المقالات
السياسة
ونسة قضاة مفصولين فى الوتساب
ونسة قضاة مفصولين فى الوتساب
08-20-2015 09:40 PM


تم تكوين مجموعه للقضاة المفصولين للصالح العام واخرين سابقين فى الوتساب وهم منتشرين فى كل ارجاء المعموره group يتداولون فى شئونهم ويعيدون ذكريات الماضى فى الزمن الجميل حيث جمعتهم امهم الرؤم الهيئه القضائيه فى حنان وسقتهم من حليب العدالة الصافى فشربوا حتى ارتوا وانتشروا فى ارجاء السودان يطبقون العدل بين الناس فى ظروف صعبه لم تثنهم عن تطبيق رسالتهم
وجاءت الانقاذ كالهروكين "hurricane" تلك العاصفه الهوجاء التى تدمر كل شى فاودت بالهيئه القضائيه ضمن مااودت من مؤسسات الدوله فى هوجة التمكين فصفت الانقاذ القضائيه من كل من لم يتبع لها وقذفت بهؤلاء القضاه خارج الحدود واغلقت حدودها فتلقفهم العالم وانتشروا يحققون نجاحاتهم الخاصه بعد ان حرمتهم الانقاذ من تقديم تضحياتهم لوطنهم ........ ذبحتهم الانقاذ على دفعات حتى جاوزوا ال 400 قاضى ولم يطرف لها جفن وبدم بارد تخلصت من كل صاحب ضمير حى ...... ذبحت الانقاذ فلذات كبد القضائيه وسال الدم بارض الوادى وتيتمت العداله ولبست القضائيه ثوب الحداد ومازالت ....... نجح هؤلاء الذين حكمت عليهم الانقاذ بالتغريب فى الخليج وامريكا وكندا وبريطانيا واستراليا وشرفوا بلادهم واصبح الوطن يفاخر بهم فى الخارج كما كان يفاخر بهم فى الداخل ولم ترحمهم الانقاذ حتى بعد التغريب حرمتهم من حقوق مابعد الخدمه والتامين الصحى وهى حقوق توفرها كل مؤسسه لمنسوبيها بعد المعاش كالقوات المسلحه والشرطه بل وحرمتهم حتى من حقهم فى مجرد بطاقة (قاضى سابق ) ودخول دارهم دارالقضاة التى اسسوها ولم ينشغل رسل العداله بهذه الحقوق الخاصه وانما اشتغلوا بالعام وقدموا المذكرات مطالبين بالاصلاح القضائى واستقلال القضاء تذكروا العداله ونسوا انفسهم ..... وليعذرنى الزملاء ان انقل بعض ونستهم الخاصه فى الوتساب وسارمز للاسماء لانى لم استاذنهم وانقلها ليعرف الشعب السودانى حجم خسارته فى هؤلاء الذين كانت العداله بالنسبه لهم عقيده لاتطبق فقط فى المحاكم فهى ليست مربوطه بمكان وزمان وانما هى مطلقه الذين يتبادلون الحديث كانوا مجموعه بميز مدنى يقول مولانا (ز) ياخوانا فى مدنى كان اكلنا فى الميز سلطه ودكوه وزيت من الملجه ولولا بعض الزملاء من ميسورى الحال كنا فى عداد الموتى تصوروا فى العاصمه الراسماليه فى ذلك الزمان وغذاءهم الدكوه والسلطه ...... باشاره منهم كانت ستتراص الموائد الممتلئه باطيب الطعام وستمتلىء الجيوب بالمال الحرام ولكن حاشا ان يقبل ضميرهم الحى ذلك كانوا يفضلون ان يموتوا جوعا من ان تمتد ايديهم لمال السحت وهل تصدقوا ان القاضى "ز" هذا من الذين حرموا من فوائد مابعد الخدمه التى يكفلها له القانون وغيره كثيرون كافاتهم الانقاذ على عدلهم بالجور ونتابع ونسة القضاه فى ميز مدنى يقول (ط) تتذكروا لماجانا فى الميز اللواء سلاطين متظلما من قرار تخطيه فى الترقيه لرتبة فريق وانفعل مولانا "ز" بقضيته وسافر معه للخرطوم حيث قابلوا رئيس مجلس راس الدوله وتم انصاف سلاطين وتمت ترقيته لرتبة الفريق الم اقل لكم ان العداله عندهم ليس لها حيز مكانى مربوط بالمحاكم ويقول مولانا " ط" ان الامر فى عهد الانقاذ انتهى بالفريق سلاطين ذلك الضابط المميز ان يصبح سائق بوكس فى بحرى لقد اذلت الانقاذ الرجال ......... وننتقل لميز آخر ويقول مولانا " م" ياخوانا ياحليل ثلاجتنا ديك الكانت كلها مويه حتى قرب يمسكنا استسقا ماانبل هؤلاء الذين فضلوا ان تمتلىء ثلاجتهم بالماء على ان تمتلىء بالسمك ولحما ودجاجا وتفاحا وعنبا ومطايب شتى وكانت ستمتلىء البلد جورا اختاروا الماء طعاما لتمتلىء البلد عدلا فمااعظم خيارهم ....كل هؤلاء النبلاء فصلتهم الانقاذ للصالح العام اى صالح عام هذا الذى يفصل الصالح ويفصل الذى يجوع ولاياكل الحرام اى صالح عام هذا الذى يفصل من يقدسون العداله ولا يقتاتون منها ويضحون من اجلها وقد قال الله فى محكم تنزيله " وماجزاء الاحسان الا الاحسان " ولكن الانقاذ عندها جزاء الاحسان الجحود والنكران " لقد بدات الانقاذ مااسمته اصلاح الخدمه المدنيه وبدات بحوار وطنى وكل ذلك لن يصل الى نتيجه الا اذا اصلح امر العداله فالعدل اساس كل اصلاح والعدل اساس الملك
محمد الحسن محمد عثمان
[email protected]
* القضاة السابقون الذين يودون الانضام للوتساب عليهم الاتصال بمولانا طارق ت 0912442940
* القضاة السابقون الذين يودون الاشتراك فى الصندوق الخيرى للقضاة السابقين عليهم الاتصال بمولانا الشيخ ت0912810307





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4837

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1325422 [سوداني]
4.00/5 (1 صوت)

08-22-2015 04:42 PM
يا مولانا اعذرني في ان أقول لك ان طرحك في توضيح قضاة زمان سطحي وساذج لو ما قلنا مسيء خاصة صاحبك المشى مع الضابط بالع مدني

[سوداني]

ردود على سوداني
[حسن حماد] 08-24-2015 10:16 AM
وانت ياسودانى انا بعرفك جبهجى منتن ومن الكتيبه الالكترونيه وتكتب تقلل من شان الرفاء الذىن يكشفون مجموعتكم الساقطه


#1324919 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2015 04:55 PM
نعم لم يخسروا شيئا بل ربحة تجارتهم قى الدنيا والآخره بإذن الله ولى قريب كان يعمل في واحده من البنوك ووصل الى منصب مدير فرع للبنك الذى كان يتبع له وبعد أن طبقة معه وآخرين نظرية الاهانه والمرمطه المتعمده التي كان يتبعها النظام وقتذاك مع منسوبى الخدمه المدنيه والبنوك وذلك بإرسالهم للدورات العسكريه في معسكرات الفاروق وغيرها وعندما عادوا منها وجدوا خطابات الاحاله الى المعاش فوق مكاتبهم وهم مازالوا في ريعان شبابهم وقمة عطائهم واسقط في يد قريبنا!!ماذا يفعل ؟..وهو لم يرتكب طوال حياته العمليه جريره ولم يرتكب اى خطاء من اى نوع وحياته وحياة عياله كيفها طبقا للوظيفه التي تدرج فيها لسنوات مضت وكان يآمل في المزيد من التدرج طالما كان يعمل بإخلاص وتفانى ثم كانت عين الله التي لا تغفل وارادته التي لا تقبل الظلم ودون أن افصح عن المجال الذى إنتقل اليه فهو بحمد الله وتوفيقه صار من كبار رجال الاعمال داخل بلده واضحى في قمة السعاده وهو يرى أن المولى عز وجل بدل ظلم النظام له بعدله ورحمته وعلى المرء أن يسأل ماذا إستفاد النظام بعد أن شرد غير الموالين له ويقينى إنه لم يجنى إلا خسارا وخسرو الدنيا والآخره معا وكسب سخط الشعب وصار كمن يخبطه الشيطان من المس وليس ادل على تخبطه الكذب بلا حدود والفساد المقيم في كل جنباته واركانه !! يمهل ولا يهمل ..يمهل ولا يهمل.. يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ولتنتظر الجماعه يوما لا ريب فيه عل وعسى يآتيهم فيه حسن البنا وسيد قطب وحسن الترابى ليشفعوا لهم !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1324828 [damar]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 12:13 PM
نطالب الثضاة المخترمين ان بتشطو ويتواصلو مع المنظمات العدلية ويكشفو مخاذي النظام وعوار عدلة وظلمة للشعب وقواتيتة القمعية

[damar]

#1324777 [Mgadi Sarkis]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2015 10:28 AM
لم يخسروا شيئا ! بل على العكس تماماَ فقد فتح الله لهم أبواباً من الرزق ما كانوا ليحلموا بها لو أنهم كانوا في وظائفهم السابقة.
خلال العشر سنوات الماضية طفت جميع عواصم ومدن الخليج الست ، وحيثما ذهبت وجدت قاضياً سابقاً مديرا للشون القانونية ، بعضا منهم خبراء قانونيون لبنوك مركزية ، معظم شركات النفط والطاقة وشركات البناء والتشييد الكبرى والبنوك مستشاريها القانونيين من القضاة السابقين ! لقد خسر الوطن مواردة البشرية المدربة والموهوبة. ولو أنك أردت إعادة بناء السلطة القضائية كما كانت عليه قبل 30 يونيو 1989 لإحتجت لمائه عام !
وبالطبع ليس لأي منهم الرغبة في العودة للقضاء في ظل نظام دولة الأمن والمخابرات القائم الآن في السودان !!

[Mgadi Sarkis]

ردود على Mgadi Sarkis
[جمال علي] 08-22-2015 09:53 PM
مما يشرف أن غالب الإدارات القانونية في الشركات في السعودية يقف علي رأسها مستشارين سودانيين.


محمد الحسن محمد عثمان
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة