المقالات
السياسة
وطني الخرطوم.. مبادرة فاشلة أم خطة ناحجة
وطني الخرطوم.. مبادرة فاشلة أم خطة ناحجة
08-10-2015 10:52 PM


في الأنباء أن المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم قد أطلق مبادرة لتطوير أحياء الخرطوم.. ولم يتردد الحزب في تسمية المبادرة بالبرنامج الحزبي لتطوير أحياء الخرطوم.. كما سماها نائب رئيس الحزب الأستاذ محمد حاتم بالانتفاضة الحزبية الكاملة.. ولن نسأل هنا: أين كان الحزب طوال ربع قرن مضى على الأحياء.. لم تكن فيه شيئا مذكورا.. ذلك أن ثمة قيادة جديدة للحزب في ولاية الخرطوم.. ربما تكون هذه هي أولوياتها وخططها.. كما قال السيد رئيس الحزب الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين إن.. فكرة الحي النموذجي ستصبح همهم في الولاية حتى تحقيقها..!
ولكن الذي سنختلف عليه مع الحزب ونسأله فيه هو.. حكمة طرح مبادرة حزبية لتطوير الأحياء في وقت يملك فيه هذا الحزب حكومة الولاية بمحلياتها.. أي أن الجهاز التنفيذي للولاية بالكامل هو تحت إدارة هذا الحزب.. صحيح أن ثمة شراكات هنا وهناك.. ولكنها لن تغير من حقيقة السيطرة المطلقة للمؤتمر الوطني في حكومة الولاية.. وحكومة الولاية هي التي تقع على عاتقها تنمية الولاية وأحيائها وتوفير الخدمات لمواطنيها.. وقد يسأل سائل عن دور الحزب.. فالإجابة سهلة وميسورة.. فالأحزاب في المسائل ذات الصلة بالحكم وتقديم الخدمات تنتهي مهمتها الأساسية بانتهاء الانتخابات وقد جرت وانتهت بالفعل.. دون الخوض في تفاصيلها.. ثم تتحول الأحزاب إلى أجهزة للحكم إما عبر التكليفات الوظيفية المباشرة.. أو عبر اللجان المساعدة.. التي تقدم الدعم للإدارات المحلية للقيام بدورها في تنفيذ البرنامج الحكومي الذي كان في الأصل برنامجا حزبيا.. في مرحلة متقدمة.. ثم تحول إلى برنامج حكومي.. لا لأي سبب إلا تمكين كل الشعب بمختلف أحزابه وطوائفه من تبنيه ودعمه والمشاركة فيه.. فليس كل مواطن ملزما بدعم أي برنامج حزبي.. أيا كان هذا الحزب.. ولكن كل مواطن من واجبه أخلاقيا دعم البرنامج الحكومي الذي يوفر له الخدمات.. والأحزاب تتحول أيضا لأجهزة رقابية تراقب أداء حكومتها وتحاسبها إن دعا الحال.. قبل أن يحاسبها الآخرون..!
وإن شئنا الدقة.. وبعض الصراحة لقلنا إن الناس يمكن أن يثقوا في الحكومة وأجهزتها.. أكثر من ثقتهم في الأحزاب وبرامجها.. سيما إذا كانت التجارب محبطة.. والنتائج مخيبة للآمال.. وقبل كل هذا وذاك.. إن كان المؤتمر الوطني سيتولى بنفسه رصف الإنترلوك وإضاءة الشوارع وحفر المصارف.. فماذا ستفعل الحكومة إذن..؟ إن المواطنين إذا رأوا حكومة الولاية تطرح مبادرة لترقية الأحياء يدعمهم ويساندهم أعضاء المؤتمر الوطني.. فلا شك أنهم سيسارعون بالمشاركة في دعم هذه المبادرة.. بمنطق أن الحكومة للجميع والحزب لأعضائه.. أما إذا شاهد مواطنو ولاية الخرطوم أعضاء المؤتمر الوطني يقودون آليات حكومة ولاية الخرطوم.. وقد علقوا عليها شعارات مثل.. مبادرة المؤتمر الوطني لتنظيم أحياء ولاية الخرطوم.. فلا شك أن تعليقاتهم لن تعدو أن تكون أن هذه متاجرة سياسية ليس إلا..!
الحكمة تقتضي أن يضع المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم هذه المبادرة على طاولة والي الخرطوم.. لا رئيس المؤتمر الوطني.. مع توصية مغلظة أن تدرج هذه المبادرة ضمن خطة الحكومة الجديدة لتطوير الولاية.. والوالي الذي عرف بإصدار التكليفات المحددة واضحة المعالم.. ثم شدة المحاسبة على التقصير في تنفيذها خير له أن توكل هذه المبادرة لأجهزة رسمية مرئية تكافأ وتحاسب.. من أن توكل لأجهزة حزبية.. هلامية غير مرئية.. إذن مبادرة المؤتمر الوطني هذه قابلة لأن تكون خطة حكومية ممتازة.. أو مبادرة حزبية فاشلة

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1898

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1318988 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2015 10:40 AM
يا محمد لطيف ارجو تسمية الاشياء باسمائها الصحيحة حزب استلم السودان مليون ميل مربع وفيه حلايب وحركة تمرد واحدة مسلحة وكانت فيه حكومة وحدة وطنية فى 1989 مهمتها الوحيدة هى وقف اطلاق النار او العدائيات مع الحركة الشعبية واقامة مؤتمر قومى دستورى لكيف يحكم السودان فى جو من السلام والحرية والديمقراطية مثل هذا الحزب يجب تسميته بحزب المؤتمر الواطى او اللاوطنى لانه عطل هذا المشروع الوطنى العظيم!!
كسرة:بالمناسبة هذا الحزب الكان اسمه الجبهة الاسلامية القومية كان يتمتع بكل الحرية سياسيا واعلاميا يعمل فى المظاهرات والمسيرات والندوات المناهضة لحكومة الوحدة الوطنية ويشتم فى الديمقراطية وحكومة الوحدة الوطنية فى اعلامه الخ الخ بس انا لو كنت مكان الصادق المهدى او الحكومة الديمقراطية لراقبت اعضاء هذا الحزب حتى فى غرف نومهم او حتى فى حماماتهم!!!
اخ تفووووووووووووووووو يا لطيف على هذا الحزب الليه اكثر من ربع قرن ولم يحقق وحدة او سلام او استقرار سياسى ودستورى وتداول سلمى للسلطة ويضرب فى المعارضة مسلحة او سلمية وزى النعامة امام المحتلين(مصريين او حبش) او معتدين(اسرائيل) يا لها من خياسة وخيابة وعدم وطنية!!!!
كسرة:وطن مثل السودان لا يمكن ان يحكم بتيار او فكر واحد لابد من الحرية والديمقراطية تحت ظل الدستور والقانون المتفق عليهما من الامة وينصرف الجيش والشرطة والامن لحماية الدستور والقانون والوطن والمواطن!!!!!هذا الحزب الاتى من صلب الحركة الاسلاموية طلعوا اى كلام يا راجل لا رؤية ولا بصر ولا بصيرة والحكاية كلها تتلخص فى بناء سياسى ودستورى بتراضى وتوافق الامة وليس فى بناء طريق او سد او كبرى او استخراج بترول او صف رغيف وبنزين وهلم جرا هذا الحزب وهذه الحركة هم اقل قامة من الاقزام!!

[مدحت عروة]

#1318903 [تاج السرعبداللطيف عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2015 09:10 AM
هذا المشروع يسعى لجمع الأموال من ساكنى الأحياءءءء بحجة أنهم يريدون تجميل
الحى أو الأحياءءء وببساطة شديدة إذا أراد والى الخرطوم تجميل الأحياءءءء
فعليه أن يقوم بذلك بلا ضوضاءءء وبعيداً عن شركة الوثبة ومنتجاتها الأسمنتية
الخربة وربما يكون مالك الشركة من إقترح عليهم تبنى المشروع لمزيدٍ من
الإرهاق المالى للمواطن المرهق أصلاً من سياسات المؤتمر الوطنى الإقتصادية
الفاشلة وكيف لوالٍ لم يسق سكان ولايتهم ماءً يسطيع أن يُجمل أحيائهم ؟؟؟
الناس فقط طالبت بالماءءء والنظافة بإزالة أكوام الزبالة من الطرقات حفاظاً
عالبيئة ما أمكن ذلك !!! وسل الوالى ياأستاذ عن الأولويات عند المواطنيييين
إن كان جاهلاً بها أسأله لماذا يدفع المواطن فاتورة المياه المقطوعة ؟؟؟
ألأنها مرتبطة بالكهرباءءء؟ أفصلوها عن بعض للإنصاف لا أكثر يا والى الخرطوم

[تاج السرعبداللطيف عثمان]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة