المقالات
السياسة
إنتقلن للخارج بكامل تركيبتهن المعقدة
إنتقلن للخارج بكامل تركيبتهن المعقدة
07-25-2015 12:35 AM


*إفقتدنا كلام الناس السبت الذي كنت تتناول فيه المسكوت عنه في حياتنا الإجتماعية والأسرية والعاطفية بجرأة وصدق نحتاجهما لمواجهة المنغصات المصطنعة التي باتت تهدد استقرار الأسر والصحة النفسية.
*هكذا بدأ م.م رسالته الإلكترونية من ماليزيا قبل أن يبث شكواه من زوجته وام اولاده التي بدأت تنكفئ على نفسها وهي ما زالت في العقد الخامس من عمرها‘ وأهملته منذ سنوات بعد ان أهملت الإهتمام بنفسها.
*مضى م.م قائلاً أنه والحمد لله متدين ومحافظ على نفسه رغم المغريات المتاحة‘ وانه لايضمن تحقيق العدالة المطلوبة إذا تزوج بأخرى وأنه فوق كل ذلك مازال يكن لأم اولاده معزة خاصة.
*قال أنه من حسن الحظ ان أم الأولاد تتابع ما تكتبه في كلام الناس وأحياناً تطلعني على كلام الناس السبت‘ لهذا كتبت إليك عسى ولعل تجد كلماتك صدى طيباً في نفسها وتسعى لاسترداد عافيتها الشرعية.
*لااخفي عليك بدأت بعض الوساوس تدفعني أحياناً للتفكير في إشباع حاجتي الطبيعية خارج إطار الزوجية أو السفر بعيداً للترفيه المتاح لانني لم أعد أحتمل إستمرار هذه المقاطعة الشاذة.
*هكذا أنهى م.م رسالته التي تعبر عن حال كثير من المتزوجين في بلادنا‘ وللأسف إنتقلت بعض هذه الحالات إلى الخارج مع زوجاتهم اللاتي انتقلن بكل تركيبتهن المعقدة‘ ولم يستطعن الخروج من شرنقة بيئة النشاة.
*طبعاً من الصعب معالجة مثل هذه الحالات بالنصح والإرشاد‘ ولا أعفي الأزواج من بعض المسؤولية في إستمرار هذه الحالات المزمنة من الممارسالت الزوجية السالبة‘ ولابد من خروجهما معاً من حالة الإنكفاء على الذات وقتل الروح‘ والسعي لإحيائها وتنشيطها ومد جسور الحميمية الزوجية لتأمين الاستقرار الأسري واسترداد العافية النفسية والبدنية.


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3083

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1308577 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2015 01:45 PM
ان من الطرق المفيدة لمعالجة هذه الحالات اهداؤهن الكتب الاجتماعية و الدينية التي تهدف الى توعية هذه الشريحة بحقوق ازواجهن عليهن من الناحية الشرعية و بأنهن ما زلن في منتصف العمر من الناحية النفسية و الاجتماعية و الاسرية بالاضافة الى حضوؤ الدروس و الندوات ذات الصلة

[ود الحاجة]

#1308529 [محمد الكامل عبد الحليم]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2015 12:29 PM
تحية


التقليدية وعدم الوضوح وغياب الحوار بل اللامبالة في معالجة مثل هذه الظاهرة يقود الي تعقيد اكثر للعلاقة ويضعها في ثلاجة التحنيط..ليزداد المر تعقيدا.

عدم التجديد في اسلوب الحياة وانعدام الادراك للنواحي الفيسولوجية وكيفية التعامل وفق هذه الحيثيات قد تمتد اثاره لتدمير الأسرة عندما يصبح من المستحيل علي الطرف المتضرر الاستمرار في حياة ينعدم فيها اهم شروطها وهوالتساكن وموجباته الشرعية.

غياب الفهم للاصول الشرعية يساهم في تطويل امد الأزمة . وقد يقود ذلك الي حلول منها التعدد رغم غياب الامكانيات ولا نقول العدل طالما يفتقر احد او كلا الطرفين الي الادراك المطلوب.

المرأة يقع عليها عبء تغيير نمط تفكيرها التقليدي وان تعامل زودجها ان ارادت النجاح كطفل كبير اما الرجل فهو صاحب القدرة علي احداث التغيير في نمط الحياة والمكان ومعرفة رغائب الطرف الخر.

[محمد الكامل عبد الحليم]

نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة