المقالات
السياسة

08-01-2015 11:21 AM


* شمْعتانِ لرُوح جون قرنق دي مابيور
(1) أيّ زمانٍ هذا ؟
***
عيْبُ الأحلامِ ..
تَعلّـقُها مهْلاً بِنياطِ القلبْ!
وأكثرُ إيلاماً..
أنْ نذرفَ ملْحَ الدمعِ
لنغسلَ جرْحَ الحُبْ!
أيّ زمانٍ هذا الخارج..
من تـنُّورِ فجيعتِنا؟
ما كِدْنا نمْرُقُ
من دهليزِ عصورِ الخوْفِ
ومن خيْبتِـنا..
حتَّى أمْكَنَ خنْجَرَهُ في الصدْرِ
ليكْـتُمَ فرْحتَنا!!
أيّ زمانٍ هذا الخارج ..
من كَفَنِ الأمْواتِ؟
ومن دَمْعِ الأيْتامْ؟؟

(2) أسطورة من بلادي
***
يُحْكَى أنّ سحابةَ صيفٍ..
جادتْ غـيْـثـاً
يحكى أنّ الغيْثَ انداحَ..
تمدّدَ في أرْجاءِ بلادي أملاً
ثمّ تنامَى عُشْباً
تعْـلـفُه الأنْعامُ
ِوخُـبْـزًا للأيتام
و زاداً للفـقراءْ!
يُحْكى أنّ خريرَ الماءِ
تحوّرَ في خَلَجاتِ القلْبِ
صلاةً ودعاءْ !
وأنّ دويَّ رصاصِ الأمْسِ
تلاشى في..
سرداب الماضي
أضْحى أُحجِيةً رعْناءَ
نسوقُ فصولاً منْها للأطفالِ..
ونحكيها عنْ زمنٍ كانَ ..
وعن بلدٍ..
في يومٍ..
كانَ... وكانْ !!
...........................
...........................
...........................

ثمّ يكفُّ الراوي
عن إتمامِ حكايتهِ!
إنّ الأسْطُورةَ تـمْـقَـتُ ..
أنْ يخْـتارَ لها الحاكُـونَ نهايتَها
فاختارتْ عِنْدَ خِتامِ المِسْـكِ..
سُـفُـوحَ جبالِ الأماتُونجْ!!

لندن- 02/08/2005


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1759

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1314253 [جملون]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 01:07 PM
شكرا للمرهف فضيلى جماع
كل ما تأتى ذكرى رحيل جون قرنق اشعر اننى اهوى فى قرار سحيق
we as Sudanses missed the chance that south African got with Mandela.

[جملون]

#1313380 [اليوم الآخير]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 09:35 AM
فضيلي جماع من أروع الذين قرأت لهم شعراً ،،
و دونكم عرس الزمن الآتي
و هذا البيت :
و عزاء ليل الحزن أنه مهما طال
يشرب من معين ا لموت مثل الآخرين ،

[اليوم الآخير]

ردود على اليوم الآخير
European Union [فضيلي جماع] 08-03-2015 12:23 PM
شكرا صديقنا (اليوم الأخير)..ممتن ليك كتير والله.
تصويب بسيط لو سمحت لي في اقتباسك من قصيدة (حلم الزمن الآتي) فيما أظن:
وعزاؤكَ أنّ ليلَ الحزنِ - مهما طالَ -
يشربُ من معينِ الموتِ..
مثْلَ الآخرينْ !!


#1313043 [معمر حسن محمد نور]
5.00/5 (1 صوت)

08-01-2015 05:42 PM
يُحْكى أنّ خريرَ الماءِ
تحوّرَ في خَلَجاتِ القلْبِ
صلاةً ودعاءْ !

ما أروعك

[معمر حسن محمد نور]

#1312947 [وداب زهانه]
5.00/5 (2 صوت)

08-01-2015 03:20 PM
امشي ولع الشمعتين ديل في جوبا انت

[وداب زهانه]

#1312932 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

08-01-2015 02:54 PM
!A masterpiece

[سوداني]

#1312873 [ود صالح]
5.00/5 (1 صوت)

08-01-2015 12:45 PM
حيّيت من شاعر.

ليت الراوي لم يكفّ و ليت وليت و ليت.

هي أسطورة تنام هناك عند سفوح جبال الأماتونج.

[ود صالح]

فضيلي جماع
فضيلي جماع

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة