المقالات
السياسة
د. حسن مكى .. داعش سيحكم السودان
د. حسن مكى .. داعش سيحكم السودان
08-17-2015 01:02 PM


أراء عديدة ومتباينة ومتعارضة في ندوة جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا، د. مامون حميدة دافع عن جامعته مؤكدا أن التجنيد ل "داعش" تم خارج الجامعة ، متجاهلا التقارير التي تحدثت عن سماح الجامعة لاتحاد الثقافة الاسلامية الذي يرأسه فلسطيني درس في الجامعة منذ عام 2008م ، وأصبح رئيسا للمجموعة المتشددة في عام 2011م ، أكدت هذا هيئة الإذاعة البريطانية في تحقيق استقصائي عن كيفية تجنيد طلاب الجامعة ل "داعش" ، دكتور مامون حميدة نأى بنفسه عن الموضوع معتبرا أنه برئ إذ أخطر أولياء أمور الطلاب ، هل قام البروفيسور بإخطار الأجهزة المختصة؟ ، هل أبلغ وزارة التعليم ؟ ، د. عصام أحمد البشير رئيس مجمع الفقه الاسلامي ، وامام مسجد النور اعتبران الظلم والاستبداد هو السبب في انضمام الطلاب الى "داعش" ، واستشراء الفساد وغياب قيم العدالة ، وتراجع مساحة الحريات وغياب العدالة الاجتماعية ، وازدياد الفجوة بين الاغنياء والفقراء ، د. حسن مكي كان اكثر صراحة في استحسان انضمام الطلاب الى "داعش" بدلا من ادمان المخدرات ، ربما لامس الدكتور بعض الاسباب الجوهرية التي جعلت تنظيم الدولة جاذبا رغم العنف الذي يتبناه د. حسن مكي قال أن التمدد الشيعي الصفوي في المنطقة يتم بتنسيق إيراني أمريكي ، د. حسن مكي لم يستطيع إخفاء إعجابه ب "داعش" فقال ( اذا عاد هؤلاء سيكونون هم من يحكم السودان مستقبلا ) ، دكتور حسن مكي دعا الى عدم الانشغال بقضية الغلو والتطرف والالتفات الى مشاكل الحكم والفساد والظلم ، كان غريبا ان يتمادى الدكتور في اظهار هذا التعاطف الواضح مع "داعش" ، وفي ذات الوقت توجيه انتقادات لأول مره لإيران وهو الذي كان يعدها حليفا اسلاميا استراتيجيا ، د. حسن مكي وضع خيارين حلا ـ من وجهة نظرة ـ إما "داعش" أو المخدرات ، الدكتور لم يدلل بشكل واضح لماذا فضل "داعش" على المخدرات ، د. غازي عد ان الامر يتعلق بغياب المشروع الحضاري ، هذا المشروع الذي تبخر بعد ان عمل عليه د. غازي والقيادات ( الاسلامية ) مدة ربع قرن ، وحمل غياب العدالة والظلم والفساد وعدم التوافق والاستبداد المسؤولية في انضمام الطلاب الى "داعش" ، لست على يقين من ذلك ،لكن ربما المتحدثون تحدثوا عن واقع السودان اكثر مما تحدثوا في موضوع الندوة ، عدا د. حسن مكي ، الذي دعا بسلامة عودة الطلاب ليحكموا السودان مستقبلا ، ياترى هل يقصد المستقبل القريب؟. نواصل

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4703

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1323165 [kola]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 01:36 PM
فال الله ولا فالك , ثانيا اقتلعوا هذه الجماعة التي تسمي بانصار السنة وسوف يذهب الارهاب معها

[kola]

#1322819 [سند]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 03:50 AM
صدق دكتور حسن مكي فبعد أن جعلتكم الشعب قطيع من النعاج فلن يقودها غير الخراف

[سند]

#1322804 [بدر النهار]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 01:57 AM
لاحول ولاقوه الابالله الايتسحي هؤلاء من انفسهم ومن زيف شعارات خاويه ومشاريع حكم فاشلة بعد اكثر من ربع قرن مازالت رؤهام ضبابيه يراهنون علي عوده الدواعش ليحكموا السودان والسؤال لمن يسمونه مفكرا حسن مكي هل سيتبقي شيء من السودان ليحكموه الدواعش فعلا القلم مابزيل بلم .. حسبنا الله ونعم الوكيل في الانقاذ وروافده وتوابعة وعشرته .

[بدر النهار]

#1322713 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2015 09:01 PM
ليست هي المرة الأولى التي يدعو فيها حسن مكى الإرهابيين لحكم السودان فقد سبق أن كتب وتحدث بأريحية عن الشبان الأربع الذين اغتالوا الأمريكي قرانفيل وكرر نفس حديثه هذا بأنهم هم الذين يجب أن يحكموا السودان لكن يبدو لى أن الدكتور عاتب على جماعته الكيزان فقد قذفوا به خارج اللعبة ولم يمنحوه أي منصب يتعيش عليها حتى جامعة أفريقيا العالمية التي إستعصم بها حينا من الدهر وحولها إلى مؤسسة آيدلوجية نزعوها منه وسلموها لمتشدد آخر كمال حقنة يمارس فيها هوايته في الغلو وحتى ولو حقنة بينما حسن مكى صار جالساً على الرصيف وإتفرج يا سلام.

[الحقيقة]

#1322617 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2015 04:57 PM
سبب المصائب والبلاوي هم حسن مكي وجماعته منهم الشيعة وهو منهم ومنهم التكفيريين امثال عبد الحي يوسف هم من اوجد هذا الجو وهم من تربى هذا الجيل في ظل مشروعهم الحضاري فكيف يلقون باللائمة على جامعة العلوم الطبية ورئيسها

[زول]

#1322533 [radar]
5.00/5 (1 صوت)

08-17-2015 02:51 PM
بصراحة فهمك لكلام حسن مكي فيه خطأ كبير. أنا لا اعرف هذا الرجل ولم أره متحدثا الا في هذه الندوة وكلامه ليس فيه أعجاب بقدرما هو عرض للمشكلة من وجهة نظره ومآلاتها. وحديثه يرقى لمستوى النقد الموضوعي للظاهرة.فهو يرى أن هناك أسباتب موضوعية قد تغري بعض من ضعيفي الثاقة الاسلامية عموما أن يتخيلوا انهم يمكن أن يصلوا للهدف الذي يحقق طموحاتهم وهو يرى أن الذي يركب الصعاب من أجل هدف ما بغض النظر عن مدى مشروعية هذا الهدف أما سوف يحقق فيه بعض النجاحات ولو من باب الخطأ والصواب وتكرار المحاولات والسودان بهذه التركيبة السياسية الهشة يمكن لأي مجموعة منظمة سواء ان كانت اسلامية أو غيرها يمكنها بكل سهولة أن تحكم السودان والدليل الوضع الراهن فهؤلاء الذين يحكمون الآن في وضع لا يحسدون عليه من الضعف ولكنهم منظمون ولهم مصالح يسهرون على حراستها. أما دكتور عصام انطبق عليه المثل البقول عينك في الفيل تطعن في ظله. فليسأل الدكتور من الذي أوصل هؤلاء الشباب لداعش والمخدرات غير انسداد الأفق وانعدام وجود أي بصيص أمل في آخر النفق. عصابة من 10-15 شخص اختطفت بلد بكل ما فيه وما عليه وما تحت ترابه تعيش في نعيم دائم وآخر شيء يعكر صفوها المعايش وأغلبية معدمة بائسة ويائسة تكابد المستحيل للحصول على وجبة واحدة في اليوم من نوع الوجبات التي تحددها النظمات الدولية لأبقاء الإنسان فقط على قيد الحياة. صدقوني قريبا ستقوم قيامة هذا البلد بسبب الظلم وعندها سوف لن يعلم القاتل لماذا قتل ولا المقتول يعلم لماذا تم استهدافها. اللهم الطف بنا جميعا

[radar]

ردود على radar
[ود الزين] 08-18-2015 02:47 AM
أحسنت وأصبت ووفيت وكفيت ..


محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة