المقالات
السياسة
قصة قصيرة ( ود الفكي .....الطيران المدني )
قصة قصيرة ( ود الفكي .....الطيران المدني )
08-08-2015 02:30 PM


كان ود الفكي واحدا من اجمل ناس المدينة النيلية كانه اخذ شطر حسنها من الرجال والنساء علي حد سواء مع قامه مديدة وجسم مصبوب صب مع هندام انيق ونظيف علي الدوام لو لبس اي بزة عسكرية لحكم اي مدينة يدخلها طواعية واختيارا مع سمت لا يبدو عليه الا ملامح الجدية هو شخصية مربكة لزائر المدينة اول مرة كل من يراه يحسبه مسئولا مرهوب الجانب ويضع له الف حساب امارواد المحكمة الشرعية خاصة النساء فود الفكي هو اسطورة هبطت عليهن من السماء اهو قاضي او مراقب المحكمة او الباشكاتب لا احد يعرف له بالضبط وصفا وظيفيا محددا فهو بالنسبة للزوار ومرتادي المحكمة الكل في الكل اما بالنسبة لمجتمع المدينة خاصة السوق فود الفكي (من بره الله الله ومن جوه معلم الله ) لا عقل يسيره ولا قلب يشغله هو هكذا يتصرف تصرفات تلقائية عفويه أما داخل المحكمة التي ياتيها باكرا كل يوم ويبدأ في صرف الاوامر للمراسلات وتنظيم الناس في الدخول لقاعات المحكمه ينهر هنا ويامر هناك واكثر وقته يقضيه مع النساء الشاكيات يواسي هذه ويبكي من مشكلة تلك ويعد من تعجبه بالزواج واخري يعدها بحل مشكلتها مع القاضي ورابعة يؤكد لها حل مشكلتها في النفقه وكانه مراقب المحكمه وهو فوق ذلك يكون نسي المشاوير المكلف بها من قبل موظفي المحكمه الذين اخر كل شهر يجمعون مبلغ من المال بكشف ثابت يعطي له نظير خدماته لهم اثناء العمل وها هو مثلا يرفع صوته وراء الحاجب مناديا علي صاحب الدور ويلمح شابه حسناء تجلس وفي يدها ملف قضيتها يذهب اليها ويجلس جنبها :ـ
ود الفكي :ـ اسمك منو
الشابة :ـ اسمي بدرية !!!
ود الفكي :ـ اسم علي مسمي ما شاء الله مالك هنا!!!
بدرية :ـ شاكي زوجي !!!
ود الفكي :ـ مالو البليد دي حاجة يخلوها تجي المحاكم !!!
بدرية :ـ تقول شنو ياود الناس القسمة بس (وهي تمص الملح) !!!
ود الفكي :ـ ليك معاهو كم !
بدرية :ـ عشره شهور
ود الفكي :ـ باين ما كنتي دايراهو !
بدرية :ـ هو في زول بشاور !
ود الفكي :ـ كانت عندك قصة مع واحد تاني !
بدرية :ـ اي زميل عمل معاي مدرس !
ود الفكي :ـ طبعا زي ما بغنو البنات (يا ماشي لي باريس جيب لي معاك عريس شرطن يكون لبيس من هيئة التدريس ) طبعا المدرسين منتهي الذوق والنطافه واللبس !!!
بدرية :ـ تقول شنو ياستاذ قسمتي حكمتني !
ود الفكي :ـ القسمة تطير تقع في البير وقت تبهدل واحده بي سماحتك دي واها زولك عرس ولا لسع !!!
بدرية :ـ والله لسع لانها كانت قصة حقيقية !!!
ود الفكي :ـ فراق اتنين الله ما برضا !
بدرية :ـ تتنهد بحسرة وتمسح عرق من جبينا !!!
ود الفكي :ـ اسمعي ارفع عريضة طلاق وانا ...في... والقاضي صاحبي بطلقك في سبعه يوم !!!
بدرية :ـ العريضة المعاي نفقه !
ود الفكي :ـ تعالي معاي نغير العريضة اطلبي الطلاق وان ما عرسك حبيبك انا بعرسك !!!
مشي معاها لكاتب الارضحالات وهو ينقنق رجال ما فيهم فايدة حلاوه زي دي يعذبوها والله اخر زمن !!!وطبعا هذا هو حالو مع كل امراة تعجبو وبمجرد ما ترك بدرية تذكر ان الباشكاتب طالب منو شاي سادة من امس فاذا به يقول استغفر الله و الله اكبر الله يلعن الشيطان وطبعا هذه هي كلماته دائما اضافه الي كلمة سمح هو لا يعرف كلمة لا مع الناس وهو في طريقه للبوفيه فاذا به يلمح واحده قادمه من الباب الرئيس تتبختر وتتقصع في المشيه باين عليها ما فاضيه في زول فما كان من ود الفكي الا ان قابلها قائلا (اهلا وسهلا وين واقعه بالحلا دي ) اسم الغزال النبي حارسو منو فما كان الا ان فوجئت بشخصية كاملة الدسم امامها مما اربكها للحظات وهي تتنهد قائلة مبهورة بوسامة ود الفكي وطلاقة لسانه انا سعاد دي المحكمة :ـ
ود الفكي :ـ اهلا سعاد الله يسعدنا بي سعاد والله المحكمة دخلا بلا عديل كدا دا شنو دا !!!
سعاد : وهي تحاول تتماسك امام هذا السيل الجارف وضاءة واناقة ولسانا قائلة بتنهد وغنج (مش كدا بالله )
ود الفكي :ـ اي والله كدي قوليها تاني الوجع اليسقط حجرنا من الدنيا دي !!!
سعاد :ـ انا عندي مشكله وعايز اخلص منها سريع !!!
ود الفكي :ـ اتفضلي ندخل الصاله واحكيها لي عشان نرفع العريضة علي اساسا!
سعاد :ـ انا متزوجه من 5سنوات وعندي ولدين عايز اطلق الراجل !!
ود الفكي :ـ ينقنق براهو بصوت خفيض تسمعو سعاد بس ..(الراجل المصيوب دي شيتن يزعلو ) مالو مقصر معاك في شنو !!!
سعاد :ـ ما جايب خبرنا لا ليل لا نهار !!!
ود الفكي :ـ ينقنق مع نفسو (الله يقطعو راجل ) قاعد يسكر ولا بتاع قمار ولا لامي الخديم !!!
سعاد :ـ بتاع كلو والله ان كان ما اهلي مريشين كان وقعت وقعه سوده !!!
ود الفكي :ـ ينقنق مع نفسو وهي تسمع (الله تقع فوقو الصاقعه ) اها امشاك نكتب عريضة طلاق انا بخلصك منو سريع طلقي انا بعرسك !!!
سعاد :ـ تضحك بعيونا وخدودا مع عضه خفيفه علي شفتها السفلي كناية عن الايجاب وهي تقول (اظنك مالي ايدك هنا ) !!!
ود الفكي :ـ افو المحكمة كلها تحت تصرف سعادتك يا سعاد ....دقيقه بارجعلك.... خليك مع بتاع الارضحالات دا يعمل العريضة المطلوبة نامن اجيك !
هنا تذكر مرة اخري شاي امس بعد ان شغلته سعاد ذهب للبوفيه ودخل علي الباشكاتب بالشاي قائلا :ـ
ود الفكي :ـ يا سعادتك استغفر الله والله اكبر دا شاي امس نصط نهار !!!
الباشكاتب :ـ شاي بعد اربعة وعشرين ساعة شاي ولا قطر !!! اخير منك سفريات سودانير !!!
ود الفكي :ـ والله يا سعادتك المشغولية كتيرة وهو يخرج من المكتب !!!
الباشكاتب :- مشغولية قال خيبة الله علي ود الفكي ان ما طلق الحريم السمحات كلهن مغشوشات في سماحة جمل الطين دا !!!
ما كتير والباشكاتب يخرج بملفات في يده حتي يجده في صالة الانتظار ود الفكي قاعد يبكي ويقش في دموعو متاثرا من حكاية الحسناء الجميله التي تحكي وتبكي ايضا معاهو !!!
الباشكاتب وهو يمر عبر الصاله ينقنق ويمص الملح بشفايفو (مشيم ) اقعدن مع مجنون ليلي دا قيس بن الملوح نامن علي الطلاق يلوحكن كلكن في شارع الله اكبر دا زول ما عندو شغله بالحريم دا زول الله ساكت دا والله نحنا ان كان ما خايفين الله والدنيا تشيل حسنا نطردو من المحكمه ونقطع منو حسنة اخر الشهر لكين نقول شنو خايفين حساب الله ......زول زي دا في بلاد تانية الا يودو الماجأ او يموت ساكت من الجوع ...الحمد لله بلدنا دي فيها خير كتير في الناس !!! بعدين الحسنة ما فارقه معانا يمكن تدخلنا الجنة مين عارف وكمان مفرق علينا هم الشغل الما بخلص دا !!!
فجأ ود الفكي يستاذن من الحسناء بعد ان سمع مشكلتها ووجهها ماذا تفعل وانه علي استعداد لمساعدتها وقضاء حاجتها باسرع مما تتصور طالما هو موجود بالمحكمه قائلا لها( اسمعي يا السمحه امشي لبتاع الارضحالات وزي ما كلمتك والباقي خلي علي انا عندي مشوار مهم بجيك راجع ) وحقيقة انه تذكر ان احد القاضي طالب منو قهوة من امس فقام ولف من خلف المحكمه ليذهب للبوفيه وفجاة وقف من شباك المحكمه يتفرج علي الحضور مكتشفا احدهم ناائم فما كان منه الا ان صاح ( محكمه انت هناك نائم اصحي واطلع برا ) وقبل ما ينتبه القاضي مضي الي البوفيه وعندما اتي بالقهوة وجد ان الجلسة انفضت فقدم القهوة للقاضي قائلا (استغفر الله يا مولانا دي قهوة امس مشاكل الحريم بي برا دا نستني الطلب ) وقبل ما يفتح القاضي خشمو بكلمه رد سريعا ( تعرف يا مولانا من الصباح طلبات البيت كلها وصلت ما تشيل هم انا في ما في عوجه ) وخرج وهو يقول ( راجعلك يا مولانا في حاجة مهمة اجيبا واجي ) ما ادي القاضي فرصة لاي كلام !!!
اكثر ما يشغل بال النسوان في المحكمة حركة ود الفكي وتعامله الصارم في الدور والنظام ومع المراسلات ولا يبدو عليه انه انسان عاطل من غير عمل في المحكمة وان الحكاية كلها صلبطه في صلبطه واكثر ما يؤكد علي حقيقة اهميته في المحكمة هو تعامل كل المحكمة باحترام وكانه شخصية هامه وهم لا يدركون ان سبب هذا التعامل ان لموظفي المحكمة كلها مآرب اخري في ود الفكي فهو كثيرا ما يكسر رتابة اليوم بتدخلاته المفاجئة وافلامه مع النساء تثير كثيرا من الضحك اضافة الي خدماته التي كثيرا ما تضحك الموظفين والقضاة كاتيان بالشاي والقهوة بعد 24ساعة من طلبها او متاخرة واحيانا ياتيك بطلب لم تطلبه فيقول استغفر الله دا حق فلان نسيت اسكت اشربو رزق الله جابو ليك ما بضرك وهو المراسله المؤتمن الي منازلهم في المراسيل التي ليس فيها اسرار لان ود الفكي ( الابري ما يتبلي في خشمو ) ونفس الشئ بالنسبة للعزابه ودائما يتفادوا ارساله لمواضيع تشيل الحس الا ذات مرة كانوا مجبورين عليه اذ فجاة ذات جمعه جاءهم وفد وارادوا ان يكرموه فقرروا عمل عزومة عاجله وقاموا بذبح ثلاثه خرفان وبداوا في التجهيز وكان من عادة ود الفكي ان ياتي ويفطر معاهم ثم يذهب للجمعه فما كان منهم الا ان وجدوا ضالتهم فيه ولكن بحذر وتوصيات مشدده منهم ومغلظه وفيها تهديد له بان يذهب للسوق ويحضر لهم مشروبات كحولية من بار المدينة الوحيد بالسوق قائلين بصرامة شديدة ( يا ود الفكي دي القروش من هنا راسك عديل للبار تشتري بالقروش العندك المكتوب في الورقه دي ومن هناك عديل للبيت هنا ما تلفت يمين ولا شمال ولو في زول بتعرفو اداك السلام رد ما تلفت وان سالك شايل ما ترد بس غرض وبس وياود الفكي محلفنك بالله ومحمد رسول الله حليفتن تغرق ذمتك يوم القيامة وتوديك النار ما تتكلم ) وهو يرد عليهم (سمح ان شاء الله ...استغفر الله والله اكبر يشن يوديني اغرق ذمتي وادخل النار ) والجماعة معا هو لحد عند الباب يوصوا فيه والقليل منهم تبعه حتي طرف الشارع منبها عليه وهو يكرر (سمح ان شاء الله ...استغفر الله ...الله اكبر من البيت للبار ومن البار للبيت ...الله اكبر ) ورغم كل هذا النبيه الجماعة ايدم في قلبم ومعهم الف حق فقد ذهب للسوق وكل الناس في السوق تشاغله شئ سلام وشئ سؤال وين ماشي وداير تشتري شنو ومنو المرسلك وهو مستور يرد (استغفر الله غرض للعزابه قبل الجمعة ) وهكذا تاخر حتي دخل البار واشتري طلباته وحملها علي كتفه وفي طريقه للبيت اذن اذان الجمعه الاول فما كان منه الا انقطع جوه الجامع بكل ما يحمله وضع حمولته في ركن وذهب وتوضأ وعاد ووقف بالقرب من حمولته صلي تحية المسجد كما اتفق وهو عادة ينسي بعد الصلاة مباشرة انه صلي كم ركعه وجلس هادئا حتي انتهت الصلاة فقام وحمل حمولته وخرج فما كان من جموع المصلين الا ان وقفوا بالصف كل واحد يسلم عليه ويساله دا شنو ياود الفكي وهو (استغفر الله والله كرتونة بيره وكرتونة شري لعذابة المحكمة الشرعيه !!!) واخر يساله خير عندهم شنو ( استغفر الله جوهم ضيوف وضبحوا وهم منتظرني هسع الله أكبر واستغفر الله ) لم يبق احد في المسجد ما عرف الحكاية !!!
الجماعة في بيت العزابه الفار نقر في عبهم وحالم اصبح حال يفتحو ويقفلو وينتاوقو من الباب من راس الشارع لا خبر ولا نظر لود الفكي حتي ادركوا ان فضيحتهم بقت بجلاجل وان كل اهل المدينة عرفو !!! وانهم قرروا الا يشربو امام ود الفكي حتي لا يفضحم اكثر بل يخفوها بعيدا عن نظره ويشربو بالدس ومن ناحية يتفادواي بلاغ كيدي او مداهمه من اخرين من معارفهم حتي لا يحرجو الضيوف !!!
واخيرا جدا وصل ود الفكي والجماعة كلهم بصوت واحد ( وين ياود الفكي ..متاخر مالك )يرد عليهم ( استغفر الله والله اكبر دخلت الجامع لي صلاة الجمعه ) والجماعة ينقنقو واحدين يقولو (بالله دا بني ادم ) واخرين ( الله لا كسبكم شلت حسنا نودي وشنا من الناس ) وبعضهم (بالله الوصية ديك كلها راحت شمار في مرقه ) واحد الضيوف يقول للجماعة ( يا جماعة الحق عليكم ما علي زول الله دا انتو زولكم عارفنو كدا كلمونا كان واحد مننا مشي بعربيتنا اشتري الحاجة وانحنا اغراب ما في زول بنقش حاجه ) واخر من الضيوف (يا اخوانا الحصل حصل الحين واصلو عزومتكم ونفذو خطتكم بخصوص المشروبات عشان صاحبنا ما ينقش حاجة ويزيد الطينة بله ) !!!
في العزومة أكل ود الفكي بطريقه شرهه وكانو ما كان بيمضغ اللقمه ولكثرة الحركة والانس والطرب ماشعر بشئ الا اخر الليل بعد أن وصل اهلو بانتفاخ شديد مما اضطرهم لحمله للطوارئ بمستشفي المدينة وفي غفلة من اهله اعطي معلوماته كاملا وانه موظف بالمحكمة الشرعية وتقرر حجزه لمدة 24 ساعة علي الاقل وفي صبيحة اليوم التالي اتصلت المستشفي بالمحكمة لاحضار الاوراق الرسمية خاصة اورنيك المرض وهنا كان مربط الفرس ماذا يكتبوا في الوظيفة وبعد اخماس في اسداس كتبوا موظف في (الطيران المدني ) في مدينة لا مطار فيها ولا طيران ومن المحكمة الشرعية!!!
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1859

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1317554 [سوداني حر]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2015 12:19 AM
اول مره قصه تشدني .... والله ود الفكي صور لي شخصيات كثيره مرطبته في زهني .. الله لا كسبك يا ود الفكي هههههههه

[سوداني حر]

#1317497 [Shafo]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2015 09:34 PM
هههههههه
والله قصة حلوة وشيقة
لك التحية اخي كاتب القصة

[Shafo]

#1317470 [سوداني]
3.00/5 (1 صوت)

08-08-2015 08:17 PM
1. هذا بديع ورائع ومدهش وباهر! لم اتوقف من الضحك ملء شدقي (LOL) وانا اقرأ هذه القصة. ولن انسي ود الفكي ما حييت (ولا اخال اي من قراء هذة القصة يستطيع ذلك: وهذا هو تعريف الشخصية الاسطورية في الادب _ لا تسطيع نسيانها لتفردها وبديع رسمها).
2. شكرا للقاص المبدع سيف الدين خواجة
And keep up the good work

[سوداني]

سيف الدين خواجة
سيف الدين خواجة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة