المقالات
السياسة
خلفية الصراع في حزب السيسي الوليد
خلفية الصراع في حزب السيسي الوليد
08-25-2015 12:36 AM


تصاعدت وتيرة الخلافات والصراعات بحزب السيسي ، بعد اصدار مجموعة السميح قرار قضي تجميد رئاسة السيسي للحزب في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس الاول بدار الحزب ، والذي ادي الي رد فعل من السيسي باصدار قرار بفصل قيادات واسقاط عضويتهم من الحزب وعلي راسهم محمد حمدان السميح رئيس المجموعة وعبدالعزيز اوري رئيس اللجنة السياسية للمجموعة ومختار شايبو وحسن سري وعلي محمد بخيت واحمد غبدالله عبدالله ومحمد النذير ادم .
وقد ذكر السيسي في قراره انه استند علي النظام الاساسي للحزب ، فيما يري مجموعة السميح بان السيسي لم يلتزم بالنظام الاساس للحزب ،بل وصلوا الي ابعد من ذلك حينما اوضعوا علي منضدة مجلس شئؤن الاحزاب طلبا بتجميد نشاط الحزب بتوقيع الاستاذ / مختار بحرالدين شايبو ، ذكروا فيه جملة من الاسباب يعتقدونه موضوعية ومنطقية تؤدي الي تجميد نشاط الحزب ومنها :
- عدم اكتمال الترتيبات الامنية لحركة جيش التحرير والعدالة كما جاء بوثيقة الدوحة المادة 64.
- عدم استكمال المؤسسات الحزبية التي تعهدت بها الحزب بمؤتمرها التاسيسي
- عدم وجود الشفافية المالية مصدرا وصرفا .
- اتخاذ عدة قرارات جوهرية بشكل فردي من قبل الرئيس الامر الذي ادت الي مسببات سالبة علي مستوي الحزب والدولة ولا سيما عملية السلام بالسودان .
وتصاعد المهاترات والبيانات بين السيسي ومجموعة السميح والذي اثر بدوره ووصل الصراع الي القوات المستوعبة في معسكر الترتيبات الامنية بنيالا ، وذلك بانقسام المعسكر الي مؤيد للسيسي واخر للسميح وادي هذه الانقسامات ادي الي اعتقالات في اوساط المجموعتين وفتح بلاغات جنائية ضد اخ مساعد رئيس السلطة الذي اشهر السلاح ضد زملائه كما اشهر المساعد مسدسه في المؤتمرالصحفي لمجموعة السميح في الخرطوم .مما ادي الي تدخل السلطات الولائية واحتواء الازمة .
ونسبة لتصاعد الصراع وتاثير مجموعة السميح علي القوات في نيالا ، ارسل السيسي وفدا برئاسة مساعده وازهري شطة واخرون للوقوف علي الاوضاع وحل المشكلات وحصر نفوذ مجموعة السميح داخل القوات ولكن الوفد لم يستطيع من احتواء الموقف بالرغم من تقديم الاغراءات المالية والوظيفية والوعود باعطائهم رتب عليا في القوات المسلحة ( عقيد ، مقدم ) .حيث فشلوا في اقناع مجموعة السميح من شطب البلاغات المفتوحة ضد اخ المساعد مما ادي الي قبض الشرطة علي اخ المساعد وايداعه السجن .
يري بعض القيادات من داخل حزب السيسي ان الصراع والمشاكل في حزب السيسي هي صراع حول توزيع كعكة السلطة وقيام السيسي بتوزيع هذ الكعكة علي المقربين منه ( احمد فضل ، ودالشايب ، عيسي محمد موسي ، الفريق عبدالشافع ، واسامة ) ما عدا الوزير بالجنينة الاستاذ احمد كبر .


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1599

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1327834 [سليم]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 09:18 PM
سبحان السيسي يفصل كما يشاء ومساعده يشهر السلاح في وجه الثوار ، وهو لا يعرف عن الثورة شيئ سوي انه خرج من سجن دبك وكلف بمهمة تحييد قبيلته من الانضمام الي الثورة وذلك بانشاء حركة جبهة القوي الثورية

[سليم]

#1327242 [شرتاى]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 07:54 AM
دى الناقصة

من يقف مع السيسى اليوم:

نصف حزبه والقوة المؤثرة ضده
النازحين ضده
أبناء ومثقفى دارفور بالعاصمة ضده
أمريكا والمجتمع الدولى ضده
قبيلة الفور ضده
اللاجئين في دول الجوار ضده
نساء تابت ضده

لكن من يقف معه حقيقة:

أمين حسن عمر
الجنجويد
اللصوص والحرامية مصاصى دماء وأموال النازحين

والله صرنا نخجل أن نقول نحن من دارفور

[شرتاى]

#1327186 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 05:07 AM
اماتم و بنتاتم و خالاتم رهن الاغتصاب اليومي ، وهذه حالهم.

[منصور]

#1327146 [سلطة مستنقع الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 01:36 AM
وزيرين تابعين لدبجو إشتبكوا في مباراة ملاكمة بسبب ولاء ومعارضة لإعادة تعيين التجانى سيسى رئيسا للسلطة المنهوبة،،

مسلح تابع للسيسى يطلق النار على مايكرفون لمنع معارضيه من تنظيم مؤتمر صحفى بالخرطوم قبل يومين،،

مسلح تابع للسيسى يشهر سلاحه في إجتماع للمصالحة في نيالا يوم أمس،،

إتهامات بالفساد تزكم الأنوف ويتهرب السيسى من مواجهتها،،

دبجو حاول عزل جبريل فشرب من نفس الكأس،،

التجانى سيسى حاول سرقة تضحيات المناضلين فحول السلطة إلى مستنقع فساد كبير،،

السيسى صار المشكلة وعليه أن يذهب بعد مراجعة المراجع العام ومحاسبته على أى قرش نهبه وكذلك أمين حسن عمر،،

وإلا فيجب على بكرى حسن صالح التدخل لإنهاء هذه المهزلة والفساد،،

[سلطة مستنقع الفساد]

التجاني محمد القوني
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة