المقالات
السياسة
د. نافع .. الافريقى
د. نافع .. الافريقى
08-23-2015 11:39 AM



د. نافع يشغل منصب الامين العام لمجلس الاحزاب السياسية الأفريقية منذ تأسيسه ، ومنذ أن كان مساعدا لرئيس الجمهورية لشئون حزب المؤتمر الوطني ، الدكتور نافع تحدث نهاية الاسبوع الماضى في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس ديفيد شاما ورئيسة جناح المرأة رحماتو تجاني مؤكدا أن دور المجلس سيكون مؤثرا لانه يضم الأحزاب الحاكمة وبعض الأحزاب المعارضة ، سيادته أكد أن هناك إجماع افريقي ضد المحكمة الجنائية الدولية وهناك قناعة شعبية بأنها آلية استعمارية موجهة نحو القارة الافريقية، سيادته أكد أن المجلس وقع اتفاقية مع الإتحاد الافريقي ليطلع بدور الوساطة بين الاحزاب في البلدان التي تشهد نزاعات واضطرابات، المؤتمر عقد بمناسبة تأسيس جناح المرأة في الاحزاب السياسية الافريقية ، الاستاذ أزهري التجاني عوض السيد نائب الامين العام لمجلس الاحزاب الافريقية وزير الاوقاف السابق ، قال ان المجلس قطع شوطا طويلا في تكوين الاجهزة المساعدة ، مجلس الاحزاب الافريقية تأسس منذ 2013م ، و على الرغم من وجود أكثر من مائة حزب سوداني مسجل وعشرات الاحزاب السودانية المعارضة الا أنها لا تشارك في مثل هذه المؤتمرات المفتوحة للاحزاب الحاكمة و المعارضة كما صرح بذلك الدكتور نافع الامين العام لمجلس الاحزاب السياسية الافريقية ، وليس واضحا هل هذا موقف وعزوف من الاحزاب السودانية المعارضة من هذا النشاط ،أم هي نتيجة عملية لهيمنة حزب المؤتمر الوطني على المجلس عبر الأمانة العامة والتي يشغلها الدكتور نافع وينوب عنه الأستاذ أزهري التجاني ، و لما كان الدكتور نافع حصل على هذا المنصب بحكم موقعه في المؤتمر الوطني كمساعد لرئيس الجمهورية لشئون الحزب وليس لاسباب خاصة ، فكان عليه أن يتنازل طواعية لمن خلفه في المنصب ، او يرد الامر لحزبه ليرى فيه ما يراه ،وهذا هو الوضع الطبيعي و الاخلاقى ،عدد الاحزاب الافريقية الاعضاء في المجلس يبلغ ( 37 ) حزبا فقط من ( 33 ) دولة ، والدول التي تشارك بأكثر من حزب واحد ( الحزب الحاكم ) هي فقط مصر ، جنوب السودان ، الصومال ، النيجر ، مالي ، وبالتالي فإن الحديث عن أحزاب حاكمة ربما هو صحيح اما احزاب معارضة فهذا مايحتاج الى اثبات ، يكفي أن عضوية السودان هي فقط حزب المؤتمر الوطني ، البيان الصادر من المؤتمر حدد عدد المؤتمرين ب ( 68 ) حزبا يمثلون ( 40 ) دولة ، اى ان هناك (28) دولة ممثلة بحزب واحد وهو على الارجح الحزب الحاكم ، هذه الوقائع تؤكد ان هذه الدول لا تترك بابآ و الا سلكته لتوطيد دعائم حكمها ، هذه المرة فان الشعب هو الذى يمول هذه النشاطات التى تتحملها خزائن الحكومات ،هذا العدد من الاحزاب المشاركة لا يغير من وضع المجلس كثيرآ لجهة انه مجلس للاحزاب الحاكمة ، حزب المؤتمر الوطنى اعلن ان (43) حزبآ يشاركونه فى الحكومة ، فاين موقعهم فى هذا المجلس ، هذا الوضع ربما يعطى للدكتور نافع وضعآ مميزآ فى رسم السياسة الخارجية للحكومة ،لارتباط معظم الملفات الهامة داخليآ بالاتحاد الافريقى و فى مقدمتها اوضاع المنطقتين و دارفور و المحكمة الجنائية الدولية ، د. نافع خرج من دائرة التاثير المباشر فى صنع القرارعبر صيغة التجديد و دخل من الباب الافريقى ،،
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2631

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1326773 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 01:14 PM
سيظل يعزف على وتر المحكمة الجنائية الدولية حتى ينال رضا البشير ويعود لمنصب في وقت لاحق

[زول]

#1326111 [التقي]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 02:45 PM
لن يأخذ نافع اي وضع مميز فى رسم السياسة الخارجية للحكومة، فهذا كرت قد احترق هو الآن يفرفر فرفرة مذبوح لم يتبق له نفس، وما اعلنه رئيسه في شورى الحزب عن تشبيه الحزب بالاتحاد الاشتراكي ستليه تغييرات تذهب بنافع كعصف مأكول في بوادي البطاحين

[التقي]

#1326048 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 01:31 PM
اعتقد انه اذا كان 68 حزبا يمثلون 40 دولة فان عدد الدول الممثلة بحزب واحد هو 12 دولة .و 28 دولة ممثلة بحزبين.
عموما , ما فرقت فالعملية كلها مجرد ديكور

[ود الحاجة]

#1326005 [محمد فضل علي كندا]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2015 12:28 PM
نافع اصبح باتريس لوممبا الانقاذ
واحد اعمدة حركات التحرر الوطني والافريقي وربما العالمي في السودان

[محمد فضل علي كندا]

محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة