المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وطن مبتور .. و دولة وليدة !ا
وطن مبتور .. و دولة وليدة !ا
03-16-2011 05:39 PM

مفاهيم

وطن مبتور .. و دولة وليدة !!

نادية عثمان مختار
[email protected]

في صباح كل يوم جديد ومع إشراقة شمسه أرفع كفي بالدعاء طالبة من رب العالمين أن يكفي بلدي شر التشرزم والتفتت بأكثر مما حدث بإنفصال الجنوب العزيز ؛ أدعوه أن لا يموت سودانياً وأحدا بيد أخيه السوداني في الشمال وجارته الجنوب ؛ أدعوه أن تحل كل المشكلات الخلافية العالقة بين الشمال ( المبتور) والدولة الجارة (الوليدة ) سريعاً وسلمياً حتى لا ندخل في آتون حرب أخرى يشتعل أوآرها فلا تترك يابساً ولا أخضراً من ما تبقى في الوطن المُبتلى بصراع الكبار ، عندما كانوا شركاء وبعدما أصبحوا جيران ؛ سيان الحال هو الحال وبل أصبح أكثر تعقيداً ، وإزداد الطين بللاً وغرقنا في وحل الخراب الذي يعم أبيي الأن وملكال ومعظم مدن الجنوب ؛ بينما (المتهم) هو الشمال متمثلاً في حكومة المؤتمر الوطني !!
وهاهي الأنباء تحدثنا عن مستندات ووثائق يقول (الكوماندور) باقان أموم القيادي المتنفذ ، وزير السلام بحكومة دولة الجنوب أنها كشفت لهم تورط الحكومة في الشمال فيما اسماه بـ ( أنشطة عدائية تستهدف إستقرار جنوب السودان) !!
وبالطبع لن تسكت الحكومة على هذه الإتهامات فخرجت لتصفها بـ
( المفبركة) وبأنها (مدعاة للضحك والسخرية) !!
ومابين إتهامات الحركة الشعبية للحكومة وسخرية الحكومة من مثل هذه الإتهامات وفي تلك الأثناء تحديداً ، يموت أبناء الشمال والجنوب في أبيي وغيرها من مناطق وبؤر الإلتهاب دون سبب سوى إنشغال الحكومة شمالاً وجنوباً في كيل الإتهامات ونفيها !!
ما يحدث في أبيي الأن نتيجة طبيعية ومتوقعة لتأجيل (عمل اليوم إلى الغد) ! وذاك اليوم المقصود كان في ظل الوحدة وقبل حدوث الإنفصال فكان من الضروري وقتها حسم كافة المشكلات العالقة وأهمها أبيي ولكن للأسف فضّل القادة في الشمال والجنوب ( القفز بالزانة) من فوق كل ما هو (عالق) وإرجاء حسمه في سبيل أن يتحقق للجنوب حلم الإنفصال المنشود أولاً ، ولتقول الحكومة أنها أوفت بالوعد وتركت الجنوب لخياره (الجاذب) في الإنفصال ، ثم بعد ذلك لكل حادثة حديث ولكن !!
الأن ها هي التصريحات النارية من الجانبين والتهديد بالبترول والموارد من جانب القائد أموم يعلو صوتها فوق صوت معركة وقودها الدم !
و( الزول) السوداني !!
أي بترول الذي تتحدثون عنه الآن يا سادة ، وأي موارد والإنسان يموت في السودان الشمالي ودولة السودان الجنوبي ؟!
آو ليس الإنسان هو المورد الأهم والكنز الأكبر يا قوم هداكم الله ؟!
إلى متى سينعق بوم الحرب فوق رأس الوطن ( المبتور) وتاكل نيرانه أبناء الدولة الوليدة ؟!
والله أن السناريوهات القاتمة أرهقتنا فباتت قلوبنا وأجفة راجفة ، قلقة ولا تعرف للإطمئنان سبيلاً في ظل هذا الموت المجاني وسفك الدم السوداني الغالي ، وتعالي صوت البارود متزامناً مع تصريحات نارية من حكومة الشمال والدولة الجارة في الجنوب ؛ فماذا بعد الإنفصال ولماذا يسوق القادة في الشمال والجنوب البلاد والعباد الى هاويات سحيقة وسناريوهات أكثر قتامة ؟!
والله أن السودان لن يحتمل حرباً جديدة بعدما أصبح دولتين ويكفي الوطن توتر حاله غرباً !
وندائي : أن يا حكومة الجنوب ويا كوماندور باقان لا تصدق أن حرب التصريحات ستجدي فتيلاً بينما دم الجنوبي يسفك هباءاً !!
ويا حكومة الشمال لا تظني أن الرد على الإتهامات عبر الصحف ستكون له فائدة تُرجى في ظل وأقع مليء بالمشكلات وغير مستقر بشكل كامل بالبلاد !!
وكلمة العقل هي أن يبدأ الحوار ثم الحوار ثم الحوار بين الشمال والدولة الجارة في الجنوب ؛ فهو الحل الوحيد لحقن الدماء وتحقيق إستقرار وحسن جوار بين البلدين ينشده الوطن والمواطن السوداني في الشمال ودولة الجنوب !!

و
قوموا إلى الحوار وأوقفوا النزيف ..يرحمكم ويرحمنا الله !!
(( نقلاً عن أجراس الحرية))


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1513

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#113763 [زول زيكم ]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2011 03:21 PM
الحكومة في الشمال واهمة وحكومة الحركة في الجنوب ايضا واهمة وكل من يؤمن على سهولة الانفصال فهو واهم...الانفصال سيكون فقط على الورق ولكن لن تحدد حدود دولية واضحة بين الشقين ولن يتم اقتلاع الجنوبيين بالكامل عن الشمال ولن يقام سد امام المسيرية وباقي قبائل البقارة لمنعهم من الدخول الى الجنوب وكله كلام في كلام ولكن الكلام قد يكون بداية للحرب... يبقى لا وحدة وطن صينت فحفظت ولا انفصال تم بالمعنى المفهوم فأراح


#113143 [ادم محمد سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2011 08:59 PM
لكي التحية نادية كلامك سمح يعتبر نصيحه لدولة تسغر المادة والاشياء لخدمة الناس اما هؤلا الغولاء في الشمال يسغرون الاشياء والناس في خدمة المادة عشنا كدة بغو الناس العملو قروش وكروش اما افيال الجنوب يسغرون الناس والمادة لخدمة الاشياء يعني تجهيز للحرب والله يكون في عون انسان السودان من نمولي لحلفا


#112515 [zoal sudanese zoal]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:21 PM

ميييييين يحاور مين؟؟
الاستاذة نادية , لو ان المدعوين للحوار ولاسلوب الحوار يفهمون في هذا النوع من الاساليب الراقيه والآمنة لما وصلوا لما آلوا إليه,,,ففيما يبدو أن قناعاتهم ذات اتجاه واحد, وللاسف هو ذلكم الاتجاه الذي يفضي بالضرر لكلا الوطن والمواطن.
فمبدئيا , ماكان يجب ان يكون هناك استفتاء اصلاً,,,حتى لوقضت الحرب على الشمال والجنوب معاً ,,, فإما سودان واحد أو لا سودان ,,,((احياناً كثيرة تكون المشكلة افضل من نصف الحل)),,,
ثانياً : ان كان لابد من استفتاء لتقرير مصير جهة , فكان يجب ان لايقوم الا بعدما تزال كل العوالق , ولا تكون هناك اي قضية لما بعده ,,,
,,,,اما الان فالفاس وقع في الراس ,, وماظنناه ثمار مابعد الاستفتاء ,اخشى ان يكون وبالاً


#112512 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:13 PM
الأستاذه ناديه .. هل مر عليك يوم واحد منذ 30/6/89 بدون رائحة بارود أو إرهاصات بارود أو نذر حرب .. هل أمضيتى ليلة واحده ولم يطل عليك من على تليفزيونهم الحكومى أحد الوجوه المقيته ( صارا ) وجهه ومغمضا عينا وفاتحا الأخرى متوعدا زولا أو زولات .. هل .. ؟ أنا بعد دراسه متعمقه لهذه الحاله اللا نهاية لها وصلت لحقيقة واحده أن هؤلاء الناس لا تهمهم حياتنا فى شئ طالما هى مسخرة لحمايتهم وطالما أننا سنكون مشغولين عنهم بعدو مفترض ... الآن هم يريدون أن يشغلونا بأنفسنا كنوع من أمصال الوقايه من حميات الجوار .. لا تعيروهم إهتماما ولا تضربوا على الدف الذى يضربون فالذى فعلوه فى الجنوب حربا كان أم سلما قرارات خاصة بهم وحدهم يتحملونها لوحدهم حاضرها ومستقبلها وما هو أسوأ ما سيكتبه التاريخ عنهم .

ليذهبوا هم وحدهم للجنوب ليجنوا حصاد زرعهم فى العشرين سنة الماضيه .. نحن لم نزرع معهم ولم نر عائدات نفط الجنوب .. ليذهبوا هم بجيشهم وبقية أحياء دبابيهم ونحن سنبقى وسنغنى لهم عندمايعودون منتصرين وغانمين ..............


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة