المقالات
السياسة
7+7 والنتفويض الرئاسي
7+7 والنتفويض الرئاسي
08-08-2015 05:19 PM


تمخض اجتماع الية لحوار او السبعتين عن وضع برنامج حواري في اكتوبر ، وبتفويض من الرئيس للحوار مع الحركات المسلحة ودعوة المعارضين للحوار
وعجبت جدا فاذا كانت هذه الالية السباعية لا تعرف متطلبات الحركات المسلحة والرافضين للحوار فهذه حقيقة مصيبة وان كانت تعلم فالمصيبة اعظم جدا ، لانه في هذه الحالة تكون آلية الحوار قد تحولت الى مرسال غرام للتحانيس
اذ لا يعقل ان تكون سبعة (7) المعارضة تعمل كموصل غير جيد لافكار الرئاسة متناسين ان الشيد الرئيس يمكنه بكل بساطة ان يرسا اس ام اس او رسالة في الواتس
لا اظن انها تحتج لالية سباعية لكي تقول لهم ان السيد الرئيس يبلغكم تحاياه ويدعوكم للدخول في الحوار . هذا محض تسويف وهدر لوقت تحتاجه الناس لكي تتقدم خطوة . فاذا كانت هذه السباعيات لا تستطيع ان تقول للسيد الرئيس كيف يمكن للاحزاب المعارضة ان تحضر للحواور ونحن معك في القاعة تقوم اجهزة امنك باعتقال كوادرها ؟
فاذا كانت لا تجرؤ على مثل هذا القول فانها غير مؤهلة للحديث عن استحقاقات الحوار . فكيف يستقيم ان تدعو لحوار وانت تعتقل في المواطنين بل وتقوم بجلدهم لمجرد انهم ابدوا رايا ؟
وما الذي يضمن للحركات المسلحة انها دعك من الاعتقال ، انها ستعدم في المطارات والمنافذ؟
اسفت وانا اطالع في الاخبار ان السباعيات اصبح كل دورها هو ان تقوم بالاتصال بالرافضين للححوار وللحركات المسلحة انابة عن الحكومة سبب البلاء. ا
ان كانت الحكومة جادة في الحوار هنالك متطلبات يعرفها رجل الشارع البسيط الذي لا يفهم في الاسياسة شيء سوى ان مصادرة الصحف تعني عدم الامن والامان .
هل يعقل ان ياتي متمرد للقاضي والجلاد في نفس الوقت ؟
ثم دعونا من الضمانات للحركات المسلحة ، ما هي ضمانات نجاح الحوار ، وما الذي يضمن الا تنكص الحكومة عن تفاقها بعد ان تجمع كل المتمردين والمعارضين في القفص الوطني؟
وهل الحوار هو بين الحكومة والمعارضة ام بين المؤتمر الوطني وبقية الاحزاب؟
ان كانت الحكومة جادة فعلا لا قولا في انجاح الحوار الوطني فلتقم بحل الحكومة وتعيين حكومة كفاءات لا تنتمي لاحزاب سياسية وتحييد جهاز الامن تحييدا كاملا وفصل القضاء واعطاءه استقلالية كامه ويكون الحوار بين الاحزاب ومكونات المجتمع
غير هذا
على الدنيا السلام

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1701

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د. محمد حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة