المقالات
السياسة
معتقلين سابقين
معتقلين سابقين
08-20-2015 12:30 PM

التجربة التي يمر بها اي معتقل لاول مرة في زنانزين الامن او ذات الاسم المشهور (بيوت الاشباح) ، في تقرير ينشر لاحقا مع عدد من المعتقلين في فترات متفاوته ، والتجارب الاليمة والبشعة التي مروا بها ، وعلي الجميع ان يتخيل ويضع نفسه في معتقل او زنزانة انفرادية ، والاعتقال قد يطال الجميع ، لكن اسلوب التحقيق والتعذيب قد يختلف بدرجات المناطق التي يمر بها المعتقلين والمعتقلات ، كما رواها المعتلقين السابقين ، والفظاعة والعنصرية المخطط لها اداريا ، واحيانا قد يأمر افراد الامن تعذيب المعتقل بامر صادر من فوق ، كما قال احد المعتقلين ان احد المشاركين مع حكومة المؤتمر الوطني ، طلب من افراد الامن ان يقتلوا هذا المعتقل لانه يتبع الي الحركات المسلحة في دارفور ،هو مسؤول ذائع الصيت ..




واخرون اضافوا ان هناك حالة من الفرز العرقي بين ابناء منطقة واحدة ، لا لشئ الا لانهم من قبائل مختلفة ، كما ذكروا تم تصنيفهم علي اساس عربي افريقي ، واخرون هددوا بصريح العبارة ان التصفية ستطالهم شاءوا ذلك او رفضوا ، عليهم انتظار دورهم ، هو نوع من الحرب النفسية كانت سيد الموقف علي حالته النفسية والصحية ، وهددوته جماعة تعمل تحت غطاء جهاز الامن والمخابرات الوطني ، وبعد تكرار الاعتقالات له ، واصابته الكثيرة بالامراض ، قرر الهروب الي خارج البلاد ، لان كل الطرق اغلقت امامه .


ان تجربة الاعتقال مريرة جدا ، لان بها تحقير للذات وتحقير لكرامته تحت وطأة الجلاد والمعذب في المعتقلات وبيوت الاشباح ، ان فترة الاعتقالات ، الكثير من تفاصيلها لا تروي ، الا حديثا جانبا مع الاصدقاء المقربين في اوقات المؤانسة ، وهذا ما يجعلها خارج اطار التوثيق ، وتضيع مع مرور الزمن ، لكن التوثيق والكتابة عليها سيكون شاهدا علي الحقيقة ، وهذا يضمن للضحية يوم ما ، ان يقدم بلاغات ضد حكومة المؤتمر الوطني واجهزته الامنية الشرطة ، وغيرها من المليشيات الموالية للحزب الحاكم التي تساعده علي القمع .


علي الجميع ان يوثقوا ما تعرضوا في كل الاماكن ، وعليهم يكتبوا عن ذلك حتي لو في مواقع التواصل الاجتماعي ، ادرك جيدا ان الصحافة اليومية لا تنشر ما يتعرض المعتقلين عن ما جري لهم ، لكن هيهات ان يكون ذلك ، لكن التطور الذي حدث اخيرا في مجال الاعمال يساهم لكل فرد يروي ما جري ، حتي لا يفلت الامن والمجرمين والقتلة من الجرائم التي ارتكبوها

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1669

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة