المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الانتباهه وصراع وزارة الصحة –محاولة اغتيال
الانتباهه وصراع وزارة الصحة –محاولة اغتيال
03-18-2011 11:38 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الانتباهه وصراع وزارة الصحة –محاولة اغتيال

بقلم / الدكتور حموده اسحاق محمد *
[email protected]

شغل الصراع فى وزارة الصحة الاتحادية حيزا كبيرا فى الصحف والمواقع الاسفيرية خلال الايام الماضية مما لم شغله اى امر اخر وحتى الثورة الليبية ولعل الامر فى تقديرى يرجع لعدة اسباب منها ان الصحة اصبحت بسياسة التحرير الاقتصادى التى تتبعها الانقاذ سلعة تجارية ذات عائد كبير بل لعلها واحدة من اكبر السلع تدولا فى سوق المال فى السودان وبذلك اصبحت جاذبة للطامعين والطامحين فى الثراء السريع والسهل.
سبب اخر ساعد فى اشعال حريق الصحة بان العاملين فى الحقل الصحى وخاصة الاطباء اصبحوا يسيطرون على صناعة القرار السياسى فى البلاد وواحدة من افات هذا القرار هو عدم تجرده للمصلحة العامة وتسخيره فى كثير من الاحيان لصالح افراد وجماعات فى السلطة وغالبا ما تكون مصالحها متقاطعة ومتضاربة مع بعضهم البعض .
دخل فى الصارع الاخير اقارب اناس نافذين فى السلطة لاحت لهم فى الحقل الصحى مئات الملايين من الدولارات ومع شح الموارد الاخرى التى تدر دخلا سهلا لهم اتجهوا للصحة واخيرا وليس اخرا دخل فى الصراع هذه المرة رجلا قويا ذو شخصية لا تقبل الوصاية والائملات وهو الدكتور كمال عبد القادر مما صعب من مهمة من كان ينوى الانقضاض على مليارات الصحة وخزائنها المليئة فكان لابد من التخلص منه اولا ومن ثم التفرغ لامر كنوز الصحة وقد نجحوا فى ازاحته من منصبه كوكيل للصحة ولكن الرجل ما زال يحظى بتاييد ودعم من قيادات نافذة فى الدولة ووجدوا ان ازاحته من المنصب وحدها لا تكفى لبسط نفوذهم فالرجل ما زال يملك تاثيرا كبيرا فى السياسيات الصحية فى البلاد فكان لابد من تنفيذ حملة منظمة لاغتيال الشخصية اخذ عقد المقاولة فيها شخصية ذات صلة قرابة مع قيادات ناقذة فى الدولة وبما ان الحملة لابد ان تكون سريعة ونافذة كان لابد من مقاولى باطن ومنهم صحيفة الانتباهه ممثلة فى احد صحفييها الذى اشتهر فى الوسط الصحفى بمثل هذه الادوار فقد نشرت الصحيفة فى عددها الصادر يوم الخميس 17-3-2011 تقريرا مفخخا عن الفساد فى وزارة الصحة القصد الاساسى منه الايحاء باخطاء الوكيل السابق وقد جاء ذلك فى العناوين البارزة دون ان يقدم فى محتواه اى دليل او حتى حيثيات تعزز ذلك الادعاء فاين الفساد فى اصدار شيك لوزارة الصحة فى شمال دارفور او استخراج مبلغ لمستشفى المناقل واذا كان الوكيل السابق فاسدا لماذا لا يقدم لمحاكمة .
ان الدكتور كمال عبد القادر اتى للمنصب بثقة فى النفس على خلفية صراع سابق فى عهد الوكيل الاسبق عبد الله سيد احمد وقد حقق انجازات كبيرة وغير مسبوقة فى الوزارة وهى محل تقدير من قيادة البلاد وهو رغم خروجه من الوزارة الا انه يظل مرجعية فى مجال الصحة مما لا يمكن من سعى لازاحته من تنفيذ اجدته فاتجه لمحاولة تشويه واشانة سمعته وذلك لابعاده عن التاثير على صانعى القرار سواءا فى قيادة الدولة او القيادات الجديدة فى الحقل الصحى .
اما دخول صحيفة الانتباهه قى الخط بواسطة كاتب التقرير المذكور بعد ان ابعد الرجل عن المنصب فهذا دليل على ان من خطط لذلك للجلوس على كنوز الصحة قد فشلت خطته للتاثر القوى والحجة الواضحة للدكتور كمال عبد القادر فكان لابد من اغتيال شخصية ينفذه مقاولى الباطن ولكن لن ننجح هذه الخطة ومن يحرك هذه الحملة لن يجد الحصانة من كشفه وفضحه قربيا.




* الرياض


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3003

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#114145 [نائب زهجااان]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2011 10:07 AM
لو في حقوق للانسان في هذا البلد مفروض صحبك دا يعدم علي فكرة H0 مش ينفذا وانت جاي تمدح فيهو


#113986 [مستاء]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2011 11:07 PM
ماتشكر لى الراكوبة فى الخريف لاخير فى بنى كوز هم ملة نتنة وكريهه كلهم على بعضهم كمال فى الانتباهة فى االبشير الشوم يساوى سرقة وفساد ومحسوبية


#113957 [مغبونة ]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2011 09:38 PM
باله عليك ما بتخجل مقال فى حيز كبير عشان تقنعنا ان كمال عبد القادر ملاك اتى لرحمة البشرية و الصحة فى السودان .... انا من قبيلة الاطباء المطحونين احكى لك عن ظلم العباد بقيادة مولانا كمال انظر لجحافل الاطباء الذين يشردون بعد نهاية الامتياز بحجة عدم و جود ارقام وظيفية فى حين تفتح وزارة الصحة ذراعيها بالاحضان للمجرمين الفارين من احكام و عقوبات فى قضايا يندى لها الجبين و التى تستوجب الشطب النهائى من سجلات المجلس الطبى لكن هذا القانون لا يطبق على الكوز المدلل الرئيس السابق لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم الذى اتانا فارا من امريكا بعد الحكم عليه فى قضية اعتداء جنسى على مريض رجل متخلف عقليا و هذا مثال بسيط و دونك التحرشات و المضايقات و كم من مرة راينا صاحبات الراية فى زواج المدراء العرفى الذى يقدم الفرص الذهبية للترقيات و المناصب و الحوافز والامتيازات و العلاقات المشبوهة والسرقات عينى عينك و قصص تمليك العبات الحكومية ما زالت حية فى الذاكرة و حتى من خلفوا كمال ما اتوا الا ليجهزوا على ما تبقى من الكعكة..... فيا عزيزنا صاحب المقال لا تقتلنا كمدا و حسبنا ما نحن فيه من ابتلاء


#113639 [صديق]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2011 11:42 AM
جيد فق
اتي بما لم ياتي به الاوائل!!!
الكل يحتاج الي الدليل!!!
اما الشركات التي يتحدث عنها الغاشي والماشي تحتاج الي دليل!! نعم فنحن في دولة المدينة الفاضلة!!!
نعم فقد توقفة الطائرات التي تحمل المرضي ال الاردن ومصر وحتي تشاد!!!
نعم هناك حاسدون علي النجاح وعلي تعيين الاقارب وحتي عندما يتم عزلهم بتهمة ليس الفساد ولكن سؤء استغلال المال ينبري والوكيل باعاتده لكي ينهار عليه البنيان!!! الذي من المفترض ان ينهار من قبل!!
وهل قربة من اصحاب النفوذ مدحا ودلالة علي صلاحه !! ام مدح بما يشبة الذم!!!
عجبي فكانما حواء لم تلد !! !!
ونعم لانه قضي علي البعوض الذي ينهش في عظم ابنائنا وعلي الذباب الذي ينهك احشائنا!!! اننا فعلا نقدس اللاصنام!!
نعم فقد حللحلة مشاكل الاطباء القادم من بلاد الضباب ونقل تجربة الحرية وافاض علينا مع العسكر بضيمقراطية!! كان نتاجها ان ضربة الطبيبات وسحل الاطباء!!! بعد تسليمه لملف الاضراب للامن!!! نعم استقال عاشق الديمقراطية ولم يقال عندما نكل باخواته قبل اخوانه !!!
نعم قد صارت المستشفيات في عهدهم مثل عهد مهاتير او لي كوان!! فهي جنة داخلها مولود وخارجها ولود!!
نعم انخفضت الاوبئة وامراض الطفولة!! ووفيات الامهات!!
نعم انقذ الانقاذ عندما نزل بسيفه!1 وخصص اجزاء من المستشفيات لشركات اهله واصحابه وجوقته لكي يوفر للغلابة التعابة الدواء!!((ذي قصة جحا باع نص بيتو ليشتري بقاية البيت)!!
نعم نحن حاسدون!! للفساد والادعاء بالشرف 1لاستغلال النفوذ في بيع وتفتيت الصحة!! للسمسرة في اراضي الصحة!! للتضيع قضايا الاطباء!!! للادوية غير مطابيقة المواصفات!! للصيدلايات التي تتاجر بالادوية المنتهية الصلاحية!! للمعامل والمستشفيات التي تستغل المواطن!!! للمستشفيات التي اعطيت للمحاسيب من اصحاب كليات الطب الخاصة!! لتدريب الاطباء الذي اضحي في الحضيض!! لتدريب اطباء الامتياز الذين تحولوا لساعي بين المكاتب!! للالف العطاله من خريجي الطب والصيدلة والتمريض!!!
للمستشفيات في الاقاليم التي تئن وجعا ويموت معها المواطن كمدا!!! لاتذهب اقليما بل ادخل امدرمان!!! وضع انت ابنك او ابنتك لتشكر صاحبك وتهلل بسنواته العظام!! التي جعلت السياحة العلاجية بمستشفياتنا دخل للخزينة!!! اه ربما الوقت لم يكفيه!!! عشرون عاما اخري!!!!لا بل 50في بلد المساكين والمطبليين!!!!
فاليستمر في مرمي المياه الراكدة بالحجارة!! ومحظوظ هو!!! لانه خرج قبل الطوفان!! وقبل ان يرمية من تيتم ابنائه لام ماتت في مشفيات القذارة!!
قبل ان يقذف به الاطباء الغاضبيين الحياري!!


#113540 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2011 09:30 AM
حراميه X حراميه Xحراميه



د.حموده اسحاق محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة