المقالات
السياسة
14 سنة نضال من اجل التحرير
14 سنة نضال من اجل التحرير
08-02-2015 09:51 PM


اليوم 1/8/2015 يوافق الذكري الرابعة عشر لتأسيس حركة جيش تحرير السودان في عامه الرابع عشر من النضال .
في البدء احي كافة الابطال الاشاوس والشهداء الذين بذلو ونزفو دمائهم الطاهرة في مسيرة النضال من اجل ان تعلي راية الحرية الوحدة السلام الديمقراطية ومن اجل الكرامة الانسانية والسودان الجديد*
احي اولئك الابطال والشهداء ذكري لكونهم لم يستشهدو هباء بل اسطورة نضالهم وروحهم ستكون دوما مرشدا لنا وللاجيال القادمة.
نحتفل اليوم بزكري مرور اربعة عشر عاما علي انطلاق حركة جيش تحرير السودان الذي يوافق الاول من اغسطس عام 2001م و الاحتفاء باستشهاد اكثر من 7 الف شهيد فاكثر، تلك المناسبة التي ظلت الحركة تحتفل بها كل عام .
وعندما نتحدث عن الانطلاق فانه لا بد ان نذكر مؤسس الحركة وهو
الشهيد / عبدالله ابكر اول قائد عام للحركة والشهيد جدو ساغور وبقية العقد الفريد*
الاحتفال ايضا وقفة للتقييم و استزكار و تابين رفاقنا الاشاوس من الشهداء الذين فارقونا في ساحات النضال علي راسهم*
الشهيد /عبد الله ابكر اول قائد عام لحركة جيش تحرير السودان و التحية و التجلة*
للشهيد / نور الدين ابراهيم تقابو
الشهيد /عبد الله حسب الله دومي
الشهيد / نور الدين الياس
الشهيد / ادم صالح
الشهيد / عبد الشافع جمعة عربي
الشهيد / محمد شين
الشهيد /محمد هري شردقو
الشهيد /عبدالله محمدين*
و التحية و التجلة لكل شهداء الحركة الذين فاق عددهم ال 7الف شهيد فاكثر وبقية العقد الفريد الذين قدمو ارواحهم لاجل الثورة والوطن نهدي لهم كل الانتصارات الاخيرة والثورة مستمرة حتي تتحقق كل الاهداف التي من اجلها قامت حركة جيش تحرير السودان .
تحية مجد واعزاز الي الرفاق الاشاوس القابضين علي زناد البندقية وعيونهم مفتوحة وبنادقهم مصوبة علي العدو وظلو علي هذا الحال اربعة عشر عام احيهم واحي سبحة الدوشكا التي فيهم والعن ذلك النظام الفاشي احيكم اسودا تعشق الترحال في الاحراش تملا الكون حرية.
وبهذه المناسبة اتقدم بالتحية والتقدير لكل الشعب السوداني والاهل في معسكرات النزوح واللجوء*
وتحية صمود لاسر الشهداء والامهات والاطفال والارامل واليتامي والتحية والتقدير لجرحي ومرضي الحرب والمصابين وندعو لهم بالشفاء العاجل والتحية لاسرهم.
قد قامت الحركة لتحقيق الاهداف الواردة في بيانها الاول مانفستو 2003 ونظامها الاساسي في 2005 وتعديل 2009 واهم الاهداف بناء الدولة السودانية اسس ومفاهيم جديدة نحو تغيير واقع افضل للشعب السوداني ككل ويتساوي جميع المواطنين في المواطنة وان تكون للدولة هوية حقيقية تعبر عن جميع شعوب السودان بمختلف مكوناتهم .
وان تعتمد المشاركة والتوزيع العادل للثروة والسلطة والتنمية المتوازنة علي حسب عدد السكان وتحسين الاوضاع الصحية لكل الشعب السوداني والاهتمام بالثقافات وتفعيل اللغات وتدريسها وعدم تسيس الدين اي استغلال الدين في السياسة وضرورة تضمين عهود ومواثيق حقوق الانسان الدولية والاقليمية وخاصةً الاتفاقيات بشأن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقضاء علي جميع اشكال التمييز ضد المراة وان تتاح في الدولة الحريات العامة والشخصية وان يسود حكم القانون وفصل السلطات ويعاد بناء المؤسسات العسكرية السودانية وتكون مهمتها الاساسية حماية الوطن.
الرفاق الاعزاء
النضال المستمر الذي تقودها حركة جيش تحرير السودان وتحقيق الانتصارات العسكرية والسياسية علي مستوي الاحراش وعلي امتداد الجامعات السودانية وبجانب تطويرها المستمر لكفائتها القتالية والتسليح من وزارة الدفاع فقد تطورت الحركة فكريا وسياسيا وتنظيميا فقد ساهمت الحركة في الفترة الاخيرة بقدر كبير لحل مشاكل السودان واستطاعت ان تكون في المقدمة وقد لعبت دورآ واضحا في انشاء الجبهة الثورية
والواقع الان يتطلب المزيد من العمل الجاد لاسقاط النظام وانني ممتلئ ثقة ان تطورات اساسية ستحدث في نضالنا خلال هذا العام الرابع عشر من الكفاح.
جماهير الشعب السوداني لا شك ان التحديات الذي يواجه السودان كبيرة جدا وخاصة باستمرار عمليات التطهير العرقي وتعرض البلاد للتجزئة والحروب القبلية المستمرة*
واوكد لكم ان الحركة ستكون مخلصة لاهداف النضال ومتمسكة بها حركة جيش تحرير السودان لن تخون قضية الشعب ابدا واؤكد لكم ان حركة جيش تحرير السودان تستعيد في كل مراكز القوة علي امتداد الميدان وعلي مستوي الجامعات السودانية والشارع فلا تستغربو ان النظام يسقط
وسيتواصل حركة جيش تحرير السودان نضالها من اجل انجاز تسوية ووحدة شعبنا ولتقوية الوحدة الداخلية والتماسك .
خيارنا الاخير هو مقاومة نظام الانقاذ حتي نستطيع ان نمارس حقنا وان نحيا في ظل وطن يحقق العدل والسلام الاجتماعي لكل مواطنيه في ظل دولة تحترم الافراد والجماعات .
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1621

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد ادم جاكات
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة