المقالات
السياسة
الليمبي : سأكون على نهج عمر بن الخطاب ، لو عَثُرت بغلة على الطريق لكنت مسئولاً عنها !!!
الليمبي : سأكون على نهج عمر بن الخطاب ، لو عَثُرت بغلة على الطريق لكنت مسئولاً عنها !!!
07-21-2015 02:30 AM


ما دهاك أيها الليمبي ولماذا تريد أن تُرهق نفسك وتزيدها رهقاً بأن تسلُك فجَّاً عجزت عنه قبلك كلَّ شياطين الدنيا ؟!!!
أما سمعت شهادة معلم البشرية في صاحبه عمر ( لو سلكتَ يا عمرُ فجَّاً لسلكَ الشيطانُ فجَّاً غيره )
أما علمت أنَّ شياطين الجن والإنس لن يسلكوا أبداً طريق الفاروق ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً لأنه طريق الحق والعدل والإستقامة ؟
أما علمت أنَّه كان قاضياً خبيراً اشتهر بعدله وإنصاف الناس مسلمين وغير مسلمين ؟ وأنت غارق في بحار ظلم العباد مسلمين وغير مسلمين في دار فور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ، وما دماء أهل الجريف منك ببعيد !!!
أما علمت أنَّ عسكريته الباهرة وضعته ضمن أبرز القادة العسكريين في تاريخ البشرية ؟ وكنت أنت أفشل وزير دفاع عرفه تاريخ السودان والبشرية أيضاً !!!
أما قرأت عن مقدرته الفائقة على تفكيك الحلف الفارسي البيزنطي ؟ وكنت أنت عاجزاً عن فك شفرة التمرد والإستجابة لمطالب الأمصار والهوامش المشروعة ، وأمسكت كالأعمى بعكازة الصيف الحاسم لا تعرف غيرها حلَّا !!!
أما علمت أنه نادى على سارية من على منبر رسول الله بالمدينة ( ياسارية الجبل ) فاستجاب سارية على أبواب نهاوند من بلاد فارس ؟ وأنت تعبر فوق رأسك القاذفات الإسرائيلية وتدك اليرموك ، وتحت يديك كل وسائل الدفاع والإتصال والرادار والدفاع بالنظر ولا يسمعك أحد !!!
أما علمت أنَّه كان أبيض البشرة تعلوه حُمرة ، ثم صار أسمراً في عام الرمادة لمنعه لنفسه من الإستمتاع بشيئ طيِّب لا يكون متاحاً لعامة المسلمين ؟ وأنت في أعوام رمادة أهل السودان تزداد نضارة وانغماساً في ملذات الدنيا ورغيد عيشها !!!
أما علمت أنَّ قبطياً أتاه يوماً من مصر يشكو اليه ضرب أحد أبناء عمرو بن العاص لابنه معتمداً على سلطان والده الوالي فأرسل الي عمرو وابنه وأحضرهما الي المدينة وناول غلام القبطي سوطاً ليقتص لنفسه ، فاستوفى حقه ثم قال له عمر لو ضربت عمرو ما منعتك لأنّ الغلام إنَّما ضربك لسلطان والده ؟ وأنت يَضْرِب ابن نائب الرئيس السابق الحاج آدم شرطياً يؤدي عمله في عاصمة ولايتك وكأنَّ شيئاً لم يكن !!!
أما علمت أنَّه كان لا ينام الاَّ قليلاً وكان ينعس وهو قاعد فقيل له يا أمير المؤمنين الا تنام ؟ فقال كيف أنام ؟ إن نمت بالنهار ضيعت أمور المسلمين ، وإن نمت بالليل ضيعت حظي من الله عز وجل ؟ وأنت تنام ملء جفونك ليلاً ونهاراً تحت هسهسة التكييف المركزي ، وأهل الخرطوم تتدلى ألسنتهم من العطش في هذا الصيف اللافح !!!
أما علمت أنَّ الإسلام يأتي يوم القيامة فيقول ياربِّ هذا عمر أعزَّني في دار الدنيا فأعزَّه في عرصات القيامة ، فعند ذلك يُحْمَلُ على ناقة من نور ثم يُكسى حُلَّتين لو نُشرت إحداهما لغطت الخلائق ، ثم يسير في يديه سبعون ألف لواء ، ثم ينادي مناد يا أهل الموقف هذا عمر فاعرفوه ؟ أنت ماذا يقول عنك الإسلام وماذا يقول عنك السودان في ذلك اليوم ؟!!!
إنَّ بغلة الفاروق التي تتحدث عنها لم تكن في عاصمة دولته ولكنها كانت على بعد آلاف الأميال على شط الفرات ... أُخرج ياسيدي الوالي الي مستشفيات عاصمة ولايتك لترى كم امرأة مسنَّة وشيخ طاعن تهشمت عظامهم بسبب قشور الموز التي تغطي شوارع عاصمتك !!! أُدخل الي أقسام الحوادث والعظام لترى الأرجل المعلَّقة ، والجماجم المهشمة ، والأيدي المبتورة ، والأضلع المحطمة ، والأحواض المشققة ، والسلاسل الفقارية المُثَّلمة ، والأسنان المخلَّعة ، والأعين المفقَّأة ، والأنوف المُجدَّعة ، والآذان المُشرَّمة ... وكلُّ ذلك بسبب حوادث السيارات والركشات والمواتر والعجلات والكاروهات والدرداقات على طرق وشوارع غاية في السوء ، لا تخرج من حفرة الاَّ تقع في حفرتين ، ولا تتجاوز مطباً الاَّ تسقط في خندق ، ولن تنجح في الوصول الي بيتك سالماً مهما كانت مهارتك في المحاورة والمراوغة !!!
إنَّ بغلة الفاروق لم تكن عطشى على شط الفرات ، ولكنَّ الناس في عاصمة ولايتك يفتك بهم الظمأ وثلاثة أنهار هي سليلة الفراديس ومن أعذب أنهار الدنيا تحيط بها من كل اتجاه ، وتعجز أنت وحكومتك عن سقيا الناس !!!
ماذا تريد من نهج الفاروق وفي دولتكم من يقول بأنَّ حركتكم الإسلامية قد نجحت في ما فشل فيه الصحابة ؟!!! ماذا تريدون من نهج قوم ترون أنَّكم أنجح منهم ؟!!! تلك أمة قد خلت .
إنَّ نهج الفاروق لا يناسبك وعليك أن تسير على نهج عمر بن هدية فهو النهج الذي يشبهك تماماً ، واهتف مع الهاتفين سير سير يا بشير فقد كان يعجبكم نهجه على مرِّ هذه السنين فما الذي جدَّ الآن ؟ وإذا كان هذا بسبب فعل الهيروين الذي دخل الخرطوم حديثاً فعليك بالعودة الي صنف الكبتاجون القديم لأنَّ الهبل خير من الخبل.
Mahdi Zain
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3601

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1306851 [sudani original]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 11:19 AM
ياجماعة الخير الزول دا فعلاً قاصد يمشي على طريق عمر ابن الخطاب بس مش في الحكم .
عايز ياكل الخرطوم زي ما عمر ابن الخطاب اكل صنم العجوة بتاعو .
ما تفهمو غلط .

[sudani original]

#1306809 [الجبلابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 10:26 AM
والله مقال في قمة الروعة واعطيتهم حقهم فديل اناس مجرمين بعد خربوا البلد

[الجبلابي]

#1306537 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 09:26 PM
يا شباب مش يمكن الراجل بيقصد عمر البشير ؟

[ابوعديلة المندهش]

#1306455 [بركه]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 04:33 PM
ينصر دينك يا Mahdi Zain كملت الحديث ....اللهم لا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا

[بركه]

#1306371 [كرم]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 01:20 PM
أنتو صدقتوا واللا شنو ؟؟

[كرم]

#1306294 [ابا هند]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2015 10:03 AM
خلي يكمل نومتو (حلم*حلم)

[ابا هند]

#1306283 [عودة ديجانقو]
5.00/5 (3 صوت)

07-21-2015 09:46 AM
حرم يا أخ مهدى غلبتنا تب فى النقولوا بعد مقالك ده..لكن أضيف ليك:

ناس الأنقاذ ومشجعيهم من الكيزان أتو من أسر مقرفه غير سويه ولا تعرف لها أصول ولذلك تجدهم يبرطعون بمزاج

[عودة ديجانقو]

#1306252 [خايوت بعانخى]
5.00/5 (2 صوت)

07-21-2015 08:38 AM
عفارم عليك يا مهدى زين ..كل ما يكتب بعد كتابتك سيكون ناقصا

[خايوت بعانخى]

#1306227 [عبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2015 07:36 AM
يا جماعة الخير كدى رويقوها . الراجل وضع خطة لكى يسير عليها وقال انه سوف يسير على نهج سيدنا عمر بن الخطاب . لغاية كدا كويس وما غلط الى الآن . يعنى انتم ما يعجبكم العجب ولا الصيام فى رجب . لقد حكم على نفسه بهذا الألتزام وما علينا الا أن نصبر ونساعده كمان لكى يحقق وعده. و يمكن ربنا هداه وربنا قادر على كل شئ . المهم اننا نراقبه ونسجل له كل اعماله ونحاسبه ان غلط ونشيد به ونشجعه اذا افلح . وان غدا لناظره قريب .

[عبدالحـمـيـد]

ردود على عبدالحـمـيـد
European Union [عنفوان] 07-23-2015 08:48 AM
طيب يا أخ ع الحميد هو الربنا بيهديه دا مش في الأول بيتوب .. وللا ربنا بيهديه بي وسخه.. أكيد بيتوب ويتطهر ويرجع حقوق الناس وأي شي جاءه عن طريق غير مشروع بيرجعه لأهله .. مش كدا وللا أيه؟ طيب .. خليك معاي .. بتطبيق (إجراءات) التوبة أعلاه يتوجب على أمثال ع الرحيم أولا أن يرجع جميع الأموال التي استولى عليها بغير وجه حق من الدولة .. بالمناسبة هو أصلا فني طيران ومن أسرة حالها بسيط جدا يعني مش وارث أي شي من أهله .. الآن عشرات العمارات والشقق والفلل في الخرطوم وأيضا في الخارج بتاعته ... جابها من وين؟ يوجد من لقبه واسمه اللواء شرطة معاش إبراهيم عثمان (إن صحت الذاكرة) وهو يملك العمارات الثلاثة الكبيرة جدا في الشارع المؤدي للقوز واسمه مكتوب في اللافته بره على إنه المالك.. يملك أيضا جهة العمارات ش 51 أو قريبا منه عمارتين متقابلتين .. آخر مرة رأيتهم كانت واحدة مكتملة تماما حتى مكيفاتها مركبة .. أربعة طوابق .. لا أذكر الطابق فيه 4 أو 6 شقق ,, العمارة التانية مقابلاها وبينهم شارع شمال جنوب وكانت قيد الإكمال .. الشركة مقرها بالعمارات وتملك آليات مهولة وجديدة (الآلية الواحدة بالشي الفلاني "ما داعي نخلع الناس بالأرقام العجيبة) .. عنده في أمدرمان محل فريق الاشلاق القديم الذي باعته الحكومة وهو شمال حي الملازمين وشرق المستشفى الكبير إما عمارتين أو تلاثة .. تعرفوا بعد دا أنه من كان أهل العلم والمعرفة بيقول ليك إبراهيم عثمان دا واجهة بس .. لأنه زول لحد ما نزل تقاعد من الشرطة ما عنده أي شيء ولكن هو واجهة كم واجهات ع الرحيم المتعددة ! الواجهة التانية هو ؟ وهو ابن أخت ع الرحيم وهو شاب يزعمون أنه مقاول .. ولكن بتجيه أشغال كبيرة جدا منها نصيب وافر في بناء عمارات القيادة العامة .. وقبلها تولى عمارة الرباط الوقعت وقتلت 3 ولسوف يسأل هو و عبد الرحيم عن أرواحهم المهدرة إن لم يكن في هذه الدنيا فعند من لا يضل ولا ينسى! دا ما يعرفه زول عادي مثل حالنا .. عنده واحد قريبه صعدوه لمدير إداري بالمستشفيات .. شاب صغير جدا .. عنده مزرعة ويبني في البيوت المسلحة وغيرها .. هذا الشاب تجمعنا به صلة ونعرف أنه لا يمكن لموظف حكومة أن يبني "عشة\" كعشة البلابل في هذا الزمن ونعرف أنه لا سر وراء ثرائه إلا صلة الدم التي تجمعه بعبد الرحيم.. ع الرحيم يا عبد الحميد كان ممن شارك ونفذ إعدامات شهداء رمضان! ووالله أنا ذاتي ما عارف التوبة عن مثل تلك الجريمة يكون كيف؟ حتى ولو استعفى أهله وورثته من الصغار (زوجة الشهيد عبدالمنعم حسن علي كرار وضعت له أول مولودة "على ما أظن" صبيحة يوم اعدامه بالرش الناري في حفرة بعد الشلاليت واللكم واللطم" فحق المقتول لنفسه وين؟ ع الرحيم يا عبد الحميد يحاول التوبة بأن يرجع كل الأموال التي سرقها من الشعب السوداني ويعلن توبته علنا اعتذارا للشعب السوداني .. وإن حرموه من استخدام وسائل الإعلام فعليه أن يقيف في وسط المحطات الوسطى في العاصمة المثلثة ويصرخ في الناس (يا ناس أعفوا لي .. يا ناس أعفوا لي ) بعدين يشوف شغله مع رب العباد وربنا مخير في خلقة .. بعدين قبل دا كله وبعده قتل المدنيين في دارفور وقصفهم بالطائرات مما هو معلوم للعالم كله وعليه تم استدعاؤه من قبل الجنائية في لاهاي .. عليه أن يذهب ويثبت براءته .. الآن ع الرحيم سارق وقاتل وله اسهامه الكبير في تدمير كيان السودان وتدمير الشعب .. اللهم أخذ عزيز مقتدر .. اللهم أخذ عزيز مقتدر .. اللهم أخذ عزيز مقتدر.. آمين .. آمين ... آمين..


مهدي زين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة