المقالات
السياسة
أمام السفارات.. مواطنون أم رعايا
أمام السفارات.. مواطنون أم رعايا
07-23-2015 09:44 PM

تتمسك البعثات الدبلوماسية بحقها في الحصول على الحماية وعلى التأمين.. وعلى الحصول على الاحترام الواجب والمستحق.. وهذا حقها بالطبع.. وفق ما تكفله القوانين الدولية التي تنظم العلاقة بين الدول.. وتنظم حق البعثات الدبلوماسية في التمتع بالإقامة والحماية المرعية بموجب تلك القوانين.. والحال كذلك.. ومع توفر شروط استضافة هذه البعثات الدبلوماسية.. خاصة في بلد كالسودان.. سمة الاستضافة فيه الاشتطاط والمبالغة.. فالمراقب يفترض.. أو هكذا يجب.. أن يلتزم الضيف بالوفاء بحقوق المضيف.. وواحدة من أهم حقوق هذا المضيف أن يجد مواطنه الاحترام وحسن المعاملة التي يجدها الضيف.. سيما عندما يلجأ هذا المواطن لتلك السفارة أو هذه طالبا لخدمة.. أو إكمالا لمعاملة.. وغني عن القول أن تسعين في المائة من حالات لجوء المواطنين للبعثات الأجنبية تكون ذات صلة بالمعاملات الهجرية.. مثل الحصول على تأشيرات الدخول.. أو ما يقوم مقامها من معاملة.. فماذا هناك..؟!

كثرت الشكاوي وتعددت وتنوعت.. من قبل مواطنين سودانيين مروا بتجارب أقل ما يمكن أن يوصف بها أنها.. سخيفة.. إن لم تكن مهينة.. أمام هذه السفارة.. أو تلك القنصلية.. وتعمدنا أن نقول أمام.. ولم نقل داخل.. ذلك أن جل مصدر هذا السخف بات متمثلا في مظهر واحد.. تكاد تتفق عليه معظم هذه البعثات.. وهو إجبار المواطنين أو طالبي المعاملة في الشارع.. وفي معظم الأحيان تحت هجير الشمس.. والأسوأ.. تحت بصر السابلة.. والغاشي والماشي.. دون مراعاة لظروف هؤلاء المواطنين.. أو طالبي الخدمة.. حتى ولو كانت ظروفا استثنائية.. مثل حالات كبار السن والمرضى.. إلخ.. ورغم الحديث الكثيف عن تحضر الغرب.. واحترام الوقت.. فلحكمة ما فإن بعض سفارات وقنصليات هذا الغرب في الخرطوم.. قد تلبستها حالة احترام الوقت.. خاصة مع المنتظرين لمعاملة ما.. فبات مألوفا في أي سفارة أو قنصلية أن يطلب إليك الحضور في الثامنة والنصف صباحا.. وحين تأتي تكتشف أن السفارة الموقرة.. أو قسمها القنصلي قد أعطى ذات الموعد لنحو عشرين آخرين.. لتجد نفسك في صف انتظار لساعات.. ولا عزاء لأية ارتباطات أخرى..!

ونستعرض بعض النماذج هنا مع الاحتفاظ بالأسماء والجهات.. سفارة أوروبية.. مش أوروبية خالص.. تحدد لك الثامنة والنصف صباحا.. فتصل في موعدك لتجد أن عليك الانتظار حتى العاشرة صباحا على الأقل.. وفي الشارع.. ليبت في أمرك.. أما السفارة الثانية.. فهي لدولة أوروبية ضاربة في التاريخ.. ولهذا تلزمك بإرسال رسالة بالبريد الإلكتروني لتحديد موعد.. فيحددون لك الموعد.. وكسابقتها تلزمك بالحضور عند الثامنة والنصف صباحا.. وكسابقتها.. أيضا.. عليك الانتظار في الشارع نحو ساعة.. فقط الفرق أنك هنا تنتظر في شارع للحافلات.. ثم يأتيك الفرق الجوهري حين تخطو خطوة واحدة إلى داخل السفارة.. فأنت ملزم بإغلاق جوالك وتسليمه للاستقبال.. قبل أن تخضع لتفتيش شخصي.. وحين تتصور أنك قد اقتربت من هدفك.. تُفاجأ أنك أمام حاجز زجاجي سميك.. يفصل بينك وبين الموظف.. الذي يخاطبك عبر مكبر للصوت.. يناقش معك تفاصيل خصوصياتك..! أما النموذج الثالث والأخير.. فهو لدولة قفزت إلى السطح فجأة واصبحت قبلة السودانيين في العلاج.. والجهة التي تباشر الإجراءات الهجرية لتلك الدولة تشغل شقة.. نعم شقة.. في شارع فرعي.. وفي الطابق الثالث.. والشقة غير مسموح دخولها إلا بإذن.. والإذن لا يمكن الحصول عليه إلا عبر اتصال هاتفي.. وبات مألوفا أن يكتظ السلم بطالبي تأشيرات الدخول.. لسبب بسيط.. أن الدخول إلا بإذن.. والإذن إلا عبر الهاتف.. والهاتف لا يرد..!

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3182

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1309271 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2015 03:08 PM
ياااااااا صهر سعادة الرئيس - دعك من السفارات الأجنبية في الخرطوم ! هل دخلت سفارة بلدك السودان في أي مكان في العالم ؟؟؟؟؟ لتري بأم عينيك معاملة المواطنين من قبل سفارة بلدهم ؟! أم أنك ( عريان ولابس سديري ) !!! قبل أن تتحدث عن الأجانب - تحدث مع صهرك الرئيس وقول يا لطيف يا محمد لطيف !!!.

[سوداني بس]

#1308871 [ابوخالد]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2015 12:01 AM
كدي خلي بلدنا تحترمنا اول وبعد داك ما عايزين سفارة تحترمنا بنحترم نفسنا برانا

[ابوخالد]

#1308057 [ابو محمد]
5.00/5 (7 صوت)

07-24-2015 01:16 PM
لو احترمت الدولة السودانية مواطنيها لاحترام الاجانب كافة المواطنين

عزيزي الصهر الرئاسي، هل سالت نفسك متى آخر مرة دخلت مكتبا حكوميا سودانيا لقضاء أمر دون واسطة وهل رأيت مدى القهر والاذلال التي يعيشه المواطن من سوء المعاملة؟ اهانة وقلة ادب وامشى تعال بكرة ولو ما عاجبك دق رأسك في الحيطة. سفارتنا في السعودية تضرب رعاياها لو فتح احدهم فمه محتجا، احيلك ايها الصهر الرئاسي الى فضيحتي سفارة الرياض وقنصلية جدة فهل كتبت شيئا عن ذلك؟

انت و صهرك البشير تعيشون في عالم آخر لا نعرفه نحن.

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
[سوداني بس] 07-26-2015 03:14 PM
صدقت يا رجل - الصهر الرئاسي والخال الرئاسي من طينة الرئيس وماري أنطوانيت التي قالت حين قيل لها ( لا يوجد خبز ) , فليأكلوا الكيك !!!! وصهرك الرئيس قال شذاذ آفاق وأكلناكم البيتزا !!! فكيف لشذاذ آفاق وآكلي بيتزا أن تحترمهم السفارات الأجنبية ؟؟؟ ورئيسهم صهرك لا يحترم مواطنيه ولا يحترم شعبه !!!!!!


#1307805 [osman]
5.00/5 (3 صوت)

07-23-2015 11:42 PM
ماريك في خبر طرد طفل سوداني من سفاره السودان في لندن بواسطه امن السفاره لانه كان يرتدي شورت

[osman]

#1307792 [عصمتووف]
4.88/5 (5 صوت)

07-23-2015 11:13 PM
لو تقصد القنصلية البريطانية مقرها القديم كان جوار المركو البريطتني الان والله كنت مع زميل لي لعمل تاشيرة وكان المطلوب تذكرة سفر ذهاب واياب وشيك من البنك وكان الساعي اسمه قاسم فرج الله من بري كان يترجم للجهلاء طبعا بعد تدهور الاوضاع الاقتصادية ف زمن نميري وكان لنا صديق يغمل ف السفارة الامريكية ب شارع الجمهورية تقريبا الجهة الغربية لفندق صحاري وكنا مغرمين ب الهامبرجر وكنا نذهب له ف الطابق التالت وتجلس ف الصالة وبها جندي زنجي امريكي يقف ك ديدابن الحرس الجمهورية والله اذكرة جيدا ناخد السندوتشات ونتخارج وغالبية السفارات وبعد ان اتت الانقاذ قلبت الطاولة وكل سفارة اصبحت تتشدد ف الدخول و الوقوف بسيارتك جوار سورها حتي خوفا من التفجيرات وخوف من تجربة زحام السفارة السعودية قديما والسودانيين تنفع معاهم تلك المعاملة لو عملوا لهم صالات وتسهيلات اولا لحوحين ولا يقتنعون ومستعدين يقضوا يومهم كله ف السفارة غير تدافعهم كما يحصل لا يعرفون الدور والصف الكل مستعجل وغير ستات الشاي والكمسرة والعصيده ف السفارات تخاف ان يتسلل لها الدواعش والعطالي والمجرمين لهم مليار حق

[عصمتووف]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة