المقالات
السياسة
في انعدام الحس السياسي...شر الصوفية وخير السلفية
في انعدام الحس السياسي...شر الصوفية وخير السلفية
08-19-2015 03:20 PM



شايف الأيام دي في حملة على الصوفية وممارساتها...!
طبعاً الصوفية في السودان ولفترات طويلة كانت مسيطرة على المشهد العام، وربما كان لديها ممارسات ضارة خصوصاً في الإطار السياسي/التاريخي، وربما كذلك لاقت الكثير من الانتقاد بسبب دورها في تجهيل بعض المجتمعات، لكن في رأيي كل ممارساتها هذه كان مقدور عليها بشكلٍ أو بآخر، وذلك مع تطور مصادر المعرفة وسهولة تلقيها ونمو قدر ما من الوعي بين بعض أفراد المجموعات التي مورس عليها التجهيل في وقت ما.
الصوفية ليست كلها شيخ الأمين، وليست كلها " بوس يدين ورجلين"، وليست كلها تجهيل واستعباد للبشر.. الصوفية انتجت معرفة حقيقية بين الناس وساهمت في التأسيس للتسامح في الدين الإسلامي على وجه الخصوص، كما كافحت بقدر كبير العدوانية والاعتداء ومفاهيم العنف والتسلط الديني. أنظروا لانتاج بن عربي، والرومي وقصة حياة رابعة العدوية والحلاج...ألخ وأنظروا للدور الذي لعبته الصوفية في تعليم الناس الدين المسالم المتسامح والدين الذي يعطي الناس قدر من الاحترام مهما علا أو دنا شأنها... والدين الذي تتوفر فيه فضاءات اختيار أكبر وحرية تعبد أكثر حضارية ومدنية... ودوننا والكثير من القصص الخاصة بتغيير اتجاهات بعض الناس بحرفية وسلام، من غارقين في الأهواء لغارقين في حب ذات الله.. الشيخ فرح ود تكتوك لديه قصة أسطورية ظريفة، يقال أنه كان يمشي ومعه شخص يريد أن يصير حواراً وتابعاً، كما يريد أن يقلد الشيخ في كل حركاته وممارساته.. وفي الطريق قابلا فتاة "سمحة" فقام الشيخ بمسك الفتاة وتقبيلها، فحذا صاحبنا حذوه وأمسك الفتاة وقبلها... بعد خطوات صادفا أفعى، فقام الشيخ بمسكها وتقبيلها، فجفل صاحبنا جفلة وامتنع عن ذلك...فسأله الشيخ: مالك ما بُست الدبيب زي ما بُست البت؟ فرد صاحبنا: لكن يا شيخنا الدبيب ممكن يعضيني.. فقال الشيخ: دربنا دا حار يا ولدي..انت بُست البت عشان نفسك وشهوتك وأبيت تبوس الدبيب عشان عدم ثقتك في ربك.. أنا بُست البت حباً في ما صنع الله، وبُست الدبيب ثقة في ما يريد لي الله... طبعاً ما يستفاد من هذه القصة إن الزهد (ما قشرة)، لكنه إيمان حقيقي وعمل وممارسة( يعني الواحد ما يعمل فيها زاهد وبصلي الصلوات الخمسة في الجامع وبيلقي الخطب والمواعظ وبيوزع في القروش شمال ويمين وفي نفس الوقت معرس أربعة نسوان وعايش في قصر منيف وعندو الخدم والحشم وعايش الدنيا بالطول والعرض(زي صاحبنا بتاع حوض السباحة)...)!
من ناحية أخرى دعونا نرى البدائل المطروحة في هذا المجال، أي مجال المعتقدات والممارسات الدينية، سنجد أنفسنا أمام خلق يحبون الدماء والقتل ومراقبة الناس ولعب دور " الباشبوزق" والحارس الأخلاقي وهؤلاء الناس منهجهم الأساسي " فليغيره بيده"... ولا بديل لـ"يده" هذه إلا " يده" نفسها! ومنهج اليد هذا يستخدم مع الضعفاء، أما الأقوياء فلا يغيره لا بلسانه ولا بقلبه ولا دياولو.. بل بالعكس ربما يؤسس لهؤلاء الأقوياء مخارجات من الدين نفسه وذلك من موقعه كمدَّعي للمعرفة، والنماذج كثيرة! هذا بخلاف الناس الذين يريدون الرجوع بنا لزمن اللحم المقدد والخيل المسومة، والحرث وبيوت الشعر والسبايا والغارات على القبائل الضعيفة ومصادقة القوية..!!
بالله عليكم من أين يأتي الخطر الحقيقي؟! عشان نفهم بس معركتنا ضد منو؟ أنا ليس عندي مانع أن يتم انتقاد أي مجموعة أو مجموعات تمارس عملاً ما أياً كان شكله ديني، ثقافي، اجتماعي الخ. لكن فقدان الحس السياسي شئ ضار جداً، ففي الوقت الذي نحاول فيه إزاحة الصوفية من على المشهد، لا ندري بأـن هذه الإزاحة يليها إحلال وإبدال، ولا نسأل أنفسنا إبدال بمن وما مستقبل هذا الإبدال؟! قبل أن ننجرف وراء قضية ما دعونا نتفكر في ابعادها... ودعونا ننظر حولنا بحثاً عن أصحاب المصلحة في ما نقوم به من مسخ للصوفية ومسحها من على وجه البسيطة وتصويرها كالشر المستطير، ولنر من المستفيد من الترويج لمذاهب جديدة تسيطر على ما تبقى من أعمارنا وما يأتي من أجيالنا.
سؤال أخير، الحكومة السودانية في بعض الأحيان تكون في علاقات جيدة مع إيران(الشيعة) ويكون الايرانيون في ذلك الوقت مسلمين كاملي الدسم.. وفي وقت آخر، يكون السعوديون ومجموعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هم أصحاب الحظوة، وفي مرات ثانية "بكونوا ظريفين" مع أشقائنا الأفارقة إن كانوا مسلمين أو يهود أو مسيحيين أو لا دينيين، وفي مرات ثالثة فإن الصوفية أنفسهم ومجموعاتها تكون تاج رأسهم وأحبائهم؟! ليييه؟!... إن سياسة الحكومة هذه هي نموذج استثنائي لكل من أراد أن يتسلط باسم الدين، فالمتسلط في أي مكان وأي زمان لا دين له، وبالتالي " بيشوت مع مصلحتوا". لذلك فكل إنسان لديه مخ وتفكير عليه أن يعرف " خلاصو وين"... فبالله قوموا لمناهضة العنف بكل أشكاله وأسسوا للتسامح أينما وُجد ودعونا من الدعايات المجانية المؤذية.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2133

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1324830 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 12:23 PM
لا يوجد مايفيد ان المسلم ان لم يكن صوفي فسوف يكون داعشي او انصار سنه او شيعي او كوز - نحن مسلمون نصلي ونصوم ونذكي ولا نشرب الخمر ولا نزني نحترم جيراننا ويحترم كبيرنا صغيرنا والعكس - نحن لا ننتمي الي اي من هولا، وامثالهم - هل نحن غير مسلمين ؟ الاسلام واضح وسلس وسهل ودين يسر لا يحتاج الي اي مطبل ومتنطع وشيوخ وكلام فرغ

[mohd]

#1324212 [kola]
5.00/5 (2 صوت)

08-20-2015 10:12 AM
اصوفية مهما كان جهلهم الذي نعرفه مسالمين , ولكن الخطر الاكبر من السلفية التي دمرت المجتمعات والدول , وخطر واضح على الاسلام والمسلمين والسلم الدولي

[kola]

#1324068 [أبوبسملة]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 03:35 AM
أخوى البراق لاأشك فى صدقك ولكن عليك توسيع مداركك والاضطلاع على أكبر قدر من المعرفة فى الموضوع الذى تريد نشره وذلك أدعى لإصابتك هدفك ونصيحتى لك ان تتعرف أكثر على الصوفية وأن تميّز بين السلفيين والخوارج أيضا والأهم من هذا ارجوك تعرّف على زعماء التصوف ومراجعهم القدامى مثل اللذين ذكرتهم (ابن عربى والحلاج) لتعرف حقيقتهم . ولايكفى مجرد سماعك عنهم فأنت أخيرا إعلامى ولايصح للاعلامى أن يكون حاطب ليل يكتب من وحى سماعه وما وجد عليه آبائه . الحلاج وابن عربى هم سبب ضلال الصوفية إن كنت تعلم . لاتنسى ان تتعرف على عقائد القوم أرجوك

[أبوبسملة]

ردود على أبوبسملة
[أبوبسملة] 08-23-2015 03:21 AM
ياأستاذ ! أستاذ فى ايه بالله عليك ؟ للاسف تعليقك يؤكد أنك لم تفهم الموضوع وليس أنا . تعليقك يخبر بإنتمائك العقدى والذى أسأل الله ان يهديك ويصلح حالك . ومن غير فلسفة وتغبيش لحقائق الموضوع التى لاتخفى على أحد أريد ان أختصر معك واقول لك أن هذا الرجل قال فى ثنايا موضوعه وكما ظننتنى البعبع (ودالحاجة) حفظه الله أظنك أنت كاتب المقال نفسه وليس كل الظن إثم لانك وكاتب المقال تشتركان فى حديث واحد . قال ((الصوفية انتجت معرفة حقيقية بين الناس وساهمت في التأسيس للتسامح في الدين الإسلامي على وجه الخصوص، كما كافحت بقدر كبير العدوانية والاعتداء ومفاهيم العنف والتسلط الديني. أنظروا لانتاج بن عربي، والرومي وقصة حياة رابعة العدوية والحلاج...ألخ وأنظروا للدور الذي لعبته الصوفية في تعليم الناس الدين المسالم المتسامح والدين الذي يعطي الناس قدر من الاحترام مهما علا أو دنا شأنها... والدين الذي تتوفر فيه فضاءات اختيار أكبر وحرية تعبد أكثر حضارية ومدنية... ودوننا والكثير من القصص الخاصة بتغيير اتجاهات بعض الناس بحرفية وسلام، من غارقين في الأهواء لغارقين في حب ذات الله.. ))الى آخر ترهاته . وتأت أنت ايها الاستاذ لتقول لى ان الموضوع لايشتمل على تقييم ولاعن تمجيد لطريقة ما ؟!! هل انت حقاً أستاذ أم أنك ممن يدفنون رؤوسهم فى الرمال ؟! أظنك تحاول دفن رأسك فى الرمال وهذا واضح ! وانا لم أقل شيئا عن تغبيشه وتذاكيه الذى لاينطلى على أحد . فقط رددت عليه بضاعته فى هذه الجزئية تحديداً لأنه طفق يمدح ويقيّّم ابن عربى والحلاج وغيرهم ويصفهم بالمؤسسين للدين السمح الذى يوفّر الحرية والتسامح !!! ألم تفقه يارجل أم أنك لاتريد ان تفقه ؟! وكمان بلاخجلة تحاول أن تتفلسف وتقول الموضوع عام . إتفقنا معكم سياسياً ولكن اذا كان هذا حالكم فوالله إن امثالكم لايستحقون الديموقراطية لأن أحقادكم وامراضكم ودكتاتوريتكم تظهر مع كل موضوع دينى !

[الاستاذ] 08-20-2015 09:59 PM
يا ابو بسمله او ربما تكون المعلق ود الحاجه او قد تكون من ذات المدرسه . (مدرسة الاستعلاء الغارغ ) كلما تحدث شخص عن الجماعات الدينيه انبريتم له مدعين انه لا يجوز له الحديث وتجهلون الجميع فى غرور تحسدون عليه رغم ان هذه الجماعات تتدخل فى شئون الجميع بعنف يصل الى حدود لا تصدق . المهم موضوع المقال ايها المتعالم ليس المقصود منه دراسه عن الفرقه الناجيه وليس القصد منه ترجيح معتقد على معتقد او التأله على الله بتحديد الفئه الضاله والفئه الناجيه بل الرجل ناقش بموضوعيه اثر معتقدات الجماعتين على غير المنتمين لهما وانت فورا قبل ان تفهم الموضوع اردت ان تحيله الى مراجع وميادين من الخلافات لا تحسمها الف سنه وهذا هو ديدنكم ايها الدواعش يمكن لاحدكم ان يدفن راسه بقية عمره بين كتب معفنه لدراسة انواع ولا تملون ازعاج الناس فى قبورهم ابدا وايقاظهم كل دقيقه لشهدوا لصالحكم فى عالم لو عادوا اليه لماتوا من الدهشه ...الم يخلق الله لكم عقول يا ..

[kola] 08-20-2015 10:14 AM
ومن هو مضل السلفية؟ او الذي خلق النهج السلفي؟ الم يكن محمد بن عبدالوهاب وابن باز هم الذين يحملون وزر كل من قتلو بسببهم وتدمير الاسلام وارتداد الناس منه! سيحملون هذا الوزر الي يوم الدين


#1324020 [المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتجي) (ناقد أدبي]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2015 11:59 PM
لو تجوا على رايي انا نخلي كل زول في حاله ، العايز يبقى صوفي يبقى ، العايز يبقى سني يبقى ، العايز يبقى شيعي على كيفه ، يبقى درزي ، يبقى مسيحي ، يبقى ملحد ، المهم لا يؤذي غيره ولا يحتقره ولا يلغيه ، والاهم من ذلك لا يتاجر بالدين ونعيش كلنا في سلام ، كل واحد يلزم حدوده وبعدين اللـه حيفصل بيننا، ورحمته واسعة وجنته عرضها السماء والارض ،، دعونا نعيش في سلام ومحبة كما يريدنا الخالق سبحانه وتعالى .
كسرة : باللـه عليكم ، ماذا تعني لكم هذه الالقاب التافهة التي احملها ؟؟؟

[المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتجي) (ناقد أدبي]

البراق النذير الوراق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة