المقالات
السياسة
شجرة دارفور الخبيثة..!!
شجرة دارفور الخبيثة..!!
07-27-2015 01:59 AM


دارفور تتأوه وجرحُها الدامى ينزف وبلا توقف..
لن تُستكمل نهضتها ولن تتحق تنميتها أبداً وهى كذلك..
هل تُسقى مشاريعها بدماء من حصدتهم الحرب الطويلة هذه..؟
ظلت مسرحاً لحرب استمرت ومازالت ، أهلكت كل يابس فيها وأخضر ربما يُشكل يوماً ما نواة لتنمية مُستدامة ونهضة مُنتظرة يحلم بها أهلنا على امتداد السودان الكبير لا دارفور وحدها ، بالكامل دُمرت دارفور واحترق ما فيها ، هل من تأهيل يُعيدها على الأقل إلى ما كانت عليه قبل الطُوفان ..
تنتظر دارفور سلام حقيقى لا سلام الترضيات الذى لن يُحقق سوى مزيد من الصراع وتنامى الأطماع الخاصة ورفع سقوفات المطالب التى ما عادت بلادنا تحتمل مثلها ، سلام يجتمع عليه أهل دارفور لا يُسمع من بعده صوت طلقة واحدة هو ما تُريده دارفور ، تُعود به علاقات أهلها الاجتماعية كما كانت ويُرتق به نسيجهم المُتهتك ، سلام يُعيدهم من معسكراتهم طوعاً إلى دورهم التى هجروها قسرا..
طواحين الدماء تدور بلا توقف بين القبائل فيها..
أسلحة حرب هائلة يستخدمونها يحصدون بها ارواحهم والكل يتفرج..
عواصم الدول الكُبرى وفنادقها الفخيمة تستقبل قادة الحركات المُسلحة وتوفر لهم كل سبل الراحة والطيبات وقد طاب لهم المقام ، أتباعهم بين هجير الميادين وقسوة المُعسكرات يتناقص أفرادهم وهم يتطاحنون فى اللاشئ بعد أن زعزعت الحرب استقرارهم وأفقدتهم ما تمتعوا به من أمان فى ماضٍ يتمنون عودته..
عاد بعضاً منهم تفاوضوا فى منابرالتفاوض (السوبر) ثم وقعوا وعادوا ، كان الفرح بهم كبيرا ، كنا نحسبهم عادوا فقط من أجل دارفور التى انتظرتهم طويلاً وهى تُعانى من جحيم وويلات الصراع والاقتتال ، للأسف عصفت الصراعات بهم وفرقت بينهم المناصب والكل يسعى لتمكين النفس والبحث عن وسيلة يُقصى بها الغير والخاسر هو دارفور والضحية هم أهلها ..
نزح الكثير من أهلنا فى دارفور هرباً من جحيم وويلات الحرب ولن يعود منهم أحد ما لم تضع هذه الحرب القذرة أوزارها ..
كيف لها أن تتوقف وما زال هناك وهنا وبيننا من ينفخ فى كير الصراع وبشدة يُمنى النفس بأن تظل هذه النار فى اشتعالها وأن تظل دارفور هكذا تغلى بالصراعات لا يعبأ كثيراً بمن هم فيها من أهلنا الذين لا حول لهم ولا قوة وقد اتخذهم تجار الحرب وقوداً لها ..
غرس غير طيب اختاروا له أرض دارفور الطيبة ..
الفتنة شجرة خبيثة غرسوها هُناك ووفروا لها معينات البقاء تكاثرت وانتشرت ثمارها فى كلمل تُراب دارفور..
يجب أن تُجتث من جذورها وأن يُجتث كذلك كل من شارك فى هذه الكارثة التى حلت بأهل دارفور وأقلقت مضاجعهم..
يا دارفور سلام...

بلا أقنعة..
صحيفة الجريدة..
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2204

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1310096 [الوليد الوليد]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 06:09 AM
جميل جداً يا أستاذ زاهر دارفور مأساة تستحق أن ننسى جميع خلافاتنا من أجلها حتى تعود تجود بالخير كما كانت..وفقكم الله

[الوليد الوليد]

#1310038 [ابوخليل]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 12:40 AM
ليس لديك حس صحفي
دائما عناوينك غير متسقة

[ابوخليل]

زاهر بخيت الفكى..
زاهر بخيت الفكى..

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة