المقالات
السياسة
لمن لا يعلم، هؤلاء هم أهل السودان
لمن لا يعلم، هؤلاء هم أهل السودان
07-15-2015 07:50 PM

لمن لا يعلم، هؤلاء هم أهل السودان

يونس عودة/ الاردن

أحبتي في السودان الشقيق،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،
فكما يقال في دارج الأمثال:" رب أخ لك لم تلده أمك"، وكذلك:" الحبُّ من الله"، وأنا اعتبر الأهل في السودان هم بمثابة الأشقاء والأهل الطيبين المخلصين، إذ تربطني بهم علاقة تنوف على عقدين من العمر او تزيد. هي علاقة في الله، وليست لاي مكسب دنيوي او مطمع زائل، علاقة نمت واخضرت وزهت في بلاد الغربة والمهجر، رغم انني لم تحط اشرعتي في بلادهم بعد. رفاق طيبون، وأهل للمحبة ونقاء القلوب والسرائر، هكذا نحسبهم، وذلك من خلال معايشتي اياهم عن قرب. وتتويجا للمحبة المتبادلة بيننا، فلم أجد غيرهم، بعد المولى عز وجل، خير سند ومدافع عني حين حاك لي بعض ابناء الجلدة ما حاكوا، فوقفوا الى جانبي كضواري الاسود المستبسلة ، لا تخشى إلا الله تعالى. ولا زلت أذكر أحدهم واسمه " أحمد حامد" وكان مدرسا للرياضيات في مدينة " العين"، في دولة الامارات الشقيقة( ولعله يقرأ هذه الاسطر الان)، قال لي:" إسمع يا يونس، احنا السودانيين كلنا معاك، ووالله ما نتخلى عنك ابداً". كم كانت تلك الكلمات ذات معنى وعمق حينما تخلى الجمع وولوا الدبر. وفعلا حصحص الحق وزهق باطل أهل الافتراء، واكتشفتُ أن " السودانيين" لا يجاملون ولا ينافقون، ويحفظون " العيش والملح"، وأنهم لا يراهنون على حصان أعرج. لله درهم. فلو لم يسبقني سيدنا حسان بن ثابت- شاعر الرسول عليه السلام حين قال مستذكرا رهطاً نادمهم يوما في جلق( دمشق)، إذ يقول:
لله در عصابة نادمتهم يوما //// بجلق في الزمان الاول
لقلت :
لله در أحبةٍ سامرتهم يوما //// بغربةٍ في الزمان الأجمل
ويبدو أن الله تعالى،إذ يعلم السرائر، قد أكرمني بابعدَ من ذلك وأكثر؛ فكان عميد احدى الكليات التي عملت فيها محاضرا للغة الانجليزية فيما بعد سودانيا، وهو علم مشهور، ومشهود له علما وخلقا وحسن صحبة واسمه الهادي عبد الصمد. وكان كذلك رئيس القسم سودانياً واسمه زاكي كمبال، وأخيرا، وليس آخراً، رئيس قسم اللغة الانجليزية في كلية عبري للعلوم التطبيقية في سلطنة عمان هو كذلك سوداني واسمه هاشم الطاهر، وهو طاهر فعلا. كذلك عميد هذه الكلية كان لثلاث من السنين سودانيا: دمث الاخلاق محبا للخير، يحترم العلم والعمل، ويجل الجميع، والجميع يجلونه، واسمه محمود الشيخ.
ومرت الايام تلو الايام والسنون تلو السنون، وإذ بقلمي يتوقف عن الضخ معاتبا:" ألا يستحق السودان كلمات طيبةٍ مغلفة بالمسك، ومزينة بالاقحوان، إجلالاً واحتراماً على مواقفهم الطيبة؟" فقلت رويدك أيها القلم، ولا تعجل، وهاك خطَّ من دمي ومهجتي:


سودان العرب

ففي السودان أهلي والأماني /// وفي السودان شوقي والرجاء
بلادُ الخصب بالخيرات جنة /// رواها النيل، يسكب في سخاء
وللأطيار شدو في سماها /// فلا تهدأ صباحاً أو مساء
وللأشراف مأوىً مع أمان /// وللأحرار في الدنيا رداء
سراجٌ ساطع للعلم أضحت /// ونجم خالد صيفاً شتاء
ديارٌ ما توانت قط مرة /// عن الخيرات إن عمَّ البلاء
فللمسكين من خير الثمار /// وللمحروم لا تنسى القِراء
هي الفردوس للأطهار مثوى /// وللابطال كم كانت حِواء
فمهما هاجت الدنيا وماجت /// ومهما عمَّ في الأرض البلاء
ففي الخرطوم للحيران ظلٌّ /// وفيها العز مع طيب اللقاء
رعاكِ اللهُ يا فخر العروبة /// فكل العُرْبِ عندكمو سواء
بعد نشرها في مجلة الشروق الاماراتية ( العدد 156/168) 3-9/4/1995) هُرع القوم اليَّ متسائلين ومستفسرين:" انت سوداني يا يونس وتخدعنا وتقول أنك اردني". فأومأت برأسي انْ نعم هو كذلك، فبهت الذي كفر. أما أحبتي من السودانيين، فقد سارعوا لاقتناص نسخهم من المجلة، ومن لم يسعفه الحظ، فقد احتفظ بنسخة مصورة عن القصيدة. هكذا هم السودانيون، أصحاب الأصل والرجولة، والمواقف النبيلة.
ملاحظة: لموقع صحيفة" الراكوبة" مطلق الحرية في ارسال هذه المقالة الى أي موقع يشاء.
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3860

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1305368 [كيف يكون الحال لوما كنت سجماني!!!!]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2015 04:05 PM
بوركت وبورك في الزمان رجالا لنا كرام حيثما حلو!!! ونسال الله ان يديم ماكانا لنا ومابقي فينا علي قلته معا جور الزمان وضيق العيش!!!!وثقافة الفساد والاستبداد!!!التي هجرت الابناء واوغلت في العداء واكثرت الفرقة واضاعت البناء!!! فاضحينا ضل دليب!!!!! نزهر ونبهر خارج الاسوار!!وبلادنا تقاد من دمار الي دمار!!! فلاشيئا فيها غير خسار!!!لتشك هل نحن فعلا اهل تلكم الديار!!!! اصحاب الوجعة!!!والعفة!!والصدق !!ام انها شعوب كانت!!!بواقيها في المهاجر!وثلتها الباقية في اندثار!!!!!!!!!!!!!!!!!

[كيف يكون الحال لوما كنت سجماني!!!!]

ردود على كيف يكون الحال لوما كنت سجماني!!!!
United States [يونس عودة] 07-19-2015 10:31 AM
لله الامر من قبل ومن بد.اللهم فرج كرب المكروبين
شكرا لتعقيبكم, تحياتي
o


#1304888 [محمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2015 01:52 AM
شهادة نعتز بها وفخر للسودان والسودانين نعم للعيش الحلال والرزق الحلال ونصرة المظلوم وقول الحق ولو علي نفسك.سنظل باقون علي العهد.فسد البعض وأفسدوا.بل بعض المسئولين يتهمون الشعب كله بالفساد.شهادة جاءت في وقتها ومن اجنبى بعظمة هذا الشعب

[محمد عثمان]

ردود على محمد عثمان
European Union [يونس عودة] 07-17-2015 10:44 AM
الاخ الحبيب محمد عثمان
لا فض فوك.قلت فأوجزت. اينما تجد الاخلاق العالية والامانه تجد نصرة الحق. لكأنني اراك تهتف بالحق مع اخوانك السودانيين حينما انبروا مدافعين عني لدحر الظالم واجتثاثه وطرده خارج البلاد لانه وباء متفشي.


#1304722 [البجاوي الوناب]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2015 03:57 PM
العرب اليوم في اسوأ حالاتهم فالحرب الطائفية والبعثية والعبثية السنية وما يسمي بالداعشية تمزق العراق ومصر يحكمها العلمانيون المتشددون وسوريا تحت وطأة حرب اهلية ضروس الكل فيها ضد الكل ولا يجد غمار الناس الا الهرب لتركيا او اسرائيل وفلسطين تحت رحمة اسرائيل وبين العرب وشعوب الشام والعراق ثارات وثارات مما دفع تلك الشعوب الاصيلة بطرد العرب من الشام وفلسطين وارجاعهم من حيث اتوا الي الجزيرة العربية.....

[البجاوي الوناب]

ردود على البجاوي الوناب
[يونس عودة] 07-18-2015 01:48 PM
الاخ الوناب

لا نقول الا الله المستعان. شكرا لتكرمكم بالتعقيب. تحياتي


#1304709 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2015 03:15 PM
لك التحية والاحترام والتقدير استاذ يونس فانت اهلا للاكرام والوقوف بجانبك فاهل السودان تقاليدهم هي خلاصة الدين الاسلامي وخلاصة الثقافتين العربية والافريقية قوم اخذوا بمكارم الاخلاق وجعلوها واقعا معاشا بين الناس . فاصبح الصدق والامانة وعزة النفس وحسن العشرة عملة يتداولها المجتمع . ولهذا تجد للتعامل معهم لونا خاصا بهم ... فأهلا بك ياسليل بني هاشم ، قيل لايعرف الفضل الا اهل الفضل ... وقديما قال جدكم الشاعر العربي القديم .....
( نحن من قوم افنى اوائلهم قول الكمات الا أين المحامونا ....

[ود الفاضل]

ردود على ود الفاضل
United States [يونس عودة] 07-16-2015 05:35 PM
الاخ الحبيب ود الفاضل
كلماتكم الجميله هذه وتعقيباتكم الصادرة من القلب لهي خير دليل على طيب اصلكم وصفاء سرائركم.فالبشر معادن والذي معدنه اصيل واصلي يبقى كذلك. الا ترى ان الذهب مهما بقي وعاش فانه لا يطاله الصدأ؟ هكذا احبتنا في السودان فهم خير الاهل وعز الصحبة.


#1304652 [خالد رحمة]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2015 01:13 PM
لله درك ياأستاذنا الجليل يونس عودة..ووالله صدق من قال لايعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل..فلو لم تكن أنت أهلا لذلك لما بادر إخوتك السودانيون بالوقوف معك في محنتك ولما رد الله كيد الخائن إلى نحره...مرة أخرى لك التجلة والتقدير والإحترام ونبادلك مشاعرا أسمى وأنبل من مشاعرك وودا ومحبة لو تم توزيعها لسكان الكون الواسع جميعهم لكفتهم...

[خالد رحمة]

ردود على خالد رحمة
United States [يونس عودة] 07-16-2015 04:15 PM
الاخ الحبيب خالد رحمة

الشكر لكم ولكلماتكم الطيبة
أن يمنح الله المرءاحبابا يدافعون عنه في حضوره وغيابه، فهذه قمة الكرم منه جل وعلا.فالارواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف او كما قال الحبيب عليه الصلاة والسلام. وبالنسبة لذاك الشخص الذي زور الدرجات فتبين انه كان من أكلة السحت والحرام وكانت نهايته بعد ان طرد من العمل صعبة جدا ومنحوه بضعة اسابيع يدبر امره ويغادر واذله العزيز الجبار فكان يشتكي لمن حوله ويبكي ويحضهم على تقديم المساعده اليه. فمنهم من كان يزجره ويهينه لانه تسبب بالحاق الاذى بالكثيرين قبلي ومستخدما منصبه للوشاية بالمدرسين الملتزمين.

الشكر للشعب السوداني النبيل


#1304366 [عادل ابراهيم عثمان سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2015 12:45 AM
لك مني كل التحية والاحترام و التقدير لكن كنت متشوق اعرف تفاصيل عن المشكلة و كيف وقفوا معاك أهلي السودانيين
على العموم لك الشكر و التحية والاحترام وأتمنى لك حياة هادئة بدون عثرات او مشاكل و ربنا يكفيك شر حسادك

[عادل ابراهيم عثمان سوداني]

ردود على عادل ابراهيم عثمان سوداني
United States [يونس عودة] 07-16-2015 02:35 AM
سلام ايها الاخ الحبيب

كل الشكر لتعقيبكم على ما نشر اعلاه
المشكلة ببساطة ان شخصا ما عبث بسجل الدرجات خاصتي ثم غيَّر درجات بعض طلبتي وهم راسبون ومنحهم درجات عاية ويبدو أنه قبض الثمن واتهمني بأنني أنا الذي عملت ذلك التغيير. ودخلنا في سين وجيم والاحبة السودانيون يصيحون بأعلى صوت: يونس ما ممكن يعمل كدة. وفعلا بان الحق والذي عملها-كان مسئولي المباشر- و كنت اعتبره بمثابة الوالد لي ولم يخطر ببالي انه سيضحي بي لقاء دريهمات معدود. ونال عقابة وطرد من العمل.


يونس عودة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة