المقالات
السياسة
يافرحة لم تتم --- هل ذهب الذهب مع الريح ؟؟
يافرحة لم تتم --- هل ذهب الذهب مع الريح ؟؟
08-10-2015 01:19 AM


• لم يمض اسبوعا واحدا علي مقالنا السابق بشأن اكتشاف اليورينيوم والذهب في ولايتي البحر الاحمر ونهر النيل وتوقيع واحدة من الشركات الروسية عقدا للتعدين في هذا المجال وتصريح السيد الوزير الكاروري بان السودان سيصبح الدولة الثالثة في احتياطي المعادن في هذا المجال ، إلا ويعلن مستشار التعدين الدكتور الجيولوجي ( صابون ) استقالته التي ذكر اسبابها في بيان تناقلته الصحف والمواقع وانتشر عبر الواتس والفيس وهوالمقيم في العاصمة الروسية موسكو كخبير متعاقد مع وزارة المعادن السودانية في هذا التخصص الهام .
• كل ذلك يقودنا الي اهمية البحث عن الشخوص او الجهات التي تروج اعلاميا عن ضخامة اي عقد او اي استثمار اجنبي ، منذ عهد البترول الذي ذهبت عائداته مع الريح حقيقة وليس مجازاً ، بل دمر البترول كل مشروعات السودان التاريخية والقوية الاصول التي ظللنا نذكرها دائماً .
• ولازلنا نتذكر التهليل بقانون مشروع الجزيرة لعام 2005م الذي اجازه البرلمان قبل حله بعد توقيع سلام نايفاشا وبسرعة خيالية (كأن هناك من يحمل سوطاً لجلدهم). حيث فرح المزارعون في الجزيرة والمناقل حين اشاروا اليهم بتضخيم اعلامي بان هناك شركات اجنبية ستأتي لتأجير ( حواشاتهم ) بواقع مليون جنيه في السنة عن كل فدان . ثم تبخر الامر وقبض المزارعون الريح ، وخرج السودان من سوق القطن العالمي ولم يعد بعد ، حيث كان له الباع الطويل في هذه السلعة عالمياً .
• ثم اتت الطامة الكبري حين هللت قنوات الاعلام والصحافة بتطوير شركة الخطوط الجوية السودانية بدخول استثمار كويتي في هذا المجال وقد ظل عقد الشراكة حلما فقط ، حيث ابرم فيه بأن تأتي شركة عارف الكويتية بعدد ست طائرات ايرباص ، فلم تفعل ... وبيعت الشركة تارة اخري لحكومة السودان بعد ان تم تشريد العاملين بها ، مثلما تم تشريد خبراء وعمال مشروع الجزيرة وموظفي بنك الخرطوم العريق الذي بيع لعائلة الخرباش في دبي وهي المتعسرة ماليا في بلادها وفقا للصحافة الاماراتية حينذاك .
• والآن دخل الشك في مسألة الإستثمار في معدني الذهب واليورنيوم بعد استقالة الدكتور صابون المذكورة آنفاً .
• ويظل شعبنا يحلم ويحلم في كل مرة ، ثم تأتي حجارة الاحباط علي رؤوسه كأنها حجارة من سجيل ... ما يستدعي ان ينتبه السيد الرئيس شخصيا لهذا الحرق اليومي الذي يحدث لسلطته في كل مرة ، ويختفي المروجون للمشروعات الوهمية ، فيصبح الحلم سرابا يحسبه الظمآن ماء ، ما يستدعي البدء فورا في عمل جردة حساب لمثل تلك العناصر التي تفعل فعلتها وتخضع القيادة ثم تختفي وكأن شيئا لم يكن .
• فإن تمددت مواعين الحرية وانتشرت ثقافة الشفافية ، وساندتها أجهزة قوية كأجهزة الراحلين جمال عبد الناصر وصدام حسين وهواري بومدين وكوامي نكروما وجومو كينياتا وإسماعيل الازهري والمحجوب ، لظلت الانقاذ محبوبة الشعب السوداني .... ولكن !!!!!

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3690

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1319108 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2015 01:33 PM
المقال كان سوف يكون أفضل لو حذفت منه الفقرة الأخيرة.

[أبو ياسر]

#1319067 [انسان عميق]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2015 12:46 PM
ما يستدعي ان ينتبه السيد الرئيس شخصيا لهذا الحرق اليومي ))))) دي قوية يا استاذ ،، ينتبه مين !!!!!!!!!!!! بالله اي حاجة ليها علاقة بالعقلاء لا تربطوها لينا بالعالم دي.. ديل مكتوب عليهم يعيشو بوم ويموت بوم

[انسان عميق]

#1318731 [ابن السودان البار]
3.00/5 (1 صوت)

08-10-2015 10:17 PM
المرحوم ازهري والمرحوم محمد أحمد محجوب افندية طيبين وامينين وقلوبهم كانت علي الوطن ولكن طييبين حسب قصد اخوانا المصريين ؟؟؟ ومقارنتهم مع ذكرت من رؤساء غير موفقة وظالمة ؟؟؟ فعلي سبيل المثال جمال عبد الناصر حقق إنجازات غيرت تاريخ مصر والكل يعرفها منها تأميم القناة والسد العالي الذي الي الآن يضئ مصر ويشغل مصانعها والتعليم للجميع بدل التعليم لأبناء الباشوات والأرض لمن يفلحها الخ أما اخوانا الافندية الطييبين ازهري المدرس ومحمد أحمد محجوب الشاعر الذي تغزل في آل المهدي المنتظر فكان همهم ربطة العنق وتعليم الأولاد وتعدد طوابق البيت وهلم جررر ؟؟؟ الآن بشيرنا الأسد النتر يوسخ في العدة بي خراه وكمان بفنجط فيها ويكسرها وفاكر أن الدولة يمكن أن تتطور ببناء مول يعجب زوجتيه ومسجد فاخر علي الطراز التركي لوالده وشوية كباري وانفاق عشان تمشوا الأعراس والبكيات والكورة بدون تعب ؟؟؟ فلنتخيل أنه ازهري بعد أن انزل علم المستعمر ذهب واجتمع مع وزرائه وخبرائه وقال لهم خزينتنا فارغة فلا بد لنا من استخراج الذهب والبترول بأي وسيلة حتي لو نحفر بطوريات او نتعاقد مع شركات اجنبية متخصصة حتي لو مناصفة ؟؟؟ فكيف كان سيكون حال السودان الآن ؟؟؟ الله يرحمك يا شيخ زايد بن سلطان طيب الذكر الذي كون وبني دولة الإمارات الفتية لتكون وجهة للعالم يسكنها أسعد شعب بالعالم استقل الدخل من البترول وسخره لخدمة وطنه ورحل تاركا الدنيا ومخلفا ذكري عطرة ومحبة كل العالم له ؟؟ وللأسف الشديد الي الآن لم يحكم سوداننا الحبيب حاكم وطني غيور له نظرة ثاقبة وثقة في النفس وطموح لتكوين دولة ديمقراطية حديثة مكتفية ذاتيا في غذائها وكساءئها ؟؟؟ فيا أما افندي ساذج عديم الشخصية والثقة في نفسه وفي شعبه ويكتفي بالوجاهة والمكاسب الشخصية او طائفي كل همه مكانته الدينية الزائفة ومصالح أسرته المقدسة او عسكري ساذج اهطل يهتم بترقيته ومكاسبه الشخصية والتشبث بالمنصب وحريقة في الآخرين ؟؟؟

[ابن السودان البار]

#1318313 [أبراهيم غاندي]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2015 08:43 AM
فقد الشعب السوداني الثقة في الحكومه نسبة للفساد

[أبراهيم غاندي]

#1318262 [Kogak Leil]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2015 07:28 AM
الشفاقية ليست مرتبطة بأفراد إنما بسيادة القانون حيث لا أحد فوق القانون ومن أوردتهم لم يكونوا كذلك فناصر مثلا كان يقود نظاما فضحته مذكرات علي أمين أما صدام حسين فلن تجدى شفافيته فقد حاول دون أن يصيب نجاحا إبادة الشعب الكردى بغاز الخردل وماذا تجدى الشفافية هنا..نكروما كان رومانسيا يقود حلما يفضي للسراب أما بومدين فلا نعرف كثيرا أو عن نظامه ولكن ندركه عبر نظامه الإشتراكي الذي غالبا ما يقود الي نظام يقوده طاغية يسقط في أول امتحان كناصر أمام اسرائبل. أما من زينت وذيلت بهما مقالك أزهرى والمحجوب فلم يبنيا دولة وهما مسئولان أمام التاريخ عن بذر الشتات كيف كان تعاملهما مع قضية جنوب السودان، قضية التنمية،التعدد الثقافي، الهوية السودانية المزدوجة، وأهم من ذلك ماذا فعلا حيال النهب المصرى لمياهنا منذ لحظة الإستقلال ظلا وظلوا علي الدوام يخطبون ود مصر. أسوق لك مثالا بنهرو الزعيم الهندي وبالمناسبة الفرق بين استقلال السودان والهند ثماني سنوات فقط الهند اليوم أعظم ديموقراطية في العالم، قوة صناعية ناهضة، بنغالور فالي علي غرار سيليكون فالي الأمريكي اكبر منتج لشرائح السيليكون يعني المعلوماتية يا شاطر الهند أحد أكبر منتجي الغلال وانتاجها الزراعي يفيض عن حاجة مليار من البشر تصور...قوة عسكرية تخشاها جارتها باكستان أما بنغلاديس المسكينة فترتعد كل لحظة...لو أنك ذكرت ماديبو مانديلا لكان أفضل من أولئك أو قلت جعفر نميرى فقد حاول ولكنه فشل.المهم هم قد مضوا فماذا نحن فاعلون ليومنا وغدنا الذي لا يلوح أبدا او ;ما يقوله الانجليزThe yet to come !!!!!!!

[Kogak Leil]

#1318225 [ALMUK]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2015 02:46 AM
يا أستاذ صلاح أول شوف الكاروري و أحذف منها ألف تلقاه ذاتو؟؟؟
الله يرحم التعدين و البترول...
دهب و ما دهب و يورانيوم دي كلها إستهبالات الجماعه بطولوا بيها في فترة قعادهم و حكمهم لأنها خلاص راحت ليهم ..

[ALMUK]

صلاح الباشا
 صلاح الباشا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة