المقالات
منوعات
5 غرز عيدية
5 غرز عيدية
07-20-2015 03:34 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

(أنا يا خالتو كنت طالع من المسجد بعد صلاة التراويح ومعاي صاحبي وكان في أطفال بيلعبوا قدام المسجد بالألعاب النارية فجأة جاء جاري علينا راجل كبير وطوييييل قاموا الأولاد طوالي جروا، أنا وقفت مكاني وأبيت ما أجري عشان أنا ما عملت حاجة غلط، بعد كده الراجل جاء علي وقعد يضرب فيني ضرب شديد، قمت قلت ليهو أنا ما معاهم أنا ما كنت بلعب، أنا كنت في المسجد بصلي في التراويح، لكن ما سمع كلامي وبقى يضرب فيني بي يدينو الإتنين مرة كف ومرة بونية وخبيط شديييد في وشي ورأسي وكان لابس (خاتم) في يده ضربني بيهو في وشي لمن قعدت أنزف.. يلا صاحبي جاء يحجزوا مني قام دفروا.

بعدين جات واحدة جارتنا حاولت تحجزوا قال ليها (إنت أمو؟) قالت ليهو (لا... أنا جارتهم) قام برضو زحاها.

وواصل ضرب ولكم فيني ولما شاف النزيف ملا هدومي ووشي قام ساقني لقسم الشرطة وأنا بنزف والدم مالي هدومي !!! يعني حتى ما وداني المستشفي يا خالتو)!!

بهذه الكلمات البسيطة المؤلمة حكى لي الطفل عصام محمد محجوب إبراهيم (12) سنة قصة الاعتداء عليه قبيل وقفة العيد.. طفل بريء كل ذنبه أن خروجه من المسجد صادف وجود صبية يلهون بالألعاب النارية، وصادف أيضا وجود رجل لا يحمل رحمة ولا إنسانية في قلبه للدرجة التي ينهال فيها بالضرب على صبي لم يتجاوز الثانية عشرة من عمره مسبباً له الأذى الجسيم.

الطفل عصام وقبل وصوله القسم اتصل بوالدته عبر الهاتف ليخبرها بما حدث وقد كانت والدته في ذلك الوقت في مستشفى الخرطوم.

وحكت لي والدته كيف أنها صعقت من رواية ابنها خاصة بعد أن تحدثت مع المعتدي والذي قال لها حسب حديثها: (ولدك ده أنا ضربتو وشوهتو ليك والدايرة تعمليهو أعمليهو)!!

أضافت الأم: (إتخيلي يا أستاذة الكلام ده قبل الوقفة والشوارع زحمة شديييييد وكنت حأموت قبل ما أشوف ولدي)!!

التفاصيل أعلاه ليست مشهداً من فيلم آكشن، ولا مقطعاً من أفلام الرعب، إنما هي واقعة حقيقية من لحم ودم حدثت في مربع 29 المهندسين.

والمدهش في الأمر، أن المجني عليه والمعتدي كانا حاضرَيْن داخل القسم، ورغم ذلك لم يصدر أمر توقيف، أو يتم إلقاء القبض على الجاني، رغم أن الواقعة تعتبر حالة تلبس، وكان ينبغي على الشرطة القبض على الجاني وعدم إطلاق سراحه إلا بالضمانة المالية المقدَّرة من وكيل النيابة، وهو ما لم يحدث، حيث خرج الجاني حراً طليقاً وذهب الطفل إلى المشفى ليخضع لعملية خياطة للجرح بلغت (5) غرز.

عقب ذلك، تم تدوين بلاغ بالرقم 611 وتوجيه اتهام تحت المادة 139 من القانون الجنائي (الأذى الجسيم)، وصدر أمر قبض في مواجهة المتهم الذي ما زال مطلق السراح حتى كتابة هذه السطور، رغم أن أمر القبض محرر في تاريخ 15 يوليو.

تفاصيل القصة أعلاه وبقدر ما توضح القصور الذي شاب بعد الإجراءات المتبعة لإيقاف المتهم توضح أيضاً إهدار حقوق الطفل والأذى النفسي والبدني الذي يتعرض له الأطفال بين الفينة والأخرى.

وقد ظلت ذكرى الأعياد دوماً مرتبطة بانتهاك حقوق الأطفال ابتداءً من مرام وشيماء و.. و.. ليس انتهاءً بعصام، وما لم يتم تشدييد العقوبة في مواجهة المعتدين على الأطفال، فلن ينعم أطفالنا بمجتمع معافى.. ذلك مع اختلاف شكل الاعتداء، فالاعتداء اللفظي أحياناً يكون وقعه النفسي على الطفل أسوأ من الاعتداء البدني، فما بال لو اجتمع الاعتداءان؟

خارج السور

دار لغط في موضوع الطفل عصام، بأن المعتدي ينتمي لإحدى القوات النظامية. نحن والجميع في انتظار نفي أو إثبات وتبرير لعدم إلقاء القبض عليه.

*نقلا عن السوداني
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3623

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1306647 [ان الله جميل يحب الجمال]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 02:59 AM
يا جمال خالتو يا جماله والعيون قاتلانا يا جماله

[ان الله جميل يحب الجمال]

#1306458 [بركه]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 04:53 PM
أولا بالنسبة للألعاب النارية او المفرقعات ذات الأصوات العالية اثناء الصلاة قرب المساجد حقيقة هي مزعجة جدا ولكن ليس هذا بمبرر لهذه التصرفات العشوائية من ضرب بهذا المستوي بالرغم من انني تضررت منها كثيرا ولكن قبل كل هذا من الذي سمح بدخول مثل هذه الألعاب من الخارج وحسب علمي انها ممنوعة ..وهذا هو المهم ....وسؤال أخير للمعتدي أيا كانت صفته ....اذا كان هذا الطفل هو ابنك هل كنت ستضربه بهذه الطريقة......اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسأل اللطف فيه...

[بركه]

#1306433 [عزالدين عثمان عباس]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 03:29 PM
مهما يكن هذا المعتوه .. قوات نظامية ,, شرطة شعبية ,, قوات تدخل سريع ,, جنجويد ,,موسي هلااال ,, جن أزرق , لابد ان يردع ,, لابد ان يجد الجزاء الرادي ليكن عبرة لمن يعتبر ,, ياشرطة // يا نيابة ,, لابد لابد من القبض عليه والا عليكم السلام .. يا قضاء ,, السجن ما كفاية ,, الردع الردع ,, يا شرطة حماية الطفولة ( لو انتو قاعدين ) هذا عصام خرج مطمئنا من داره ليؤدي فرض ربه وسنة نبييه ,,, وضرب وعذب وأهين ,,,, والد عصام ووالدته ,, ما عافين ليكم حق عصام وحقنا فى عصام لو تنازلتو ,, ابدا المسامح ما كريم فى هذه الحالة ( ولكم فى القصاص حياة ,,) كلام الله ,,, كم من عصام يهان ويضرب ويعذب ,, ويهدد ويخووف ,, حسبي الله ونعم الوكيل .. استاذه سهير بحق وجلال الكلمة التى ناداك بها عصام ( ياخالتو ) لا تتوقفي ,, يومات يجب ان تنبهي الى ان ينال هذا الحيوان الجزاء اللائق به وبامثاله .. والله من وراء القصد ,,

[عزالدين عثمان عباس]

#1306333 [مأمون المأمون]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 11:25 AM
هذه القضية كان ينبغى التعامل معها عبر شرطة و نيابة حماية الأسرة و الطفل أعتقد رقم الطوارئ الخاص بهم 9696

[مأمون المأمون]

#1306129 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 11:24 PM
قال ليها ولدك دا انا دقيتو وكسرتو ليك والدايرة تعمليهو اعمليهو دا ما كلام خطير ، اصلا مافي مقارنة انت زول كبير وبالغ ودا شافع مهما يكون عمل ليك ما بحق ليك تضربو ان شاء الله نجاة غرزة واحدة بس وطالما اتفتح بلاغ النشوف اخرته شنو ولا حيقوم الطفل دا معقد وشراني وحيكون عندو حب الانتقام .

[داوودي]

#1306089 [فار من الظلم]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 08:55 PM
العدالة لعصام
العقاب المستحق للجاني
المسائلة لمنسوبي قسم الشرطة

[فار من الظلم]

#1306087 [سوداني حزين]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2015 08:50 PM
الجاني ابن رئيس اللجنة الشعبية في الحي.وهو الان حر طليق يقدل في الشارع.لا بد من القصاص منه حتى نجعله عبرة لمن لا يعتبر

[سوداني حزين]

#1306074 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 07:49 PM
قوات نظامية؟ طيب ما تقولي كدا من الأول عشان نفهم الموضوع.

[الطيب]

#1306029 [واحد سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2015 06:05 PM
ياخي اذا افترضنا جدلا انو الطفل ده كان بيلعب مع الباقين الجروا ديل ,ده ما بيدي الحق للمتخلف ده انو يضربو ولكن ده زمان الفوضي.وبعدين وين القانون البخلي اي زول يتهم الناس ويبقي قاضي وجلاد, اذا الحادثة دي حصلت في-بلاد الكفر- كان الحمار ده فهم حاجة ولكنها دولة المشروع الحضارى...عجبي

[واحد سوداني]

سهير عبد الرحيم
 سهير عبد الرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة