المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
كنابي السودان ،، أزمة دارفورية أخري خارج الإقليم
كنابي السودان ،، أزمة دارفورية أخري خارج الإقليم
07-25-2015 08:17 PM

image

كنابي السودان ،،أزمة دارفورية أخري خارج الإقليم !
@ في هذه المساحة من رحيق السنابل وفي صفحات اخري تناولنا قضية كنابي مشروع الجزيرة باعتبارها قضية راي عام نبهنا فيها الجميع بخطورة ما يدور من وراء تجاهل السلطات و القوي السياسية لهذه القضية والتي هي في المقام الاول قضية حقوق انسان قبل ان تكون قضية مواطنة* وفي آخر مقال* حول هذه القضية توجهنا الي والي الجزيرة* الدكتور محمد طاهر أيلا بضرورة الاهتمام بهذه القضية التي تقع في نطاق ولايته وتتشكل بنموء مضطرد و متصاعد يعقد خصوصية هذه القضية .
@ الكنابي لم تعد ظاهرة* تزول بزوال المسبب ولكنها حالة من الحالات التي اوجدتها ظروف الفقر والتنمية غير المتوازنة* والفكر الجهوي والقبلي الذي استعمر خيال الحكام والساسة واصحاب الحل والعقد في هذه البلاد . وجدت الكنابي وعرفت بانها تجمعات سكانية قبل ان يعرف الناس العشوائيات وبيوت الاشانتي التي تطوق المدن حاليا واصبحت تشكل واقع يحسب انه من مهددات الامن والبيية في المدن . كنابي مشروع الجزيرة .كانت تجمعات سكانية موسمية منتجة ارتبطت بالحواشات خاصة عند لقيط القطن .
@ التركيبة السكانية لهذه الكنابي قوامها قبائل سودانية دارفورية واخري قبائل تماس بين دول الجوار وبنص قانون الجنسية السودانية اصبحوا سودانيون ارتبطو بمناطق الجزيرة جراء العديد من الاسباب واولها الظرف الانساني الذي تعلق بالظروف الطبيعية والبيئية التي تسببت في ظاهرة الجفاف والتصحر في الثمانينات و ما اسفرت عنه حروب واشتبكات المرعي والمياه بين القبائل الرعوية حتي جاءت ازمة دارفور الاخيرة والتي هضمت كل تلك الاسباب السابقة في باطنها لتصبح قضية ذات بعد جهوي باسم انسان دارفور .
@ قضية الكنابي اصبحت تضم بشكل عام كل التجمعات* السكانية الدارفورية وليس بالضرورة تلك التي ارتبطت بمشروع الجزيرة الذي اعطي لتلك الكنابي بعدا آخر لوقوعها في مناطق الوعي والانتاج* وفي عمق ثقافة الوسط السوداني . لم يعد النظر الي تلك الكنابي* بمنظور الماضي بان سكانها بسطاء وفي هجرة موسمية سيعودون ادراجهم* قريبا* وهذه نظرة استعلائية ترتبط ببعد شوفيني غبي لا يضع في الاعتبار بان كل أجزائه لنا وطن وهنالك اجيال* ولدت من رحم هذه الكنابي تسعي للتغير من واقع انه حق انساني .
@ التطور والارتقاء ليس حصريا علي التجمعات السكانية التي لا تسكن تلك الكنابي والتي انجبت قادة و مفكرين افذاذ يعملون في صمت ارتبطوا بكل ما يقود الي تغيير واقعهم هاجروا لطلب العلم* بمختلف صنوف الهجرة واللجوء ، عرفوا ان الانسان هو الانسان وهنالك حقوق اساسية يجب توفرها للعيش وهذه الحقوق معدومة في مجتمع الكنابي الذي بدا يتشكل وسطهم واقع جديد بمعطيات لا تخل من وجود اممي وبرعاية منظمات عالمية تعني بحقوق الانسان تشكل دعم لوجستي و نفاج للعالم الخارجي لاسماع صوت القضية .
@ قبل عام وتحديدا في شهر مارس شهدت القاهرة المؤتمر التاسيسي لمركزية الكنابي الذي صاغ المنفستو لهذا الجسم الذي يتبني الدفاع عن قضاية انسان الكنابي في السودان وتثبيت حقوقهم في الدولة السودانية وهذا المؤتمر ستتبعه مؤتمرات داخلية لتخصيص القضايا يجب ان تقوم برعاية الجميع حكومة و معارضة و منظمات مجتمع مدني و قوي خيرية و منظمات عالمية بعيدا عن اي تعصب شوفيني او جهوي و بعيدا عن الاجندة السياسية للحكومة وللاحزاب لأن مجتمع الكنابي يضم قوس قزح الانتماء السوداني . التعامل مع قضية الكنابي خارج سياقها الانساني كقضية حقوق انسان سيخلق منها قضية دارفور أخري* خارج الاقليم وفي وسط السودان الامر يتطلب نزع فتيل هذه الازمة التي تتراكم بشكل سلبي الآن والنار من مستصغر الشرر .
@ يا كمال النقر،، آخر العمر قصير أم طويل ، كفن من طرف السوق وشبر في المقابر !*
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4083

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1309918 [mabak]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 05:51 PM
الفكرة شنو ياوراق ولا الدناقة ساكنين في قرى مخططة ومدن الجزيرة ولم يكونوا من سكان الكنابي مقال يحسب عليك ولكن لايضيف لك

[mabak]

#1309851 [ابوالدفاع]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 03:43 PM
مؤتمر الكنابي هو نواة لمشكلة دارفورية في وسط الجزيرة ونحذر المعارضة في استغلال هذا الامر لمناكفة الحكومة واللعب بالنار سيكون وبالا عليها مستقبلا

[ابوالدفاع]

#1309390 [مندهش]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2015 08:45 PM
الفكرة شنو اذا تعلموا فى المدارس و درسوا الجامعات و قاموا بكل ما فيه حق مواطنة حتى الكهرباء ادخلت فى كنابيهم قبل مواطنى الجزيرة هل الفكرة يقلعوا حواشات ناس الجزيرة و يملكوهم ليها و لا القصد من المقال شنو او يجب التزاوج بينهم و مواطنى المنطقة غصبا عن اى معتقدات او افكار قبلية حتى لو كانت صائبة او جاهلة ..لا ارى انهم حرموا من اى حق انسانى بل حتى اعداد الاطباء و المهندسين اكثر من ابناء الجزيرة نفسهم و هذا ليس حسد و ربنا يزيد فيهم لكن هنالك من يريد افتعال فتن هى غير مبررة

[مندهش]

#1308989 [الوجيع]
1.00/5 (1 صوت)

07-26-2015 08:23 AM
فى هذه الظروف السيئة التى تعيشهابلادنا ينبغى ان نكون اكثر يقظة وحرصا عليها من اى وقت مضى لانها تكاد تضيع من بين ايدينا حيث يتربص بنا الكثيرون من الداخل والخارج والسودان هى الدولة الوحيدة فى العالم التى تشهد حراكا سكانيا يثير الخوف والتوجس فهذه الموارد الضخمة التى لم يتمكن سكانها من الاستفادة منها لظروف عدم الا ستقرار السياسى تسيل لها لعاب الاخرين من دول الجوار وما بعدهاوعودة لمحتوى المقال فنذكر كاتبه بان الارض لا تكتسب بوضع اليد فقد مضى ذلك الوقت فى سنوات الاستعمار والمفترض الان ان لا توجد اراضى ليس لها ملاك على كوكب الارض فالكل يعرف موقعه وهؤلاء الذين ذكرتهم سواءاتى بهم المستعمر للقيط القطن كعمال موسميين او جاءوا بطوعهم فلهم ارضهم وديارهم التى اتوا منها فليعودوا اليها حيث ان مهمتهم قد انتهت بانتفاء السبب سواء كانوا اجانب اوسودانيين وهذا الوضع موجود فى القاش وطوكر والقضارف وحلفا الجديدةوعسلاية والرهد وكنانة والجنيدوحتى النيل والشماليةفكلما اقيم مشروع احاطوا به ومن ثم طالبوا بالارض وسيأتى اليوم الذى يحملون فيه السلاح وطرد سكانها الاصليين و وان وجودهم لا يعطيهم الحق فى ارض غيرهم الا برضاء وموافقة سكانها وهذا امر مستبعدحتى وان سلمنا جدلا بان اللارض حكومية فللسكان حق الشفعة ويكون رايهم ملزما للدولة اما موضوع الجنسية فينبغى اعادة النظر فيه وباثر رجعى فهو من مسببات هذا الوضع الشاذ الذى يندر وجوده فى اى دولة اخرى وينبغى علينا ان نستبعد العواطف والمشاعر فى مثل هذه الامورونكون اكثر تجردا وموضوعية حتى نتجنب نوازل المستقبل فبطيبتناالزائدة واريحيتنا وفيض كرمنانكاد نفقد ديارناونحن نشاهد هذا المد البشرى الاجنبى وحتى الداخلى عليهاوحتى لانعيش غرباء فيها او لاجئين فى غيرهاوحتى لا تلحقنالعنات اجيالنا الللاحقةولا سيما وان بلادنا ما تزال مسرحا للحروب والتدخلات الاجنبية............والله ا لمستعان.

[الوجيع]

ردود على الوجيع
[محمد ابكر] 07-27-2015 08:17 PM
االاخ الوجييع انت مفتكر السوداان القااعد فيهو حق ابووك ولا حقك براااك المعرووف ان السودان تكون كجمهورية الا بعد1956 ومن الطبيعي جدا ان تكون هناالك عوامل ومشااكل جغرافيا وسكانية وحدودية بطبيعة الاستعمار انه لا يكترث للعوامل الثقافية لذلك طبيعي جدا ان تكون هنالك ثقافات مشتركة مع دول الجوار وقبائل مشتركة ومدن مشتركة وحدود مشتركة طيب انت كيف تسن قانون جنسية بمعزل عن هذه العوامل والمشااكل والظروووف ثم ثاانيا يرجعوا وين يااخ قل جوا من المريخ مش خاارج الحدود ولا دااخل الحدود وانت منو عشاان تحدد انهم يرجعوا بزوال المؤثر طيب مش دافعين ضرائب وزكاة وجبايات وخدمة وطنية ولهم ما عليهم من كل الواجبات سوف تظل مشكله مالم يتساامح الشعب السودااني مع نفسه ويزيح مشكله العنصرية وحساب الكيل بمكيالين لا تحلموا بسودان سعيد طالما اشكال هؤلاء وغيرهم كثر في بلدي


حسن وراق
 حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة