المقالات
السياسة
قناة السويس الجديدة: خواطر في التاريخ ..
قناة السويس الجديدة: خواطر في التاريخ ..
08-15-2015 10:02 AM

(1) من بنى معجزة التاريخ التي اسمها الهرم الأكبر قبل خمسة ألاف عام، لن يعجزه إكمال إبداعه الفني ليبني أبو الهول. . من شقّ قناة تصل بين بحرين شامخين الأحمر والأبيض، قبل نحو قرن كامل ونصف القرن، لن يعجز في الزمن الحالي، عن مواصلة صنع المعجزات والإمساك بأقداره التاريخية . ذلكم هو شعب مصر . لكن يواجه إعجابنا بصروح التاريخ المصري، تمعنّنا فيمن أنجز، وفيمن كسر الحجارة، شذّبها وهندسها لبناء تمثال "أبي الهول". لكي يكتمل عجبنا علينا أن نتبيّن من حمل تلك الحجارة وشقّ الصخر، حجراً حجراً وارتفع به لبناء أهرامات الجيزة، متراً بعد متر، حتى بلغت نحو العشرين متراً إلى عنان السماء. لنا أن نسأل التاريخ أيّ تضحيات تحملتها تلك الجموع من البشر التي أنجزت هذه الشوامخ، شواهد على طريق الخلود. . ؟
(2) يقول التاريخ محفوراً على الصخر، أن "خوفو" و "منقرع" و"خفرع" بنوا وشيدوا وأبدعوا. غير أننا في كتاب التاريخ هذا، لا نعرف قصة آلاف البشر من أبناء النيل، الذين بذلوا أرواحهم لتنفيذ أجندة الخلود التي رسمها فراعنة ذلك الزمان القديم. لا نعرف أسماء المهندسين العباقرة، ولا أسماء رؤساء العمال أو أولئك الحفارين الذين حملوا المنحوت من الحجارة على أكتافهم وظهورهم، برهق قاتل، ومعاناة مهلكة. لا نعرف أسماء من قضوا نحبهم تحت تلك الأبنية الشامخة، ولا نعرف عن الآلاف وربما الملايين التي ذهبت أرواحهم، من أجل أجندات الخلود الفرعونية. لكن يظل إعجابنا بما أنجز التاريخ. . ثم شقّ المصريون قناة تربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط، حلماً ترجع أصوله إلى محاولات فراعين مصر القديمة، أهلكوا أعداداً مهولة من البشر لتحقيقه، ثم تعثرت عبر التاريخ تلك الجهود. أواسط القرن التاسع عشر الميلادي، قبل الخديوي سعيد حاكم مصر فكرة شقّ القناة، ومضى بعون المهندسين الفرنسيين في إنجازها، على مدى زمني قارب السنوات العشر.
(3) في الصخر كما في الكتب، يغفل التاريخ أحياناً عن ذكر تفاصيل تلك التكلفة العالية لحفر تلك القناة، وتجري الإشارة إلى الإبداع البشري في ربط الشرق بحضاراته العريقة، والغرب بطفراته ونهضته العلمية، بشريان أحدث تحوّلاً في تاريخ التواصل بين الأمم والحضارات. أما الثمن الباهظ، فلا يُذكر كثيرا. يقال إن مليوناً من العمال والفلاحين المصريين، أجبروا تحت حكم الخديويين سعيد وإسماعيل باشا أواسط القرن التاسع عشر، لحفر تلك القناة ، وأن مئات بل آلاف من البشر، لقوا حتفهم جرّاء عمليات الهندسة البدائية في تلكم السنوات، أو اهلكتهم العلل والأمراض الفتاكة خلال تلك المغامرة الحضارية غير المسبوقة. تشير التقارير الطبية المحفوظة في مكتبة بلدية الإسكندرية، حسبما يورد موقع "ويكيبيديا" على الانترنت، أن أكثر الأمراض انتشاراً بين العمال الذين حفروا قناة السويس في تلك السنوات، هي النزلات الشعبية والأمراض الصدرية وحالات الإسهال والدوسنتاريا وأمراض الكبد والجدري والسل. ولاحقاً جاء وباء الكوليرا ليقضي على الآلاف. لم تجد الشركة التي تدير العمليات عدداً كافياً من الرجال لرفع جثث الموتى ودفنها في صحراء مصر. من ماتوا في ذلك الانجاز، تجاوز عددهم المائة وعشرين ألفا من البشر. لم تصل البشرية وقتذاك إلى إدانة مثل هذه التجاوزات في تسخير الإنسان لإنجاز مثل هذه المشروعات.
(4) وهكذا فإن الإنجاز الباهر في حفر القناة عام 1869م، تخفّت وراءه مأساة بشرية مروّعة. ولكن لم تكن تلك هيَ نهاية القصة، بل ان مصر غرقت في الديون، إذ لم يكن اقتصادها من القوة لتحمّل تكلفة شقّ قناة، فجرى رهنها لبريطانيا. أيّ ثمن باهظ دفعت مصر من أجل إنجاز ذلك الرابط في كتاب الجغرافيا الذي يصل حضارات الغرب والشرق في كتاب التاريخ..! إن فكرة شقّ قناة السويس الجديدة الذي أنجز هذا العام، وقد تكلف ثمانية مليارات من الدولارات الأمريكية، هي فكرة لتوسيع شريان التواصل الحضاري الراهن بين الأمم والحضارات. وإن ذلك لهدف سامي بلا شك. غير أن أثمان المنجزات التاريخية عادة ما تكون مكلفة وعبثية. إن كان لفراعنة مصر ولع بالخلود، فقد هلكت من أجل ذلك ملايين الأرواح، وأهدرت موارد وامكانيات لا تحصى..
(5) حين نسمع عن عجائب الدنيا السبع في سنوات القرن العشرين، يتملكنا الزهو لمنجزات شامخة مبهرة، مثل برج بيزا المائل واهرامات مصر وسور الصين العظيم، فلا نكاد نتبيّن تلك التكلفة العالية لعبثية تلك المنجزات، ولا باهظ "الثمن البشري" المدفوع مقدماً. تدهشنا قدرة الصينيين في بناء سور على ظهور الجبال الممتدّة بطول القارة الآسيوية، ولكن لن يتاح لنا لأول وهلة، تصوّر تلك الخسائر ولا تلك التضحيات التي كانت وراء ذلك الإنجاز، الذي لا نرى له ما يبرره في القرن الماثل.. حين نسمع عن مشروع توسعة قناة السويس، وتلك الحفريات التي جرت في المساحات الترابية، أو تلك التي في المساحات المائية، يعجب الواحد أيّما إعجاب بقدرات البشر وقدرات العلم والتقنيات، في تذليل المهمات العسيرة، وتحقيق المستحيلات. لكن حين يطلب رئيس مصر اختصار مدة الإنجاز لعام واحد، بدل الأعوام الثلاثة التي حدّدها المهندسون من واقع الدراسات الهندسية والقدرات الفنية المتاحة، فإن الذاكرة تعود بنا إلى التاريخ الموغل في القدم، حين أجبر الفراعنة شعب مصر بناء العجائب الماثلة . إن في ذلك الاختصار شدّة غير مبررة، وفي فرضها قهراً فوق الطاقات، وخصماً لازماً على امكانيات متناقصة. .
(6) مالَ مصر يحمّلها التاريخُ قديمه وجديده، تحقيق منجزات تتصل بأجندات السياسة وتقلباتها وتعقيداتها، وتتجاوز في كل ذلك، القدرات المحدودة والامكانيات الشحيحة..؟ لكأنّ الظرف الذي تعيشه مصر، يتطلب قسراً في الإرادة، وإجباراً على الإنجاز، بما يتجاوز الواقع المادي والبشري. من محاسن التقدم العلمي، أن التضحيات الحالية المتعلقة بتوسعة قناة السويس عام 2015، لن تكون بمستوى التضحيات التي شهدتها مصر الفرعونية قبل خمسة ألاف عام، بل ولم تشهدها حتى مصر الخديوية التي افتتحت قناة السويس أول مرة في عام 1869م..
إن الظرف الذي تعيشه مصر يتشابك مع تداعيات الربيع السياسي الذي أسميناه "الربيع العربي"، وهو تحوّل يعدّ في الواقع الماثل، ناقص الهوية، بلا بوصلة واضحة. لقد دفعت مصر في الأعوام الأخيرة ثمناً باهظاً، لشق قناة سياسية تكمّل "ربيعها" الناقص، وتؤمّن دولتها "العميقة"، تلك التي يرجع حفرها إلى عهود "خوفو" و"منقرع" و"خفرع"..
+++
jamalim1@hotmail.com
الخرطوم- 8 أغسطس 2015


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1966

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1322305 [محمد امين]
5.00/5 (1 صوت)

08-17-2015 09:51 AM
لاتحزن يا اخى فالشجرة المثمرة تقذف بالاحجار فاعداء مصر من اشباه السودانيون المخنثون والعملاء من الارهابيين والمتاسلمين يتطاولوا عليك لانك اثقف واوعى منهم وما هى الا الغيرة والحقد من كل ناجح فاصبر فانت الغالب وهم المغلوبين طين الله عيشتهم وزاد وجوههم سوادا على سوادها فهم اعداء النجاح وسبب تخلف سوداننا اللهم خلصنا منهم ومن حقدهم وغلهم وخذهم اخذ عزيز مقتدر واخسف بديارهم واهلهم الارض يارب العالمين حتى تطهر بلادنا من نجاستهم وتستفيق للمستقبل وهيا يابلادى يدك بيد شقيقتك الكبرى لننهض سويا ولاعزاء للخونة الحاقدين

[محمد امين]

#1321744 [alialhouaichi]
1.00/5 (1 صوت)

08-16-2015 11:00 AM
بتتغزل فى مصر والمصريين يامحب اللحم الابيض المتوسط؟
لاشىء غريب لانو من شدة نرجسيتك بتغازل روحك ياوهم
يغازل فى المرايا خيالو..... وماعارف......
صباحك مالو......

[alialhouaichi]

#1321743 [alialhouaichi]
3.00/5 (2 صوت)

08-16-2015 11:00 AM
بتتغزل فى مصر والمصريين يامحب اللحم الابيض المتوسط؟
لاشىء غريب لانو من شدة نرجسيتك بتغازل روحك ياوهم
يغازل فى المرايا خيالو..... وماعارف......
صباحك مالو......

[alialhouaichi]

#1321308 [khalid mustafa]
3.00/5 (2 صوت)

08-15-2015 01:25 PM
ومن قال لك ان خوفو وخفرع ومنقرع وبناة الاهرام وابو الهول مصريين؟؟؟

هل تعلم ان انف ابوالهول تم تحطيمها كبقية الاثار النوبيه في مصر حتي لا تكشف تلك الاثار حقيقة انتمائها لحضارة النوبه العظيمه التي سادت وادي النيل في ارض كوش وبلاد كيمت KEMIT وهي ما يسمي بمصر حاليا من قبل ان يفد اليها الهكسوس والرومان والاغريق والاتراك وهم اهل مصر حاليا والذين لا علاقة لهم بخوفو وبناة الاهرام رغم ادعائهم ذلك,,,

علماء الاثار الاوروبيون علموا ذلك جيدا من هاورد كارتر ولورد كنافين والايطالي بيلزوني ولكن تنكروا عن عمد لحقيقة ان حضارة وادي النيل هي حضارة النوبه لانهم سود البشره ونسبوها للمهاجرين الجدد لارض كيمت,,
ا
اتمني ان يعي كل من يكتب عن تلك الحقبه الباهره من حضارة وادي النيل تلك الحقيقه وانا اقصد السودانيين ,,

علماء الاثار في اوروبا وامريكا بداْوا في تصحيح ذلك الخطاء ولعل ما دفنته صحراء السودان في بطنها سيفند تلك الحقيقه ولكن خوفي ان معاول سفلة الانقاذ التي حطمت كل شئ في بلادنا ستطال الاثار من خلال الباحثين عن الذهب الامر الذي تبغاه مصر,,

سفلة الانقاذ ومن تبعهم من السلفيين والمتطرفين لايرون في تاريخ السودان سوي غزوة عبدالله بن ابي السرح وما سبق ذلك فهو تاريخ لوثنيين يجب انكارهم,,

[khalid mustafa]

ردود على khalid mustafa
[محمود جمال] 08-17-2015 07:33 AM
حقدك وغلك الدفين جعلك تهذى وتكتب مغالطات ولست انت من تحكم على ذلك من انت انت نكرة كاره وحاقد على بلدك قبل الاخرين الحضارة مصرية والنوبيون مصريون واذهب اليهم واسالهم انت جاهل وتتجاهل حقائق التاريخ لاشئ الا انك حاقد وغيور وغيرتك سوف تودى بحياتك لماذا لاتذهب الى طبيب نفسانى حتى ينقذك من العذاب اليومى الذى تعيشه والذى يؤرقك من المصريين .مصر بلد كبير غصبا عنك وعن ابوك وال جابوك واخبط راس اهلك فى اقرب جدار صلب ياعبد العبيد

European Union [ود الجنينة] 08-16-2015 04:52 PM
عذرا لكن ماتقوله هراء يصادم الحقائق العلمية الأنثروبولوجية والتاريخية, أبو الهول نحت وأهرامات خوفو وخفرع ومنقرع تم بنائها قبل ظهور الحضارة النوبية بعدة آلاف من السنين كما أن سكان مصر بشرتهم فاتحة من قبل قيام الحضارة المصرية أصلا حالهم كحال باقى شمال أفريقيا.


جمَال مُحمّـد إبراهيْـم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة