المقالات
منوعات
ورحل المعلم فكري عبدوني الذي لم يجلد تلميذاً في حياته
ورحل المعلم فكري عبدوني الذي لم يجلد تلميذاً في حياته
08-13-2015 10:27 AM


بسم الله الرحمن الرحيم
ورحل المعلم فكري عبدوني الذي لم يجلد تلميذاً في حياته
أعلم تماماً أن العنوان قد يكون غريباً على تفكير السودانيين..فمن منا يستطيع تخيل ذلك ؟ونحن الذين نشأنا على اللحم لكم والعظم لنا ... والعلم يرفعهم والضرب ينفعهم.. والقراية ام دق ؟ لكن كان هذا الذي نبكيه اليوم هو صاحب هذه الصفة المتميزة بين المعلمين..ولم يكن له أن يتصف بهذه الصفة ..لولا أنه كان كامل الدسم علماً وروحاً ومخبراً ومظهراً...
قارئاً مداوماً على القراءة..باذلاً للعلم في غير ضن على الآخرين..عزيزاً في نفسه فخوراً بأصله ..تمتزج العربية والنوبية فيه امتزاج المُحَلِي بالمحَلًيات..لا تطرق باباً في ضروب الثقافة إلا وتجده بحراً لا يحده شط ولا ساحل..الإداري الذي يستخدم جميل لغته في توفير أغلى المواد كلفة..كيف لا وهو الذي خاطب حاكم الاقليم الشرقي وقتها بخطاب قال فيه( نشكو إليك عربة التعليم الأوسط بحلفا الجديدة..حيث أن كل جزء منها يصدر صوتاً ما عدا البوري!!) وكان نصيب المكتب سيارة جديدة بعد استملاح اللغة والخطاب من الحاكم..
ولا تقل لغته الانجليزية طلاقة عن السابقتين...لذلك لم يكن محتاجاً طوال حياته معلماً..لفرض شخصيته بالسوط على تلامذته..بل بالهيبة التي يجللها العلم على العلماء..والروح المرحة التي تحفظ كل طرف وملح الثقافات كلها والشخصيات البارزة والبسيطة فيها..فهو في هذه وتلك معين لا ينضب..لذا كان مقدماً لتمثيل أهله في كل المحافل..وله في كل مقام ما يناسبه..فعند زيارة الصادق المهدي لحلفا رئيساً للوزراء..والمهجرون يشعرون بالضيم..حياه في الخطاب قائلاً( نحييكم تحية المهاجرين للأنصار..)
ومثل هذا المعلم..لا يمثل المعاش له نهاية خدمة ..بل بداية عطاء ..لذلك نشط في كل المحافل ..كاتباً وناشطاً نوبياً ..ويكاد يكون عضواً ثابتاً في كل لجنة..أو وفد يمثل المنطقة..أو النوبة.. نبعاً كثير الورد إليه لعذوبته..وهو الملاذ الذي يحال إليه كل تعليق أو حديث لأجهزة الإعلام في كل المناسبات..وهو زينة الاجتماعات..متعدد الثقافات والصداقات على اختلاف الأجيال والأعمار..غنياً في نفسه دون أن يعني ذلك مالاً بالضرورة ..
اليوم تفقدك حلفا الجديدة وكسلا وكل المنطقة النوبية..ومنظماتها..وصدق الابن عبد الرحمن محمد الأمين عندما استعان في نعيك ببيت الشعر القائل:
لا تحسبوه ممات شخص واحد*** فممات كل العالمين مماته
أرهقت قلبك أستاذنا الراحل وأنت لا تفارقك الممازحة وأنت في الفراش الأبيض ..وأخصائي الأذن يسألك عن أوجاع قديمة فيها..فترد قائلاً ..إنني اليوم في الفرائض..ولا مجال للحديث عن النوافل.. فقدي فيك خاص وعام ..كيف لا وانت قارئي الأول وأنا الظامئ لسلسبيل قلمك..رحمك الله برحمته الواسعة استاذ الأجيال وإنا لله وإنا إليه راجعون


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2721

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1321431 [ابو وليد]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2015 05:32 PM
اللهم ارحمه واسكنه فسيح جنتك

[ابو وليد]

#1320465 [كشكول]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 02:39 PM
رحم الله استاذكم ومعلمكم فأنا لا اعرفه ولكن عرفته من خلال هذا المقال ودعواتي لرب العالمين ان يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته

[كشكول]

#1320309 [Mahjoub Baba]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 11:32 AM
بعد الحمد لله على القضاء والرضاء بالقدر المكتوب لا حول ولا قوة ولا خلود إلا لله، وإنا لله وإنا إليه لراجعون، أرفع أصدق التعازي للأسرة المنكوبة ولشقيقيه خليل وحمو وبكري ولشقيقاته الخالات ولآل عبدوني وحجار ولأهلي دون فرز في إشكبت شمال وجنوب بل وعموم حلفا أينما تواجدوا.. كان المرحوم الفقيد الراحل عليه شآبيب الرحمة والغفران الأستاذ الرعيل فكري حضورا موسوما على جميع الأصعدة، صديقا للجميع، مشاركا صرحامضيئا ومفخرة على كافة المستويات، كان شعبيا ورسميا ورمزا وعلما وصابرا ومصبرا ونوبيا أصيلا صادقا تجلت في سودانيته المثلى ... كان فقيدنا كجهينة الآتي دائما بالخبر اليقين والرأي السديد جوادا بالرأي الحاكم، مستنيرا مفيدا ومثقفا ومتحدثا لبقا دائم التميز... رحمه المولي وأسكنه مع السابقين من أقرانه ووالديناالراحلين عنا جميعا في جنات الخلدمع الخيرين البررة... بفقدانه العزيز الغالي نعزي أنفسنا ونتوسل الى المولي تعالى أن يطرح البركة في انجاله وأحفاده ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان ولا حول ولا قوة إلا لله، وكل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام

محجوب بابا
00973393471326

[Mahjoub Baba]

#1320300 [Mahjoub Baba]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 11:24 AM
بعد الحمد لله على القضاء والرضاء بالقدر المكتوب لا حول ولا قوة ولا خلود إلا لله، وإنا لله وإنا إليه لراجعون، أرفع أصدق التعازي للأسرة المنكوبة ولشقيقيه خليل وحمو وبكري ولشقيقاته الخالات ولآل عبدوني وحجار ولأهلي دون فرز في إشكبت شمال وجنوب بل وعموم حلفا أينما تواجدوا.. كان المرحوم الفقيد الراحل عليه شآبيب الرحمة والغفران الأستاذ الرعيل فكري حضورا موسوما على جميع الأصعدة، صديقا للجميع، مشاركا صرحامضيئا ومفخرة على كافة المستويات، كان شعبيا ورسميا ورمزا وعلما وصابرا ومصبرا ونوبيا أصيلا صادقا تجلت في سودانيته المثلى ... كان فقيدنا كجهينة الآتي دائما بالخبر اليقين والرأي السديد جوادا بالرأي الحاكم، مستنيرا مفيدا ومثقفا ومتحدثا لبقا دائم التميز... رحمه المولي وأسكنه مع السابقين من أقرانه ووالديناالراحلين عنا جميعا في جنات الخلدمع الخيرين البررة... بفقدانه العزيز الغالي نعزي أنفسنا ونتوسل الى المولي تعالى أن يطرح البركة في انجاله وأحفاده ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان ولا حول ولا قوة إلا لله، وكل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام

محجوب بابا
0097339347132

[Mahjoub Baba]

معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة