المقالات
السياسة
حكومة متكية علي الشعب
حكومة متكية علي الشعب
08-05-2015 12:14 PM



* (حكومة تعتمد علي مبادرات الشعب)، هكذا أستطيع أن ألخص بشكل شخصي جدا مشكلة الشعب السوداني بعد أن يئس من حكومته التي وضح تماما أنها أضعف وأوهن من خيوط العنكبوت.
* كثير من المبادرات التي قام بها نفر من أبناء عمومتنا المنتشرين في أرض المليون ميل إلا.. سريعا ما التقطتها أيد الحكومة وتبنتها أو سعت لتبنيها في شئ من إثبات الذات وإثبات علو الكعب (التنظيمي).
* مبادرة شباب شارع الحوادث، صاحبها ما صاحبها من لغط ومن إثارة الغبار حولها إمعانا في إجهاضها، لتبدأ ذات الفكرة في الدخول حيز التنفيذ من قبل(أبناء الحكومة)مع إضافة بعض التوابل وتغيير المسميات بالطبع منعا للمقارنات.
* كذلك(مجموعة نفير) والتي لولاها لغرقت العاصمة وجاع شعبها ومات مرضا، ولحدثت كارثة بيئية حقيقية، وكلنا يذكر ما حدث وقتها من مضايقات حدثت لهؤلاء الشباب وأساليب تضييق الخناق عليهم من قبل بعض منسوبي الحكومة والمؤتمر الوطني، وقبل أن يتم إيقاف عملها تابعنا مبادرات مماثلة لأبناء المؤتمر الوطني تحت مسميات مختلفة تؤدي ذات الدور لتنسبه للحكومة التي تغط في سباتها عميق قبل أن توقظها تصفيقات الشعب لشباب نفير .
* وأخيرا ولا أظنه بآخر فإن الحكومة التي ظلت بعيدة عن الإكتشافات والإستكشافات وتنتظر هبات المواطن من أفكار ومبادرات جريئة، هاهي تسابق الريح للظفر بأطنان الذهب الذي (قيل) أنه سيخرج السودان من ظلمائه.
* حيث أمرت وزارة المعادن قبل يومين بقفل ملف قضية معدني دلقو، والمعروف أن للمعدنين التقليديين بمنطقة دلقو المحس بالولاية الشمالية قضية هامة ضد وزارة المعادن بعد ان اتهموا موظفين بالوزارة باستخراج تصاديق لشخصيات نافذة،( وهذا ليس بجديد) وهو (ديدن الكثيرين)، ومعروف أن أول من إكتشف الذهب في مناطق جبال النوبة والولاية الشمالية وغيرها من المناطق هم مواطنو تلك المنطقة قبل أن تخطف يد الحكومة اللقمة من أفواههم لتدخلها في (جوفها)، ولا أحد يعرف حتي اللحظة أين وكيف ومتي ستتم عملية (الإخراج).
* قضية المعدنيين بمنطقة دلقو تتكرر في كل يوم ولكن بمناطق مختلفة من مناطق المعادن التي ظلت مثلها مثل النفط، لا أحد يعرف متي ولا كيف ولا إلي أين يذهب ريعهما الذي يقدر بمئات المليارات سنويا، في الوقت الذي يتسول فيه المواطن في معظم مناطق السودان ثمن كسوة الشتاء وملعقة الدواء.
* هذا يعني أن علي المواطن أن يجتهد ويبتدر لتأتي الحكومة المبجلة وتسرق جهده بكل قوة عين وجلد تخين.
* وليت عائدات النفط والمعادن تذهب لجيوب المواطن لرأينا (العمارات الشواهق)، ولأصبحت كل الأحياء علي شاكلة كافوري وما شابه، ولشبع أبناء (الجوع) وصاروا أبناء (المصارين البيض)، ولأكل كل الشعب (الهوت دوق) ولأمتلأت شوارع السودان بالفارهات آخر موديل وغيرها من نعم الله علي أهل الحظوة من أبناء الحكومة والمؤتمر الوطني.
* التحايل علي عقل المواطن وصل للدرجة التي بتنا نري فيها أرقاما فلكية عن إحتياطي الذهب، بعد أن أكدوا في حفل توقيع الشركة الروسية (المبشرة)أن وزنه يصل لأكثر من 46 الف طن، ولعمري هذا رقم فلكي ولا يصدق، بقيمة بلغت 297 مليار دولار.
* إذا سلمنا بحقيقة هذه الأرقام التي صعب علي (رامات) عقلي إستيعابها حتي اللحظة فنحن موعودون بالخير الوفير، وحتما سنتفوق علي مملكة (بروناي) أليس لدينا مقترح بأن نكون (مملكة السودان).!!


الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2685

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1316545 [المشتهيالموية]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 06:30 PM
الحكومه دي ما عندها برناج عاملة زي دلوكه الكسمبر والمشكلة كلها في ديك المسلمية بأذن للصبح وما بصلي

[المشتهيالموية]

#1316393 [البطل النميري]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 12:54 PM
كثرت العربات ولا طرق، كثرت البنات ولا عرس، كثرت الجامعات ولا وظائف، كثرت مكيفات التبريد ولا كهرباء ولا ماء، كثرت العمارات والبنايات ولا خدمات، كثرت المستشفيات والمستوصفات ولا أطبة، كثرت المدارس ولا معلّم، كثر الذهب ومن قبله البترول ولا فائدة، كثرت الأحزاب والحزبيين ولا أحد قلبه على الوطن، كثر الكلام عن الانفاذ والمؤتمر الوطني ولا حياة لمن تنادي، كثر الموت ولا عِبَر.....

[البطل النميري]

#1316194 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2015 08:52 AM
يا استاذه هنادي المشكلة انه لا توجد دولة فاين ذهبت ايرادات البترول وذهب ارياب منذ1992مع فرنسا انها في حساباتهم بالخارج لا شئ يدخل للسودان انها الفوضي العارمه لا توجد دولة بها نظم واسس انهارت الدولة واصبحنا ننعم بمافيا ما انزل الله من سلطان !!!

[سيف الدين خواجه]

#1315970 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 08:50 PM
خلاص انتظري معترضة ف شنو

[عصمتووف]

#1315912 [تكس راجع]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 06:54 PM
PM





مؤسسة GFSM الإستشارية التابعة لشركة تومسون رويترز والتي تصدر تقريرا سنويا حول كميات الذهب في العالم ، قدرت الكميات الموجودة منه ب ( 171 ) الف طن فى العالم كله ، تقديرات البنك الدولي تذهب الى أن الكمية تقدر بحوالي ( 155 ) الف طن ، هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية تقدر إمكانية إكتشاف حوالي ( 52 ) الف طن إضافية ، وزارة المعادن أعلنت بعد توقيع العقد مع الشركة الروسية أن الشركة ستقوم باستخراج إحتياطات في ولايتي نهر النيل والبحر الاحمر تقدر بحوالي ( 46,000 ) طن ، وأن الإنتاج سيبدأ خلال ستة أشهر وأن العام الأول سيشهد أنتاج ( 32 ) طن ، وسيصل الى ( 53 ) طن خلال عامين ، السيد وزير المعادن أعلن أن الإحتياطي المكتشف يبلغ حوالي ( 46 ) الف طن تقدر قيمتها بحوالى ( ترليون وسبعمائة وإثنين مليار دولار ) ، إنتهى المؤتمر الصحفي لوزارة المعادن ولم يحدث شئ ، لو حدث هذا الإعلان في أي مكان في العالم لإنهارت أسعار الذهب والدولار ، ولأصابة الصدمة الاقتصاد العالمي ، ولمات اهلنا الطيبين بالسكتة القلبية ، وربما إزدحم البحر الاحمر بالبوارج الحربية والسماء بطائرات الاستطلاع والتجسس ، هذا الاعلان وضع اكثر من ربع( 25% ) من اجمالى احتياطي الذهب في العالم في السودان ، انتهى المؤتمر الصحفي وذهب الناس الى بيوتهم وناموا ، الدولار ( مد لسانه ) للاعلان وواصل إرتفاعه ،ما تفضل به السيد الوزير لايمكن التحقق منه او الاستدلال عليه ،ولو هذه هي معلومات الشركة الروسية كان الافضل أن يترك لها اعلان مثل هذه الاخبار ،خاصة وان معظم الصحف نقلت الخبر (32 ) الف طن بدلا عن ( 32 ) ،و ( 53 ) الف طن بدلا عن ( 53 ) كما جاء فى المؤتمر الصحفى للكمية المتوقع انتاجها سنويآ، ولم يتفضل أحد من وزارة المعادن بتصحيح هذه الارقام الخرافية ، فى كل الاحوال وحسب ماهو متاح حتى الان من تقنيات معروفة في انتاج الذهب ، فان الاحتياطي المكتشف (46) الف طن يحتاج الى 500 عام ، وذلك حسب افادة السيد فاديمير جوكوف مدير شركة سيبريا الموقعة على العقد ، سيادته ذكر ان تكلفة انشاء المصنع تقدر بحوالي ( 240 ) مليون يورو ، وسيكون باستطاعته انتاج ( 50 ) طن من الذهب سنويا ، لماذا تلجأ الوزارة لاطلاق تصريحات غير دقيقة وغير محددة ؟ ولماذا تجنح للاثارة ؟ ربما للوزارة ان تبحث عن اسباب عدم انفعال الناس بالخبر ، و لعلها تدرس عدم تأثر حركة اسواق الذهب و سعر الدولار بهذا التصريح ؟، لم يتحمس احد للخبر ، ماذا جنى الشعب السودانى من البترول حتى ينتظر خيرآ من الذهب ، نرجو ان تكون الوزارة مستعدة لجرد الحساب فى العام الاول ب(32) طن و فى العام الذى يليه ب (52) طنآ ، وانا معكم لمنتظرون !

منقول

[تكس راجع]

#1315803 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 03:16 PM
( فنحن موعودون بالخير الوفير، )

ماذا تعنين بنحن هل انتي مؤتمر وطني ؟ اما اذا كنتي مواطنة سودانية فما هو الخير الوفير الذي هبط عليكي من عائدات البترول حتى تحلمي بعائدات الذهب والذي يصدر منذ عام 1995م ولم يظهر حتى في الموازنة العامة الا بعد ذهاب البترول الذي هبط عليكي فقط هو الديون المركبة من شركات التنقيب والتي تبلغ مليارات الدولارات ولم يفتح الله على مملكة بروناوي بسداد اي من الديون حتى نضبت اموال البترول قال مملكة بروناي قال !!!

[زول]

#1315764 [ود العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 02:12 PM
كل الذي قلتيه هو بالجد واقع وحاصل تماما
عفارم عليك والله
الله اكضب الشينة
وانصر من بين ايديهم شعب السودان
سالما ومعافي
والله في نظري اصحاب هؤلاء المبادرات الجليلة
سوف يأتي يوم ويجيبوا الطامة الكبري لهؤلاء الاوغاد
فنحن ليس لدينا سوي مساعدتهم
والاخذ بهم الي بر الامان
ليقودا الشعب في مناهضة النظام
والعصيان المدني
واذا اصلن في ناس بتاعين تخطيط جيد
ممكن استفيدوا من هؤلاء

[ود العمدة]

#1315729 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2015 01:11 PM
متكئة شنو .. دى راقده فيهو عديل كده

[جنو منو]

هنادي الصديق
 هنادي الصديق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة