المقالات
السياسة
الجامعة العربية و السقوط الكبير : راديو دبنقا نموذجا
الجامعة العربية و السقوط الكبير : راديو دبنقا نموذجا
07-29-2015 03:17 AM


الجامعة العربية شريك أساسي في جرائم الأنظمة العربية التي حكمت السودان في طوال تاريخه الحديث... و بالتالي عندما تحذف بث إذاعة راديو دبنقا من قائمة القمر عرب سات بطلب من البشير بحجج واهية غير صحيحه و غير منطقية ، عندها جهاز الجامعة العربية تفكر و تعمل بعقلية و قاعدة ( انا و أبن عمي علي الغريب )، من هنا يتضح ان نظام البشير تمثل إبن العم الذي يناصرونه وهو ظالم ، وانسان السودان المنتهك كرامته و الذي يقتل يوميا و يمارس في حقه جرائم التطهير العرقي جرائم الحرب و التهجير و غيرها... الخ باعتبارهم أي الضحايا وفق عقليه السياسيين العرب لا يستحقون الإحترام و بالتالي يبرر قهرهم مما يجعلهم يقدمون كل ما يحتاجه ابنهم و اخاهم (.البشير ) كل ما يلزم من سلاح و مال و تخطيه دبلوماسية في الخارج لكي يزيد قتلا و فسادا و بالتالي سيطرة...

ما تعرض له راديو دبنقا وهي صوت الغلابة و المحرمون بامتياز لا يخرج من القاعدة و تحليل أعلاه..

بكل بساطه للمتابع للأحداث في بعض البلدان العربية من الإعلام العربي مثلاً الجزيرة و العربية.. إلخ يجد التناقضات و المغالطات الغير المهنية و الغير الاخلاقيه عندما تقارنها في نفس الوقت بالجرائم التي تحدث في السودان بالأخص في اقاليمه المنكوبة ، مثلاً كحدث أثبت به نظريتي عندما أحال بعض الحقوقيين قضية جرائم إسرائيل في فلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية ، ماذا حدث تم تخصيص و توجيه كل الإعلام العربي و الدبلوماسية العربية و المال العربي تجاه هدف واحد وهي جر إسرائيل إلى المحكمة ،لكن و في حالة شبيهه نفس الجرائم و أكثر جسامة و خطورة التي حدثت في دارفور المجرم المتهم هنا ليست إسرائيل و إنما البشير و الضحايا هنا ليسو فلسطينيين وانما سودانيين ، إنقلب الجهاز العربي و كل الإعلام العربي و كل الدبلوماسية العربية تجاه هدف واحد وهو إنقاذ المجرم البشير من المحاكمة و بالتالي هروبه من العدالة حتي الان...
بالله عليكم كيف يستقيم لكم بهذه الانتهازية العرقية ان تطلبون من العالم ان يقف معكم في قضاياكم..

المخزي أنهم أي الجامعة العربية جهاز اديولوجي عروبي نتن و غير أخلاقي بالمرة خاصةً عندما يكون الضحايا غير عرب قد يكونون أكراد في سوريا أو العراق جرائم صدام في حلبجة و او المسيحيين في سوريا جرائم الد واعش في كوباني او قضيايا امازيغ في الجزائر جرائم المالكيين في مدن الغرداية و تزواوزو و وهران وتونس جرائمهم في القفصة و القصرين و منطقة الحوض المنجمي والمغرب أكبر عار في تاريخ الصحراء قضية شعب البوليساريو و موريتانيا قضايا الرق و العبودية التي انتهت في كل العالم ما عدا موريتانيا ، التبؤ او الطوارق مثل ما يحدث في جنوب ليبيا الان...

او سودانيين المهم غير عرب دارفور/شرق السودان /الانقسنا /ج النوبة.... الخ..

هذه الحقائق معروفة و منشورة علي الجامعة العربية ان تصلح من سياساتها و ان تكون جهاز نزيه تحترم الانسانية في المقام الأول ، كي تطالبنا الآخرين باحترامه...


[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3067

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1314626 [tamte hano]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2015 05:57 AM
هذا ما أراه من سياسات الجامعة العربية العربيه تجاهنا كشعب/شعوب السودان ..

[tamte hano]

#1312411 [دراج المحن]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2015 12:40 PM
بلا دبنقا بلا حكومه

[دراج المحن]

#1311547 [عبدالحفيظ ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 07:21 AM
عضويه السودان فى هذا الوكر المهجور دليل على اننا لانعرف مصالحنا وغير مؤهلين لادارة بلدنا وحمايه مصالحها .
هويتنا فى مازق بسبب العروبه وعلاقة السكان البينيه متوتره السودان دوله افريقيه والعروبه لسان قال ص العربيه لمن تحدث بها

[عبدالحفيظ ابراهيم]

#1311355 [على]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 08:57 PM
الجامعة العربية جامعة دول وليس منظمات مجتمع مدنى والسودان عضو فيها لذلك ماتضيع وقتك فى الكلام ولاتنسوا حلايب سودانية

[على]

#1311069 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 01:10 PM
والله لقد أصبت كبد الحقيقة والسودان من اوائل الدول التي شربت من كأس الجامعة حينما حاول الإنضمام لها بعد الحرب العالمية الثانية ولن تنسى ذاكرة التاريخ مانسب للمحجوب وقتها حين كان وزيرا لخارجية السودان في أول إجتماع للجامعة عندما إستنكر العراق وبقية الدول العربية عن كيف ينضم السودان لمجموعة الدول العربية وقتها وقال المحجوب كلمته المشهورة : من هم العرب ؟ هل هم أكراد العراق أم حلب سوريا أم بدو الصحراء ؟ لذلك إنضمام السودان لمنظمومة الجامعة العربية لم يجلب لنا غير الهوان والذل وإلى أن تقوم الساعة ستظل كل أجيال الشعب السوداني الحالية والقادمة في نظر العرب عبارة عن قطيع من المستعربين والعبيد وسنظرون إليهم على أنهم عرب من الدرجة الرابعة ....ولكن لاحياة لمن تنادي فالسودانيون في نظر المصريين عبارة عن بوابين وخدم وفي نظر عرب الخليخ عبارة عن (خيلان) وهكذا!!!!

[سوداني]

#1311021 [سوداني]
1.00/5 (1 صوت)

07-29-2015 12:03 PM
اعتقد ان الحكومة مارست نفوذها السياسي بنفس القدر الذي تم بموجبه اغلاق قنوات علي صالح و الحوثي في اليمن ،الامر لا يحتمل ما ذهبت اليه،الاكيد الحكومة تحاول تحجيم كل من يناوأها

[سوداني]

#1311013 [sudani one]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2015 11:56 AM
أي جهة تحاول هدم السودان او النيل من وحدة اراضيه سنقف ضدها لذلك نحن ضد (البشير ونظامه) وضد (راديو دبنقا) و(حركات التمرد).... التغيير لابد أن يتم علي يد الشعب السوداني مفجر ثورتي (اكتوبر وابريل)فقط

[sudani one]

#1310988 [كاره للانقاذ ولللعنصرية والجهوية]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 11:16 AM
مقالك فطير زيي اذاعة الدنيا دبنقا فيهو عنصرية وجهوية مريضة.. لذلك عرفت ما كانت تبثه قناة الدنيا دبنقا.. الدنيا التي شوهت بفعل البشر.. وبالانسانية المهدرة.. قول لي برك ماذا ماهي البرامج التي كانت تقدمها اذاعة الدنيا دبنقا لتنمية الانسان الذي تخاطبه ما هي البرامج الثقافية والاجتماعية.. غير التعبئة وبث الكراهية والجهوية والعنصرية المريضة.
لم اسمع في حياتي هذه الاذاعة ولكن من مقالك تأكد لي ما كانت تبثه.. مصيبة الدنيا دبنقا ومستمعيها ومن ينادون من اكاديمين ومستنرين هم سبب الداء والعلة.

لأن تأتوا بجديد حتى يرث الله الارض ومن عليها..

[كاره للانقاذ ولللعنصرية والجهوية]

ردود على كاره للانقاذ ولللعنصرية والجهوية
European Union [دراج المحن] 07-31-2015 12:44 PM
كلام قيم
ستظل هذه الطغمه طالما طلت هذه العنصريه البغيضه جاثمه في صدوز هؤلاء المرتزقه


#1310902 [damar]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2015 09:30 AM
اوفيت وكفيت اخي

[damar]

تامتي هنو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة