المقالات
السياسة
القرد .. نافخ الكير ؟!؟
القرد .. نافخ الكير ؟!؟
08-20-2015 12:36 PM



من قال أن عجائب الدنيا سبع .. بلاشك واهم .. ولم بتفحص ظواهر الأشياء من حوله جيدا .. فهى أكثر من ذلك بكثير خصوصا إذا تأملنا الجانب الذى يتعلق بأخينا فى العجمى " بخيت " أو القرد . فهو من شكله المألوف لدى الأطفال أكثر من الكبار , أعجوبة , وفى خلقته تلك أعجوبة , وأعجوبة الأعاجيب رشاقنه وخفة ثقل دمه , وفى تعامله مع الأشياء أعجوبة أخرى , والأعجوبة الكبرى أنه يحاول أن يتحدث ولكن كل تركيباته من فمه ذو الشفاه التمددية دون سبب مقنع , إلا لكونه قرد إلى أسنانه لاتساعده على النطق الآدمى رغم محاولاته الكثيرة لإنجاز ذلك حسب تجارب العلماء فى القردة واشا الأمريكية – والله لقيتيها يا بخيتة – التى وضعت بمفردها فى
الأمريكية المعروفة عالميا . ASLفى مختبر لتعليمها لغة الإشارة
وأنا ما عارف القرد داير بالكلام شنو ما أحسن ليك أن تكون قرد فى مكانك تسّكن بى علاواتك . ما إنت أصلك قرد .. قرد .
أثناء بعثتنا للدراسة بالهند قررت فيما بينى أن أزور الحدائق المعلقة إذ كنت مغرم بزيارت الأماكن التاريخية وحب الإستكشاف والإستطلاع بعد أن شغفنى الزملاء بأوصافها الساحرة – شقى فى عمرى دا - أن أزور الحدائق المعلقة وهى إحدى العجائب الكثيرة وهى على ما أذكر تقع شمال شرق مدينة بومباى التى يحفها الهندى على طول ساحلى سياحى خلاب المناظر و التى لم تدون أيضا فهى لاتقل روعة عن حدائق بابل المعلقة فى أيام الزهو العربى فى الأندلس وقرطبة وبابل . فأنت لاتستطيع الصعود على رجليك رغم أن الجبل يبدو للناظر قريبا , فهى قد قطعت على رأس جبل بركانى خامد عمره مئات السنين , والوسيلة الأنسب للصعود إلى الحدائق المعلقة على قمة ذياك الجبل البركانى الخامل منذ مئات السنين كانت الركشا " معايا .. معايا بالدرب الطويل" . الذى يحتضن تلك الحدائق والتى سميت معلقة بسبب ذلك , التى سارت بنا فى طريق معبدة محفورة على جانب الجبل بطريقة علمية تمنع الإنزلاق إلى الوراء ومتعرجة إلا أن تعرجاتها كانت تنبسط فى إحداها وترتفع قليلا فى الأخريات , إلى أن بلغنا قمة الجبل أو الحدائق المعلقة التى هى فوق الخيال والتصور .. جلست على إحدى المقاعد المنثورة فى أركان الحديقة وهى فى الحقيقة عدة حدائق متداخلة فى بعضها البعض فى نظام سياحى بديع لأخفف عنى نفسى وعثاء وتوترات الصعود , أخذت عصير عصارة جوز الهند – غير سكر أو ماء فالثمرة نفسها توخز بالمصاصة وتقدم للسياح لتنعم أنت بعدها بالعصير المثلج لجوز الهند ذو النكهة الطيبة . لم أكد اهنأ بتلك الراحة الشاعرية الممتعة حتى توقفت ركشا ونزل من على متنها أربع قرود - القرد وراء القرد – إلتفت إليها بسرعة , لأنه تم تحذيرى من القرود التى تعمل فى مهنة النشل – أصلو وكت الدنيا جاءتنى راجعة بى وراء يتشلنى قرد , والله هانت الزلابية – وأنا فى تلك الخاطرة الراجعة , نزل من الركشا إثنان من القردة يرتديان بنطلون وقميص تى شيرت , بس ما إتأكدت هل البنطلون , سيستم ولا لا .. أما السيدتان القردتان كانتا ترتديان الجلباب الطويل وبعض من الأشياء المزركشة ووضعت على رأسيهما . . عدة شغل يعنى , فى نفس الوقت صاحب الركشا كان يحمل أكورديونا على جانب الركشا , الذى سحبه وبدأ فى إخراج معزوفات هندية جميلة , ولو شفتوا الأكورديون زى صندوق الورنيش رغم ذلك يبهرك بما يخرجه هذا الصندوق من أنغام هندية رائعة , أما ضيوفى ضيوف الهجعة – القرود – أخذت ترقص فى تلوى كممثلات الأفلام الهندية البازخات الجمال - هز الوسط وعرفناه الدخل القرود شنو فى الحتة دى - أجمل مما كانت ترقص به أشباريخ , ودى أولاد الثورة الحارة الخامسة , يعرفونها جيدا لأنو جماعة منهم جونا هناك بيغنوا بالهندى سألناهم إنتوا الهندى جبتوه من وين ؟ قالوا لينا من سينما الخامسة , طيب جايين تسووا شنو ؟ , وارقى كذلك من رقص صاحبة الجمال السياحى سيرديفى , ولا سبنا التى صالت وجالت فى سينمات السودان الجائلة منها والمستقرة . . رقيص ومعاهو نقزة – والعين تشوف العين – مركزة على جيوبى , جاييك من آخر الموانئ ولاكيف ؟ حقيقة إنبهرت وقلت المسألة أكيد متعلقة بقدومى إلى الحدائق المعلقة وتعتبر خدمة من الخدمات التى تقدمها إدارة الحدائق المعلقة لزبائنها الجدد بالذات المعجعجين زى " يالمعجعج وماك مخير " – ليه قايل رقبتك شارما سنج ,ودا واحد من أبرز القيادات الحزبية السياسية فى مقاطعات الجنوب الهندى .. إلآ أننى أدركت ذلك فهو نوع من خداع البصر السياحى الذى تشتهر به الهند – ليه أنا هندى ؟ عموما بعد تلك الوصلة والإحتفائية الراقصة والتى إعتقدتها مجانا , إلا أن القرود الأربعة إصطفت مثلما جاءت باسطة يدها طلبا لنقطة الوصلة – أصلها وصلة فول مصلح يا قرود – أعطيت لكل عشر بايسات " حديدية " ردت إلىّ ,. ياجماعة , زدتها تانى مستعينا بما تبقى من فكة إلا أنها ردت إلى من قبل جمع القردة , والمزعلنى صاحب فرقة الرقص هذه , وضع الأكورديون على جانب ولم يقل لى حتى نبستى بابا , إلا أن وصل المبلغ إلى خمس روبيات " ورقية " بالتمام والكمال لكل , بعدها صعدت القردة دون أن تنبس ببنت شفة على الرغم من تكدس الشلاليف عندها .. وضرب السائق كبدة ركشته وغادرنى .. شفع روضة .. إنتوا شفع روضة . هذه إحدى عجائب الدنيا التى لم تقيد حقيقة أن جميع حيوانات الدنيا موظفة فى الهند بشكل كلى لذا الهند متطورة إقتصاديا لبلوغها مرحلة التوظيف الكلى فى إقتصادها .. ربى لاتخوزقنا ولاتعولقنا .. البطالة ولا الرفيق الفسل . كما قال لنا احد اصدقاء الذى أرسلته الأمم المتحدة للقيام بدراسات إنسانية فى مناطق الأنقسنا والفونج قال فى أثناء تجواله بأسواق المدينة الصغيرة رأيت قردا ينفخ فى الكير بصورة سريعة ومدهشة حقيقة قال المنظر أدهشه , وابى إلا أن يسأل الحداد الذى وظف القرد كنافخ كير فى تلك المناطق – صاحبنا طبعا إنبرى وإنتفخ كأنه أحدث معجزة سماوية قائلا : تفتكر انو العملية سهلة القرد أكبر متمرد فى العالم لم يقتنع بهذه الشغلانية فى البداية ولكى أقنعه إستعملت معه التهديد والوعيد .. كيف يالسايق الفيات ؟ .. لقد أحضرت فى بدايات تدريبه عتوتا صغيرا وذبحته أمامه وما أن رأى العتوت مذبوحا حتى أذعن وقام بالنفخ على الكير بالطريقة التى تراها أنت الآن .. بعدها سلك .. إلا أنه تنتابه موجات من التمرد وما على إلا أن أرفع له السكين التى ذبحت بها العتوت ليسرع القرد فى النفخ حتى يتطاير الشرر , بدل السكين بقيت أديهو العين الحمراء بمجرد ما أشعر ان النار كادت أن تنطفئ حتى أنظر إليه بقعر عينى اليسرى , فيسرع القرد فى نفخ الكير حتى يلتهب حديد أدوات الزراعة من منجل إلى قدوم إلى سكين وخلافه .. والله قلت ليهو أخير الهنود على الأقل بيحافظوا على حقوق الحيوان من لبس ومسكن ومأوى ..
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2045

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.فائز إبراهيم سوميت
د.فائز إبراهيم سوميت

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة