المقالات
السياسة
من قتل التمويل الأصغر في الجزيرة؟
من قتل التمويل الأصغر في الجزيرة؟
07-27-2015 01:11 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

دخلت مؤسسة التمويل الأصغر في ولاية الجزيرة في تجربة تمويل الزراعة والمزارعين في مشروع الجزيرة وبدأت بمحصول القمح كأسرع وأوضح محصول من حيث الآليات والتسويق.
بالمناسبة طلبت مرة في اجتماع تقييم النهضة الزراعية في قاعة الصداقة برئاسة الأستاذ علي عثمان النائب الأول حينها أن يوجه التمويل الأصغر للزراعة، وقلت إذا ما وجد المزارع تمويل موسمين أو ثلاثة لن يحتاج لتمويل بعد ذلك. كمن يخرج من قائمة مستحقي الزكاة إلى مخرجي الزكاة.
مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر بدأت تمويلاً زراعياً في مساحة ألفي فدان موسم 12/2013 الهدف منه صناعة تقاوي، وكان ذلك بمواصفات علمية موصى بها وبلغ متوسط إنتاج الفدان 12 جوالاً. في موسم 13/2014 تمت زراعة عشرة آلاف فدان وحرست تمويلها بالإشراف وعززته بالتقانات والرعاية المطلوبة وكانت النتيجة أن 70% منها تحول لتقاوي لتتدرج في المساحات وكان متوسط إنتاج الفدان 12.5 جوال. وهذا إنتاج يعادل ثلاثة أضعاف ما كان عليه في زمن سابق.
في موسم 14/2015 م زرعت المؤسسة أكثر من عشرين ألف فدان وكان الهدف البعيد منها توطين التقاوي محلياً حتى لا نسمع بتقاوي مستوردة من تركيا أو خلافها.
في الموسم السابق لم تستطع المؤسسة تصريف التقاوي بحجج منها أن إدارة المشروع تفضل العينة إمام وهذه العينة النيلين لا يلجأ اليها إلا مضطرين. يمكن بيع التقاوي لعدة جهات طلبتها الشمالية ونهر النيل إلا أن قرارًا سياسياً من ولاية الجزيرة (في الحكومة السابقة) منع خروج التقاوي من الولاية الجزيرة. وليس في ولاية الجزيرة مشترٍ غير مشروع الجزيرة. وجه نائب رئيس الجمهورية البنك الزراعي بشراء التقاوي والبنك الزراعي تمنع. وبقيت التقاوي في مخازن المؤسسة ولم تف بالتزاماتها نحو المزارعين ولا بنك السودان.
وقرر بنك السودان حرمان مؤسسة الجزيرة من التمويل. مما يعني تحرير شهادة وفاة مؤسسة التمويل الأصغر بالجزيرة.
هل يمكن إنقاذها؟ هذا هو السؤال؟
يبدو أن مشكلة مؤسسة التمويل الأصغر تحتاج لجنة تحقيق سريعة والأمر الذي أراه من بين السطور أن الأمر مرتبط بأشخاص متشاكسين رموا المصلحة العامة وراء ظهورهم وكل يريد أن يمسح كل ما عمل الآخر بالاستيكة حتى لا يبقى له أثر في الحياة، وهذا من آفات المؤتمر الوطني الذي لم يجد أعضاؤه من يحاربونه وصاروا يحاربون بعضهم بعضاً جماعة فلان وجماعة فلان.
حتى لا تموت تجربة التمويل الأصغر وخصوصاً الزراعية التي حققت نجاحاً لابد من مراجعة هذه المؤسسة كل أخطائها الإدارية والفنية وتعاملها مع الجهات الرسمية حيث تشكو بعض إدارات المشاريع أنها دخلت دون تفويض منهم أي دخلت بقوة سياسية. لابد من تحقيق من جهة محايدة ويبدو أنها متوفرة حيث الوالي الجديد إيلا ليس له جماعة (حتى الآن).

الصيحة

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2010

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1309732 [عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات]
3.00/5 (2 صوت)

07-27-2015 01:21 PM
يعنى عامل برئ ؟؟؟ ما انت عارف القتل السودان كلو منو؟؟؟ لكن عشان اريحك القتل التمويل الاصغر هو قطعك للجمار الكثير ..... داهيه تلمك

[عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات]

ردود على عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
[صندل بارود] 07-27-2015 05:02 PM
الله ينصر دينكم لقنوه المعفنه

[Ageeb] 07-27-2015 02:43 PM
عشان الواحد عارفو مش برئ أصلا مواضيعو ما بنقراها... الحين أنا دخلت فقط عشان أشوف التعليقات على الموضوع بس يا مستر قنات ريحتني والله الله يريحك.


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة