قصة او رحلة نضال او تاريخ امة ابطال ترد اسمائهم لمواقف قاموا بها وتضحيات قدموها .

اما في *تاريخ الحياة على الارض هنالك ابطال مجهولون مظلومون ,بل بالرغم من انهم *الذين بنوا الحياة الانسانية بتضحياتهم لايجدون ادنى درجات الاحترام الذي يستحقوه.

هؤلاء الابطال هم من يحملون اعباء الحمل والولادة الجسمانية والنفسية ,ولهم الدور الاكبر في تنشئة الاسرة ,هم الذين يزرعون بذور المجتمع ,فلاشك ان هؤلاء النساء من امهات وزوجات واخوات هم الابطال.

ولتقوية هذا الكلام ادعوكم الى جولة بين صفحات القران الكريم الذي هو دستورنا وقانونا ودليلنا في الحياة ,فذكر انه منذ فجر التاريخ كان لهم الدور في الهداية الى الله وعبادته ,فقصص النساء فيه شاهدة على ذلك بدءً من سيدنا آدم عليه السلام عندما اراد ان ياكل من الشجرة راجعته امنا حواء بان الله نهاه عن ذلك وهو عكس ما شاع ان حواء هي سبب نزول ادم من الجنة , وتحملت معه عبئ بناء الحياة على الارض وايضا في خلق حواء من ضلع ادم حكمة واشارة بان ادم وحده لايكفي لاعمار الارض ولابد من شئ مكمل له من نفسه ,فجعل الله الحكيم القدير هبوط ادم الى الاض بعد خلق حواء ليكملا سويا المهمة . ومر الكتاب الكريم بقصة سيدنا ابراهيم وهاجر ام اسماعيل ضاربا مثلا في التوكل على الله الدال على عمق الايمان عندها واختيار الله لهاجر ام سيدنا اسماعيل *مع سيدنا ابراهيم لانشاء وتكوين امة جديدة في المكان الذي تركهما فيه ابراهيم عليه السلام في الحجاز ,وتكون هي وحدها سببا في فرض ركن في فريضة من اركان الاسلام الخمسة عندما سعت بين الصفا والمروة لاطعام جد سيدنا محمد حتى تنقذ حياته. ويمكن ان نستخلص من هذه القصة ان تلك المحنة الفطرية في النساء هي سبب اختارهم لبناء الامم. وفي سياق قصص القران عن النساء لابد ان نذكر زوجة ايوب عليه السلام وما صبرت علية من فقد للمال والولد مع زوجها والصبر من علامات رسوخ الايمان والعلم ومن ثم وقفتها الجلل الصلبة مع زوجها حين مرضه وخدمتها في بيوت قومها الذين كانت هي سيدتهم وبيع ضفائرها لتطعمه ,هنا اشارة الى ميزة اخرى في هولاء الابطال الا هي الوفاء والتواضع. ونذكر قصة بلقيس ملكة سبأ مع سيدنا سليمان وما تتحلى به من الحكمة حين رفضت طلب قومها للحرب مع سليمان والصدق مع نفسها عندما ظهرت لها الدلائل على وجود الله اسلمت مع سليمان ثم اصبحت زوجة له , وهناك اشارة الى انهم ملوك وان صح عملهن كملوك يصح عملهن في مهنة لمشمولية الملك على اعباء جثام تشمل كل الوظائف وايضا اشارة على ان يعاملن معاملة الملوك كما عاملها سليمان *عليه السلام. ثم زوجة زكريا التي جعلها الله مكان لاية دالة على قدرته وهي الانجاب بعد تقدم السن بالاضافة الى العقم. وقصة ام موسى واظهارها لمدى توكلها على الله *عندما القته في البحر وزوجة فرعون التي تحلت بالشجاعة في ترك العز والجاه في سبيل الله عندما خالفت زوجها واسلمت مع موسى. نردفها بقصة مريم وما تحلت به من الايمان الذي شهد الله به لها واختيار الله لها لاظهار قدرته في انجاب عيسى عليه السلام و ايضا مدى الشجاعة في مواجهة قومها بعد انجابه.

اذا يضتح لنا من القران ان النساء كانوا اختيار الله لاظهار اياته,وقدرته,ومدى قوة الايمان ,وبناء الامم,وعون الانبياء في رسالتهم .

وتاتي السنة النبوبية ذاخرة بما احتوته من قصص دالة على عون النساء الرسول صلى الله عليه وسلم في نشر الدعوة ,بدء بزوجاته وامنا خديجة ودعمها له بالمال والنفس والمواساة والتشحيع والتخفيف عنه ,وامنا عائشة التي كانت مصدر لكثير من الاحاديث النبوية اتي بلغتنا عن النبي وغيرها من ادوار امهات المؤمنين رضى الله عنهم اجمعين ,وايضا ها هي الخنساء تقدم ابناءها الثلاثة في الجهاد في سبيل الله ,وتعين عمر بن الخطاب لامرأة قائمة على امر السوق دون الرجال .

ونلاحظ ان لكل نبي عظم الله شأنه زوجة او ام مرافقة له في تعظيم الله لها فذلك يدل على انهم جزء من اساس الحياة وعصبها المتين ,وعظم مكانتهم عن الله عز وجل.

فيا من تزعمون انكم قرأتم القران الكريم واطتلعتم على السنة هل وصلتم الى تلك الحقيقة؟فيا من تنشرون الشتائم وتقللون من شانهم وتظهرون العنصرية ضد هولاء الابطال هل قرأتم القران ؟فيا من تتهمونهم بالضعف والوهن وقلة الحيلة هل عرفتم موضعم عند الله وانبياءه ؟

ودعونا نتختم بأيات واقوال ماثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم :

((.... خلق لكم من انفسكم ازواجاً لتسكنو اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ))

((....خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها ))

((حبب الي ..... النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة))

((....رفقا بالقوارير .......))

((....ما اكرمهن الا كريم ...))

ياسين طارق احمد حاج


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1446

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ياسين طارق احمد حاج
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة