المقالات
السياسية
رحل صابر فمتى يرحل عبد الرحمن حسن
رحل صابر فمتى يرحل عبد الرحمن حسن
03-19-2011 08:52 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

رحل صابر فمتى يرحل عبد الرحمن حسن

عزام محمد محمد علي
[email protected]


رسالة اليهم :- رحل صابر فمتى يرحل عبدالرحمن حسن؟؟؟

الى السيد : أمين القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني

الى السيد : وزارة الكالية والاقتصاد الوطني

الى السيد : وزير الدفاع الوطني

الى مجلس إدارة بنك أمدرمان الوطني

الى السيد محافظ البنك المركزي ( د.محمد خير الزبير)



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ومتعكم الله جميعا بالصحة والعافية وألبسكم الوقار والهيبة وجعل الحق هاديكم والقرآن دليلكم الى الدين والدنيا.


-1-.

تم في العام 1993م تأسيس بنك أمدرمان الوطني عملاقا بأسنانه كان الهدف منه بداية خدمة القوات المسلحة والشعب السوداني بكل قطاعاته وكما أشار السيد الرئيس أكثر من مرة أنه أوحى الى المختصين بتأسيس بنك للجيش أسوة بما شاهده أبان زيارته لدولة تايلند فكان اسم بنك ام درمان تيمنا بالبقعة العاصمة الوطنية بديلا لتسميته ببنك الجيش ، شق البنك تحت ادارة مديره الأول الزبير أحمد الحسن طريقه بقوة وثبات وتبوأ في فترة قصيرة مكان الصدارة في مقدمة المصارف السودانية والعربية وخلق قاعدة متينة من العلاقات الخارجية والمراسلين على أمتدادا العالم وقاعدة عريضة من العملاء المميزين كما تميز بسرعة الأداء والجرأة وكسر النمطية في العمل والمبادرة والمخاطرة ولعل الكل يعلم دور هذا المصرف في تنفيذ العديد من المشروعات الاستراتيجية منذ أيام التأسيس ختى اليوم مثل القمح والمواد البترولية وتوفير معينات القوات المسلحة والقوات النظامية في وقت ناءت فيه مصارف الأخرى عن ولوج هذه الساحات والى اليوم يظل البنك هامة في جبين الوطن ، ويدير دولاب العمل في بنك أمدرمان الوطني قوة بشرية قوامها شباب مؤهل ومدرب وحسنو التعامل مع العملاء والأحداث و التقانات مما مكّن البنك من تثبيت أسس التقنية المصرفية في السودان وجغله رائدا للتقنية المصرفية بلا منازع .

وقد تعاقب على إدارة البنك بعد السيد الزبير أحمد الحسن ثلاثة من المديرين هم أحمد محمد علي الفشاشوية وأحمد محمد موسى وأخيرا عبدالرحمن حسن عبدالرحمن الذي تسلم إدارة البنك منذ العام 2006م ، ويمكن تلخيص فترة أدارةالأحمدين بأنها كانت طيبة وجيدة وإن شابها الانفتاح في التمويل دون قيود سعيا وراء الكسب السياسي كما يعزي ذلك كثير من المتابعين وهو الأمر الذي أدى الى دخول البنك في أزمات سيولة مالية والى طرده أكثر من مرة من غرفة المقاصة التي يديرها بنك السودان المركزي .





-2-

كان من نتاج الازمات المالية للبنك تدخل بنك السودان المركزي في إدارة بنك أمدرمان الوطني وهو أمر كان مرفوضا من البنك الذي كان يستند الى دعم الرئيس ووزارة الدفاع وكانت المحصلة حدوث مشاحنات ونزاعات غلب فيها الشخصي على العام وتلبست حساسية العلاقة بين أحمد موسى المدير العام حتى بداية العام 2006م وصابر محمد الحسن محافظ البنك المركزي بلبوس صراع المؤسسات حبث مارس بنك أمدرمان العناد ومارس صابر سلطاته للحيلولة دون حل أزمة سيولة بنك أمدرمان الوطني حتى يظهره لرئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع بموقف البنك الفاشل إداريا ورفض منحه التمويل الكافي لتغطية عجز السيولة ومن ثم مزاولة عمله العادي كما يفعل مع كل البنوك التي تعتورها أزمات السيولة ، ولكن لنية مبيتة ظل السيد المحافظ يمارس الضغط على بنك أمدرمان الوطني حتى تمكن من أقناع رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع بضرورة تغيير إدارة أمدرمان الوطني وهذا ما تم بإعفاء أحمد موسى ومن ثم تعيين السيد : عبدالرحمن حسن عبدالرحمن مديرا عاما وهو مصرفي عريق من مدرسة بنك فيصل الاسلامي وقد عمل ببنك أمدرمان البوطني مديرا للفرع الرئيسي ثم لإدارة العلاقات الخارجية وقد غادر البنك مغاضبا المدير العام احمد الفشاشوية ليصير مديرا عاما لمصرف الادخار الذي تطور في فترة إدارته ليصير مميزا وحسن الأداء .


-3-

الملفت في الأمر أن السيد محافظ بنك السودان المركزي قد قام فور تعيين عبدالرحمن حسن مديرا عاما لبنك أمدرمان الوطني بفتح كل خطوط التمويل التي كان يمنعها عن أحمد موسى كأنما كان الهدف هو إقالة أحمد موسى من البنك ، ومن ساعتها بدأ التدخل المكثف في كل تفاصيل ومفاصل بنك أمدرمان الوطني وتعيين مسئول التزام يمد البنك المركزي بكل مجريات العمل اليومي للبنك ، الأمر الأكثر خطورة هو دخول بنك السودان شريكا في إدارة بنك أمدرمان الوطني بحجم المبالغ التي دفعها له (400.000.00 جنيه بالجديد) وبحكم العادة يفترض أن يكون تدخل بنك السودان المركزي محدودا ومقصورا بزمن وبرنامج إصلاح اداري ومالي وليس تدخلا دائما كالذي يحدث في أدارة بنك أمدرمان الوطني الذي تم تغيير مجلس إدارته وأدخال أعضاء جدد مثل سوداتل ( عبدالعزيز عثمان ) هو رجل يتحدث الناس عن ثروته الطائلة التي كونها وهو موظف عام !!! وتم حصر وجود القوات المسلحة في مجلس الادارة بعضو واحد هو اللواء الركابي ، أي أنّ الهدف الرئيسي الذي تم إنشاء البنك من أجله وهو خدمة القوات المسلحة والشعب السوداني قد تغير تماما وصار بنك أمدرمان الوطني هو مصرف كل شيء الا القوات المسلحة رغم تمويل البنك لمشروعات تطوير وزارة الدفاع الوطني حيث يجب التفريق بين مبدائية التمويل والهدف والصيرورة .

-4-

السؤال الهام هنا أيها السادة لماذا تم وبإصرار كبير على إبعاد القوات المسلحة عن البنك ؟؟؟ ولماذا اشترط عبدالرحمن حسن على إبعاد القوات المسلحة من إدارة البنك قبل أن يستلم إدارة البنك مع أن البنك هو بنك القوات المسلحة ؟؟ولمصلحة من تم ذلك ولماذا سكتت وزارة الدفاع الوطني عن هذا التهميش المتعمد لوجودها لمؤسسة هي من أسسها ودعمها ورعاها بل هي من بنات أفكار الرئيس البشير القائد العام وراعي البنك ؟؟؟ هل يوحي الأمر بأنّ ضباط القوات المسلحة عديمو الكفاءة وسيئو الادارة المالية أم أنّ عبدالرحمن وصابر يريدان بإبعاد رجالات الجيش أن يخلو له الجو حتى يفعلا ما يريدان دون تدخل من وزارة الدفاع الوطني ، وهي بدورها قامت بنقل أعمالها المصرفية لبنوك أخرى مثل بنك التنمية الصناعية ، وقد تم الابقاء على وجود صوري للجيش في البنك في شخص نائب المدير العام ( حمد محمد ابراهيم) أبقوا عليه للاشارة الى تمثيل الجيش وهو لا يمتلك سلطة فعل شيء أو ترك شيء حتى تم اقالته في خواتيم العام 2010 ليحل محله السيد : نجم الدين عجب هو مصرفي ينتمي لمدرسة بنك فيصل الاسلامي وعمل ببنك سبأ باليمن ، وبإقالة حمد ابراهيم لم يتبقى للجيش إلا اللواء الركابي في مجلس الادارة ودلالة الأمر تفيد بتغيير وجهة البنك من مصرف للقوات المسلحة الى مصرف تتحكم فيه شركات مساهمة عامة بالاضافة الى بنك السودان المركزي الذي يمتلك قرابة 50% من رأسمال البنك لتكون له الكلمة الفصل في البنك ، وربطي بين رحيل صابر رجل البنك الدولي الأول في السودان وعبدالرحمن حسن أن صابرا هو ربيب عبدالرحمن وسيده المطاع وقد سعيا سعياً حميماً لبيع البنك لمستثمرين أجانب وكاد ينجح سعيهم لولا تدخل وزارة الدفاع الوطني ، هذا الصابر كان يصرح بضرورة تقزيم بنك أمدرمان الوطني حتى لا يرى بالعين المجردة وكأن المؤسسات لديه تدار وفق المزاجات المريضة لرجال ربضوا على مؤسسات الدولة دهرا لا يريدون تركها و كأنما عقمت أرحام نساء السودان عن ولادة رجال أمناء صادقين يحملون هم العمل العام بتنكر وتجرد ودون شخصنة للقضايا والعمل العام ، بنك السودان المركزي هيئة لاتخضع للحساب ولا المساءلة من قبل أحد ، وحتى وزارة المالية لا يد لها فيه ، حتى استبد موظفوه على البنوك التجارية التي عانت وتعاني من تخبطهم وسياساتهم المتعددة الوجوه والمتقلبة ، وواقع الحال يقول أن بنك السودان يحتاج لثورة تشريعية تحدد مهامه وسلطات المحافظ والموظفين وعلاقاتهم مع البنوك العاملة بالبلاد دون ترك الحبل على الغارب فتنفلت الأمور كما انفلتت أسعار العملات الأجنبية مؤخرا بسبب سياسات خاطئة تبناها بنك السودان ، ورحيل صابر بعد طول جثوم على إدارة البنك المركزي لا بد أن يعقبها مراجعة شاملة لكل مهام وأعمال البنك المركزي والبنوك التجارية وفي مقدمتها بنك أمدرمان الوطني والبنوك التي تدخل فيها البنك المركزي حتى صارت نسيا منسيا .



-5-

أوجه حديثي عن إدارة عبدالرحمن حسن لبنك أمدرمان الوطني منطلقا من مسلمات علوم إدارة الأعمال بأنّ المدير الديكتاتوري يجب ألا تمتد مهمته في أية مؤسسة عن السنة الواحدة لأنه إذا ترك أكثر من ذلك تحول من مدير منقذ للمؤسسة الى مدمّر لها وهو ما حدث بالفعل ببنك امدرمان الوطني في عهد السيد عبدالرحمن حسن الذي يتحدث العالمون ببواطن الأمور أن سبب مجيئه مديرا للبنك هو زمالته بالجامعة للسيد الزبير أحمد الحسن وزير المالية الأسبق والمدير العام الأسبق للبنك وليس مؤهلاته وحسن إدارته للمؤسسات رغم أنه يتمتع بمؤهلات جيدة لكن لا تتجاوز حجم مصرف صغير كبنك الادخار أو البنك الأهلي السوداني مع كثير احترامي لهذه المصارف ولكني أقيس حجمها من حيث رأس المال والقوة العاملة وعدد الفروع والمراسلين وغير ذلك من مقاييس الطول والعرض المالي .

منذ تسنم السيد عبدالرحمن حسن مهام إدارة بنك أمدرمان الوطني اعتبر مهمته الأساسية هي كنس أثار العهد البائد وفي كل المجالات وقاد جملة من الاجراءات الهادفة لتجميع السلطات في يده لدرجة أنه لو سافر ولو ليوم لا يستطيع أحد اتخاذ قرار مهما كان القرار ولو كان شراء ورق فلسكاب مما أصاب البنك كله بالجمود بدلا عن الحيوية والنشاط والجرأة التي تميز بها البنك وشبابه قبل مجيء عبدالرحمن حسن المشهور بعبدالرحمن (تمساح) وهذه اللفظة لها دلالاتها في شارعنا العام .

وحتى تكون الأمور واضحة للجميع فإني أنقل اليكم الوقائع التالية لتكون مقياسا لمدى الفائدة من وجود عبدالرحمن حسن في إدارة بنك أمدرمان الوطني :-

أ – ترك أكثر من 120 موظف وعامل العمل بالبنك رغم أنّ البنك يقدم عرضا وظيفيا مميزا ، معظمهم ترك العمل مفصولين وبدون ادانة ثابتة وموثقة بل كان مجرد الاشتباه والانطباع المسبق سببا رئيسيا بالاضافة الى الوشايات والشلليات التي تحيط بعبدالرحمن حسن وبخاصة مدير الموارد البشرية (حسين محمد علي ) الذي يلقب (بالترزي ) والدلالة واضحة ، وقد تم فصل عدد 28 موظفا دفعة واحدة في العام 2007 بحجة ضعف الأداء وهي حجة تستعملها الادارة لتصفية الكوادر التي لاترغب فيها رغم أنه لم توجه حتى اليوم رسالة لموظف واحد تفيد بأنه ضعيف الأداء حتى يقوّم من أدائه أو تقام عليه الحجة فيترك العمل وقد قال رب العزة( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) وقد تم مطالبة ادارة البنك بعدم فصل كوادرها لهذه الحجة بعد سعي حثيث للنقابة الضعيفة مع الجهات ذات الصلة مثل وزارة المالية ووزارة الدفاع ومكاتب المؤتمر الوطني ، وشباب بنك أمدرمان الوطني من خيرة الموظفين بالمصارف السودانية ، كما تم فصل عدد محدود بتهم تتصل بالاختلاس والتصرفات الادارية المخالفة للوائح العمل وهؤلاء محدودو العدد ، كما ترك كثيرون العمل لسوء بيئة العمل التي صارت الوشاية والمحسوبية ومزاج المدير العام هي الحاكم وليس اللوائح والقوانين العادلة المنصفة .

ب - تماشيا مع النهج الديكتاتوري لعبدالرحمن حسن وبتفصيل ممتاز من مدير الموارد البشرية تم تعديل قانون الجزاءات ومحاسبة ليكون سيفا مصلطا على رقاب العاملين بالبنك وهو بشر خلقهم الله والخطأ رفيق درب البشر والتوبة دليل الرجوع لله والحق ، تم تفصيل اللائحة لتواكب رغبة الادارة في تسريح القوة العاملة بشكل ينتهك حقوق الانسان ودستور البلاد وتم اعتماده بشكل غريب من مكتب العمل ، واللائحة تعطي المدير الحق في الفصل والحرمان من الحقوق المالية بصورة لم يمارسها أعتى الطغاة مثل القذافي أو بن علي دعك من مؤسسات شبيهة في بلادنا وهو بحق يحتاج لمراجعة موزونة كما تم اختراع لائحة جزاءات خاصة بمحاسبة العاملين عن الأخطاء المرتبطة بتأمين نظم البنك التقنية وهي أشبه بوجبة ( القطر قام السودانية) كلها فصل و حرمان وتجريم ويمكن من خلالها فصل كل العاملين في فترة شهر ولا تحقق شيئا سوى رغبة التشفي في نفوس معدي اللائحة .

ج- قام عبدالرحمن حسن بإبعاد كل الكفاءات بالبنك واستبدالها بموالين له لا يعرفون قول (لا) حيث تم تعيين السيد نجم الدين عجب مساعدا له دفعة واحدة إذ تم استقدامه من اليمن ليعين مساعدا للمدير العام للشؤون المالية والعلاقات الخارجية وهو رجل ظل بعيدا عن السودان سنوات عديدة وغائب عن ابجديات العمل المصرفي في السودان والبنك وكان المفترض تدرجه في مواقع البنك حتى يتفهم مداخل ومخارج العمل ولكن أسندت له مهام حساسة وخطيرة فتحكم في مجالات المال والاستثمار والعلاقات الخارجية وهي كلها مناط العمل المالي والاداري للبنك فعمل نجم الدين وعبدالرحمن على حصر الصلاحيات والسلطات وحصر صلاحيات المديرين في حدود مبلغ10.000 جنيه للتمويل وهو مبلغ بسيط لا يحقق فائدة للفروع ولا للعملاء الذين صاروا يتسللون لواذا من البنك بحثا عن مواعين عمل وبنوك أخرى ترحب بعملائها وتتطلع لخدمتهم ،هذا فضلا عن تعيين مديرين للاستثمار والحاسوب جديدين وتم استحداث كميات كبيرة من اللوائح والتقارير المقيدة والحائلة دون تحريك موارد البنك نحو العمل الحقيقي في السوق ، وتم توجيه موارد البنك الى الاستثمار قليل المخاطر مع مؤسسات الدولة والقطاع العام ومشروعات التنمية وترك البنك الاتجار مع السوق السوداني في مجالات الصناعة والزراعة والمحاصيل الزراعية والقطاعات المنتجة وبدل ذلك تم تحويل معظم موارد البنك لشراء وامتلاك الاسهم والسندات الحكومية بكل فئاتها ليصل حجمها في البنك الى حوالي (860.000.000.00 جنيه الجديد) وهذا يمثل اختلالا جوهريا كبيرا في سياسة البنك ومخالفا للسياسات المالية والنقدية للدولة إذ أنّ التوجيه الصحيح للموارد يجب أن يكون في مجالات النشاط الحقيقي للشعب السوداني الانتاجية والزراعية والصناعية ، الحكم لكم جميعا أيها السادة في تفهم حقيقة أن يوجه بنك أمدرمان الوطني 860 مليون جنيه نحو تملك وتمويل وشراء السندات الحكومية في حين يبلغ رأسماله المدفوع 800 مليون أي أن حجم السندات الحكومية يتجاوز حجم رأس المال المدفوع بحوالي 10% ، أو ليس الأمر مفارقة في بلد تتناسل فيه العجائب والغرائب كالخلايا السرطانية .

د - يتمتع البنك بتوزيع جيد للفروع ومن بينها فروع المناطق الزراعية ( القضارف – سنار – نيالا – الأبيض – الدمازين ) وهي فروع تعتمد على تمويل وتجارة المحاصيل الزراعية مثل الذرة والسمسم والصمغ العربي والفول السوداني وغيرها ، ومنذ تولي عبدالرحمن حسن إدارة البنك تم صرف النظر عن تمويل الزراعة في السودان مما أحدث بلبلة كبيرة مرت على وزارة المالية والبنك المركزي دون حديث يذكر وقد كان البنك أكبر بائع وأكبر مشتر للمحاصيل السودانية مما ترك سوق المحاصيل للزعزعة والتدهور ، هذا في مقابل التوجه نحو تركيز التمويل في مجالات غير حيوية أشرت اليها سابقا ، وكان نتيجة صرف النظر عن تمويل الزراعة وتجارة المحاصيل الزراعية خسارة فروع المناطق الزراعية لأول مرة يخسر فرع من فروع البنك منذ تأسيسه ، وهذه الخسارة تمتد ولمدة ثلاثة اعوام متتالية أخرها العام 2010 التي تمكن فيها فرع سنار من الخروج من الخسارة بسبب تمويل مشروعات تنموية لولاية سنار وليس بسبب نجاح التمويل الزراعي ، الغريب في الأمر أن إدارة البنك لا تعترف بأخطائها وتنصرف لمعالجة الموقف وانقاذ الفروع الخاسرة إذ ظلت تعزي الأمر لفشل مديري الفروع الزراعية بل وتعاقبهم على الفشل ، وفي حقيقة الأمر الفشل إداري من مدير عام البنك ومساعده الذي تحول بقدرة قادر الى نائب له بعد إقالة (حمد محمد ابراهيم ) ، والدليل على فشل المدير العام في استدراك أخطائه المتكررة هو قيامه في مطلع العام 2011م بنقل مديري الفروع الزراعية الى فروع وإدارات بالرئاسة كموظفين عموميين مع أنهم هم نفس الموظفون الناجحون يوم كان تمويل الزراعة وتجارة المحاصيل الزراعية هو الديدن وليس الاحجام والخوف وعدم المخاطرة ، حيث تم نقل مديري نيالا والقضارف الى ادارة المراجعة ومديري الابيض وسنارالى فروع اخرى هذا فضلا عن حرمانهم من حقوقهم المالية بنسب تتفاوت بين 25 % الى 50% من أنصبتهم في الحافز السنوي للعاملين .

ه- يشكك الكثيرون في مقدرة مجلس الادارة الحالي على معالجة الاختلالات الجوهرية في البنك من حيث بروز ظاهرة الاداريين صغار السن وقليلي التجربة الذين تبوأوا مناصب المديرين مثل مدير الاستثمار والمالية والمخاطر بالاضافة الى مدير فرع أمدرمان والقيادة وعطبرة ، كما يظل مقدرة مجلس الادارة على اعادة الأمور الى نصابها رهنا بمدى تحريك الموارد في وجهتها الصحيحة وتحقيق قدر معقول من العدالة في توزبع الفرص امام كوادر البنك للعمل في ظل إدارة عادلة وموزنة التصرفات وفي التدريب الداخلي والخارجي وفي الحد من سفر المدير العام الكثير خارج السودان ، وليست ديكتاتورية ومتسلطة وظالمة تمتهن كرامة العاملين فيها كل يوم صباح مساء ، إذ لا يمكن قبول حصر التمويل بغالبه في فرعي الخرطوم والقيادة بينما تهمل الفروع الأخرى دون رعاية !!! كما يدفع غياب مجلس الادارة عن مجريات العمل في البنك الى القول بوجود أرضيات مصالح مشتركة بين المجلس والمدير العام تجعل كل طرف يصرف النظر عن الأخر مقابل تمرير قرارات ورعاية مصالح الطرف الأخر ، وليس أدل من ذلك على من قبول مجلس الادارة لخسارة الفروع الزراعية ولتحويل موارد البنك للاتجار في السندات ولتجاوزات المدير العام وتمرير اللوائح الجزائية الظالمة وعلى تأسيس وإنشاء فرع بمدينة عطبرة بدلا عن مدينتي ربك وكسلا حيث لا مقارنة اقتصادية أو مالية تسمح بإنشاء فرع للبنك بعطيرة وصرف النظر عن فرعي ربك وكسلا المقترحين والمصدقين من قبل عدة سنوات اللهم إلا حرص المدير العام لمد صلة الرحم بأهله في ولاية نهر النيل ، كما يمكن النظر لغياب مجلس الادارة في إحلال منصب نائب المدير العام بنائب لا ينتمي للقوات المسلحة حسب مقتضيات لوائح التأسيس ، كما يمكن النظر في ذات الخصوص الى التعيينات الاخيرة للعاملين في عام 2010م التي يغلب عليها الانتماء العائلي للمدير العام ومعاونيه والانتماء الجهوي لمنطقة بربر وجاراتها .

و- كان المبرر لاسناد إدارة عبدالرحمن حسن للبنك هو حل الاشكالات القائمة ووقف الاختناق في السيولة ومعالجة التمويل المتضخم والمتعثر ، ويمكن القول أنه قد تحقق تقدم جيد في هذا المضمار ولكن ليس بحجم الأمانة المسنودة اليه ، إذ لا زالت العمليات المتعثرة تزدحم ملفاتها في أقسام المتابعة وتحيط بها تدخلات المدير العام ونائبه الشخصية الهادفة الى ترك هذا الملف دون حراك وتحريك هذا الملف وفك سراح العميل الفلاني من الحبس وفتح بلاغ في مواجهة هذا دون موضوعية أو منهجية وإنما الفيصل المزاج والعلاقات والتدخلات وبنك السودان وحتى المعالجات التي أتخذت لم تكن ناجعة ، وليس أدل من ذلك أن حجم التعثر لم يتم النزول به بالمعدل المطلوب الى 6% وهو لا يزال يراوح حوالي 46% من حجم السقف الاستثماري للبنك ، وقد صاحب متابعة التعثر قرارات خاطئة أدت الى خسائر فادحة للبنك مثل حالة عربات فرع بنت خويلد التي لم يتم حسمها بعد حجز العربات منذ 2006م حتى اليوم في مخازن البنك لتظل عرضة للشمس والغبار وعوامل الطقس والاهمال حتى صارت خردة يتندر عليها الناس ، وحكاية البضائع المخزنة في بورتسودان التي تركت مخزنة حتى حالت الى فساد وخسارة للبنك ، كما تم تسوية حالات عديدة بشكل يصعب تغليب النية الحسنة فيها مثل معالجات عمليات مصانع المشرف ومصنع الصناعات الحديثة وغير ذلك كثير كثير .

ز- يتعمد السيد مدير بنك أمدرمان الوطني التعامل مع العاملين بشكل مستفز ومتعالي وهو امر يتكرر دوما كلما يحين للعاملين أوان قطف جهدهم في بداية كل عام و عند استحقاق الحافز السنوي ، حيث يقوم بإذلالهم ولا يعطيهم حقوقهم إلا بعد مماطلات تتم فيها التدخلات و( الحناسات والجرسة ) متعددة الأنواع والدرجات وكل ذلك يصور الحالة النفسية المريضة لهذا الرجل ، ويمكن سؤال الهيئة النقابية للعاملين بالبنك لتعرفوا كم يعانون من تسلطه وتدخله احيانا بالنقل والعقوبات الادارية كتخفيض الدرجة الوظيفية ، كما ظل يمارس السيد المدير العام سياسة الاستخفاف بالعاملين علنا وفي كل مكان وبخاصة اللقاءات العامة ،واضعاف نقابة العاملين وجمعية القرآن الكريم ، ومن العجائب أنه قد تم فرض زي موحد على الموظفين هزيل المنظر يتحمل العاملون تكلفته العالية البالغة في العام الأول 2009 خوالي 1220.00 جنيه مع العلم بأن الشركات التي تلزم عامليها بزي موحد تقوم بدفع قيمة الزي للعاملين وليس العكس مع العلم بأن الزي الموحد يحمل شعار البنك وأن نفس الزي يمكن شراؤه من السوق بربع التكلفة ، ماذا يستفيد الموظف من لبس زي يجمل علامة (كونس أو ونت) وشراء الزي تم دون فتح عطاء للشركات العاملة في هذا المجال حسب الأعراف المعمول بها في الشراء والبيع وحسب علمي فإنّ غبارا كثيفا قد أثير حول الكيفية التي تم بها شراء الزي من الشركتين صاحبتي الماركتين ، ولما أثارت النقابة مسألة مواصفات الزي تدخل المدير العام وقام بالضغط على النقابة حتى تم إعفاء الأمين العام والمالي ( عماد الناير وعزالدين الحاج ) ونقلهما لاحقا من موقع عملهما لمواقع أخرى أو ليس هذا هو الطغيان والسخف بعينه ؟؟؟.

ص – يقوم مدير الموارد والخدمات بتنفيذ كل طلبات المدير ولو لم يطلب ذلك تكفي الاشارة والنظرة ويتندر الناس في البنك أنه طلب منه يوما كهرباءللمنزل فقام مدير الخدمات بشراء كهرباء بمبلغ 3000.00 جنيه لمنزل سعادة المدير العام ، كما يكررون الأسى على ضياع المؤسسية والتواطيء ويتذكرون كيف تحولت اجازة المدير العام للندن مع أسرته العام الماضي الى مامورية مدفوعة القيمة يدفعها البنك المغلوب على أمره ، وكيف أنه قد تم زيادة مرتب المدير العام للعام 2011م بنسبة 20% ليصل لما يقارب 35.000.00 جنيه ورفض زبادة الموظفين ولو بنسبة 10% في وقت بلغت أرباح البنك حوالي700مليون جنيه أو ليس هذا ظلما يدفع بالبعض للاختلاس ومد اليد للمال الحرام ؟؟؟؟، ويذكرون سرا أنه في سفره الكثير خارج السودان بمعدل سفرين أو ثلاثة في الشهر لا يقوم بارجاع متبقي النثرية للشئون المالية رغم أنّ سابقيه كانوا يلتزمون بذلك من باب الامانة وحسن الخلق والتعفف .



وأخيرا أيها السادة الأفاضل :-

قد تستغربون من أين أسرد ما قد سردت في السياق السابق ، أنا ببساطة مواطن بسيط تربطني بالبنك صلة قديمة منذ أيام مديره العام الأسبق الزبير ذي الأيادي البيضاء عدلا وعطاءا وبذلا حتى أحبه الجميع عاملين ومتعاملين ، وأزور البنك على ألاقل يوما في الاسبوع أقضي حاجتي وانصرف وأعرف فيه أصدقاء ( أولاد ناس ) أصيلين وطيبين وحسني الأخلاق وهو ما جعلني اتعرف عليهم عن قرب ، ودافعي للكتابة هو قناعتي التي يشاركني فيها الكثيرون داخل وخارج البنك أن وجود هذا الرجل والزمرة المحيطة به هو تدمير متعمد لهذه المؤسسة التي قدمت الكثير الكثير للوطن ويستحق أن يقيّم وأن يهتم به المسئولون في هذه البلاد لذا كان كتابي اليكم وأنتم أهل المسئولية ألقي اليكم الأمر إبراءا لذمتي امام الله والوطن ، ونحن نواجه عالما متغيرا اليوم قابلا للانفجار في أية لحظة والشرع ينادي بسد الذرائع منعا للفساد والافساد وقد تعلم الناس بعد قيام الانقاذ المطالبة وأدب السعي لنيل الحقوق ولو بالقوة غير المنضبطة ، وهذا ما لا يسعى اليه عاقل أينما كان .


أيها الافاضل الكرام

اتقوا الله في بنك أمدرمان الوطني وحرروه من أسر جلاده وزمرته وجنبوا العاملين فيه مزالق البحث عن البديل وجنبوا المتعاملين فيه البحث عن مصارف أخرى والله المستعان وهو ولي التوفيق وعليه القصد وهو خير الحافظين والحمد لله رب العالمين .



مخلصكم

عزام محمد محمد علي

السوق العربي – رجل أعمال صغير الحجم وباحث اقتصادي


تعليقات 340 | إهداء 20 | زيارات 113924



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 612345>الأخيرة »
التعليقات
#710889 [مواطن شريف]
4.09/5 (52 صوت)

07-01-2013 03:22 PM
مقالك تمام بس ما قلت لينا اخبار الدلدول محمد عثمان كوع شنو وهو حمل جابو عبدالرحمن حسن من بنك فيصل بالله


#699900 [سمل الولياب]
4.09/5 (58 صوت)

06-18-2013 09:12 AM
لقد كنت الأصيل الأصيل، وكنت ملءالعين والبصر. صاحب الرأي وصاحب الفكر وصاحب الكلمة
وأنا الذي أخترع الكلام، لست أدري ، لست أدري كيف أبتدئ الكلام وكيف أختتم الكلام. فوآلهفَ نفسي على زين الرجال جلال نصرة رحمة الله عليك يا فقيد البلد الغالي. بالأمس القريب كان يعلو وجهك الطاهر تلك الابتسامة العريضة الواثقة لتبعث الأمل في النفوس، وتوقّفَ القلب الكبيرُ عن النبض، وهذه إرادة الله ونفسك راضية مرضية فهنيئاً لك، لك الجنة بإذن الله؛ لأنك تعود من (العمرة) كيوم ولدتك أمُّك.وإنني لأستمطرُ شآبيب الرحمة أن تنزل على قبرك الطاهر.وعزاؤنا في إخوانك واخواتك واهلك الطيبين ،وفي أبنائك أصحاب المروءة والشهامة والرجولة،
أسال الله العلي القدير أن يلهم آلك وذويك ومحبيك الصبر والسلوان وإنا لله إنا إليه راجعون
جلال نصرة جزيرة كولب


#696601 [مظاومdo]
4.09/5 (60 صوت)

06-14-2013 11:30 AM
الظلم ظلمات سيبو الظلم ورجعو حقوق الناس ربنا يفك محنتكم وﻻ خليكم كدة وربنا يوريكم.. عجايب


#681397 [عمر البشير الكوز]
4.09/5 (59 صوت)

05-29-2013 12:43 PM
كيزان ما فيهم خير للبلد


#672107 [محمد حسن]
4.09/5 (56 صوت)

05-21-2013 03:44 PM
يمتلك عثمان سلمان محمد نور – مدير عام شركة الأقطان الجديد وأحد كوادر المؤتمر الوطنى – مالايقل عن (27) قطعة أرض بالعاصمة ، بحسب ما كشفت صفحة (يوميات البشير ) على الفيسبوك ، 14 مايو .

وكان عثمان سلمان محمد نور يشغل منصب مفوض الجهاز الاستثمارى للضمان الاجتماعى ، وأكد تقرير المراجع العام الحكومى حينها فساده المالى والادارى، وتسرب التقرير الى الصحف ومع ذلك ظل محتفظاً بمنصبه ، وحين استقال فى أواخر ديسمبر 2011 اتضح بأن استقالته مقدمة لترقيته (!) ، حيث أصدر عمر البشير قراراً جمهورياً بحل مجلس ادارة شركة الاقطان 11 فبراير 2012 وعين عثمان سلمان مديراً عاماً للشركة ، وذلك إثر افتضاح فساد الشركة ، على خلفية صراعات مراكز القوى ، وأشارت تسويات (تحلل) النيابة حجم فساد الأقطان ، حيث دفع المتهمون – من مجموعة على عثمان وأقاربه – مايزيد عن الـ(70) مليار جنيه و (23) مليون يورو !

ومما يؤكد تقرير صفحة (يوميات البشير ) عن ممتلكات عثمان سلمان ان تقرير المراجع العام ، بحسب ما نشرت صحيفة (ايلاف) أبريل 2011 ، كشف بأن معظم عقود الجهاز الاستثمارى لصندوق الضمان الاجتماعى مخالفة للقانون . وانه لا يوجد هيكل وظيفي واضح ، والهيكل التنظيمي القائم لا ينطبق والوظائف الفعلية . اضافة الى منح الموظفين سلفيات عربات ومنازل بناء على لائحة مجازة من المفوض العام للجهاز عثمان سلمان ، وليس مجلس الادارة الموحد .وليس للجهاز سجل بموجوداته غير المتداولة ، ويعاني من عدم الدقة في التسجيل والرصد والتبويب بالدفاتر المستخدمة ، كما لا يوجد رصد للشيكات المرتدة والشيكات تحت التحصيل ، الخاصة بمبيعات القطع السكنية .

ويضيف التقرير انه لا توجد بيانات مالية فعلية لمخطط (نبتة) السكني الذي يملكه الصندوق ، خاصة وان هناك بيع آجل لا توجد مقابله شيكات لمتابعة التحصيل .

هذا وتتكون أموال الصندوق من الاشتراكات التي يدفعها العاملون وأصحاب العمل ، حيث يدفع العاملون 8% من اجورهم ، بينما يتحمل صاحب العمل 17% .

ولان أموال الصندوق مخصصة لاغراض التأمين الاجتماعي فهي معفاة من الضرائب والرسوم .

ومما يشير الى حجم الأموال التى تحرك فيها عثمان سلمان ان مصنع التكامل للاسمنت (شراكة بين الصندوق و شركة مصرية ) الذى شغل عثمان سلمان منصب العضو المنتدب فيه افتتح فى يناير 2011 برأسمال يبلغ (252) مليون دولار . هذا اضافة الى استثمارات عديدة اخرى مثل ( مخطط سبأ بسوبا ، وارض مابين الجسرين ( مع شركة دال) ، مخطط الابرار شمبات ، عمارة بورسودان، برج الجزيرة ( بود مدنى ) ، برج الخرطوم ، فندق السودان اضافة الى قطع استثمارية فى مواقع متميزة بالولايات.

وادى الفساد المالي والاداري الضارب في استثمارات الصندوق على عهد عثمان سلمان الى تبديد موارد الصندوق الهائلة ، والى تأخير صرف مستحقات العاملين ، خصوصاً من المعاشيين الذين افنوا زهرة عمرهم في خدمة البلاد ويلاحقون شهرياً مستحقاتهم التي لا تقيم الأود .

وأكدت مصادر (حريات) 30 ابريل 2011 بان عثمان سلمان يمتلك عدة عمارات بالخرطوم ، تبلغ ايجاراتها الشهرية حوالي (100) مليون جنيه شهرياً ، ومسجلة باسمه وزوجته وابنائه .

هذا ورفض عثمان سلمان عند سؤاله حينها من صحيفة (ايلاف) الادلاء باي افادات قائلاً بانه لن يتحدث لاي جهة بخلاف المجلس الوطني والوزير المختص ( وزير الرعاية الاجتماعية) ورئاسة الجمهورية ! والواضح ان ثقته فى رؤسائه من المفسدين لم تذهب سدى ، حيث عينه عمر البشير بعد فضائح شركة الاقطان مديراً عاماً لها !

والفساد في الانقاذ فساد مؤسسي وشامل يرتبط بكونها سلطة أقلية ، تحكم بمصادرة الديمقراطية وحقوق الانسان ، وتحطم بالتالي النظم والآليات والمؤسسات الكفيلة بمكافحة الفساد ، كحرية التعبير ، واستقلال القضاء ، وحيدة اجهزة الدولة ، ورقابة البرلمان المنتخب انتخاباً حراً ونزيهاً . كما يرتبط بآيدولوجيتها التي ترى في الدولة غنيمة ، علاقتها بها وبمقدراتها بل وبمواطنيها علاقة ( امتلاك) وليس علاقة خدمة . وبكونها ترى في نفسها بدءاً جديداً للتاريخ ، فتستهين بالتجربة الانسانية وحكمتها المتراكمة ، بما في ذلك الاسس التي طورتها لمكافحة الفساد .

ويجد فساد الانقاذ الحماية من رئيس النظام الذى يشكل مع اسرته اهم مراكز الفساد ، كما يتغطى بالشعارات الاسلامية ، ولذا خلاف ارتباطه بالمؤسسات ذات الصبغة الاسلامية كالاوقاف والزكاة والحج والعمرة ، فانه كذلك فاق فساد جميع الانظمة في تاريخ السودان الحديث ، وذلك ما تؤكده تقارير منظمة الشفافية العالمية – السودان رقم (173)من(176) بحسب تقرير 2012 ، وتؤكده شهادات اسلاميين مختلفين.

وحين تنعدم الديمقراطية ، لفترة طويلة ، كما الحال في ظل الانقاذ ، يسود أناس بعقلية العصابات ، ويتحول الفساد الى منظومة تعيد صياغة الافراد على صورتها ، فتحول حتى الابرار الى فجار ، واما أدعياء (الملائكية) فانهم يتحولون الى ما أسوأ من الشياطين !.


#652196 [يش ربيع]
4.09/5 (59 صوت)

04-30-2013 11:12 PM
يجب ان تكون التعليقات موضوعية بعيدة عن الاساءة وشكرا


#301131 [النبيل]
4.09/5 (74 صوت)

02-24-2012 10:56 AM
منقول
-------------------------


المقال الذي أغلقت بسببه صحيفة التيار
بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان – جامعة الزعيم الأزهري

ما كنت أظن أن اللقاء الذى أجراه الطاهر حسن التوم مع السيد رئيس الجمهورية فى قناة النيل الأزرق مساء يوم الجمعة الموافق 3 فبراير 2012م ونقلته فى نفس الوقت قناة التلفزيون القومية وقناة الشروق وأذاعة أم درمان يمر مرور الكرام على الكتاب الصحفيين والكتاب السياسيين وكذلك النخبة المتعلمة والمثقفة فى بلادى ، أذ كانت أجابات السيد الرئيس على كل الأسئلة التى طرحت عليه غير مكتملة وبعضها غير موفق علماً بأن اللقاء معلن له بوقت كاف والأسئلة معروفة للسيد الرئيس ولم تكن مفاجئة له.

كما أن الأخ الطاهر الذى اجرى اللقاء لم يحاول أن يستولد أسئلة جديدة من أجابات الرئيس ويدفع بها اليه فى مقابل أجابات السيد الرئيس. ولا أدرى هل الكتاب السياسيين الصحفيين قد أحجموا من تلقاء أنفسهم للتعليق على اجابات الرئيس زهداً أم خوفاً أم أنهم قد كتبوا ولكن مقص يد الرقيب كانت لهم بالمرصاد ومنعت ردودهم من النشر.

وأنى الآن متوكل على الله لأدلف تعليقاً على أجابات السيد الرئيس بالنقد الكامل بكل الجراءة وأتمنى أن تبتعد يد الرقيب عما أكتب لأن وسائل النشر التى لا تتحكم فيها يد الرقيب كثيرة ومقروءة بأعداد كبيرة من القراء أكثر من الصحف اليومية وأن الحكومة ليس لها المقدرة للتحكم فيها أو ايقافها فالعالم قد صار قرية بفعل تطور ثورة تكنولوجيا الألكترونيات. أجاب السيد الرئيس عن أنتشار الفساد المالى فى البلاد وخاصة من قبل المسئولين بأنه ليس هنالك فساداً يذكر ومعظم ما يقال عن الفساد فهو تهويل وأن الفساد المالى الذى تحصل عليه المراجع العام يساوى حفنة من ملايين الجنيهات وقد قام المراجع العام باسترداد الكثير منها ولا أدرى أنسى أم تناسى السيد الرئيس أن الفساد ليس كله فى القطاع العام فجزء كبير منه فى الشركات شبه الحكومية وهى شركات الحزب وجهاز الأمن والجيش والشرطة وأن هنالك كثير من المال يجبى ويجنب ولا يدخل قنوات المحاسبة ولم تجبى بأرنيك 15 وبذلك لا تمر على وزارة المالية ولا تخضع للمراجعة وكذلك ما حدث فى شركة اقطان السودان ليس ببعيد ومثلها كثر من شركات شبه القطاع العام.

عن فساد الدستوريين والتنفيذيين والتشريعيين فى حكوماته قال الرئيس أن كل من يتولى منصباً يودع أقراراً بأبراء ذمته قبل أن يباشر عمله ويبقى السؤال هل النائب العام تحقق من أن كل ما كتبه المسئول فى أقراره يملكه؟ أم كتبه أحتياطى لينهب عليه؟ وهل حدث أن راجع النائب العام ممتلكات أى من المسئولين بعد ان فارق المنصب ليتأكد ما أذا كان قد أفسد أم لا؟ والرئيس قال أنه شخصياً قد أودع أبراء ذمة عند النائب العام وفيه أقر أنه يملك منزلاً فى كافورى وآخر بالمنشيئة وشقة بمجمع نصر ومزرعة كبيرة بالسليت ويبقى السؤال هل أودع هذا الأقرار بابراء الذمة يوم أن أستولى على السلطة فى 30 يونيو 1989م أم بعد أنتخابه أخيراً رئيساً للجمهورية.

اذا كان اقراره هذا منذ عام 1989م فالكل يعرف حاله وحال اسرته وأنه لا أكثر من ضابط بالجيش والذين فى رتبته لا يملكون منزلاً حتى فى أمبدة. وأذا كان أودع أبراء الذمة من قبل سنتين من حقنا أن نتساءل من اين للرئيس كل هذا؟

لا أدرى لماذا أعتقد السيد رئيس الجمهورية أن الفساد عند العاملين فى دوواوين الحكومة فقط. وهذا اللقاء معلن منذ زمن أليس للرئيس من مستشارين يساعدونه فى الأجابة على هذه الأسئلة حتى يبدو اكثر حصافة وهم يعلمون ان الشعب السودانى شعب لماح وكا يقول المثل عندنا يفهمها وهى طائرة ومخفية.

ولماذا لم يسأله مقدم البرنامج عن الفساد فى أنهيار مبانى عمارات جامعة الرباط والتى كان المتهم فيها وزير داخليته وأحد أقربائه المقاول المهندس؟ وهى قضية تمت تسويتها بعيداً عن أعين الشعب ولم يحاكم فيها أحد وحتى وزير الداخلية تقدم بأستقالته وقال الرئيس أن رفيقه قد ذهب فى أجازة محارب وأتى به ثانية بعد شهور مترقياً كوزير للدفاع، حسبى الله ونعم الوكيل.

أن كل قرائن الأحوال تقول أن أى أشاعة فى السودان خصوصاً عن الفساد هنالك فيها جزء من الحقيقة اذ المجتمع السودانى مجتمع مفتوح ومتداخل وكل صغيرة وكبيرة معروفة بين الناس وليست هنالك الخصوصية الشديدة بين ابناء المجتمع السودانى ويعرف أفراده بعضهم بعضاً جيداً وعندما يرى الثراء الفجائى يتساءل ويبحث ويستقصى ولا يلقى بالقول على عواهنه ويصل للحقيقة التى يعتبرها البعض أشاعة.

ألم يسمع السيد الرئيس أنه هو وأسرته متهمين بأنهم قد أستحوزوا وأستولوا على شريط الأرض الممتد فى كافورى والذى ترك فى المخطط ليكون للخدمات من مدارس ومستشفيات وغيره وأن صاحب الملك عزيز كافورى لم يعوض عليه بأعتبار أنه للخدمات وتبرع به وصار هذا الشريط عند الشعب السودانى يعرف بشريط حوش بانقا تهكماً كناية عن موطن الرئيس الأصلى بنهر النيل أذ أمتلكته أسرة الرئيس ونسابتهم وشهدائهم مساجداً.!!

أضافة الى ذلك فأن اشاعات الفساد على كل الألسنة تلاحق أخاه عبد الله وزوجته وداد وحالها عند الشهيد أبراهيم شمس الدين والآن وكذلك ما يحوم من شبهات فساد حول زوج أخت الرئيس. ليت مقدم البرنامج قد طرح هذه الأسئلة الشخصية على السيد الرئيس أو فتح البرنامج لأسئلة المشاهدين.
السيد الرئيس يطالب الشعب أو من يتحدثون عن الفساد بأن يقدموا المستندات والوثائق وهو شخصياً قد أعترف بالفساد ضمنياً عندما كون للفساد مفوضية أو آلية لمكافحة الفساد برئاسة أبوقناية ومع ذلك يقول أن هنالك تهويلاً للفساد.
فالفساد سيدى الرئيس جزء من التمكين الذى اعترفت به ومقنن بواسطة الدولة ومحمى بها وهو يضرب بأطنابه فى معظم الدستوريين والتنفيذيين والتشريعيين وأقربائهم وأبنائهم وأصدقائهم وهو ظاهر للعيان فى غابات الأسمنت وناطحات السحاب فى السودان الفقير الذى يعيش معظم شعبه تحت خط الفقر المعروف عالمياً، كيف تحكم سيدى الرئيس؟
الفساد سيدى الرئيس تحسمه كلمة واحدة دونما أن تكون محتاجة الى مستندات أو وثائق وهى من اين لك هذا؟ وهنالك قانون من اين لك هذا وقانون الثراء الحرام فعلهما وأجعل عليهما أمناء هذه الأمة الذين شهد لاهم بالأمانة والكفاءة والنزاهة لا يخافون فى الحق لومة لائم. والثراء الحرام حتى ولو بالشبهة قد عرفه سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه فى حادثتين.
الأولى عندما رأى وهوماراً يتفقد الرعية أن هنالك جمالاً ونوقاً سمينة وملساء من الشحم واللحم ورأى بقية النوق والجمال ضعيفة وعجفاء فسأل لمن هذه النوق والجمال فقيل له أنها لعبد الله بن عمر أمير المؤمنين. فنادى أبنه وقال له نوقك هذه قد أكلت كلأ الآخرين لأن الرعاة أفسحوا لها المراعى الخصبة لأنها أبل أبن أمير المؤمنيين فصادرها منه واضافها لبيت مال المسلمين ومثل هذه الشبهة كثيرة عند كثير من مسئولى حكومتك فهل أخذت لنا بحقنا منك ومن غيرك؟
والحادثة الثانية هى عندما أتى سيدنا عمر الصحابى الجليل أبوهريرة وكان قد ولاه على البحرين أتاه فى الديباج والحرير ومعه كثير من النعم، فسأله أمير المؤمنين عمر أن من أين له هذا؟ فقال أبوهريرة أنما أهدى الى وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية فقال له سيدنا عمر هلا جلست فى بيتك ليهدى لك فسلبه كل ذلك واضافه لبيت مال المسلمين وعزل أباهريرة عن أمارة البحرين فالسلطة العامة ليست فيها هدايا غير مغروضة وبذا يكون فيها سمت من الفساد.
أليس هذا هو سيدنا عمر سيدى الر ئيس الذى تمت تسميتك عليه؟ لماذا لا تتشبه بمن سميت عليه؟ ومن تشبه بمن سمى عليه من أهل الصلاح فقد افلح والتشبه بالرجال العادلين فلاحة. أليس هذا هو الأسلام الذى تقول أنك تريد أن تقيم شريعته؟ والأسلام هو من صدق القول بالعمل وأعلم أنك تعرف طريق عدالة الأسلام ولكنك تزيغ عنها هوى فى النفس. وألا ما الذى يمنعك أن تقيم عدل الأسلام فينا؟ وشعاركم هى لله لا للمال ولا للجاه ولا للسلطان فقد دلت التجربة انكم قدكذبتم فيه وصار العكس هو الصحيح وصار صحبك ينطبق عليهم قول الرسول الكريم أن ترى الحفاة العراة رعاة الشاه يتطاولون فى البنيان ,أنظر اليهم أن كنت تتذكر حالهم قبل سلطتك فستعرفهم بسيماهم ولتعرفنهم فى لحن القول.

تحدث السيد الرئيس عن مذكرة الأسلاميين والمعروفة بمذكرة الألف أخ والتى ينوون رفعها للحركة الأسلامية ولم يقولوا نريد أن نرفعها للمؤتمر الوطنى وأن كانوا كلهم فى المؤتمر الوطنى ولكن الحركة الأسلامية قامت على الفكر الأسلامى ولها مسارها الطويل قبل المؤتمر الوطنى ولها تاريخها ومجاهداتها. لقد قام الرئيس بأستعدائهم عندما قال أنه سيحاسبهم وأنهم منفلتون وهم أقلة بالنسبة لعضوية المؤتمر الوطنى البالغة خمسة ملايين وهو يعلم علم اليقين أن معظم هذه الخمسة ملاييين كغثاء السيل مع السلطة اينما تميل ولن تجدهم عند الحارة وسينفضوا منك ويتركوك قائماً كما تركت عضوية الأتحاد الأشتراكى ذات الملايين المشير نميرى فى السهلة عندما جاءت الحارة.
والسيد الرئيس يعلم أن مركز وقلب المؤتمر الوطنى هم الأسلاميون من الحركة الأسلامية او الذين تربوا فى حركة الأخوان المسلمين وبدونهم لن يكون هنالك مؤتمراً وطنياً تعتد به. أنسى السيد الرئيس أو تناسى لا اعلم أن هذه السلطة هى سلطة الحركة الأسلامية وهم أهل الحل والعقد فيها وهم الذين نفذوا الأنقلاب فى 30 يونيو بكوادرهم أكثر من ضباط وافراد القوات المسلحة وأن الرئيس نفسه لم يكن له ضلع فى التخطيط لهذا الأنقلاب ولم تكن له كتيبة تابعة له فى سلاح المظلات وقد أتى به ليكون على قيادة الأنقلاب بعد استشهاد مختار حمدين رئيس التنظيم العسكرى الأسلامى داخل القوات المسلحة وقد اتى الرئيس من الجنوب وهو يجهز للسفر لبعثة الى جمهورية مصر العربية، هل نسى السيد الرئيس كل هذا التاريخ القريب؟ أن من حق الأسلاميين ان يرفعوا مذكرة لتنظيمهم اذا احسوا ان مشروعهم ودولتهم التى بنوها قد صارت ظالمة وأن مشروعهم الأسلامى قد ضاع هباءاً منبثاً مع سلطة فسدت وافسدت واضاعت الوطن والعباد ولذلك لا بد من تصحيح المسار.
والسيد الرئيس يعلم علم اليقين أن البقية الباقية معه من المنتمين فكراً وثقافة لمشروع الحركة الأسلامية لو رفعوا ايديهم عن النظام اليوم لسقط هذا النظام غداً ولن تنفعه عضوية المؤتمر الوطنى المليونية ولأن هذه الملايين لم تنفع المشير نميرى عندما أستعدى نميرى الأسلاميين ورمى بقياداتهم فى السجون. الأسلاميون سيدى الرئيس هم الذين ثبتوا هذا النظام وهم الذين قدموا الشهداء فى حرب الجنوب وهم الذين سهروا وحركوا مسيرات التاييد وهم الذين خدعوا الشعب السودانى باسم الدين طوال السنوات الماضية ليستمر حكم الأنقاذ أكثر من أثنين وعشرين عاماً ولن تنفعك القوات المسلحة حتى ولو كانت معك على قلب رجل واحد ولكن فيها الكثيرين الذين يأتمرون بأمر الحركة الأسلامية وليس بأمر القائد العام او الأعلى. ونواصل
حريات (سودانيزونلاين-اس.دى)


#300995 [النبيل]
4.09/5 (61 صوت)

02-23-2012 09:32 PM
شكرا السيد الافريقي على التعليق وحقا كنت احتاج الى من يرد أو يعقب فقد مللت الكتابة وحدي وحتى الذين كنا نتابع كتاباتهم ملوا الكتابة كما يبدو وصار الامر ( ما جايب حقو)
واصراري على الكتابة هو من باب الابلاغ والاعذار لله وفي الحديث ( لا تزال طائفة من أمتي قائمة على الحق ,,,,,,,) والكتابة هنا من باب التواصي بالحق والصبر على الحق والعمل الصالح ليس الا
اما قولك بأن عبدالرحمن حسن قد صار رئيسا للمؤتمر الوطني ، دي شوية كترت ليها المحلب لآن رئيس المؤتمر ولاية الخرطوم هو دكتور عبدالرحمن الخضر والي الولاية حسب اللوائح الاساسية وطبعا دي واحدة من أكبر مصائب وأسباب التردي والضعف الذي أزرى بالمؤتمر الوطني
وعن سعينا لاعلام ناس المؤتمر الوطني بفساد تمساح وزمرته ودي حقيقة ولكن ما ديل براهم كل الناس مقصدنا ، فالفساد مرفوضرولو كان من فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم ( والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها )
وختاما نتمسك بقول الله عزوجل ( وان تتولوا يستبدل الله قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم )
وبالمناسبة انا عند وعدي بالاستمرار في الكتابة ما دمت موجودا في البنك حتى ينقطع زرقي فيه وتنقطع متابعاتي لعبد الرحمن حسن وصبيته المغرورين


#300386 [الافريقى]
4.09/5 (62 صوت)

02-22-2012 06:33 PM
ياود القبه يا النبيل وياناصح امين ياخى انتو بتنفخو فى قربه مقدودة عايزين تخبرو مسئولى الدولة والموتمر الوطنى عن حقيقه تمساح هو زاتو تمساح الماعندو علاقه بالكيزان والاخوان المسلمين اصبح رئيس للموتمر الوطنى ولايه الخرطوم وهذا تاكيد للفساد الفى البلاد والسلام ختام


#300325 [النبيل]
4.09/5 (67 صوت)

02-22-2012 04:48 PM
البشير يعفي مدير الأوقاف لتبديده 1.3 مليون ريال سعودي وإحالته إلى نيابة المال العام
22 فبراير 2012 | صحيفة السودان

قرر الرئيس السوداني، عمر أحمد البشير، إعفاء مدير الأوقاف، الطيب مختار، من منصبه على خلفية اتهامات بالتورط في تبديد 1,3 مليون ريال سعودي. وتمت إحالته إلى نيابة المال العام، بجانب موظفين آخرين ضالعين في التهمة.

وقال رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان السوداني، محمد محمود، للصحافيين يوم الثلاثاء إن قراراً رئاسياً صدر بإعفاء مدير الأوقاف، الطيب مختار، من منصبه، مؤكداً إحالة الرجل بجانب آخرين للتحقيق وفتح بلاغات في مواجهتهم بنيابة المال العام.

وأرجع ذلك إلى تورط الرجل في تبديد ما يقارب 1.3 مليون ريال سعودي من جملة 6,4 ملايين ريال كانت مخصصة لمقابلة تجميع الأوقاف السودانية والسعودية.

وأكد محمود امتلاكه مستندات تحدد أوجه صرف المبلغ موضوع البلاغ، وأكد إيداع 1.3 مليون ريال سعودي في حساب خاص باسم خالد يليمان، وقطع ببدء التحقيق والتحري مع المتهمين.

وأورد تقرير المراجع العام عن أداء الموازنة للعام 2010 أن هنالك مبلغ 6,4 ملايين ريال سعودي تم صرفها لتجميع الأوقاف السودانية السعودية ولم تظهر أي نتائج ملموسة لذلك. وطالب التقرير الذي تلي أمام البرلمان بالتحقيق الفوري في ذلك المبلغ.

المصدر: وكالات



عقبالنا


#299920 [النبيل]
4.09/5 (61 صوت)

02-22-2012 06:52 AM
كان أول مرسوم اتخذه عمربن عبدالعزيز رضى الله عنه

عزل الوزراء الخونة الظلمة الغشمة، الذين كانوا في عهد سليمان، استدعاهم أمامه وقال لشريك بن عرضاء: اغرُب عني يا ظالم رأيتك تُجلس الناس في الشمس، وتجلد أبشارهم بالسياط ، وتُجوّعهم وأنت في الخيام والإستبرق .
ــ وفي أحد المواقف كتب إليه واليه على خراسان واسمه الجراح بن عبد الله يقول : إن أهل خراسان قوم ساءت رعيتهم وإنه لا يصلحهم إلا السيف والسوط فإن رأى أمير المؤمنين أن يأذن لي في ذلك فكتب إليه عمر : أما بعد فقد بلغني كتابك تذكر أن أهل خراسان قد ساءت رعيتهم وإنه لا يصلحهم إلا السيف والسوط فقد كذبت بل يصلحهم العدل والحق فابسط ذلك فيهم والسلام.


#299914 [النبيل]
4.09/5 (63 صوت)

02-22-2012 06:45 AM
ورغم تكاثر العضات والتجارب , فإننا ما نزال نشهد في كل يوم : ( ضحية تؤدي ضريبة الذل كاملة , ضحية تخون الله والناس – والوطن - , وتضحي بالأمانة والكرامة , ضحية تلهث في اثر – كرسي – وتلهث في اثر المطمع والمطمح , وتلهث وراء الوعود والسراب , ...... ثم تهوي , وتنزوي هنالك في السفح خانعة مهينة , ينظر إليها الناس في شماتة , وينظر إليها السادة في احتقار ).

فهل عرفتم من هم أولئك الباعة ؟ إنهم المتاجرين بأوطانهم بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِا مِنَ الزَّاهِدِينَ ؟ إنهم كل الذين قدر لهم يوما ان يجلسوا فوق ذلك الكرسي , ولكن – وللأسف الشديد – لم يكونوا بقدر تلك المسؤولية , فخانوا أماناتهم وخانوا ما أتمنوا عليه , وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في شانهم ( إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله ؟ قال : إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

نعم ..... إنهم أولئك الذين يستكبرون على خلق الله ويمنعهم ( برستيج ) مناصبهم من الابتسام في وجوههم ومخالطتهم وحتى السلام عليهم , إنهم أصحاب الهيبات المصطنعة الزائفة , الذين يضنون أنفسهم مخلدين على \" كراسي الحلاقين \" , إنهم أولئك الذين يغلقون أبوابهم في وجوه عامة الناس والفقراء والمحتاجين ومن وضعوا أصلا على ذلك الكرسي لأجل خدمتهم ورعاية مصالحهم , فلا تفتح أبواب مكاتبهم إلا لأمثالهم الذين امتلأت بهم المستشفيات والعيادات بسبب التخم وموائد الطعام .


#299909 [النبيل]
4.09/5 (67 صوت)

02-22-2012 06:39 AM
الطموح إما أن ينمي المواهب والكفاءات، وإما أن يقتلها.·

طموح الأحرار خلود، وطموح العبيد انتحار.·

طموح العقلاء بناء، وطموح الحمقى تهديم.·

طموح الحكماء زيادة في عقل الإنسانية، وطموح المغامرين السفهاء زيادة في متاعبها.·

طموح العبقري المؤمن دفع بعجلة الركب الحضاري نحو الخير والسعادة،

وطموح العبقري الفاجر دفع بها نحو الشر والشقاء.

فليكن طموحك ابدا قيمة مضافة في بناء الامة



فأي طموح يقودنا الآن
طموح ببناء قصر منيف مجهول المصدر أم بناء كوادر مؤهلة مدربة امينة وقوية

طموح تمساح أم طموح الموظف المتطلع للتأهيل والتطور


لهذا انهار بناؤكم يا ناس
لأن الطموح كان منحطا


#296235 [النبيل]
4.11/5 (65 صوت)

02-15-2012 10:35 PM
كرسي بحجم وطن

أ . محمد بن سعيد الفطيسي*

[email protected]

هل حقا يمكن ان يتحول وطن بأكمله ليصبح بحجم كرسي , وان يتحول كرسي الى وطن !!؟ هل يمكن ان يسرق كرسي وطن !؟ وان يستبدل وطن بكرسي !؟ .

أقولها بكل صراحة , نعم , يمكن ذلك ولا غرابة في الأمر !! بل يمكن ذلك بكل بساطة وسهولة , حين يصبح شان ذلك الكرسي ومنزلته ومكانته أهم من الوطن وقضاياه ومصالحه العليا وهموم أبناءه وحقوقهم , حينها يتحول ذلك الكرسي الى مارد ضخم يبتلع الوطن ويفترس حقوق الشعب , فيصبح هو الوطن بالنسبة لصاحبه , ويصبح الوطن مجرد كرسي .

نعم .... يمكن ان يسرق كرسي حقير وطن عظيم بكل تاريخه وثرواته وانجازات أبناءه , حين يقوم ذلك الذي يمتطي الكرسي بخيانة الأمانة الربانية والوطنية فيحول الوطن الى مزرعة له ولأفراد أسرته وأقاربه وأصحاب المصالح عنده , وياليتهم يستحقون !! , حينها يمكن ان نقول بكل تأكيد ان ذلك الوطن قد استبدل بكرسي .

وما أكثر الأوطان التي استبدلت بكراسي في أيامنا هذه على يد تلك الشريحة من المرتزقة و فاقدي الضمير والأمانة والإخلاص لأوطانهم وقضايا أمتهم وعقيدتهم , وما أكثر الكراسي التي أصبحت أوطان للرويبضة والطفيليات المتسلقة ومن يقتطع أكثر من وطنه ليتاجر به في أسواق البترودولار .

ورغم تكاثر العضات والتجارب , فإننا ما نزال نشهد في كل يوم : ( ضحية تؤدي ضريبة الذل كاملة , ضحية تخون الله والناس – والوطن - , وتضحي بالأمانة والكرامة , ضحية تلهث في اثر – كرسي – وتلهث في اثر المطمع والمطمح , وتلهث وراء الوعود والسراب , ...... ثم تهوي , وتنزوي هنالك في السفح خانعة مهينة , ينظر إليها الناس في شماتة , وينظر إليها السادة في احتقار ).

فهل عرفتم من هم أولئك الباعة ؟ إنهم المتاجرين بأوطانهم بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِا مِنَ الزَّاهِدِينَ ؟ إنهم كل الذين قدر لهم يوما ان يجلسوا فوق ذلك الكرسي , ولكن – وللأسف الشديد – لم يكونوا بقدر تلك المسؤولية , فخانوا أماناتهم وخانوا ما أتمنوا عليه , وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في شانهم ( إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله ؟ قال : إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

نعم ..... إنهم أولئك الذين يستكبرون على خلق الله ويمنعهم ( برستيج ) مناصبهم من الابتسام في وجوههم ومخالطتهم وحتى السلام عليهم , إنهم أصحاب الهيبات المصطنعة الزائفة , الذين يضنون أنفسهم مخلدين على \" كراسي الحلاقين \" , إنهم أولئك الذين يغلقون أبوابهم في وجوه عامة الناس والفقراء والمحتاجين ومن وضعوا أصلا على ذلك الكرسي لأجل خدمتهم ورعاية مصالحهم , فلا تفتح أبواب مكاتبهم إلا لأمثالهم الذين امتلأت بهم المستشفيات والعيادات بسبب التخم وموائد الطعام .

فإلى الذين باعوا وتجاروا في أوطانهم وقضاياها واستبدلوها بكرسي , الى الذين خانوا أماناتهم وخانوا دينهم وقضايا أمتهم وعقيدتهم وخانوا أوطانهم , سيأتي يوم تنزلون فيه من على تلك الكرسي , وتتخلى عنكم كما تخليتم انتم يوما عن أوطانكم وأماناتكم وضميركم من أجلها , ثم سيأتي يوم تقفون فيه وحدكم بدون ذلك الكرسي الذي لم يعد كما تصورتموه يوما بكرسي \" طويل العمر \" أمام ملك الملوك وجبار السماوات والأرض , فماذا انتم صانعون حينها ؟ وماذا انتم قائلون عن خيانتكم لتلك الأمانة ؟ يقول الحق عزوجل في محكم كتابه العزيز { وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً } صدق الله العظيم.

ملاحظة : هذا الطرح لا يقصد به سوى من يستشعر في نفسه انه استبدل وطنه بكرسي .

ـــــــــــــــ

*باحث في الشؤون السياسية

رئيس تحرير مجلة السياسي التابعة للمعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية


#292126 [النبيل]
4.09/5 (66 صوت)

02-09-2012 10:35 PM
الاستبداد يقلب موازين الأخلاق، فيجعل من الفضائل رذائل، ومن الرذائل فضائل.

عبد الرحمن الكواكبي


#292010 [النبيل]
4.09/5 (63 صوت)

02-09-2012 06:15 PM
قيادي في البنك المركزي.. ظل يقدم خدماته الجليلة (السريعة!!) لسادة شركة الأقطان ..الرجل الذي يسهل ويعجل باصدار الضمانات والاعتمادات المليودولارية.. وكان وراء صفقات شركة الأقطان؟؟ ما هي مصلحته (الشخصية) في هذه الضمانات والاعتمادات؟؟ هل صحيح أنه كان له في الطيب نصيب؟؟ هذا القيادي في البنك المركزي أمام خيارين لا ثالث لهما.. إما أن يرحل بكامل طوعه واختياره.. أو أن نيسر على الحكومة ونرفع عنها الحرج بنشر اسمه هنا.. مع الوثائق التي تؤكد ضلوعه في تيسير صفقات شركة الأقطان.. وإذا تغاضت الحكومة عنه وتركته في منصبه الرفيع.. فلا يعني ذلك سوى غياب الإرادة الرسمية في وقف نزيف الأموال العامة من هذه الشركة الحلوب.. ومن جهة أخرى.. فاجعة أخرى.. أرأيتم الدليل القاطع على عزم الحكومة محاربة الفساد.. أمس كشف النقاب عن تعيين مجلس إدارة شركة الأقطان للأستاذ أحمد آدم سالم مديراً مكلفاً لشركة الأقطان.. اسألوا من هو السيد سالم.. ما هي خبرته في مجالات عمل شركة الأقطان؟ ماهي المواصفات التي تجعله مسؤولاً عن شركة الأقطان بينما مديرها العام في السجن؟ لن تجدوا إلا إجابة واحدة فقط.. لأنه صديق الدكتور عبد الحليم المتعافي بل رجله (بفتح الراء) المخلص.. في المواقع ذات الخصوصية والحساسية!! الأستاذ أحمد آدم سالم.. كان تابعاً للمتعافي في حله وترحاله عبر ولايات السودان المختلفة.. عندما كان د. المتعافي والياً في جنوب دارفور.. أتى به وزيراً للمالية.. ثم عندما أصبح والياً لولاية النيل الأبيض جاء به أيضا وزيراً للمالية.. وعندما وصل المتعافي لولاية الخرطوم حاول أن يعينه وزيراً للمالية لكن قيادة الحزب رفضت.. فأتاح له فرصة العمل أميناً عاماً لديوان الضرائب.. ولم يعمر في المنصب كثيراً حيث انتقل إلى حرز ولاية الخرطوم.. عندما كان الوالي عبدالحليم المتعافي فأصبح معتمد محلية الخرطوم.. ليس للسيد سالم أية علاقة بشركة الأقطان.. لكنه يتميز عن غيره بأنه (صانع الألعاب) التي يستطيع د. المتعافي أن يحرز منها أهدافه.. مجلس إدارة شركة الأقطان ورئيسه عباس الترابي هم من أهم المتهمين بالشراكة في كل صفقت الفساد التي جرت تحت سمعهم وبصرهم ومشاركتهم.. وهو ليس أهلاً لأمانة هذه الشركة التي تأكل أموال المزارعين بالباطل.. وقبلها أحلامهم وأحلام وطنهم السودان. ماهي المهمة المطلوبة من أحمد آدم سالم في شركة الأقطان.. التغطية بأفضل ما تيسر على الفساد الرائج في دهاليزها؟؟ أم توفير مظلة هبوط اضطراري آمن خشية كشف الغطاء بالكامل عمّا تبقى من صفقات.. وتجفيف الضرع الذي كان يحلب منه الكبار ملايين الدولارات ولسنوات طويلة بلا حسيب أو رقيب.. بكل تأكيد تعيين أحمد آدم سالم يعني أن البعض لا يزال مستميتاً في الخندق يحاول ألاّ يقفل آبار البترول المفتوحة على مصراعيها لصالح أصحاب المصالح.. والتغطية مستمرة..!!


ردود على النبيل
Sudan [النبيل] 02-09-2012 08:55 PM
عثمان ميرغني التيار


#291430 [النبيل]
4.09/5 (56 صوت)

02-09-2012 12:04 AM
لا تنظر الى ما يرتسم على الوجوه و لا تصغ الى ما تقوله الألسن و لا تلتفت الى الدموع فكل هذا هو جلد الانسان... والانسان يغير جلده كل يوم .. ولكن ابحث عن ما تحت جلده.. ليس قلبه و لا عقله..فتلك أيضا أمور تتغير..و لكن انظر الى فعله في لحظة اختيار حر تعرف حقيقته

لـــ دكتور مصطفى محمود


#289052 [النبيل]
4.09/5 (60 صوت)

02-05-2012 09:11 PM
كتب الطيب زين العابدين في الصحافة اليوم :
أطهار الحركة الإسلاميَّة ماذا ينتظرون؟
كان أحد أقاربي بمدينة الدويم عندما يريد أن يصف شخصاً بأنه شديد الفساد في النواحي المالية يقول عنه (إنه يأكل ناقة الله وسقياها)، وهي الناقة التي أخرجها الله من الصخر آية لقوم ثمود وحجة عليهم، لها شرب يوم في الماء ولهم شرب يوم معلوم. وقد نصحهم نبيهم صالح ألا يتعرضوا للناقة المعجزة أو لنصيبها من الماء في يوم شربها، فانبعث أشقاهم (قُدار بن سالف)، وكان رئيساً مطاعاً فيهم، فكذب الرسول وعقر الناقة التي كانوا ينتفعون بلبنها وذلك بعد أن أخذ البيعة من الصغير والكبير في قومه. ومن ثم غضب الله عليهم وعمّهم بالعذاب فلم يفلت منهم أحد (فكذبوه فعقروها فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها) الشمس:14. وبعد أن اطلعت على الوثائق المدهشة التي نشرتها جريدة التيار في نهاية يناير ومطلع فبراير من هذا العام عن فساد شركة السودان للأقطان لا أتردد في وصف تلك الشركة بأنها يمكن أن تأكل (ناقة الله وسقياها) دون أن يطرف لها جفن.فالفساد الذي كشفته الوثائق ضخم يعد بعشرات الملايين من الدولارات، وقد استمر لعدة سنوات على حساب المزارعين اليتامى في مشروع الجزيرة والمناقل وحلفا الجديدة ومؤسسة الرهد الزراعية والمعاشيين التابعين للصندوق القومي للمعاشات والمساهمين في بنك المزارع، وهؤلاء هم ملاك مقطوعة الطاري شركة السودان للأقطان. ويمتد أصبع الاتهام أيضاً في هذا الفساد الضخم إلى وزارة الزراعة والغابات وبنك السودان ووزارة المالية، وعلى رأس كل من تلك المؤسسات الكبيرة قيادات إسلامية نافذة في الدولة وفي الحزب الحاكم، ولها تاريخ طويل في الحركة الإسلامية. وعليه فإن الفساد بهذا الحجم ولتلك السنوات ومن خلال تلك المؤسسات القيادية يصم حكومة الإنقاذ نفسها بالفساد المنظم والمقنن وهي بذلك قادرة أيضاًعلى أن تأكل ناقة الله وسقياها. ونسأل الله العلي القدير ألا يعمّنا بالعذاب لسوء سلوك قادتنا الذين لم نبايعهم عن رضى كما فعل قوم ثمود!
والقضية ببساطة شديدة هي أن وزارة الزراعة والغابات المسئولة عن تدبير مدخلات الموسم الزراعي تكلف شركة الأقطان سنوياً بتوريد تلك المدخلات من آليات وسماد ومبيدات وتقاوى ومحالج، وتقوم شركة الأقطان في السنوات الأخيرة بتحويل هذه المهمة إلى شركة قطاع خاص دون منافسة أو طرح عطاءات (في هذه الحالة هي شركة تاجا الهندسية لصاحبها محي الدين عثمان المسجلة في دبي). استطاعت تاجا أن تدبر تمويلاً بـ 30 مليون دولار من بنك دبي الإسلامي بمصروفات تمويل (فائدة) قدرها 6,5% خفضت فيما بعد إلى 5,5% تسدد خلال 3 سنوات ويبدأ دفع الأقساط بعد سنة سماح واحدة. وعليه طلب وزير الزراعة خطاب ضمان من بنك السودان لهذا القرض، وتنازلت وزارة الزراعة من خطاب الضمان لشركة تاجا بوصفها وكيلاً لوزارة الزراعة في اختيار وطلب البضائع حسب العقد الموقع بين تاجا وشركة الأقطان. وقالت بأن البضائع المطلوبة بواسطة شركة تاجا تعامل وكأنها اختيرت بواسطة وزارة الزراعة وستكون مقبولة بلا شروط ولن ترفض من قبل وزارة الزراعة لأي سبب مهما كان (شيك على بياض)! وقع خطاب وزارة الزراعة العجيب أحمد البدوي محمد صالح الذي أصبح فيما بعد مديراً عاماً لشركة متكوت للتجارة العالمية التي يمتلكها محي الدين عثمان نفس مالك شركة تاجا! عاصرته في الجامعة لمدة من الزمن وكنت أظنه من طيور الجنة لتدينه وحسن خلقه ولكن المال السايب يعلم السرقة! وأسس كل من عابدين محمد علي ومحي الدين عثمان عدة شركات (الرائد لحليج الأقطان، متكوت للتجارة العالمية، عين القطر الزراعية، الفايدي للحفريات، المدبرات العالمية) يمتلكها أولادهم وأزواجهم وأخوانهم لتعمل في مجالات المعدات والمواد الزراعية المختلفة. وتضاعف سعر المعدات والمواد المطلوبة لشركة الأقطان عبر الشركات الوسيطة من ذوي القربى بما فيها شركة تركية (بلكان).وفي عملية واحدة هي شراء خيش من بنغلاديش بـ 10 مليون دولار كان فرق السعر فيها حوالي 6 مليون بين السعر الحقيقي وبين السعر الذي ادعته شركة تاجا!
ولم يقبل هذا الضرب من الفساد المتوحش كل قيادات شركة الأقطان أو كبار موظفي وزارة الزراعة. فقد كتب عبده سعد الدين نائب مدير عام شركة الأقطان خطاباً لمجلس الإدارة يعترض فيه على بعض تصرفات المدير العام في التعامل مع شركة تاجا: أنه دفع أكثر من 2 مليون دولار خارج عقد الوكالة الموقع معها بدون وجه حق، وحول المبلغ لشركة تاجا بدلاً من بنك دبي صاحب القرض، وتم التحويل قبل سنة من بداية موعد السداد المفترض للقرض، والحكومة معروفة بالمماطلة في دفع الدين بعد حلوله فكيف لشركة الأقطان ان تسبق الموعد.وأرسلت صورة من هذا الخطاب لوزير المالية الزبير أحمد الحسن. وكانت النتيجة أن فصل نائب المدير العام من عمله بالشركة لجرأته في انتقاد أعمال المدير اللا قانونية! رئيس مجلس إدارة شركة الأقطان (عباس الترابي) هو رجل قليل الحظ من التعليم ومع ذلك بقي في منصبه لسنوات طويلة مثل صنوه رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة (الشريف أحمد عمر بدر)! وفي وزارة الزراعة تصدى الدكتور عبد الجبار حسين المنسق القومي للمدخلات والتمويل بخطاب الى وزير المالية ووزير الزراعة ومحافظ بنك السودان يقول فيه بأن تنازل وزارة الزراعة من خطاب الضمان الصادر لها من بنك السودان لصالح شركة خاصة ليس له أسباب موضوعية وكان الطبيعي أن يتم توفير التمويل عن طريق وزارة المالية لصالح شركة الأقطان بضمان المشاريع الزراعية الحكومية، ولم يتم اخطار وزارة المالية وبنك السودان بهذا التنازل، وإن التنازل لشركة تاجا هو اهدار للمال العام وجني أرباح لمن لا يستحقها ويزيد تكلفة مدخلات الانتاج على المزارع بنسبة تصل إلى 13%، ونرى أن يخضع هذا الأمر برمته لمراجعة شاملة لبقية المستندات ومعرفة الضرر الواقع على المزارعين. وفُصل د0 عبد الجبار حسين من وزارة الزراعة بعد أسبوع واحد من كتابته لذلك الخطاب الذي لم يعره اهتماما كل المسئولين الذين وجه إليهم! ويبدو أن د0 عبد الجبار لا يتوب من مشاغبته للمسئولين الكبار فقد كتب مرة ثانية في 5/1/2011 (قبل الانفصال) بصفته الأمين العام للنهضة الزراعية لوكيل وزارة المالية الطيب أبو قناية، الذي أصبح مديراً لآلية مكافحة الفساد في حضن القصر الجمهوري، يخطره بشركات القطاع الخاص التي دخلت في شراكة أسهم مع شركة الأقطان التي تتمتع بميزات تفضيلية حكومية كثيرة لا ينبغي أن تسري على القطاع الخاص، كما أن هذه الشركات المحظوظة مملوكة لأسرة عابدين محمد علي ومحي الدين عثمان، وينبغي على وزارة المالية أن تراجع موقف هذه الشراكات. ولكن أبو قناية تنصل من عمل أي شيء بدعوى أن الرد لم يأته من المراجع العام عن موقف شركة الأقطان بعد سنة كاملة! ومن الغريب أن لا يعرف وكيل المالية موقف شركة الأقطان التي تحتكر تصدير القطن منذ عشرات السنين وكل ملاكها يندرجون تحت مسمى القطاع العام، وقد أرسل عبد الجبار صورة من خطابه لكل من: نائب رئيس الجمهورية، رئيس اتحاد عام مزارعي السودان، رئيس اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة. وأكاد أجزم بأن الأشخاص المسئولين عن هذا الفساد الكبير لن يقدموا إلى محاكمة علنية ولن تطالهم عقوبة تساوي جرمهم لأن من ورائهم مسئولون كبار هم الذين يدورون الدولة والحزب!
كل الشواهد والمؤشرات تقول إن الفساد المتوحش الذي ولغت فيه شركة السودان للأقطان معروف للقيادات الاقتصادية المعنية في وزارة الزراعة ووزارة المالية وبنك السودان، ولا يمكن لهذه المؤسسات أن تصمت على هذا الفساد إذا لم يكن مسنودا من أعلى المستويات التنفيذية في الدولة. ولا أستبعد أن يكون التمويل الضخم والمريب للمؤتمر الوطني يجد دعماً من مثل هذه المنافذ المشبوهة. والدليل على تفشي الفساد في جسم الدولة هو تقارير المراجع العام التي تقول برفض بعض المؤسسات الحكومية مراجعة حساباتها، وتجنيب أموال بعض الوزارات، وآخر تقارير المراجع العام في يناير الماضي يقول إن شرطة الجمارك جنبت 9,5 مليون دولار تصرف منها خارج الموازنة، وأن هناك 3% من إيرادات الطيران المدني ودمغة الشرطة ودمغة الطالب تورد أمانات باسم المدير العام يصرف عليها خارج الموازنة. وقصص البضائع مثل الأسمنت والسكر التي ترفضها هيئة المواصفات لأنها غير مطابقة فتكون لها لجنة ثانية وثالثة حتى يسمح لها بالدخول بحجة ما لأنها موصولة بأولياء الأمر في الدولة، وقضية سوداتل التي قال أعضاء جمعيتها العمومية بما فيهم مندوب المالية عن إدارتها ما لم يقله مالك في الخمر ومع ذلك بقي فريق الإدارة المطعون في نزاهته كما هو!وكأنما تريد الحكومة أن تقول للناس إن أولياء الحكومة فوق القانون ولهم أن يفعلوا ما يشاءون رضي من رضي وأبى من أبى. ويبدو أن هناك فساداً موجهاً لقيادات الخدمة المدنية حتى يكونوا أكثر طواعية للتوجيهات الصادرة من فوق ولو خالفت اللوائح والنظم السارية، فقد حدثني بروفسير مصطفى إدريس بأنه عندما تسلم إدارة جامعة الخرطوم وصله شيك باسمه الشخصي بمبلغ مئة مليون جنيه (قديم) من وزير نافذ معتق قضى نحو عشرين سنة طاف أثناءها على مقاعد وزارات رئيسية متنوعة، واستغرب الأمر فاتصل بالوزير المعني عن سر هذا الشيك الشخصي، فقال له الرجل بنبرة جادة لا لجلجة فيها إنه نثرية جيب (pocket money) فما كان من المدير «الحنبلي» إلا أن استدعى المراقب المالي بالجامعة وطلب منه توريد الشيك في حساب الجامعة ثم أرسل ايصال التوريد للوزير صاحب الشيك. ولا يبدو أن هذه حادثة معزولة قصد بها مدير جامعة الخرطوم، فهي أقرب أن تكون نهجاً مبتدعاً في تسليك قنوات الاتصال بين النخبة الحاكمة وقيادات الخدمة المدنية، وبالطبع فإن الشيك ليس من مال الوزير الخاص ولكنه من مال عام مرصود لمثل هذا الغرض تحت عناية ذلك الوزير. وخلاصة القول إن حجم الفساد الذي يظهر على الحكومة القائمة غير مسبوق في تاريخ السودان منذ الاستقلال، ولا نريد مقارنة سلوك هذه الحكومة بالخلفاء الراشدين لأنها لا صلة لها بذلك السلف الصالح ولكن نريد مقارنتهم فقط بالحكومات السابقة في عهد الأزهري وعبد الله خليل وعبود ومحمد أحمد محجوب والنميري وصادق المهدي، وقد بزتهم جميعاً في هدر المال العام والاعتداء عليه. وبما أن هذه الحكومة جاءت على رأس الحركة الإسلامية وبدعمها القوي، ويتوزع الإسلاميون على معظم مواقعها التنفيذية الرئيسة فإنهم مسئولون دينياً وأخلاقياً وسياسياً عن حجم هذا الفساد المتبجح الذي جعلنا في مؤخرة الأمم على قائمة الفساد والشفافية. وأحسب أن هناك عدداً من الإسلاميين الأطهار في الدولة والحزب لا يقبلون بمثل هذا الحال المشين لكنهم صامتون، لماذا لا أعرف! فهم يعلمون أن تعاليم الإسلام الذي جاءوا لنشره وتعزيزه في المجتمع يقول إن الساكت عن الحق شيطان أخرس. فماذا ينتظر هؤلاء؟ ولا نطلب منهم مناجزة الحكومة بالرمح والسنان ولكن دون ذلك أولى، وهو أن يقتدوا بسنة المصطفى (ص) حين تبرأ علانية من فعل منكر أتى به سيدنا خالد بن الوليد في ميدان معركة حقيقية لا متوهمة فقال: اللهم إني أبرؤ إليك مما فعل خالد!


#288965 [النبيل]
4.11/5 (63 صوت)

02-05-2012 05:24 PM



اللَّهُمَّ إِنِّا نشْكُو إِلَيْكَ ضَعْفَ قُوَّتِنا ، وَقِلَّةَ حِيلَتِنا ، وَهَوَاننا عَلَى النَّاسِ ، أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ، أَنْتَ رَبُّ الْمُسْتَضْعَفِينَ ، أَنْتَ رَبِّنا ، إِلَى مَنْ تَكِلُنا ؟ إِلَى بَعِيدٍ يَتَجَهَّمُنا ؟ أَوْ إِلَى عَدُوٍّ مَلَّكْتَهُ أَمْرِنا ؟ إِنْ لَمْ يَكُنْ بِكَ غَضَبٌ عَلَيَّنا فَلا نبَالِي ، وَلَكِنْ عَافِيَتُكَ لنا أَوْسَعُ ، نعُوذُ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ بِهِ الظُّلُمَاتُ ، وَصَلُحَ عَلَيْهِ أَمْرُ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ أَنْ تُنْزِلَ بِنا سَخَطَكَ ، أَوْ يَحِلَّ عَلِيَّنا غَضَبُكَ ، لَكَ الْعُتْبَى حَتَّى تَرْضَى ، لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِكَ


#287277 [النبيل]
4.11/5 (60 صوت)

02-03-2012 01:21 AM
لما انتهت دولة البرامكة و تم سجن خالد المبرمك حاكم الدوله مع ولده في زنزانة واحدة
بكى ولده وقال : يا أبتي من العز والملك والجاه والسلطان إلى السجن والقيد في زنزانة واحدة . فقال له والده: يا بني إنها دعوة مظلوم سرت إلى الله في ليل غفلنا عنها ولم يغفل عنها الله.


#284230 [النبيل]
4.09/5 (69 صوت)

01-29-2012 11:01 PM
شمار
شمار
شمار
شمار خطير

قيل والعهدة على الراوي وناقل الكفر ليس بكافر

قيل أن الاستدعاءات قد طالت الولد ايهاب محمد عثمان
وهذه المرة من قبل لجنة السيد أبوقناية

وشكلها كدا الحكاية ماشية بالصف
تمساح وحسين والخميس 26/1/2012 ايهاب
ويا ترى بكره منو العجب ولا البقرة الضاحكة عمك النور يااااا
دي شكلها واحد من الجماعة بين فيهم
الله يستر
بركاتك يا شيخ ..............


#284225 [النبيل]
4.09/5 (66 صوت)

01-29-2012 10:55 PM
رسالة الى العشرة الكرام
مقرونا الى
السيد : عبدالرحمن حسن
مرفقا الى
السيد: حسين محمد علي

قيل لأعرابـي :
لقد أصبح رغيف الخبز بدينـار !!
فأجاب :
و الله ما همـني ذلك و لو أصبحت حبّـة القمح بدينـار ،
أنـا أعبد الله كما أمرني و هو يرزقني كما وعدني......


#281670 [النبيل]
4.09/5 (60 صوت)

01-25-2012 09:40 PM
العدل جنة المظلوم وجحيم الظالم ..
( عمر بن الخطاب )


#279852 [النبيل]
4.09/5 (58 صوت)

01-22-2012 04:59 PM
معاد للفائدة ومنقول للاهمية


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
السلام عليكم ورحمة الله

انتباه ايها السادة

أوردت صحيفة الانتباهة عدد يوم الاربعاء 30/11/2011 اعلانا مدفوع القيمة من بنك أمدرمان الوطني مفاده حاجة البنك لتأهيل موردين لمشتريات واحتياجات البنك عن العام المالي2012م
مثل الكمبيوترات ولوازمها والطابعات والادوات الكهربائية والادوات المكتبية وملابس العمال والموظفين وغير ذلك بالاضافة الى متعهدي الخدمات( نظافة -حراسة -مناولة )
والأمر يبدو لأي قاريء للصحيفة خبرا عاديا ولكن بالنسبة لنا نحن معذبي بنك أمدرمان الوطني في الأرض فالأمر جد مختلف .
لماذا جد مختلف
لآنها المرة الأولى منذ تأسيس البنك التي يتم فيها اعلان عن هذا الأامر
المعنى أنها المرة الاولى التي تقوم فيها ادارة البنك ممثلة في ادارة الشئون الادارية بنشر اعلان لموردين ومتعهدي خدمات يحتاجها البنك عبر الصحف السيارة ليتم تقديم عطاءات وفق أسس متفق عليها لتقديم الخدمة أو جلب السلع المطلوبة ...
وما الجديد في الموضوع ؟؟؟
الجديد أن هذا الأمر هو واحد من بركات مقال ( رحل صابر فمتى يرحل عبدالرحمن حسن ) أو مقال الراكوبة كما يقول الجميع
كيف ذلك ؟؟؟

أيها الاحباب
بعد أن تم تناول أمر المشتريات وكيفية تمريرها في البنك بواسطة الشئون الادارية والنقد الكثيف التي تعرض له مدير الادارة حسين محمد علي وبعض موظفي الادارة وبالتحديد موظف المشتريات الذي تم نقله لفرع عاصمي تم احلاله ب( موظف يتمتع بكل المواصفات التي يبحث عنها حسين محمد علي ) (موظف حريف ظريف يستطيع أن يفصل اللب عن الرغيف ) فوجد حسين ضالته في الموظف ( منتصر محمد أحمد) الذي تدور حوله أقاويل عديدة منذ أن كان موظفا بادارة الاستثمار ومن ثم استثمار فرع السوق المحلي.
وحتى يكون حديثنا منطقيا يمكن وبكل بساطة مراجعة الكيفية التي تم بها تنفيذ وتشطيب فرع عطبرة الذي تم بكل حذافيره على يد الوجيه منتصر محمد احمد ، ويمكن لادارة المراجعة أن تقوم بالمراجعة الدقيقة للمشتريات والخدمات التي توفرت لفرع عطبرة وجردها بالفلس والتعريفة ، هذا ان احتاج الأمر لمراجعة .

لكن لماذا تم نشر الاعلان ؟؟
تم نشر الاعلان حتى يتفادى حسين محمد علي الانتقادات المريرة التي وجهت له في الراكوبة حول أنه يسرق مال المشتريات ويتقاضى رشاوى من المتعاملين مع البنك في المشتريات والخدمات مثال ملابس الموظفين التي أثير حولها لغط وجدل مازالا يحتدمان ويثاران بشكل مستمر من حيث السعر والمواصفات والطريقة التي تم بها الشراء واللون والشركتين القبطيتان التين تم الشراء منهما دون عطاء ودون عقد يحفظ حقوق الموظفين ومثال احتكار شركة ومحلات اركيديا لمشتريات البنك من الحاسوب ومستلزماته ومثل ومثل , بل يمكن القول أن كل المشتريات تدور حولها الشبهات والاقاويل ( ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام)....

وهل من مشكلة في نشر اعلان للموردين والمتعهدين
المشكلة هي وجود شخص مثل حسين محمد علي يمتلك مقدرة عالية على التلون والتلصص والسرقة وركوب الموجات التي لا تنتهي ، بمعنى أخر أن نشر اعلان للموردين ومتعهدي الخدمات لا يعني نهاية الفساد المصاحب للمشتريات في البنك بل هو ذر للتراب في عيون الناس لآن حسين هو من يحدد الشركات الموردة وهو من يحدد شركات الخدمات وهو من يتفق وينفذ اتفاقات العمل مع هذه الجهات ولأن البنك من أصله فاقد للمؤسسية والنظام واللوائح التي تحكم في غياب تام للمراجعة والتفتيش وعن رقابة المدير العام ونائبه المنشغلين بتوافه الامور ( العجب برواجعه وتمساح بالسفر الذي ينتد في الفترة من 1/11/2011 الى 27/11/2011 ليشمل السعودية حاجا ثم بيروت ثم لندن ) وكأنه وزير خارجية جزر الفوكلاند وليس مديرا عاما لبنك يعاني الويلات .

ما هي الضمانات الكافية لعدم حدوث فساد جديد بل ومتجدد في المشتريات في البنك بخاصة مع وجود حسين ومنتصر ( الخطيرين الذكيين الفنانيين) مع العلم بوجود موظفين اخرين بالادارة لكن وجودهم صوري ومتواطيء مثل نادر وجمال الشيخ وعبدالرحمن وعبدالرحمن .
لماذايمكث موظف مثل نادر اكثر من 6سنوات في الشئون الادارية وهو أصلا غير مفيد ولمذا يظل عبدالرحمن الامين نفس الفترة في مكتب التأمين .؟؟؟ وماهي فائدة وجود جمال الشيخ وهو لا يسد ولا يقد ؟؟؟
الشئون الادارية كلها تحتاج لكشة جماعية واحلال موظفيها بموظفين من ادارات وفروع اخرى وبمواصفات جيدة أهمها نظافة اليد واللسان وطهارة السيرة والحرص على مال البنك ووقت البنك الذي يقضيه حسين ونادر وجمال الشسخ في النكات الجنسية والشائنة والمخجلة ...
يا أيها الاحباب
إن قوما رضوا بالدنية في دينهم وباضاعة أوقاتهم في اللاشيء لا يستحقون أن نوكل اليهم أمر مشتريات البنك وادارة خدمات البنك بل تسيير البنك
الامر أكبر من حسين محمد علي وأكبر من نادر وأكبر من علي سعد وعمر موسى وسامي يوسف أن الادارة كلها تعاني من سوء الادارة وضعف الاداء وقلة الانتاج وهي ادارة هامة ومفصليه لأنها ترتبط بالبشر وبخدمات البشر والموارد البشرية ولأنها تتحكم في السيارات والوقود والتنقلات والفصل والمرتبات والتعيينات فهي اما أن تكون ادارة جيدة وبعيدة عن الشبهات واما الى الجحيم وهي الآن أقرب الى الجحيم .
الغريب في الامر أن أداء هذه الادارة لا يتم تفتيشه ولا مراجعته سواء من قبل المراجعة والتفتيش التابعة لشيخ الباقر ولا مراجعة بنك السودان ولا ديوان المراجعة العام .
والغريب في الأمر أن حسين محمد علي تمكن وبمقدرة فائقة من شراء ذمم فرق التفتيش والمراجعة التابعة لديوان المراجعة العامة وتحويلهم من موظفين عموميين يتميزون بمهنية عالية وباستقلالية تامة الى مجرد مرتشين يقومون بمهمة الموفقة الصورية على التقارير التي تقدمها الفروع والادارات عن الاداء للعام المالي قيد التقفيل .
يقوم حسين محمد علي بتوفير كل خدمات الفريق المكلف بمراجعة أداء البنك من ماكولات ومشروبات ومكاتب أنيقة وتعيين سائق للمجموعة وتفريغ عربة لترحيلهم وقضاء حاجاتهم الخاصة حتى ولو بعد نهاية العمل الرسمي للبنك ولهم بالاضافة الى ترتيب أجر اضافي للمراجعين ومأموريات للذين يتم ايفادهم للعمل خارج العاصمة !!!!!
بمعنى أخر فان مراجع الديوان لما ينتدب للعمل بالبنك فانه يجد طعاما وشرابا مدفوع القيمة ويجد مكتبا مريحا واذا تأخر في العمل فانه يجد من حسين محمد علي أجرا اضافيا يحتسب بنفس مرتب موظف البنك المساوي له في الدرجة الوظيفية ،، بمعنى أن (س) من المراجعين لو مرتبه في الديوان 800 جنيه وهو في الدرجة السادسة ومرتب موظف السادسة في البنك =1500 جنيه فان (س) المراجع سوف يتقاضى اجرا اضافيا وفق مرتب موظف السادسة 1500.00 جنيه ، هذا ودعك عن قيمة المامورية لموظف مراجع في حدود 10يوم ؟؟؟؟
يعني الأمر أن حسين يشتري موظفي المراجع العام
وهذا يعني أن حسين وبايعاز أو بموافقة من تمساح يقوم بشراء ذمة مراجعي ديوان المراجعة العامة
هذا يعني أن هنالك ما يتم إخفاؤه سنويا منذ العام2007م
أين أنت يا مارن
أين أنت با حجار؟؟؟
أن لم يكن باستطاعة ديوان المراجعة توفير السيولة اللازمة لتسيير التزامات منسوبيه اثناء قيامهم بمراجعة البنوك والشركات العامة فلماذا لا يتم ترتيب مع بنك السودان المركزي يتم بموجبه دفع مساهمات محددة للديوان حتى لا يتم شراء ذمم مراجعيه وبالتالي تمرير ميزانيات مختلة وفيها ما فيها من الاختلالات الهيكلية والمالية والشرعية ...الا فلماذا يتم شراء ذممهم من قبل تمساح وحسين محمد علي ؟؟؟
أقول هذا ونحن في الرئاسة ظللنا نشهد كيف كان اداء مراجعي المراجع العام في الفترة ماقبل 2007م الذي كانت تقود فرقه الاستاذة سمية وفق مهنية عالية وانضباط اخلاقي مميز كانت ترفض فيه حتى عزومات الموظفين العاديين للشاي والقهوة ,,,
انني أدعو السيد المراجع العام للقيام بمراجعة البنك للاعوام 2007 وما بعدها بصورة مغايرة لما تم ، كما ادعوه لمراجعة المشتريات التي تمت منذ2006 حتى اليوم بعد احلال موظفي ادارة الموارد البشرية والخدمات بموظفين جدد يمكننا ومن خلال تواجدنا ان نشير لكم بأسماء لموظفين جيدي السمعة والسلوك وحسني المهنية ( في حينها ) وفق ترتيب محدد ، من ثم كشف كل الفساد الذي تم وكل التلاعب الذي يتم في كل تحركات حسين ومعاونيه
ومن خلال هذا التفتيش سنتأكد تماما من دوافع حسين للاستمرار مديرا للموارد البشرية والخدمات لدة تتجاوز ال16 سنة كأنما خلق ليكون مديرا لها وكأنما خلقت له وكأنما البنك لا يمكن تسييره وحسين بعيد عن الموارد البشرية .

ولعله هنا يحاكي صورة السيد تمساح وهو ينفخ أوداجه كل يوم معلنا للملأ أن البنك لا يمكن أن يسير ليوم واحد بدونه وأنه هو المدير العام الملهم وأنه لم يأت مدير عام ناجح مثله قط وأنه ما ولدت حواء مثله قط ؟؟؟كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد

أيها السادة
ما الذي يجمع بين حسين محمد علي ومنتصر محمد أحمد؟؟؟
هل الاعلان ضمان بعدم وجود فساد في المشتريات؟؟؟
من هم أعضاء لجنة المشتريات ( منتصر وحسين والباقر) والاخير يوقع على الورق في مكتبه فقط يعني لاتوجد لجنة بل رأسان يلتقيان في مصلحة ثم أوراق تمر ومصالح تمرر ومؤسسة تدمّر ولا اله الا الله ربي لا شريك له .


#279605 [النبيل]
4.09/5 (62 صوت)

01-22-2012 07:26 AM
الى الاستاذ عبدالرحمن حسن عبدالرحمن
السلام عليكم ورحمة الله
لك عندي رسالة واحدة وانت قد بلغت سن الشيخوخة وتجاوزت الستين بقليل

رسالتي تقول:-

ألا إنّ سفاه الشيخ لاحلم بعده ,,,, وأنّ الصبي بعد السفاهة يرشد

ولي كلمة
اختر أن تكون شيخا سفيها معدوم الرجاء
أو
كن صبيا نتوقع لك لك الرشد بعد السفاهة

والسلام على من اتبع الهدى وعلى من حدد لنفسه رشدها .




منقول ومعاد


#279596 [النبيل]
4.09/5 (67 صوت)

01-22-2012 06:51 AM
اعادة عشان خاطر عيون السادة

-----------------------------------------------------------------------
* حسين الترزي طول عمرك كنت تجيد الخياطة والتفصيل شكلك كبرت وغلبتك الشغلانية ويا خسارة سنواتك القضيتها في ديوان شئون الخدمة وأداؤك ضعيف ودون المستوى ومخك صغير بتاع سنة أولى شئون أفراد وحقيقة أثبت أنك عديم تربية وعديم اخلاق وعديم خبرة يعني اتلمت فيك كل الرداءات والسيئات ولسوف ترى ما يسوءك منا قريبا ان شاء الله
** شيخ الباقر أين أنت وأين تقف ,,,لا اله الا الله محمد رسول الله ,,, هل تذكر يوم أن كنت عامل فيها شيخا شرعيا لحمزة واحمد موسى رغم أنهم ما كانوا كعبين وحرامية زي دا ,,, أين الفقه والشرع هل ذهب أدراج الريح وحطمتك دنانير تمساح فنسيت الدين وهل الدين هو صلاة وصيام وقيام عندك ؟؟ أن الدين يا عمنا هو كلمة حق أمام سلطان جائر ، الدين اقامة العدل ,,, الدين احقاق الحقوق ورد المظالم الى أهلها ,,, والدين ان تنصر أخاك ظالما ومظلوما ,,, ولا دا عدى فات و لاحول ولا قوة الا بالله ,,, دورك في كل هذه الاحداث هو مراجعة تسويات ملفات المفصولين ولا كلمة تطلع منك .

*** تمساح الله لا يردك الينا من حجك لأنو ما عاوزين نشوف خلقتك القبيحة وسطنا تاني وحقو قبل ما تشوف الكعبة المشرقة ترد المظالم وتعرف الله واحد صاح وربنا يرد عليك حجك ونفقتك والملائكة ان شاء الله ترد عليك لا لبيك ولا سعديك حجك مردود عليك .

****غلطة الباك :- فعلا حسين غلط غلطة البك ومبروك وكلامك كويس بس زيد وطلع العندك بعد العيد يعني خلينا نأكل الخروف عشان نتفرج على الماتش بشوق واثارة .

****اتعجب حينما أرى نور الدين مفصولا وابراهيم محمود مازال يتضرع رغم ضعفه البيّن وسرقاته المشهودة وحينما أرى محمد أشرف يتشدق دفاعا عن تمساح وسيف الدولة يتركنا في البنك كربات الخدود عاجزين لا نستطيع فعل شيء ,,,,
كفاية قرفنا روحوا يا ناس تمساح خلونا نشم لينا شوية هواء لقد أفسدتم علينا حياتنا وعملنا وأخلاقنا وجعلتمونا نتحدث بالسوء عن الناس قاتلكم الله أنّى تؤفكون .


#279254 [النبيل]
4.09/5 (68 صوت)

01-21-2012 03:15 PM
- ما جاءنا ما يفيد بفحوى وأسباب استدعاء القمرين النيرين سيدي سيد شباب المصارف عبدالرحمن تمساح من الامن الاقتصادي وحسين الترزي من جانب آلية محاربة الفساد بتاعة أبوقناية للآن وفي انتظار الشمارات الما شمارات
- لكن الخبر الأكيد هو حكاية الخبير المصرفي الكبير والمعروف الذي تم تكليفه من جهات عليا بمراجعة فترة عمل السيد تمساح في البنك من 2006 الى اليوم وقد شاهد عدد كبير من الناس الخبير المشهور وهو يحضر بشكل شبه يومي للبنك منذ أواخر شهر ديسمبر حتى بدأيات العام 2012 .

- وطبعا فترة تمساح محتاجة لمراجعات كثيرة ومن جهات عديدة ومتقاطعة ومحايدة وأمينة لأن ما حدث خلال فترة تمساح يشيب له الولدان ,,,,,,,,,,,,وربنا يعدل الحال
واعتدال الحال يتطلب تغيير الانفس وتغيير الانفس يحتاج لشجاعة ووقفات مع النفس ( ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
والتغيير يبدأ بنبذ الخوف والاستعداد لقول الحق ولو على حساب المال والولد والاهل والوظيفة والله المستعان.


#278231 [النبيل]
4.09/5 (61 صوت)

01-19-2012 05:33 PM
بشرى حارة
بلغت قراءات الراكوبة حى هذه اللحظة 6:30- يوم19-1-2012
49607
كأكبر مقال يقرأ في الراكوبة
خسارة أديت الناس يا تمساح فرصة تقرأ عنك
أبيت تتعظ وظننت نفسك فرعونا صغيرا
ماستفدت من تجارب اصحابك معمر ومبارك وصالح وبن علي وبشار كمان
وربنا يستر ويحفظ أمتنا ودعوتنا ودولتنا وقادتنا
طبعا قادتنا ما مديرنا العام
ربنا يزحك بعيدا عننا
والباقي من تقدير رب العالمين


#277844 [ناصح وأمين]
4.09/5 (62 صوت)

01-19-2012 07:54 AM
رسالة الى السيد عبدالرحمن حسن
-من أجل انقاذ نفسك وانقاذروحك من العذاب والاغتيال المعنوي
اليك مايأتي لوجه الله
وأنت إداري حتى اليوم تعتبر من أفشل الاداريين الذين عرفتهم لأنك متكبر وأرعن وترعى حظ نفسك أكثر من حق الله وتراعي حسابات الانتقام أكثر من قيمة العفو والتسامح
كنت صغيرا ذات يوم فما كان مطلوبا منك العفو
ولكنك صرت كبيرا في غفلة من الزمان فلم تكبر نفسك ولم تكبر أخلاقك ولم يكبر عقلك فكنت صغيرا في كل شيء فعلته لانه لا يعفو الا الكبير ولا يحلم الا الكبير
كنا نحسب أن هنالك فرقا بين عبدالرحمن حسن مدير الفرع ومدير الادارة وفرقا بين عبدالرحمن حسن المدير العام لكنك ولأنك لا تملك ولا تفقه ولا تعي لم تتجاوز مرحلة تاجر blue marine


ولكل ذلك اليك :-
================================================================
إذا أردتَ أن تعيش بأقل خسائر ممكنة
عليك الخروج من إطار الصورة التي رسمها لك محيطك الاجتماعي من خلال سمات دمغت رسمك بالذي يريدونه أو يتحسسونه هم فيك – لك، لا بالذي تهواهُ أو ترغبه في شخصك،
فللأستذة زيٌّ عليكَ أن تلبسه، و للمدير حضور عليك أن تمتهنه، و للسياسي هيبة – طلة عليك أن تمثلها، و للعامل خضوع عليك أن تقدمه إلى رب عملك عند كل طلعة شمس. و ...، و ...


إنها شروط لنجاح كينونتك الاجتماعيّة على حساب وجودك، أو بالأحرى، كينونتك الإنسانيّة،
و غالباً ما يصطدم أمر ما يريدونه مع ما تريده أنت، عبر صراع سيكولوجيّ قاسٍ يطفو على السطح
إما بانتصارهم فيك على ما في ذاتك – ما في داخلك، لتغدو كائناً اجتماعياً مُستقيماً،
و إما بانتصارك على ما فيهم، على ما فيك من تقاليدهم، لتصبح شاذاً متمرداً و غير سويّ،
و لأنَّ بينك و بينهم ثمّة مساجة للعبة التزييف و التمظهر، من الأجدى ألاّ تُستلب إلى ما يريدونه كيلا تخسر نفسك،
و ألاّ تتسق بالمطلق مع ما تريده، كيلا تُتّهَمَ بالجنون!



من كتاب إضاءات نيتشويّة


#276957 [النبيل]
4.09/5 (66 صوت)

01-17-2012 08:20 PM
الجديد شنو قيل أن حسين محمد علي قد تم استدعاؤه من قبل لجنة مكافحة الفساد ومن قبل السيد الدكتور أبوقناية صباح يوم الاثنين
وبرضو ما عارفين الدار شنو في اللقاء
والله يكضب الشينة
وشكلها الايام الجاية ستجيب
فضايح وصفايح كثيرة
والله غالب على أمره


ردود على النبيل
Sudan [النبيل] 01-21-2012 03:17 PM
- ما جاءنا ما يفيد بفحوى وأسباب استدعاء القمرين النيرين سيدي سيد شباب المصارف عبدالرحمن تمساح من الامن الاقتصادي وحسين الترزي من جانب آلية محاربة الفساد بتاعة أبوقناية للآن وفي انتظار الشمارات الما شمارات
- لكن الخبر الأكيد هو حكاية الخبير المصرفي الكبير والمعروف الذي تم تكليفه من جهات عليا بمراجعة فترة عمل السيد تمساح في البنك من 2006 الى اليوم وقد شاهد عدد كبير من الناس الخبير المشهور وهو يحضر بشكل شبه يومي للبنك منذ أواخر شهر ديسمبر حتى بدأيات العام 2012 .

- وطبعا فترة تمساح محتاجة لمراجعات كثيرة ومن جهات عديدة ومتقاطعة ومحايدة وأمينة لأن ما حدث خلال فترة تمساح يشيب له الولدان ,,,,,,,,,,,,وربنا يعدل الحال
واعتدال الحال يتطلب تغيير الانفس وتغيير الانفس يحتاج لشجاعة ووقفات مع النفس ( ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
والتغيير يبدأ بنبذ الخوف والاستعداد لقول الحق ولو على حساب المال والولد والاهل والوظيفة والله المستعان.


#276953 [النبيل]
4.09/5 (63 صوت)

01-17-2012 08:16 PM
الشغل الشاغل لينا في البنك الايامات هي وفاة الاخ عثمان حسن والله نفتقده ونفتقد طلته البهية وشكله البين بالاضافة الى مشكلة تسفير يوسف العبيد ومرافقته للمرحوم للصين
يعني عاوزين نفهم لماذا تم تكليف يوسف لهذا الامر دون الناس كلهم ؟؟؟هل هو من اخلاق يوسف وطيب معشره للناس ؟؟؟ أم أن المسألة وراءها ما وراءها ؟؟؟
أنا مالي ماكان ممكن يودوني وبدون مأمورية كمان لوجه الله
يا أخوانا زمان قلنا ليكم أن المسألة ومافيها أن يوسف أم مرحي عميل لتمساح وأن الكشف الذي الذي تم بموجبه فصل العشرة الكرام تم بواسطة يوسف أم مرحي .
واليوم يتم مكافأة يوسف على عمالته بمأمورية مدفوهة القيمة للصين لمرافقة الغالي عثمان حسن تقبله الله .
المسألة واضحة يا شباب عشان ما نقعد في المكاتب ونتجادل ليه سافر يوسف وما سافر زول تاني بدلا عنه.
يوسف كان بيقبض حق الكشف بتاع العشرة
وكيف يعني
21يوم *250 دولار 250دولار مصروفات جيب
الجملة =5500.00 دولار
5500.00*4600 قيمة الدولار الليلة تساوي 25300.00 جنيه
دا غير الحاجات التانية زي الترقيات وهلم جرا
4سفريات خارجية وفي ناس من تعينوا ماشافوا مطار الخرطوم الا للحج وبس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.... و ..... مالطا والصين ما حرام ؟؟؟؟

دا العارفنو وما أخفي كان أعظم والله أعلم وربنا يغفر لينا كشف الحال.


#276945 [النبيل]
4.09/5 (59 صوت)

01-17-2012 07:59 PM
-عندي حاجة محيراني هي هل انتهت المهندس عاصم من مهمته المكلف بها من قبل تمساح ومكتبه التنفيذي وهي رصد ومتابعة الراكوبة ومراقبة تلفونات (I.P) وتلفونات سوداني المتسلسلة ب0123977000 وما بعدها التي تم التعاقد عليها لصالح الاداريين الكبار وبعض تلفونات الموظفين المتهمين و الموضوعين تحت الرقابة
يعني سؤالي هل انتهت المهمة بفصل العشرة أم مازالت المهمة سارية ومفتوحة ؟؟؟
وكمان سؤالي لماذا تم انتدابك أنت بالذات لهذه المهمة ؟؟؟
هل هي تأكيدا لنزالتك وفهلويتك التي كنت معروفا بها منذ أن كنت طالبا بهندسة جامعة الجزيرة ؟؟؟ وهل هي تأكيد على حبك للكسب ولو على حساب اخوانك وزملائك وأنت معروف باسقاط حسابات الاخلاق والقيم واعلاء جانب المادة والفلوس فقط وهذا كما يعلم عنك الجميع كنت تمارسه في كل مأمورياتك الولائية حيث كنت تنجز ثلاثة أرباع المهمة الفنية الموكلة اليك لتأتي في مأمورية اخرى بقروشها وحساباتها وارباحها ؟؟؟

دا مجرد سؤال
طبعا السؤال مناسبته هو بدء العد التنازلي لر حيل تمساح
يعني عاوزين نعرف مصير كل الذين تلوثت أياديهم بدماء العشرة المفصولين
وطبعا للعلم حكاية تفريغه دي معروفة والغرض شنو دي عشان ما نمشي بعيد سمعناها منو شخصيا وهو يتحدث بالتلفون الاسود الاصلا كان مسئول عن متابعته يعني ما قوالة ولا كلام خشامة والحمد لله والكلام دا قبل كم يوم يعني ما بعيد
وحاجات تشيب الرأس



#275717 [النبيل]
4.09/5 (60 صوت)

01-16-2012 08:53 AM
{ لكن هناك من يطارد
{ ومن يمنع منذ العام الماضي ويوقف ويطارد هو ـ الإسلاميون!!
{ ومنذ عامين كانت المؤسسات تشهد موجة عاتية من إبعاد الإسلاميين..
{ يُبعدون من الخدمة ـ والجيش ومصارف في السودان و... و...


#275527 [النبيل]
4.09/5 (57 صوت)

01-15-2012 09:28 PM
حتى الصراخ ـ صراخ الصحافة ـ لا يجعل أحداً يصرخ
{ والتدمير يذهب بعيداً لأنه لا أحد يصرخ
{ وحتى الأسبوع الماضي السوق السعودية تنظر بذهول إلى الماشية السودانية وهي «تغرق» الأسواق السعودية إلى درجة تجعل الرأس يهبط إلى نصف السعر
{ لتبقى الحقيقة التي يصل إليها حتى السوق السعودي ـ والتي هي أن «الأمر يتجاوز التجارة إلى التدمير للاقتصاد السوداني».. سودانيون يدمرونه
{والتدمير يتم بأوراق رسمية صادرة عن مكاتب رسمية
{ والمكاتب الرسمية التي تبيع كل شيء تفعل ما تفعل لأنه لا أحد يحاسب أحداً!!
{ قبلها تنسكب مليارات الصادر إلى الخارج.. وكل أحد من التجار المهربين مطمئن ـ
{ مطمئن لأنه لا أحد يحاسب أحداً.
{ والتهريب يسكب كل شيء الآن إلى الخارج.. ولا أحد يشهد مهرباً واحداً أُلقي القبض عليه.
{ لأن.. «القبض» يمنع القبض!!
{ ولأنه لا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها كانت مليارات سوق المواسير تقطع الطريق من الفاشر حتى جوبا.. ولا أحد يسقط في قبضة القانون!!
{ لأنه لا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها مؤامرة إشعال الأسعار..
{ ولا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها تدمير أسواق السمك من بحيرة الشمالية وجبل أولياء
{ ولا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها تدمير الكركدي والصمغ والضأن والقمح..
{ لأنه لا أحد يحاسب أحداً
{ لكن هناك من يطارد
{ ومن يمنع منذ العام الماضي ويوقف ويطارد هو ـ الإسلاميون!!
{ ومنذ عامين كانت المؤسسات تشهد موجة عاتية من إبعاد الإسلاميين..
{ يُبعدون من الخدمة ـ والجيش ومصارف في السودان و... و...
{ وهذه أيام الاحتفال بالقرآن لكن
{ من يقوم أول العام هذا بأضخم حملة لطرد أضخم مشروع إسلامي كان هو ـ وزارة الشؤون الدينية!
{ ومجموعة تجد أن الحديث النبوي يُدفن تحت المجلدات الضخام
{ وأن الشباب والعامة كلهم يعجزون عن الوصول إلى الحديث النبوي
{ والمجموعة هذه تقوم بمجهود فذ/ يحمل كل الأحاديث الصحاح دون تكرار ـ ودون إسناد يمنع القراءة ـ في كتاب واحد!
{ و.. مشروع
{ والمشروع يجد دعماً خليجياً ضخماً وفتاوى... و...
{ لكن السودان ـ يمنعه..
{ والسودان في الوقت ذاته يسمح لأضخم شركة شذوذ جنسي في العالم بالعمل في الخرطوم
{ آآآه آه
{ ونكتب ـ لأنه إما هذا وإما الرشاش!!

اسحق فضل الله الانتباهة


#274409 [الحزين على فقد عثمان]
4.09/5 (61 صوت)

01-14-2012 11:59 AM
الحمد لله
ثم الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه
الحمد لله الذي متعنا يوما برفقة وزمالة الحبيب الراحل عثمان حسن سيد احمد
الحمد لله الذي أراح عثمان بالموت بعد رهق المرض الطويل ورهق الجهاد والخدمة الطويلة الممتازة ورحلة العيش لله وللاسلام ولخدمة العباد الممتدة منذ باكر الايام حتى لحظات مكابدة المرض والوقوف المعاند للمرض .
كان عثمان رجلا من نوع خاص لا يكل لايمل لايهدأ له بال ولا يستريح ولا يريح
كان واصلا ومواصلا ومحاربا فذا ومجاهدا حمل السلاح في سبيل الله يوم أن كانت القضية الدين والوطن فما ضعف وما استكان ولا عرف للترف والخمول منزلا
انبرى للعمل الاسلامي واقفا كالطود الأشم وتداول العمل النقابي فكان رقما لا يمكن تجاوزه ولا تعديه
وله انجازاته بنقابة البنك واتحاد نقابات المصارف وبدار المصارف كما كانت له أياديه البيضاء بالعمل الطلابي بجامعة أمدرمان الاسلامية وبمعهد الدراسالت المصرفية والمالية
تميز الفقيد بحسن العشرة وحسن السريرة وطيبة المعشر وسلامة القلب وسعة الأفق ورحابة الصدر والعقل الراجح وكل هذا لم يعد له مكان في زمن تسيدت فيه الكلاب مكان الأسود فاختار له الموت راحة من كل شر ومن كل مرض فلا راد لأمر الله.
اللهم تقبل عبدك عثمان حسن خير قبول وأسكنه فسيح الجنات وألحقه بالصالحين الراحلين الى جنان الخلد مع النبيين والشهداء والصالحين ونعم أولئك رفيقا
اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده وأرحم برحمتك الواسعة أمة محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام .
اللهم وبعظمة مقام عبدك عثمان عندك نسألك ألا تطيل مكوث تمساح بيننا أكثر مما مكث ونسألك اللهم يا رحمن يا رحيم أن تفرج همنا وتفتح علينا فتحا من عندك تقيل به عثرتنا وتنفس به كربنا وتزيح عننا أذى تمساح وحسين وبقية عقد السوء غير الفريد .
ويشهد الناس كما شهدنا بالبارحة في مقابر الصحافة وبمنزلهم بالصحافة شرق عدد الذين حضروا للعزاء والدفن والموأساة كلهم يشهدون لعثمان القبول في الدنيا سائلين الله له القبول في الاخرة ، وقد كان حضور أبناء البنك مميزا كيف لا وهو عثمان حسن ورأينا الرجال تبكي بالدمع المدرار لدرجة ( التجعير والاجهاش ) بالبكاء ولكنها دموع صدق ووفاء وحزن على رحيل الحبيب الغالي عثمان سيد احمد .
وكان ممن حضر العزاء والدفن السيد تمساح وحسين وعبدالله خوجلي واسامة ومقبول والشاطر وهاشم الشيخ وعدد كبير من المرفودين والمستقيلين والمقالين كما حضر السيد حسن محمد الحسن مدير عام الشمال الاسلامي كلهم حضروا حزينين ، كما حضر زملاء عثمان بالجهات النقابية والتنظيمية والخيرية وزملاء الدراسة ورفقاء الجهاد والتواصل الاجتماعي.
الموت عظة وعبرة
الموت رحلة كلنا على دربها سائرون أنا وأنت أنا وتمساح وحسين أنا وايهاب وعباس وأسامة والكل الكل راحل فماذا أعددنا لهادم اللذات ومفرق الجماعات ؟؟؟
الموت يا سادتي فلسلفة عميقة لها فينا حكايات ممتدة وثقافات وتفاصيل يجيد حكايتها الكل .
الموت يا تمساح اليك قادم إن لم يكن اليوم فالغد فأعمل لأخرتك شيئا تلاقي به مولاك سليما وبقلب سليم معافى من ظلم النفس وظلم الاخرين وأنت تغوص حتى عنقك في ظلم الناس فتذكر أنك سترحل كما رحل الأخ الحبيب والنظيف عثمان حسن ، تصور وأنت راحل هل ستجد من يبكي عليك بصدق ووفاء كما فعل الناس بالأمس ، تذكر هل ستجد كما من الناس يصلون عليك كما صلى المئات على عثمان بالأمس ؟؟؟
هل ستجد رجلا يبكيك بحرقة كما كان يفعل المجاهد عبدالرحمن بابكر ؟؟؟
هل ستجد من يبادلك دعاءا لوجه الله ومن محبة خالصة أن يرحمك الله ويسكنك فسيح جناته؟؟؟
مخطيء أنت إن كنت تعتمد على حسين محمد علي أو العجب أو ايهاب لينفعوك هؤلاء مثل ابليس يقودك الى الدمار ثم يدعك ليرحل عنك وهو يقول إني أخاف الله رب العالمين إني أرى ما لاترون ...........
فاتعظ يا تمساح قبل الرحيل
ورد المظالم لأهلها
اتعظ يا تمساح وأعدل
خير لك أن تعتدل اليوم قبل الغد
لأن الغد حساب بدون عمل واليوم عمل وبدون حساب وتذكر أن الله يمهل ولا يهمل
رحمة الله على عثمان فقد كان كبيرا وحبيبا وطيبا وود ناس
وألهم الله اهله واصحابه وأسرته وزملاءه حسن العزاء والصبر الجميل .


#273846 [شمشار]
4.09/5 (63 صوت)

01-13-2012 10:57 AM
امسكوا الحشب,, اخيرا تمساح يغادر بنك امدرمان الوطني.
وسيحل محله شخص مرموق كان مديرا لمؤسسة كبرى.

حمدالله على السلامة.


ردود على شمشار
Sudan [النبيل] 01-13-2012 04:54 PM
بس يا شمشار سعمنا انه قد تم استدعاء السيد تمساح يوم الاربعاء الماضي من قبل الامن الاقتصادي للتحقيق معه بشأن التجاوزات المنسوبة له وعن الفساد المالي والاداري من جانبه ، هذا ولم تفدنا المصادر بما دار في التحقيق .

Sudan [النبيل] 01-13-2012 04:29 PM
يعني كدا نقول الحمد لله الذي أذهب عنا الاذى وعافانا

الحمد لله الذي اذهب عنا الاذى وعافانا
الحمد لله الذي اذهب عنا والاذى و عافانا



#269807 [الافريقى]
4.09/5 (62 صوت)

01-06-2012 10:29 PM
دخل بعد بضع أشهر من تعيينه وزيراً بولاية نهر النيل، للمقر التاريخي لادارة الثقافة والاعلام وطاف على مساحته ومكاتبه، ثم خرج، وبعد عدة ايام، أصدر حسن محجوبقراره، الذي نعتبره تاريخياً أيضاً بإخلاء المبني، من الادارات، التي تعمل بداخله، وعندما سألنا ما السبب؟، كان الرد، بأن المبنى تم بيعه لبنك أم درمان الوطني ... والله كيف؟ هذا ما لم نعرفه حتى اليوم، رغم أن هناك بعض التكهنات التي تناقلتها الأوساط، بأن البيعة عبارة عن تسويات لخدمة أغراض شخصية مع ود بربر تمساح .... كان هذا القرار قبل عام ونصف تقريباً.
عام ونصف، والبنك لم يحرك ساكناً، ولم تطالب ادارته بالموقع لاستثماره، وحسب ما نعلمه و(العلم عند الله) أن ضياع يوماً واحداً في حسابات أي بنك (يفرق كتير)، على عمل البنك ويُعد خسارة كبيرة، خاصة عندما يكون البنك قد دفع مبالغ ( كاش ) بغرض الاستثمار،. سيد شباب المصارف بعد أن صار كسيحاً وأزماته تتوالى بسبب التهاون مع كل موالي ومتوالي، لم يطالب بموقعه الذي اشتراه بحُر ماله لعام ونصف ولا ندري السبب!.
هل تعرفو ن ماالسبب ياود كدباس


#267760 [النبيل]
4.09/5 (53 صوت)

01-03-2012 01:58 PM
كل عام وأنتم جميعا بخير
جاء العام الجديد وبكرة أو بعده نقبض البدلات وهنالك 15 او 15 أسرة تحرم من كل شيء الا كرم الله ورعاية الله لها ، هل تعرفونهم انهم أسر زملائكم العشرة الكرام المفصولين من سلطة القهر والطاغوت تمساح وزمرته .
جاء العام الجديد فهل معه عامنا هذا جديد ومازال كافورنا جاثما على صدورنا يمنعنا الهواء والنفس وحق الحياة الكريمة والوظيفة المستقرة ويمنع عنا الرضا الوظيفي والحياة الوظيفية المناسبة ويتطاول علينا كل حين مرة ومرات
جاء العام وقد اكتملت عمارة تمساح في الحارة الثامنة الثورة -رياض أمدرمان -اكتملت وقد كان أعلى درجات حلمه يوما أن يقفل ويشطب الطابق الاول بمعنى أن يكون له بيت محترم يأويه وأسرته فسبحانه مغير الاحوال عمارة 5 طوابق في رياض الثورة وعمارة شارع ال60 المشبوهة بالاضافة الى عمارة اخرى يتم تشييدها في الطائف ,,,,,,,,,,,,
هذا بالاضافة الى تمكين اخوانه عثمان وعلي بالامن الوطني وجياد يعني جمع اطراف القوة والمال والسلطة في عائلة واحدة في بلد منكود يعاني غالبه شظف العيش ومرارات التخلف والحرمان
نقول ما نقول ونحن نعلنها للناس جميعا أننا لا نحسد أحدا على نعمة أنعمها الله على عبد ، معاذ الله من الحسد
ولكن نقول من باب الشؤال من أين لك هذا يا تمساح هلا جلست في بيت أمك وأبيك ثم جاءك ما جاءك من نعيم هكذا دون احتيال وطمع ودناءة طبع ؟؟؟؟

يا ناس النقابة هوييييييييييييييييييييييييييي
السلام عليكم هل لازلتم أحياءا ترزقون
الاخ مصطفى المؤتمر الوطني عمل مؤتمراته انت حارس شنو ما تعمل مؤتمرك وتخلي الناس يقولوا العايزنو ويشوفو زول تاني غيرك ألا تستحي يا رجل من نفسك يا بائع الامانة وخائن الامانة

لا اله الا الله محمد رسول الله


#265351 [النبيل]
4.09/5 (66 صوت)

12-30-2011 05:37 PM
لماذا لم يسرق أردوغان؟
السبت, 05 تشرين2/نوفمبر 2011 05:48
أرسل إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدم: / 4
ضعيفجيد

في استفهاماته يوم الأربعاء الموافق 26/10/2011م، ذكر الأستاذ أحمد المصطفى إبراهيم أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عندما سُئل عن كيف نهض الاقتصاد التركي في عهده من حالة العجز إلى الفائض، أجاب بأنه «لم يسرق» كلمتان خفيفتان على اللسان وهما من صدق الإيمان حبيبتان إلى الرحمن، نعم لم يسرق أردوغان لأنه استشعر «ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته»، فالحاكم مؤتمن على رعيته، لم يسرق لأنه تعامل بالأمانة والإخلاص في العمل وحسن النية فيه، وتحمل المسؤوليات، وحرص على مصلحة الجماعة والأمة والصدق في المعاملة وتجنب الغش والخيانة، لم يسرق لأنه فهم الدين معنى وليس مبنىً، ورسخ في جنانه ولم يكن على أطراف لسانه، لم يسرق لأنه بوصفه حاكماً تهيأت له فرصة اختلاس المال العام دون أن يعرفه أحد من الناس أو دون أن يكون عرضة ليكشف أمره، فعف عن ذلك المال، فتجسدت فيه أسمى قيم الصدق والأمانة، لم يسرق لأنه فهم السرقة بمعناها الواسع وليس الضيق، ولذلك قام بإسناد الأمر العام والوظائف والمسؤوليات القيادية إلى الأكفاء والمخلصين والأمناء، تأسياً بالخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه عندما تاق إلى الإمارة، فلما وجدها تاق إلى الخلافة، فلما وجدها تاق إلى الجنة ولم يتق إلى الدنيا، لم يسرق لأنه استشعر قول الرسول صلى الله عليه وسلم «من استعمل رجلاً من عصابة وفيهم من هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين»، لم يسرق لأنه عرف الأمانة وقدرها حق قدرها، فلم يضيعها لأنه وضع نصب عينيه حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو هريرة رضى الله عنه، قال: بينما كان النبي صلى الله عليه وسلم يحدث إذ جاء أعرابي فقال متى الساعة؟ قال «إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة، قال: كيف إضاعتها؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وسد الأمر إلى غير أهله». وهؤلاء هم الذين يقولون ما لا يفعلون، أردوغان لم يسرق لأنه لم يستعمل هؤلاء. وهنا لا بد من وقفة وتوجيه رسالة إلى ذوي الحكم في السودان «من استعمل رجلاً من عصابة وفيهم من هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين» وأنتم سادتي على أعتاب تشكيل حكومة الجمهورية الثانية جمهورية الشريعة غير «المدغمسة» حريُ بكم ألا تخونوا الله ورسوله والمؤمنين بدعوى أن أولئك من هم أرضى لله ليسوا معنا في حزبنا أو لم يصلوا معنا إلى اتفاق بشأن المشاركة في الحكومة، سواء أكانوا في حزب الأمة أو الاتحادي أو الإخوان المسلمين أو أنصار السنة أو الآخرين ممن هم من أهل القبلة، ففي هؤلاء من هو أرضى لله ممن هو معكم في المؤتمر الوطني، فلا تخونوا الله والرسول والمؤمنين.. وأعلم سيدي الرئيس أنك أنت المسؤول الأول عن كل ذلك وأن لك منزلاً غير منزلك الذي أنت فيه يطول فيه ثواؤك ويفارقك أحباؤك يسلمونك في قعره وحيداً فريداً، فتزود له بما يصحبك يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، واذكر إذا بعثر ما في القبور وحصل ما في الصدور، فالآن وأنت في مهل قبل حلول الأجل وانقطاع الأمل، لا تحكم في عباد الله بحكم الجاهلية ولا تسلك بهم سبيل الظالمين ولا تسلط المستكبرين على المستضعفين فإنهم لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة فتبوء بأوزارك وتحمل أثقالك وأثقالاً مع أثقالك. وفقنا الله جميعاً لما فيه خير البلاد والعباد.
د. محمد علي محمد علي الضو
أبو قوتة




احمد المصطفى ابراهيم الانتباهة


#262945 [bigboss]
4.09/5 (57 صوت)

12-26-2011 10:09 AM
الشعب..... يريد .... إبقاء النظام!

هشام محمد سعيد قربان


بسم الله الرحمن الرحيم


الشعب يريد رحيل الهلام، الشعب يريد إسقاط الوهم، الشعب يريد إسقاط الظلام، الشعب ينادي بصوت واحد كالسيل الهادر و الاسد الكاسر: إرحل...إرحل.....إرحل.....فالشعب لا يريدكم، ولن ينخدع – بعد اليوم – بحيلكم وزيفكم وأكاذيبكم وشعاراتكم المخدرة، لقد انكشف المستور، وخرجت فضائحكم وسرقاتكم وخيانتكم للنور، لقد انتهى زمن الوصاية الجبرية على الشعب القاصر، موعدنا معكم جمعة النصر، وجمعة التأييد، و جمعة الشهداء، وجمعة الممانعة السلمية، وجمعة تصحيح المسار، وجمعة التضامن، وجمعة النصر والبشائر، وجمعة التحذير من الالتفاف الغادر، وجمعة وألف ألف جمعة حتى تفهمون ما يريد الشعب، وترحلون, وتغادرون بلا رجعة – محملين بوزرما سرقتم وإثم ما افسدتم- غير مأسوف عليكم.

هذه طائفة من المصطلحات الشجاعة الجديدة الشريفة التي اضافتها الى قاموسنا البارد، وفرضتها على معاجمنا العربية النائمة والنفعية والمسيسة مدرسة الربيع العربي بجراحها وشهدائها وفدائها وتضحياتها ورصيد تجربتها وتحدياتها.

سنوات طويلة من الاستبداد والقهر والاستعباد سممت فكر هذه الامة المحمدية، وشوهته ومسخته جيلا بعد جيل، وأرضعتهم مفردات الجبن والخور والاستسلام والتبعية، مفردات نسبها البعض – زورا وبهتانا - للاسلام وهدي خير الانام: ليس بالامكان أفضل مما كان، ما بيدنا حيلة، إتسع الخرق على الراتق، اقتربت القيامة، التحذير من تلك الفتنة ونسيان الف فتنة وفتنة، الحوار الراقي والهادىء - بين العاجزين - هو مفتاح الاصلاح الاوحد، بيضة لا تتحدى حجرا، لاتغتروا بنداءات الغرب الكافر حول العدل والمساواة والحرية، إنهم لا يريدون الخير لكم، وهم يكيلون بمكيالين، وانا اشفق عليكم، واكيل لكم الوهن والوهم والذل كيلا لا تطفيف فيه بمكيالي المفتوح من اعلاه وادناه كما تعرفون، لا تسمعوا لهم فهم يحسدونكم، وانا الضمان الوحيد لكم امام الارهاب والعدو الخارجي المتربص الذي لايرحم، تمسكوا بالفكر الداخلي، وحذار..حذار من الفكر الخارجي والعمالة للاجنبي، وهم أدرى وأعلم و أبصر بالغالي والبخس والطهور والنجس، وحالنا – مع سؤه وذله وبؤسه وعاره – أفضل من غيرنا، وكررها الشعب ببلاهة وسذاجة، ولم يتوقف أحد ليسأل غيره أو يسائل نفسه من هذا الغير الذي يقارنون حالنا به؟ و هل يرضى نهج الاسلام الصحيح أن تكون المقارنة مع الادنى والاسوأ، ومن المنتفع بهذه المقارنة المذلة والمخذلة ؟

هذه مقدمة طويلة جدا بعدت عن العنوان، وقصدها التسويق والتشويق وتجييش المشاعر والتمهيد ونقل الحديث الى أمنية عزيزة أظنها - بل أكاد اجزم بانها- تداعب خيال العلماء والعقلاء والحكماء والممانعين السلميين والجرحى والشهداء وابنائهم واراملهم، لا احد يريد هذا العناء او يختاره طوعا، لا احد من الشعب الواعي يختار التعب والشقاء والبرد والاختناق والدموع والبلطجية والشبيحة والخسائر والجهد المضني في الممانعة السلمية، لكن ما الخيارالاخر؟

إن نداء الربيع العربي الذي كاد ان يصبح شعاره المميز: إرحل...إرحل.....إرحل ماهو الا نداء أضطر اليه اضطرارا، قاله بهدوء معاتبا ومناديا، وواصل الشعب النداء لانه لم يكن يعرف – في اول الامر – كل الحقيقة المرة وهي صمم المنادى الاختياري وسمعه الانتقائي وكبره الازلي وباطنه العفن، واصل النداء بصوت أعلى واقوى، ولم ييأس، ونادى بمفردات اخرى وكلمات جديدة وجريئة اخترقت – بعد حين - جدار الصمت و بدأت ملحمة اسقاط اصنام الوهم.

أمنية عزيزة تدغدغ الارواح وتنتشي لها قلوبنا المتعبة، متى يتحول ندائنا بحق ويتغير بصدق؟ متي يغادر قاموسنا بل رجعة هذا النداء المخجل - لهم وليس لنا- : إرحل...إرحل....إرحل؟ متى تصوغ ايات الكتاب و دماء الشهداء وبطولات الميادين نداءا جديدا ولحنا حبيبا؟ لحنا عذبا نديا مباركا يتصل سنده العالي بالسماء، نداءا تتمناه ارواحنا لنقوله شعارا، ونعيشه واقعا، ونعلمه ابنائنا، ونهديه للعالم الحيران: إبق ايها الخليفة المسلم العادل، إبق وأنرالارض بصلاحك واصلاحك، إبق وعلم البشرية عدل الاسلام وجمال الحق، إبق...إبق....إبق.....فالشعب المسلم الواعي يريدك ويريد ابقاء النظام، نظام الاسلام والعدل والحرية والعزة والكرامة والنور وإرادة الخيرللناس وكل الارض، امنية عزيزة نظن اننا بذرنا اول بذورها، وسقيناها بالقليل من دمائنا، امنية غالية، ودعاء ملح، ونداء ننتظر مقدمه, ووعد الله حق، وما ذلك على الله بعزيز.


#259898 [السوداني]
4.09/5 (61 صوت)

12-20-2011 09:38 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل
=========


#259691 [النبيل]
4.09/5 (62 صوت)

12-20-2011 04:10 PM
- السيد عبدالرحمن تمساح
أذلك الله واخزاك وتأكد من شيء واحد هو أنّ من يذل الناس يذله الله ولك في جرذان القذافي عبرة لو كنت تعتبر والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون .
2- السيد عبدالرحمن تمساح
Download: eType1.com/f.php?Fdymw5
هل تذكر أيام مجيئك لبنك امدرمان الوطني تستجدي التعيين من الزبير وكان أقصى سقف أمانيين أن تبني منزلك وقد كان لك فوق ما أردت بكثير فهل وقفت مع نفسك يوما وحاسبتها قبل محاسبتها عن مصيرك ومصير ما تجني يداك
3- السيد عبدالرحمن تمساح
تذكر قول الاعرابي لسيدنا معاوية ابن أبي سفيان حين قال له:-
أو تذكر إذ لحافك جلد شاة ونعلاك من جلد البعير
سبحان الذي أعطال ملكا وعلمك الجلوس على السرير
والسرير يا تمساح هو كرسي الحكم والادارة
أتدري ماذا فعل معاوية رضي الله عنه تركه وعفا عنه ووافقه الرأي أما أنت فيكفي على رعونتك وخشونتك وسوء آأدبك مع ربك ومع الناس أنك ما ذهبت محلا إلا وشهرت بموظفي البنك وأنك ما وجدت فرصة للقهر الا الا وتملكتها وأذللت الناس فسترى وسنرى وسيرى الناس ما مصيرك والعاقبة للمتقين وللذين لا يريدون علوا في ألارض ولا فسادا

السيد عبدالرحمن تمساح
هل تعلم أن السادة الكرام أولاد الناس الزبير رضي الله وشيخ أحمد الفشاشوية وعمنا أحمد موسى رضي الله عنهم جميعا وأرضاهم ، هل تعلم أنهم لما تركوا البنك وحتى اليوم لم يتكلم أحد ولن يتكلم أحد بأنهم قد سرقوا أو اختلسوا أو مدوا أيديهم الى حرام أو ساعدوا مجرما أو لصا أو حولوا اجازاتهم الى مأمورية يدفعها البنك بالجنيه الاسترليني ؟؟؟ وها أنت تبوء بكل السوء والعفن ويكفي عمارة الستين وقطعة آل كمبال واجازة لندن وكهرباء ال3000 جنيه بالجديد ودفارات الأكل وشراء ذمم مجلس الادارة وانك تسكت عن الموظفين السيئين وتستغل حالاتهم التي تؤدي بهم الى الشارع فتحول الحكم فيهم من فصل الى عفو وحرق الملف كما فعلت مع قضية الموظف ياسر مكي والموظف ايهاب محمد عثمان والموظف حسين محمد علي -- كلهم لهم (كيسات ) ترفدهم مرات ومرات لكنك قررت بدلا عن رفدهم الابقاء عليهم والاستفادة منهم -- ياسر مكي حرقت ملف حالته وحولته من المكتب التنفيذي الى فرع المحلي وجعلته تابعا ذليلا تسخره في أتفه الاغراض لدرجة أ،ك جعلته يرافق أمك المريضة في مستشفى الفيصل ( يمارضها ) أي ذل وأي عار هذا الاستغلال ، أما ايهاب فحولت من موظف في طريقه الى الشارع الى أداة تدخل بها الجهات التي لا تفتح أبوابها لك اما حسين فهو سكينك المسلطة على الناس وكذلك التليه الكبير محمد عثمان محمود الذي كان يجب فصله خمس مرات في قضية المشرف وغيرها ولكنك (خارجنه) منها وهاهو يترقى ويكون مدير الفرع الثاني بالبنك مع العلم بأنك قد فصلت مديري فروع ما افسدوا بل تجاوزوا الصلاحيات مثل الفاتح امين واحمد الريح وابوعبيدة الحاج
السيد تمساح
انا وكثير مثلي سنظل وراءك حتى لو تعرضت لنا وفصلتنا واحدا تلو الأخر ولو فصلتني أنا بالتحديد شوف ليك ................ز

وما في داعي
وأخر كلامي أنت ماشي بتين احسن تمشي قبل ما يمشوك وتبقي فضايح وكل الناس تتكلم فيك وبالمناسبة قراءة الراكوبة قربت لل39000 قراءة وثورة حتى النصر


#259687 [النبيل]
4.09/5 (57 صوت)

12-20-2011 04:03 PM
مغبون جدا جدا جدا] [ 23/11/2011 الساعة 11:33 مساءً] [اضف ردك على هذا التعليق]
ههههههههههههههههههههههههههه
وتاني
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وتاني
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الكشف طلع وقرينا ولحدي اسع قاعدين نضحك
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجماعة عملوها مكشوفة وواضحة
عزالدين عملوا نائب مدير لسنار
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دي نكتة السنة دي والجاية كمان
لا حول ولا قوة الا بالله
بالله ابراهيم طلب كدا
ليه لقى عباس ماسورة
هو اصلو عباس ماسورة ومقددة كمان
يعني عملتو شنو نقلتو سيف الدولة وعبدالفتاح وبعدهم الدقوري
جبتو ابراهيم وعملتو عباس نائب مدير وبعد شوية طلع ليكم أي كلام
قام ابراهيم طلب عز الدين
وطبعا ابراهيم طلباتو مجابة رغم انو حرامي وسرق عفش البنك
لكن طلباته مجابه ليه
لانه بيقضي المشاوير الخاصة بتاعة تمساح
المشاوير البتتم بعد 10 ليلا
والله عجب
والله حكمة
يرفتو الاقوياء الامينين ويعلوا مقام اللصوص
وا سجم خشمك يا امدرمان الوطني
وا سجم خشمك يا سنار
وا سجمنا وا رمادنا والواطة في خشمنا
يا ناس تاني قاعدين لي شنو مادام العشر قام ليه شوك ومادام عزالدين الما بيعرف كوعو من بوعو بقى نائب مدير

عليكمم الله ما لقيتو الا داا
لا حول ولا قوة الا بالله

دي تجي كيف يعني يصير هذا الاهبل نائب مدير فرع مرة واحدة
معقول بس في سنة واحدة يترقي ويمشي الاردن كورس وتعملوه نائب مدير ؟؟؟؟
ألا تدرون أن ابن تيمية شيخ الاسلام قد حكم على من يولي رجلا شيئا من أمور المسلمين وفي الناس من هو أفضل منه ( بخيانة الله والرسول )
يا تمساح الأاية التي تتمشدق بها ليل نهار ها قد احاطت برقبتك تماما كيف تخون الله والرسول واماناتك وأنت تعين هذا التعيس نائب وفي البنك من هو خير منه وبمراحل
نعدهم ليك ولا ما بتعرفهم

امسك من ناس صديق فرج الله وانتت ماشي لحدي ناس معاوية بانقا وغيرهم
يعني انتو ما تعظتو بتجربة هجو الكان وكان وكان وما في داعي نقول حاجة
وتجربة عباس ما كافية
وتجربة البنا ما كافية
وتجربة محمد احمد موسى ما كافية
وهل البنك عديم كفاءات حتى تأتوا بأرذل الناس ؟؟؟

وكان نقلتو عماد الناير نيالا ؟؟؟
مغضوبا عليه برضو تمهيدا لفصله

وعمرا عملتوا نائب لعطبرة نائب لجلي؟؟؟؟؟
وصالح كمان

انت عارف يا تمساح مخك مجلط واحسن ليك تفكر كويس

عمرا وصالح ديل من احسن ناسك اخلاقا ودينا وكفاءة

معقولة تودي عمران النظيف العفيف لجلي الحرامي؟؟؟

ههههههههههههههههههههههههههه
و
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
و
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
و
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والباقى وقت تاني بكنى طمت وقرفت من العصر لما الكشف وقرينا ونحن طالعين قرفت والله بالجد ومفكر جادي اشوف بديلا تاني
هذا البنك لم يعد مكانا صالحا للاستخدام الادمي
والسلام عليكم
لكن قبلها عندي حاجة محيراني
ابراهيم لص وقاعد وطلباتو مجابة
وجلي معروف وطلباتو مجابة ( زحلق قريب حسين وجاب عمران)
طيب اللصوص قاعدين بيفصلوا الناس الكويسين زي سيف ونورالدين وعلوبة ومحمد حسن وزهير وهشام ودفار وسمية وفوزية ليه

يعني هم دايرين شنو يعني بس عاوزين نفهم
ولا ما في داعي
حاضر يا ريس يا تمساح ما داعي


#259678 [النبيل]
4.12/5 (78 صوت)

12-20-2011 03:50 PM
{ حتى الصراخ ـ صراخ الصحافة ـ لا يجعل أحداً يصرخ
{ والتدمير يذهب بعيداً لأنه لا أحد يصرخ
{ وحتى الأسبوع الماضي السوق السعودية تنظر بذهول إلى الماشية السودانية وهي «تغرق» الأسواق السعودية إلى درجة تجعل الرأس يهبط إلى نصف السعر
{ لتبقى الحقيقة التي يصل إليها حتى السوق السعودي ـ والتي هي أن «الأمر يتجاوز التجارة إلى التدمير للاقتصاد السوداني».. سودانيون يدمرونه
{والتدمير يتم بأوراق رسمية صادرة عن مكاتب رسمية
{ والمكاتب الرسمية التي تبيع كل شيء تفعل ما تفعل لأنه لا أحد يحاسب أحداً!!
{ قبلها تنسكب مليارات الصادر إلى الخارج.. وكل أحد من التجار المهربين مطمئن ـ
{ مطمئن لأنه لا أحد يحاسب أحداً.
{ والتهريب يسكب كل شيء الآن إلى الخارج.. ولا أحد يشهد مهرباً واحداً أُلقي القبض عليه.
{ لأن.. «القبض» يمنع القبض!!
{ ولأنه لا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها كانت مليارات سوق المواسير تقطع الطريق من الفاشر حتى جوبا.. ولا أحد يسقط في قبضة القانون!!
{ لأنه لا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها مؤامرة إشعال الأسعار..
{ ولا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها تدمير أسواق السمك من بحيرة الشمالية وجبل أولياء
{ ولا أحد يحاسب أحداً
{ قبلها تدمير الكركدي والصمغ والضأن والقمح..
{ لأنه لا أحد يحاسب أحداً
{ لكن هناك من يطارد
{ ومن يمنع منذ العام الماضي ويوقف ويطارد هو ـ الإسلاميون!!
{ ومنذ عامين كانت المؤسسات تشهد موجة عاتية من إبعاد الإسلاميين..
{ يُبعدون من الخدمة ـ والجيش ومصارف في السودان و... و...
{ وهذه أيام الاحتفال بالقرآن لكن
{ من يقوم أول العام هذا بأضخم حملة لطرد أضخم مشروع إسلامي كان هو ـ وزارة الشؤون الدينية!
{ ومجموعة تجد أن الحديث النبوي يُدفن تحت المجلدات الضخام
{ وأن الشباب والعامة كلهم يعجزون عن الوصول إلى الحديث النبوي
{ والمجموعة هذه تقوم بمجهود فذ/ يحمل كل الأحاديث الصحاح دون تكرار ـ ودون إسناد يمنع القراءة ـ في كتاب واحد!
{ و.. مشروع
{ والمشروع يجد دعماً خليجياً ضخماً وفتاوى... و...
{ لكن السودان ـ يمنعه..
{ والسودان في الوقت ذاته يسمح لأضخم شركة شذوذ جنسي في العالم بالعمل في الخرطوم
{ آآآه آه
{ ونكتب ـ لأنه إما هذا وإما الرشاش!!




#259107 [النبيل]
4.12/5 (64 صوت)

12-19-2011 04:57 PM
{ أيام صناعة «الدوخة» تنشط
{ وفي مصر تقدم الإسلاميون في الانتخابات فجاء الحريق الذي يجري الآن.. الذي يقود العامة
{ وفي الجزائر تقدم الإسلاميون الانتخابات فجاء الحريق ـ الذي قاد العامة.
{ وفي المغرب أيام «الحسن» حين يفاجأ الناس بانقلاب والملك يخرج إلى الشارع ـ الجنود ينظرون إليه في دهشة ويقولون للملك
: قالوا لنا إن الملك اختُطف!! وإن الانقلاب لحمايتك!!
{ وفي تركيا أيام أتاتورك كان الانقلاب يتم بإشاعة مماثلة.
{ والجماهير بطبعها ـ وتحت الهياج ـ هي شيء يمكن قيادته لتدمير نفسه.
{ والقانـــــــــون هـــــــذايعمـــل حتى في أيام الهدوء ـ ويدير عقلك أنت ـ
«2»
{ وأيام غزو العراق أمريكا تستعين بجيوش ثلاثين دولة وأنت لا تدهش
{ لكنك أنت تدهش / حتماً/ لو أن العراق استعان بجيوش دول أخرى للدفاع عن نفسه.. إعادة صناعة عقلك تبلغ هذا
{ والمخابرات العالمية/ التي تقود الجماهير الآن لتدمير بلادها/ تعرف أن العامة تعجز بطبيعتها عن معرفة «أطراف» كل قضية.
{ والمخابرات تحكي حكاية الضابط البحري الذي غرقت سفينته في العاصفة.
{ والضابط الذي غرقت سفينته في العاصفة تحاكمه لجنة فنية.
{ واللجنة بعد ستة أشهر تدين الضابط بحجة أن الضابط لو فعل كذا و كذا ـ لما كانت السفينة قد غرقت.
{ والضابط يقول للمحكمة
: صحيح ما يقال الآن من أن السفينة كانت ستنجو حتماً من الغرق لو أنني فعلت كذا وكذا..
{ لكن اللجنة التي توصلت إلى الحكم هذا.. وإلى الخطوات هذه تتوصل إليها بعد ستة أشهر من البحث الهادئ في غرف هادئة مكيفة الهواء بينما أنا لم يكن أمامي غير ست دقائق للوصول إلى الحكم هذا وتحت عاصفة مجنونة وسط المحيط.. والليل!!
{ المحكمة تجد أنها أغفلت عامل الزمن والظروف!!
{ المخابرات العالمية تقود الجماهير الآن وهي تعلم أن الجماهير ـ مهما كان علمها ـ وهي دون علم عادة ـ يستحيل عليها أن تعرف أنها تدمر نفسها و...
{ والمخابرات تدير عقل الجمهور وتجعله يقتل نفسه
{ حتى عقلك انت تديره المخابرات
{ وامريكا تطلب اعتقال البشير ووزير الدفاع و... و...
{ وانت ـ حين تغضب لهذا تذهب لاستدعاء الشهود ضد الاتهام هذا.
{ واستدعاء الشواهد يعني أن مرحلة أخرى من تدمير عقلك تكتمل.
{ فالتدمير الآن بعضه هو أن تظل تعتقد أن «القانون» شيء ما يزال يعمل..!!
{ بينما المعلن اليوم هو أن «أمريكا لا تخضع لأي قانون في الأرض» وهذا ما تجده مراكز العالم ـ بالراحة !!
{ وأمريكا التي تختطف رؤساء العالم وتسجنهم هي دولة ترفض عملياً محاكمة أي «فرد» أمريكي في أي دولة في العالم ـ مهما كانت جريمته!!
{ وأمريكا تفاجأ بشيء طريف منتصف التسعينيات
{ فهناك بولي


#258786 [النبيل]
4.12/5 (70 صوت)

12-19-2011 08:05 AM
قــامـوس الدنيـا الـيوم
الإثنين, 19 كانون1/ديسمبر 2011 06:27
أرسل إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد


{ أيام صناعة «الدوخة» تنشط
{ وفي مصر تقدم الإسلاميون في الانتخابات فجاء الحريق الذي يجري الآن.. الذي يقود العامة
{ وفي الجزائر تقدم الإسلاميون الانتخابات فجاء الحريق ـ الذي قاد العامة.
{ وفي المغرب أيام «الحسن» حين يفاجأ الناس بانقلاب والملك يخرج إلى الشارع ـ الجنود ينظرون إليه في دهشة ويقولون للملك
: قالوا لنا إن الملك اختُطف!! وإن الانقلاب لحمايتك!!
{ وفي تركيا أيام أتاتورك كان الانقلاب يتم بإشاعة مماثلة.
{ والجماهير بطبعها ـ وتحت الهياج ـ هي شيء يمكن قيادته لتدمير نفسه.
{ والقانـــــــــون هـــــــذايعمـــل حتى في أيام الهدوء ـ ويدير عقلك أنت ـ
«2»
{ وأيام غزو العراق أمريكا تستعين بجيوش ثلاثين دولة وأنت لا تدهش
{ لكنك أنت تدهش / حتماً/ لو أن العراق استعان بجيوش دول أخرى للدفاع عن نفسه.. إعادة صناعة عقلك تبلغ هذا
{ والمخابرات العالمية/ التي تقود الجماهير الآن لتدمير بلادها/ تعرف أن العامة تعجز بطبيعتها عن معرفة «أطراف» كل قضية.
{ والمخابرات تحكي حكاية الضابط البحري الذي غرقت سفينته في العاصفة.
{ والضابط الذي غرقت سفينته في العاصفة تحاكمه لجنة فنية.
{ واللجنة بعد ستة أشهر تدين الضابط بحجة أن الضابط لو فعل كذا و كذا ـ لما كانت السفينة قد غرقت.
{ والضابط يقول للمحكمة
: صحيح ما يقال الآن من أن السفينة كانت ستنجو حتماً من الغرق لو أنني فعلت كذا وكذا..
{ لكن اللجنة التي توصلت إلى الحكم هذا.. وإلى الخطوات هذه تتوصل إليها بعد ستة أشهر من البحث الهادئ في غرف هادئة مكيفة الهواء بينما أنا لم يكن أمامي غير ست دقائق للوصول إلى الحكم هذا وتحت عاصفة مجنونة وسط المحيط.. والليل!!
{ المحكمة تجد أنها أغفلت عامل الزمن والظروف!!
{ المخابرات العالمية تقود الجماهير الآن وهي تعلم أن الجماهير ـ مهما كان علمها ـ وهي دون علم عادة ـ يستحيل عليها أن تعرف أنها تدمر نفسها و...
{ والمخابرات تدير عقل الجمهور وتجعله يقتل نفسه
{ حتى عقلك انت تديره المخابرات
{ وامريكا تطلب اعتقال البشير ووزير الدفاع و... و...
{ وانت ـ حين تغضب لهذا تذهب لاستدعاء الشهود ضد الاتهام هذا.
{ واستدعاء الشواهد يعني أن مرحلة أخرى من تدمير عقلك تكتمل.
{ فالتدمير الآن بعضه هو أن تظل تعتقد أن «القانون» شيء ما يزال يعمل..!!
{ بينما المعلن اليوم هو أن «أمريكا لا تخضع لأي قانون في الأرض» وهذا ما تجده مراكز العالم ـ بالراحة !!
{ وأمريكا التي تختطف رؤساء العالم وتسجنهم هي دولة ترفض عملياً محاكمة أي «فرد» أمريكي في أي دولة في العالم ـ مهما كانت جريمته!!
{ وأمريكا تفاجأ بشيء طريف منتصف التسعينيات
{ فهناك بولي


#258774 [النبيل]
4.12/5 (68 صوت)

12-19-2011 07:52 AM
ترفيع السيد زنكلوني إلى وزير بعد تورطه في قضية فساد
الإثنين, 19 كانون1/ديسمبر 2011 06:46
أرسل إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدم: / 3
ضعيف جيد

في ذلك اليوم صدرت عناوين الصحف في عاصمة بلاد السيد زنكلوني بمينشيتات حمراء تتحدث بالوثائق عن تورط السيد زنكلوني في قضية فساد مالي خطيرة جدًا- لاحظ هذه المرة بالوثائق والمستندات تيقن الناس أن السيد زنكلوني هذه المرة وقع قي شر أعماله وأن المحاكمة العادلة والشفافة التي وعد وتعهد بها حاكم بلاده

لكل المفسدين في انتظاره لا محالة وليكون عبرة لكل تماسيح وحيتان البلد وجميع قططها السمان... السيد زنكلوني لم يكن منزعجًا بطبيعة الحال.. قرأ كل ما جاء بالصحف وذهب إلى مكتبه بالزي القومي الكامل ممسكًا بمسبحته التي لا تفارقه ابدًا، ثم دلف إلى مكتب الحاكم ودون مقدمات قال مخاطبًا حاكمه: هل قرأت ما كتبته جرائد المعارضة عني اليوم.. أومأ الحاكم برأسه إلى اسفل ــ في إشارة يُفهم منها نعم وبعد هنيهة من الصمت سأل الحاكم صاحبه: دا كلو ما مهم أنا الشيء المحيرني الجرايد دي لقت الوثائق دي وين، وزاد: دا معناتو معانا طابور خامس وغواصات ...!!...هذا الحديث أثلج صدر السيد زنكلوني الذي صرخ قائلاً أمام الحاكم : أيوة،آآآيوآآآوالقصد من تسريب المستندات دي هو إسقاط النظام ..!! نعم نعم أنا عارف هكذا قال الحاكم وقد بدا منزعجًا.. ابو الزناكل اعتدل في جلسته واستطرد قائلاً: ديل خونة ومأجورين وعملاء ودا كلو استهداف امبريالي غربي صهيوني للمشروع بتاعنا، ونحن زي ما إنت عارف نحن لو عملنا اي هبرة كدي ولَه كدي في المال العام نحتسب ذلك عند الله تعالى لأنو دا طبعًا مغامرة وتضحية بالسمعة وجهاد من اجل أن يظل هذا المشروع باقيًا رغم المؤامرات الصهيونية التي لا تريد خيرًا للاسلام وأحسب أن السرقة من أجل المشروع عبادة ذاتا.. الله أكبر الله أكبر..
بعد اسبوعين من انتظار الشارع محاسبة ومحاكمة السيد زنكلوني تسابقت ذات الصحف إلى إبراز مينشيتات حمراء أخرى بالبنط العريض تتحدث عن ترقية وترفيع السيد زنكلوني إلى وزير ونقله إلى موقع آخر... أبو الزفت ..!!



احمد يوسف التاي -الانتباهة



#258469 [النبيل]
4.12/5 (63 صوت)

12-18-2011 03:15 PM
http://www.abidiya.com/vb/showthread.php?t=9719

دا يا شباب منتدى العبيدية برضو نقل البوست
وناس العبيدية كنا قايلنهم اهلو لكن طلع انهم شامين تمساح


#258093 [النبيل]
4.12/5 (60 صوت)

12-17-2011 09:10 PM
لماذا لم يسرق أردوغان؟
السبت, 05 تشرين2/نوفمبر 2011 05:48
أرسل إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدم: / 4
ضعيفجيد

في استفهاماته يوم الأربعاء الموافق 26/10/2011م، ذكر الأستاذ أحمد المصطفى إبراهيم أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عندما سُئل عن كيف نهض الاقتصاد التركي في عهده من حالة العجز إلى الفائض، أجاب بأنه «لم يسرق» كلمتان خفيفتان على اللسان وهما من صدق الإيمان حبيبتان إلى الرحمن، نعم لم يسرق أردوغان لأنه استشعر «ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته»، فالحاكم مؤتمن على رعيته، لم يسرق لأنه تعامل بالأمانة والإخلاص في العمل وحسن النية فيه، وتحمل المسؤوليات، وحرص على مصلحة الجماعة والأمة والصدق في المعاملة وتجنب الغش والخيانة، لم يسرق لأنه فهم الدين معنى وليس مبنىً، ورسخ في جنانه ولم يكن على أطراف لسانه، لم يسرق لأنه بوصفه حاكماً تهيأت له فرصة اختلاس المال العام دون أن يعرفه أحد من الناس أو دون أن يكون عرضة ليكشف أمره، فعف عن ذلك المال، فتجسدت فيه أسمى قيم الصدق والأمانة، لم يسرق لأنه فهم السرقة بمعناها الواسع وليس الضيق، ولذلك قام بإسناد الأمر العام والوظائف والمسؤوليات القيادية إلى الأكفاء والمخلصين والأمناء، تأسياً بالخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه عندما تاق إلى الإمارة، فلما وجدها تاق إلى الخلافة، فلما وجدها تاق إلى الجنة ولم يتق إلى الدنيا، لم يسرق لأنه استشعر قول الرسول صلى الله عليه وسلم «من استعمل رجلاً من عصابة وفيهم من هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين»، لم يسرق لأنه عرف الأمانة وقدرها حق قدرها، فلم يضيعها لأنه وضع نصب عينيه حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو هريرة رضى الله عنه، قال: بينما كان النبي صلى الله عليه وسلم يحدث إذ جاء أعرابي فقال متى الساعة؟ قال «إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة، قال: كيف إضاعتها؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وسد الأمر إلى غير أهله». وهؤلاء هم الذين يقولون ما لا يفعلون، أردوغان لم يسرق لأنه لم يستعمل هؤلاء. وهنا لا بد من وقفة وتوجيه رسالة إلى ذوي الحكم في السودان «من استعمل رجلاً من عصابة وفيهم من هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين» وأنتم سادتي على أعتاب تشكيل حكومة الجمهورية الثانية جمهورية الشريعة غير «المدغمسة» حريُ بكم ألا تخونوا الله ورسوله والمؤمنين بدعوى أن أولئك من هم أرضى لله ليسوا معنا في حزبنا أو لم يصلوا معنا إلى اتفاق بشأن المشاركة في الحكومة، سواء أكانوا في حزب الأمة أو الاتحادي أو الإخوان المسلمين أو أنصار السنة أو الآخرين ممن هم من أهل القبلة، ففي هؤلاء من هو أرضى لله ممن هو معكم في المؤتمر الوطني، فلا تخونوا الله والرسول والمؤمنين.. وأعلم سيدي الرئيس أنك أنت المسؤول الأول عن كل ذلك وأن لك منزلاً غير منزلك الذي أنت فيه يطول فيه ثواؤك ويفارقك أحباؤك يسلمونك في قعره وحيداً فريداً، فتزود له بما يصحبك يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، واذكر إذا بعثر ما في القبور وحصل ما في الصدور، فالآن وأنت في مهل قبل حلول الأجل وانقطاع الأمل، لا تحكم في عباد الله بحكم الجاهلية ولا تسلك بهم سبيل الظالمين ولا تسلط المستكبرين على المستضعفين فإنهم لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة فتبوء بأوزارك وتحمل أثقالك وأثقالاً مع أثقالك. وفقنا الله جميعاً لما فيه خير البلاد والعباد.
د. محمد علي محمد علي الضو
أبو قوتة




احمد المصطفى ابراهيم الانتباهة


#258070 [النبيل]
4.12/5 (64 صوت)

12-17-2011 08:22 PM
ما هو الفساد؟
الخميس, 15 كانون1/ديسمبر 2011 06:30
أرسل إلى صديق طباعة PDF
تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد

ما سمعت كلمة الفساد إلا مقرونة بمحاربته. لكن أين قامت معركة الحرب هذه ومن انتصر فيها؟ هذا ما لم يقله لنا أحد.
النائب الأول لرئيس الجمهورية وفي هذين اليومين قال «سيفنا مسلّط على الفساد» بادرة خير تجعلنا نلتفت.
في رأيي قبل أن نحارب الفساد يجب أن نتفق على ما هو الفساد؟ كل الذين نراهم فاسدين هم على قناعة تامة بأنهم ليسوا فاسدين، مبررين ذلك بعدة وجوه منها ما يسنده قانون ومنهم من يقول هذا كسبي، ومنهم من يقول هذا نصيبي الذي جاءني من جراء بلاء حسن للحزب أبليته أو للدولة وكل من كسب كسباً هو بمثابة عائده من جهاد أو تفرغ لخدمة الحزب. هذا وآخرون يأكلون ناقة صالح وبالقانون، القانون يسكت عن كثير بلا تفصيل لذا يعرف الذين نحسبهم فاسدين بأنهم يعرفون من أين تؤكل الكتف إذا كان المرتب في سلم الرواتب لا يكفي تحايلوا عليه بعقد يجعل بدل الملابس 90 مليون في السنة مثلاً ناهيك عن المرتب. والذي يوقع العقد بعد أن يقرأ التفاصيل يستصغر كل الذي بين يديه ويجد طريقاً لمضاعفته ولو بقطعة أرض في مكان راقٍ في الخرطوم ومن مبلغها يمتلك في اليوم الثاني عقارًا يساوي كل بيوت قريته التي منها أتى. وفي نفسه أن هذا ليس فساداً وإنما كسباً.
أما المسافرون بلا سبب، أؤلئك أمرهم عجب وبدلاتهم أعجب إذا كانت نثريات المسافر بمئات الدولارات في اليوم هل يسمى فاسداً من يسافر 365 يوماً في السنة؟؟ ومنْ طبيعة عمله أصلاً السفر وضيافته وإقامته إما على الدولة المضيفة أو على السفارة، لماذا يعطى بدلاً؟ ألأن السفر قطعة من نار جهنم؟ دا كان زمان بالجمل ولكنه اليوم متعة.« اللهم ارحم الرئيس إبراهيم عبود الذي أعاد كل بدل سفريات الوفد لخزينة الدولة».
أما السماسرة والمقاولون بأشخاصهم أو بأولادهم وأقاربهم فهؤلاء يحسبونها شطارة وأن الله ليس سائلهم عنها، وما أكثرهم ولن يفقدوا منصباً بسببها وحواء لم تلد غيرهم وهم خالدون في الكراسي أو هكذا يحسبون، وما أمر أحمد عزت ببعيد.
ولن نعرج على الفساد الأخلاقي وهذا أمر آخر دعونا نقف في الفساد المالي فقط كم من التجاوزات يعرضها المراجع العام سنة بسنة ولم نسمع بمحاكمة ولا خبر ولو بالحروف الأولى أدين في جريمة مال عام.
ثم الثراء الحرام وبراءة الذمة التي يودعها الدستوريون ما خبرها لم نسمع يوما بمسؤول أودع براءة ذمته التي كانت كذا ويوم خرج صارت كذا وسُئل من أين لك هذا؟ «النقصان غير وارد إطلاقاً».
غير أن السؤال الأسهل والأوضح كيف كنت وكيف أصبحت من سنة كذا لسنة كذا. ولو جمعت رواتبه كلها لما بنت معشار ما يملك من أين الأعشار التسعة الباقية؟؟
وأخيراً: كنا لا نسمع بالمرأة في عالم المال إلا دلالية كيف صار لهن اتحاد نساء أعمال ومنظمات خيرية؟؟

احمد المصطفى ابراهيم -الانتباهة


#258066 [النبيل]
4.12/5 (65 صوت)

12-17-2011 08:13 PM
حسناً فعل مجلس الوزراء في جلسته أول من أمس الخميس برئاسة النائب الأول للرئيس، بإصدار توجيهات لحسم الحديث عن الفساد، وإلزام الوزراء بالتقيُّد والالتزام بالقوانين المالية لتلافي شبهات الفساد..
الفساد الحكومي لم يعد تحايلاً على القوانين المالية وعدم التقيُّد بها، أو مد الوزراء أو غيرهم أياديهم مباشرة للمال العام، لا يوجد وزير أو مسؤول يستدعي أحد موظفيه في الإدارة المالية ويطلب منه تخريج عملية نهب مالي مباشرة، ولا يتورّط الوزراء في عمل فطير من هذا النوع، الفساد أصبح علماً له فنون وأسرار واستغلال نفوذ وواجهات وشركات وأسماء وهمية ومنظمات وجمعيات وتصديقات ومساومات، فهذه عائدها أكبر من أي خراج يأتي للوزير أو المسؤول الحكومي من جراء إتلاف القوانين المالية والتصرُّف في الميزانية التسييرية لوزارته...
لكل وزارة أو مؤسسة كبرى أو شركة حكومية أو هيئة، عصابات مافيا ترتبط بها سواء كانت في المجال الخدمي أو الاستثماري أو التجاري، لكل مجال من المجالات توجد هذه العصابات التي لا تحتاج إلا لإمضاء الوزير أو المسؤول الأول وتوجيهاته، وتتم العمليات بصورة واضحة وبالقانون وكل طرف يأخذ نصيبه، وعلى طريقة القول السوداني الأثير «يأكل ويقش خشمو»..!!
للفساد ألف طريقة وطريقة، له شيوخه وحيرانه، وسحرته وكهنته، لم يعد فساداً تقليدياً قديماً، وستتعب الدولة نفسها كثيراً إن ظنت أنها ستجد المستند الفلاني والوثيقة الفلتكانية وتضبط المتورِّطين فيه بمجرد الأخطاء الناتجة من عدم التقيُّد بالقوانين المالية.. القصة أكبر وأخطر وتحتاج لعين «نجيضة» وإتاحة الفرصة لرقابة الرأي العام الذي يقدم ما لا تقدمه لجان التحقيق والكلام «التحت تحت»!!..

الصادق الرزيقي -الانتباهة 17-12-2011


#257655 [النبيل]
4.12/5 (59 صوت)

12-16-2011 09:39 PM
أطلق مجلس الوزراء توجيهات صارمة لحسم الحديث عن الفساد ومحاربته، ودعا في جلسته الأولى عقب التشكيل الحكومي الجديد برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه، دعا الوزراء إلى الالتزام بالقوانين المالية لتلافي شبهات الفساد، وقرر في الجلسة المخصصة أمس للتداول حول موجهات وآليات العمل خلال المرحلة المقب

لة التي استعرض تقريرها وزير رئاسة المجلس أحمد سعد عمر، قرر منع سفر أي مسؤول حكومي لخارج السودان عبر الشركات الخاصة إلا بإذن من رئاسة الجمهورية واعتمد بصورة رسمية اللغة العربية لغة للتحدث داخل المجلس ولغة لصياغة الاتفاقيات والمعاهدات السودانية، واتفق على عرض كافة المداولات ومخرجاتها للإعلام عقب الجلسة. وقال وزير الإعلام عبدالله مسار للصحفيين إن المجلس ركز في جلسته على الفساد ومحاربته وقال: «الجلسة ركزت على حكاية الفساد ومحاربته خاصة وأن الحديث كثير الآن عنه».ونوه إلى تقليص المجلس لعدد قطاعاته إلى ثلاثة فقط تشمل قطاع الحكم والإدارة والقطاع الاقتصادي بجانب قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية وأبان مسار أن الجلسة ألقت الضوء على دور الوزير نفسه وتعريفه، وذكر أن المجلس وجه بأن يتولى الجهاز التنفيذي النواحي المالية مع الوزارة المختصة وأضاف «غير محبّذ بعد اليوم الوزير يمشي المالية لنيل التصديق وصرف الأموال، الجهاز التنفيذي هو من يقوم بهذا الدور» ولفت مسار إلى أن المجلس اتفق على أن الحديث «يكون باللغة العربية فقط» بجانب استخدامها في المؤتمرات الصحفية وغيرها.وأوضح أن المجلس توافق على كتابة المعاهدات والاتفاقيات باللغة العربية وقال: «المؤتمرات باللغة العربية وزول محتاج مترجم يمشي يجيبو»، وأردف «إذا كانت هناك دواعي أو كلام يراد أن يقال عن الاتفاقيات والمعاهدات بغير العربية يمكن الاتفاق مع وزير العدل لعمل صياغة أخرى بلغة أخرى»، ومنع مجلس الوزراء أي وزير من حضور احتفالات السفارات إلا بإذن، خاصة السفارات التي لديها مواقف مع الحكومة السودانية وقرر تحرير محاضر اللقاءات بين الوزراء والسفراء ووجه بتحديد المشاركين في احتفالات السفارات وترتيب الحضور والمواعيد لجلسات المجلس. وقال مسار «غير مسموح لأي وزير حضور أي احتفال لسفارة دون ترتيب من المجلس» وتابع «عشان ما ندخل في قال لي وقلت ليه وويلكليكس قال والسفارة دعتني أمشي ليها». وفي سياق موازٍ أبلغ الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء عمر محمد صالح الصحفيين أن المجلس ناقش الموجهات وآليات العمل خلال المرحلة المقبلة، وأضاف أن النائب الأول لرئيس الجمهورية رحب بأعضاء المجلس في جلسته الأولى عقب تشكيل الحكومة الجديدة وقال إن طه أعرب عن أمله في أن تحقق الحكومة الجديدة تطلعات الشعب تحقيقاً للنهضة الشاملة، ومضى للقول إن وزير رئاسة مجلس الوزراء قدّم تقريرًا حول الموجهات وجدد التأكيد على حرص الحزب الاتحادي الديمقراطي «الأصل» على إرساء أدب جديد للحكومات الائتلافية الراشدة قوامه الصدق والشفافية والغاية منه النهوض بالوطن وتحسين الأوضاع المعيشية.


الانتباهة الجمعة 16-12*2011


#257647 [النبيل]
4.12/5 (73 صوت)

12-16-2011 09:19 PM
ونحن نستشرف عاما جديدا وبلادنا تعاني من الغلاء الفاحش نرجو أن يكون تمساح قد تنبه الى أهمية مراجعة الاجور والرواتب عشان ما زي مرة يزيد نفسه وينسانا ، وعشان يتذكر انه قد حرم 14 أو 15 اسرة كان يعولها الاخوان العشرة الكرام من الرزق الحلال ,,,ولكل هذا نعطيك هذا الدرس من باب ان الذكرى تنفع المؤمنين ليس إلا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
زيادة الأجر تضاعف الإنتاجية
في اندفاعها نحو التغيير، لم تدرك آثير من المنظمات أهمية
أآثر الطرق فعالية في إحداث التغيير، وهي الأجور. لذلك
تخلفت سياسات الأجور ولم تعد تساير القيم الجديدة للعاملين أو
المتغيرات التي تواجه المنظمات. لا شك في أن النقود محرك
أساسي للسلوك. فهي التي تحدد المكانة والمستوى الاجتماعي،
آما تحدد القيم الشخصية وتعتبر مؤشر ا على موقع الموظف في
الهيكل الإداري للمنظمة.
لكن بعض المنظمات بدأت تدرك أن الأجور ليست مجرد تكلفة
حتمية، ولكنها استثمار مرتبط بنجاح المنظمة في الأجل
الطويل، وأنه لابد من ربط الأجور بالأداء وبرؤية المنظمة
والقيم الجديدة للعاملين. يعتمد العمل الآن على الفرق وليس
على الفرد، ويتوقع العاملون أن يتعلموا مهارات ومعارف
جديدة باستمرار، وأن يضطلعوا بمسئوليات أآبر وأوسع، وأن
يتحملوا مخاطر أآبر للقرارات التي يتخذونها.
نظم الأجور السائدة في بعض المنظمات لا تكافئ السلوك
الصحيح، وبذلك فهي تعطي إشارات خاطئة للعاملين عما يجب
أن يكون عليه سلوآهم. وقد عبر أحد خبراء الموارد البشرية
،


ردود على النبيل
Sudan [النبيل] 12-16-2011 10:03 PM
وقد عبر أحد خبراء الموارد البشرية
،


#257644 [النبيل]
4.12/5 (70 صوت)

12-16-2011 09:11 PM
درس من حياة الادارة للاستاذ عبدالرحمن حسن وهو يعيش أيامه الاخيرة في بنك أمدرمان الوطني تصحبه الندامة على ما فرط في جنب الله وحق الناس ، غفر الله زلاته وأصلح حاله
لعل هذا الدرس ينفعه في مستقبل أيامه
################################


حالة دراسية ( مصنع تويوتا - جنرال موتورز)
تحديد الممارسات المثالية في إدارة الموارد البشرية سهل من الناحية النظرية، لكنه صعب جدا في التطبيق. ويهدف
هذا النموذج إلى توضيح آيف يمكن وضع تلك الممارسات موضع التطبيق.
آان مصنع السيارات المشترك بين شرآتي تويوتا وجنرال موتورز في آاليفورنيا سيئ السمعة. فقد عرف بكثرة غياب
الموظفين وانتشار المخدرات بين العمال، مما أدى إلى تدهور الإنتاج. لهذه الأسباب أغلق عام


ردود على النبيل
Sudan [النبيل] 12-16-2011 10:18 PM
حالة دراسية ( مصنع تويوتا - جنرال موتورز)
تحديد الممارسات المثالية في إدارة الموارد البشرية سهل من الناحية النظرية، لكنه صعب جدا في التطبيق. ويهدف
هذا النموذج إلى توضيح آيف يمكن وضع تلك الممارسات موضع التطبيق.
آان مصنع السيارات المشترك بين شرآتي تويوتا وجنرال موتورز في آاليفورنيا سيئ السمعة. فقد عرف بكثرة غياب
الموظفين وانتشار المخدرات بين العمال، مما أدى إلى تدهور الإنتاج. لهذه الأسباب أغلق عام


#256530 [النبيل]
4.12/5 (70 صوت)

12-14-2011 04:42 PM
وهاكم الدليل الثالث وفيه اشارة لتعديل توصيات من قبل اللجنة وطبعا التعديل جاء بكلام من تمساح وبالطبع الموظفان فصلا والله المستعان

وبالمناسبة نفس المشكلة دي متورط فيها ايهاب محمد عثمان ( قضية ادم ريفا) وحسين في فرع المقرن وديل لا زالا موجودين وكأنما لاشيء يحدث وعلى الدنيا السلام

---------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
التاريخ : 15/10/2009م
السيد/ المدير العام .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع/ مخالفات فرع الصناعات
بالاشارة للموضوع اعلاه ، والتوصيات المرفوعة من هذا المجلس لمحاسبة المتسببين في مخالفات فرع الصناعات ، وبالإشارة إلي الجلسة المنعقدة بمكتب السيد/ نائب المدير العام وبحضوره وحضور السيد/ مدير ادارة التنمية البشرية والخدمات بتاريخ 15/10/2009م ، حول نفس الموضوع ، ونرجو أن نوضح الآتي :
أ‌- أن كل أعضاء مجلس المحاسبة في أول جلسة لهم ، وقبل أن يشرعوا في إجراءات المحاسبة و استدعاء المتهمين للمثول أمامهم ، كانوا قد قطعوا علي أنفسهم عهدا أمام الله أن يعملوا مبدأ العدالة عند النظر في هذه المخالفات ، وألا تكون النصوص اللائحية الموضوعة سببا في تضييع حقوق البنك أو زبائنه أو مستخدميه .
ب‌- وبعد أن اطلع المجلس علي حيثيات التحقيق ، وبعد أن تم استدعاء المتهمين ، كل علي حده ، كان مجلس المحاسبة قد توصل لقناعة تامة أن ما ارتكبه كل من الموظفان : حسن بشري حسن وعمار احمد الشيخ من مخالفات تستوجب الفصل من خدمة البنك بنص اللائحة ، وان كثيرا من مواد لائحة محاسبة العاملين لسنة 2009م المطبقة حاليا تصلح لان يتم الاستناد إليها في اقتراح العقوبة الرادعة المناسبة لهذه المخالفات .
ت‌- وعلي الرغم مما تقدم في (ب) اعلاه إلا أن المجلس ، وبعد نقاش مستفيض ومداولات مطولة حول هذا الموضوع رأي أن حسن النية قد كان متوفرا لدي الموظفين المتهمين عند ارتكابهم لهذه المخالفات وذلك للأسباب الآتية :
1. أن عدم الانضباط كان السمة السائدة بالفرع في تلك الفترة ، وان التعامل مع كلمات المرور والأرقام السرية وتداولها بين موظفي الفرع كان أمرا شائعا .
2. كما أن الجمع بين صلاحيتى الإدخال والتصريح كان شائعا أيضا بمعظم فروع البنك بحجة السعي لتخفيف ازدحام الصالات المصرفية والإسراع في تقديم الخدمة المصرفية لطالبيها.
3. أثبتت كشوفات الحسابات أن كل المبالغ محل المخالفة كانت قد تم استردادها بالكامل في نفس العام الذي سحبت فيه ، أي قبل اكتشافها بفترة .
4. ذلك علاوة علي أن الموظفين / حسن بشري حسن وعمار احمد الشيخ لم يسبق لهما أن تمت أدانتهما في أي مخالفات مصرفية من قبل ، طوال مدة خدمتهما بالبنك ، وأنهما لا زالا يتمتعان بسمعة طيبة وسط زملائهم بالفروع التي يعملون بها ، رؤساء ومرؤوسين .
5. كذلك أكدت المراجعة وإجراءات التقصي اللاحقة إنهما كانا يستخدمان حسابات تخص أقاربهم من الدرجة الأولي مثل الزوجة والوالدة والأخت الشقيقة وأبناء العمومة والأصدقاء .
6. كما أن كل الزبائن الذين سبق أن استخدمت حساباتهم كوسيط لارتكاب هذه المخالفات ، وعند علمهم بتعرض ذويهم للمساءلة من قبل ادارة الفرع لهذا السبب ، حضروا مباشرة لمقابلة ادارة الفرع لتبرئة ساحتهم من أي سوء نية مبيتة ، وقاموا بتحرير إقرارات بصحة أرصدة حساباتهم طرف الفرع ، كما اقروا بعلمهم التام بكل ما كان يجري من إضافات وخصومات بحساباتهم ، وقاموا بكتابة تعهد بعدم مطالبة الفرع بأي مبالغ مستقبلا .
ث‌- و بعد النقاش المستفيض الذي دار أثناء الجلسة المنعقدة بمكتب السيد/ نائب المدير العام حول نفس الموضوع بتاريخ 15/10/2009م والتي تم خلالها استعراض بعض الأمثلة لحالات سابقة تبين لمجلس المحاسبة انه كان قد اغفل حقيقة هامة جدا من غير قصد ، وهي أن بعض الذين سبقت محاسبتهم بالبنك خلال السنوات الماضية كانوا قد تم فصلهم بسبب مخالفات مصرفية مختلفة تعتبر اقل خطورة ، من حيث حجمها والطريقة التي ارتكبت بها ، من المخالفات التي نحن بصددها الآن ، وان مبدأ العدالة في هذه الحالة يستوجب أن تكون المعاملة بالمثل ، وان تكون العقوبات أشد قسوة ليكون في ذلك وازعا لكل من تسول له نفسه التلاعب أو التهاون والتساهل بالمبادئ والضوابط المنظمة للعمل المصرفي .
ومن هذا المنطلق ، وعلي ضوء ما توفرت لدينا من قناعات فإننا في ، مجلس المحاسبة ، قد رأينا أن العدالة المطلقة تقتضي إعادة النظر في توصياتنا السابقة و تعديل العقوبات المقترحة حيال كل من الموظفين : حسن بشري حسن وعمار احمد الشيخ لتصبح عقوبتهما علي النحو التالي :-
1. الفصل عن العمل بموجب المواد (16 و 21 و 69 ) من لائحة محاسبة العاملين لسنة 2009م .
2. الحرمان من الحافز السنوي لسنة 2009م .
مع الإبقاء علي العقوبة المقترحة ضد الموظف / حافظ مختار كوكو علي ما كانت عليه وهي إنذاره نهائيا بالفصل من الخدمة بموجب المادة من لائحة محاسبة العاملين .
نسال الله أن نكون قد وفقنا في اختيار التوصيات الصائبة
والله من وراء القصد.
المقبول محمد حامد رئيس المجلس
نورالدين احمد محمد عبدالمجيد عضو المجلس


#256359 [النبيل]
4.12/5 (64 صوت)

12-14-2011 12:08 PM
السادة النقابة
وصلتنا رسالتكم بتاعة الجيش
لكن الجيش ما يحيو ذكراه بالبدعة بتاعة الحواجات
نحن ما عندنا دقيقة حداد او اجلال

زولكم البيعمل الرسائل دي وديهو ياخذ كورس دين مع انصار السنة لانهم عندهم دين وفهم و انتو لا

بعدين الجيس الاحتفال الحقيقي بيه
هو رجوع البنك للجيس
هو خروج تمساح وعشيرته من البنك
هو ارجاع المفصولين
هو اقامة العدل
وليس البدع يا جهلة


#256351 [النبيل]
4.13/5 (80 صوت)

12-14-2011 11:59 AM
الحـــرب علــى الفســـــاد!! «2 ــ 2»
الأربعاء, 14 كانون1/ديسمبر 2011 06:35


الطيب مصطفى -الانتباهة
قلنا إن الدولة اعترفت بأن المراجعة الداخلية فشلت في مراجعة ومراقبة المال العام وأن المراجع العام شكا حتى تورَّمت شفتاه من تجاوزات تشيب لهولها الولدان وأنه لا يجرؤ على دخول بعض الأبواب المغلقة في وجهه بالرغم من أن القانون يمنحه تلك السلطة وتحدَّثنا عن الشركات الحكومية التي قاربت السبعمائة باعتراف رئيس ديوان الحسابات بوزارة المالية هذا إذا استثنينا الشركات الوهمية التي تحدَّث عنها الرجل والتي، رغم وهميتها، حصلت على قروض من البنوك وأهم من ذلك إذا سكتنا عن التحايل الذي منع المراجع العام من مراجعة الشركات التي تقلُّ حصة الحكومة في أسهمها عن عشرين في المائة.. يا سبحان الله!! من تُراه منح من قام بذلك التشريع سلطة عدم إخضاع مال عام يُستثمر في بعض الشركات للمراجعة؟! أليس ذلك تبييتًا للنية في الإفساد ثم كيف يخضع ذلك المال لسلطة الدولة ولسلطان الشعب ممثلاً في برلمانه الذي يُفترض أنه يتلقّى تقرير المراجع العام حول المال العام؟!
هل تذكرون تلك القصة التي رويتُها لكم عن شركة الليموزين الحكومية التي استأجرنا إحدى سياراتها في مهمة خارج العاصمة حين قلت إن السائق الحكومي كان يتجاوز نقاط التفتيش بين الخرطوم والقضارف على كثرتها.. لا توقفه صفافير ولا يملك أحد أن يراجعه أو أن يأخذ منه قرشاً بينما جميع الشركات الخاصة تدفع في كل نقطة تفتيش وهي صاغرة!! كيف تنافس تلك الشركات الخاصة سيارة الحكومة؟!
صدِّقوني إن هذه واحدة من مئات التجاوزات التي تنهش لحم القطاع الخاص وما خفي أعظم فهل يمكن لوزارة الداخلية مثلاً أن تفرض جمارك على وحدات أو شركات تابعة لها وهي التي تتبع لها الجمارك؟! هل تذكرون تلك القصة القديمة حول إعفاءات المنظمات التي كانت تستغل تلك التسهيلات وتتاجر بها في سوق الله أكبر منافسة القطاع الخاص الذي لا بواكي له ولا نصير؟!
كانت الشركات الحكومية ولا تزال تضيِّق على القطاع الخاص في أرزاقه وعندما تنافس شركة حكومية تابعة لجهة سيادية في عطاء حكومي من بربِّكم يجرؤ على منح العطاء لشركة القطاع الخاص المنافسة وكيف تنافس وهي التي لا تتوافر لها الإمكانات ولا التسهيلات ولا النفوذ؟!
من أساليب البلطجة التي تعمد إليها الشركة الحكومية مثلاً أن تُعيِّن وكيل وزارة المالية أو غيره رئيساً لمجلس إدارتها وبالتالي تضمن الحصول بقوة الوكيل على عطاءات الحكومة خاصة في وزارته!!
وكذلك تعين الشركات الكبرى أحياناً وزراء الدولة «المالية مثلاً» حتى يحميها من وزارة المالية!!
عندما تنشئ جهة سيادية شركة تأمين مثلاً فهل تجرؤ الشركات الخاصة على المنافسة بل هل تملك الهيئات والوزارات الحكومية أن تؤمِّن في شركات التأمين الخاصة أم أن الأمر محتكَر «كسر رقبة» لشركة تلك الجهة السيادية؟! نفس السؤال يُطرح فيما يتعلق بالبنوك العامة والخاصة التي لا حول لها ولا قوة بل إن البنوك الحكومية التابعة لجهات سيادية «وأنا ما بفسر وأنت ما تقصر» لا تخضع لرقابة بنك السودان أو قل لا تلتزم بالسياسة البنكية التي يصدرها بنك السودان ولعل تلك التجربة المريرة التي تعرَّض لها ذلك البنك الكبير تكشف جانباً من الأزمة وأعني بها مشكلة تغوُّل مراكز القوى وتصعير خدِّها للصغار بل للقانون الذي لا يحق لمن يتجاوزه أن يطمع في أن يحتل له مكاناً تحت الشمس أو أن يفكر في نهضة وهل من مفسدة أكبر من التطاول على القانون؟!
صدِّقوني إن قلت لكم إن ما ذكرته في هذين المقالين يمثل نماذج قليلة من الأبواب التي تهبُّ منها رياح الفساد في المركز القريب من رقابة السلطات جميعها بما فيها الصحافة المكبَّلة بقرارات منع النشر وبسطوة الإعلان فكيف بالولايات البعيدة عن كل أنواع الرقابة في دولة تعاني من ضعف مريع في كفاءة الخدمة المدنية وفقر مدقع يسوق الناس من رقابهم نحو اختلاس ما يسدُّ الرمق وانعدام للرقابة خاصة الصحافة؟!
كيف العمل في دولة وزّعت السلطة في شكل إقطاعيات على أحزاب كثيرة معلوم أنها ما انتظمت في السلطة إلا لهدف محدَّد لا داعي لذكره!!
إقطاعيات تُجيز لكل صاحب إقطاعية أن يفعل ما يشاء فالكوتة والحصة ممنوحة للحزب المخيَّر في أن يختار من يمثله حتى ولو كان في دهاء إبليس أو في غباء هبنّقة!!
أرجع لأقول إننا استعجلنا في تطبيق الحكم الفيدرالي فلا إمكانات تُتيح لنا أن نفعل ولا تجانس يطمئننا أن ذلك النمط من الحكم اللامركزي لن يهدِّد وحدتنا الوطنية ولا كفاءة إدارية تجعلنا نحيط بتحدِّياته!!
ترى ما الحل؟! هل نثور ونحذو حذو ثورات الربيع العربي التي أتاحت أرضية نظيفة للقادمين الجدد بعد أن تم تفكيك كل ركام الماضي أم نصبر؟! لكن هل يملك حكامنا أن يجنِّبونا مرحلة الاضطرار إلى الثورة؟!


#256007 [النبيل]
4.12/5 (65 صوت)

12-13-2011 10:23 PM
نحن موجودون وبكثرة وفي كل مكان وكل مكتب وحتى تربيزة تمساح قاعدين فيها وكمان تربيزة العجب --بالمناسبة العجب ما دخلوه التشكيل الوزاري الجديد ، هو يعني ما كادر متقدم في الاتحادي الديمقراطي ولا شنو؟؟؟
نحن كنا قايلو يجي وزير تجارة او حاجة زي كدا
ما عارفين الحاصل شنو افيدونا افادكم الله
العجب ان العجب ختمي اتحادي ديمقراطي
وتمساح مؤتمر وطني متسلق
والعجيبة انهم واحد مدير والتاني نائب مدير لبنك أمدرمان الوطني بتاع الحركة الاسلامية

عجائئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئب

ونواصل وعندنا باقي ورق وفي الطريق اليكم باذن الله


#256001 [النبيل]
4.12/5 (64 صوت)

12-13-2011 10:14 PM
وهنا نورد الدليل الثاني على فبركة فصل الموظفين -فصل الموظف بهاءالدين محمد احمد طه
نفس سيناريو احمد الريح ونفس اللجنة ونفس الطريقة والقرار كماهو
الغريبة ان اللجنة ولو من باب المرءوة والرجالة ما قام واحد فيهم زعل ساكت او اعترض او قدم استقالته ابراءا للذمة امام الله والتأريخ
سكتوا على ماحدث ومازالوا يعملون ويأكلون كما تأكل الانعام بل هم أضل من الانعام لأن الانعام غير مكلفة وهم مكلفون بالعدل واقامة الحق ولو على أنفسهم ولكن لاحياة لمن تنادي


-------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
بنك أمدرمان الوطني
التاريخ :28/5/2008م
السيد / مدير إدارة الموارد البشرية والخدمات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع / محاسبة الموظف : بهاء الدين محمد احمد طه
نشير إلي الموضوع أعلاه ، والي أمر التشكيل الصادر بتاريخ 25/5/2008م ، الذي تم تكليفنا بموجبه بمحاسبة الموظف المذكور حول المخالفات التي نسبت إليه إبان فترة عمله موظفا بفرع جوبا ، كما جاءت بورقة الاتهام الموجهة له ، والصادرة في نفس التاريخ ، وبعد الاطلاع علي تقرير إدارة المراجعة الداخلية للفرع لتلك الفترة ، وحيثيات التحقيق الذي اجري معه ، نفيدكم بان الموظف قد أجاب علي كافة الأسئلة التي قمنا بتوجيهها له ، أثناء جلسة المحاسبة ، واقر بصحة الاتهامات الواردة في حقه بورقة الاتهام ، كما أفاد بأنه كان يقوم بمزاولة التجارة بالشراكة مع شقيقه السيد/ صالح محمد احمد طه مستخدما في ذلك حساب الوديعة الاستثمارية المفتوح بالفرع باسم شقيقه المشار إليه أعلاه ، والغير مقيم بمدينة جوبا ، وانه كان يدير هذا الحساب ، ويقوم بتحويل مبالغ كبيرة منه إلي فروع البنك بولاية الخرطوم ، بدون خصم عمولة ، ولمرات متكررة ، مما أدي إلي حجب جزء كبير من الإيرادات عن الفرع ، وذلك بحجة انه موظف بالبنك .
في تقديرنا أن هذا السلوك تعارض مع الضوابط المصرفية المعروفة ، و أن هذه المخالفات يجب أن توقع الموظف المذكور تحت طائلة المحاسبة بموجب لائحة محاسبة العاملين .
عليه فإننا نوصي بتوقيع العقوبات التالية :-
1. ، إلزام الموظف بسداد إجمالي مبلغ العمولات المترتبة علي حساب الوديعة الاستثمارية الذي كان يديره ، مقابل إجراء التحاويل ، سواءا كانت هذه التحاويل قد تم إجراءها بالخصم من الحساب مباشرة ، أو تلك المحولة نقدا وبدون عمولة ، وذلك بعد أن يتم إثباتها مستنديا وحصرها بدقة .
2. استنادا علي روح المادة (50) من لائحة محاسبة العاملين ، تتم محاسبته تعذير يا بتخفيضه درجة وظيفية ، وإنذاره إنذارا نهائيا ، وذلك لقيامه بإدارة حساب وديعة استثمارية بالوكالة ، وقيامه بممارسة عمل تجاري لصالحه داخل البنك ، باستخدام هذا الحساب.
3. أن يتم حرمانه من الحافز السنوي لعام 2007م.


والله من وراء القصد

النور النعيم الحسين المقبول محمد حامد نور الدين احمد محمد
رئيس مجلس التحقيق عضو المجلس عضوا ومقررا


#255993 [النبيل]
4.12/5 (65 صوت)

12-13-2011 09:53 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
لما تحدثنا سابقا أن تمساح ولجانه الهزيلة التي تكون لمحاسبة العاملين يتم فيها ذبح الموظفين وفق تعليمات مبيتة من تمساح بالفصل رغم أن اللجان توصي بعقوبات أقل درجة من الفصل ---لكن يتم فصل الموظف المعني
وتحت تجدون نموذج الموظف احمد الريح ، أوصت اللجنة بعقوبات كلها دون الفصل لكن النتيجة كلكم عارفنها تم فصل احمد الريح
واليكم صورة لقرار اللجنة والنتيجة الطلعت بعد داك فصل ود الريح


_________________________________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

التاريخ : 12/2/2008م
السيد/المدير العام
بواسطة السيد/نائب المدير العام

السلام عليكم ورحمة الله
الموضوع/مجلس محاسبة الموظف /احمد الريح علي الفكي

بالاشارة للموضوع اعلاه ، والامر الصادر من مكتب السيد نائب المدير العام بتاريخ 30/1/2008م ، والذي قضي بتشكيل مجلس لمحاسبة الموظف المذكور، عن المخالفات المنسوبة اليه ، ابان فترة توليه لادارة فرع جوبا ، بموجب ورقة الاتهام الموجهة اليه ، والتي نصت علي مخالفته لضوابط البنك ، وقيامه بتنفيذ عدد (18) عملية استثماريه ، خلال العام 2007م ، بدون تصديق من الرئاسة .
ونرجو ان نفبدكم بان مجلس المحاسبة قد انعقد يوم الاثنين 4/2/2008م ، بحضور كامل عضويته ، حيث تمت مواجهة الموظف بالاتهامات المنسوبة اليه ، والمتمثلة في قيامه بتنفيذ عدد (18) عملية استثمارية ، بقيمة اجمالية 2.437.486 جنيه ، بدون تصديق من الرئاسة ، واقر بذلك واكد علمه التام بان كافة الصلاحيات مجمدة ، الا انه برر ذلك الاجراء بان هناك ضغوط مكثفة كانت تواجهه بالمدينة من قبل سلطات بنك جنوب السودان ، ومنسوبي الحركة الشعبية بالولاية ، لضرورة الاسهام في تنمية الولاية ، وعدم القيام بتهريب وتحويل اموال الجنوب لفروع الشمال ، علي حد تعبيرهم ، كما اكد الذين قام بمنحهم التمويل من اميز زبائن الفرع ، وان معظم العمليات الممولة عبارة عن سلع غذائية واستهلاكية ، تسهم في احداث الوفرة والاستقرار في المنطقة ، هذا بالاضافة الي ان معظم الذين تم منحهم التمويل تربطهم علاقة عمل او قربي بالسيد/عبدالحكم طيفور ، وهو مالك العقار الذي يستغله البنك مقرا للفرع ، بالاضافة الي بعض الاوعية التخزينية .
وعلي الرغم من المبررات التي صاغها ، الا ان اللجنة تري ان ذلك لا يعتبر مبررا كافيا لارتكاب مثل هذه المخالفات ، وكان من الاوفق ان يقوم بالاتصال بالرئاسة قبل الشروع في تنفيذ اي عملية ، عبر وسائل الاتصال المتوفرة ، وهي متاحة في اي وقت .
من جانبنا فقد قمنا بالاتصال بالاخ/اسحق ادريس عبدالرسول ، المدير الحالي لفرع جوبا ، وطلبنا منه موافاتنا بموقف العمليات محل المخالفة ، وافادنا بالاتي :-
1. هنالك عدد خمسة عمليات تمت تصفيتها تماما ، بقيمة اجمالية قدرها 769.120 جنيه وتعادل 32% من اجمالي العمليات .
2. هنالك عدد سبعة عمليات تمت تصفيتها جزئيا ، بقيمة اجمالية بلغت 310.180 جنيه ، وتعادل 13% ، ليصبح جملة المبلغ المسترد من اصل هذه العمليات ما يعادل نسبة 45% من جملة التمويل الممنوح بالتجاوز.
3. باقي العمليات جاري العمل علي متابعة تصفيتها ، بعضها تم اجراء تسويات للتصفية ، وبعضها متعثرة السداد ، تم اتخاذ اجراءات قانونية ضد اصحابها.
عليه ، ومما تقدم اعلاه ، فان اللجنة تري ان المخالفات المذكورة ، تضع الموظف المذكور تحت طائلة المواد ( 32) و (34) من لائحة محاسبة العاملين لسنة 1994م ، وذلك بسبب اهماله في واجبات الوظيفة ، وعدم التزامه بتنفيذ التعليمات اللازم اتباعها لسلامة العمل والعاملين بالبنك ، متي كانت هذه التعليمات مكتوبة ومعلنة ، او مبلغة الي المستخدم كتابة او شفاهة .
وبناءً عليه يوصى المجلس بالعقوبة التالية :
1- انذاره انذاراً نهائياً .
2- حرمانه من الحافز السنوى للعام 2007م

هذا ما لزم توضيحه
وبالله التوفيق

النور النعيم الحسين المقبول محمد حامد نورالدين احمد محمد
رئيس مجلس المحاسبة عضو المجلس عضوا ومقررا


صفحة 1 من 612345>الأخيرة »
عزام محمد محمد علي
مساحة اعلانية

تقييم
1.80/10 (504 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة