المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سر نافع الباتع لافشال ثورة عيد الأم!ا
سر نافع الباتع لافشال ثورة عيد الأم!ا
03-20-2011 07:54 AM


سر نافع الباتع لافشال ثورة عيد الأم!!
عبد الغفار المهدى

من الملاحظ أختفاء الدكتور نافع على نافع فتوة المؤتمر الوطنى عن الأحداث الأخيرة ،خصوصا تلك الوثائق التى عرضتها الحركة الشعبية كاشفة فيها دسائس وخبائث المؤتمر الوطنى،لزعزعة دولة الجنوب التى فرضوا واقعها بأفعالهم القذرة طوال فترة السنوات الست ، أو ما يعرف بالفترة الانتقالية التى سبقت خيار الأستفتاء،كما نصت نيفاشا والتى يتمسك المؤتمر الوطنى بها لانه يعلم تماما أنها سبب بقائه حتى الآن أو على الأقل حتى شهر يوليو القادم ،فى ظل تسونامى الثورات الذى يضرب المنطقة ،والحركة الشعبية أيضا تتحمل جزء من المسئولية لتمسكها بالمؤتمر الوطنى شريكها فى نيفاشا والضامن الأقوى لما تصبو اليه ووصلت اليه بلغة السياسية،وقد أجد لها العذر فى لفظها للقوى السياسية الآخرى والتى أثبتت الأيام ضعفها وذلها وهوانها وهى تركض أفرادا ومجموعات لكل موائد الحوار التى يدعوها المؤتمر الوطنى لها وترضى بفتات ما يرمى لها من جانب المؤتمر الوطنى والذى أجاد اللعب بهذه الأحزاب خصوصا تلك التى تسمى تاريخية،والحركة الشعبية نفسها وجدت أنها عرضة لهذه الألاعيب أكثر من مرة فتثور ثائرتها وما تلبث أن تعود لمواصلة نشاطها مع المؤتمر الوطنى مرة أخرى ،سواء كان عبر أجتماع رئاسى أو وساطة من أحد أو مجموعة من شركاء نيفاشا، وما يحدث الآن لايعد سواء أنه كر وفر مارسه الشريكان كثيرا وكل له مصلحة فيما يقوم به ..فالحركة الشعبية لم يتبقى أمامها شىء خصوصا وأنها حققت ما تصبو اليه وذلك لتعطيل أى محاولة لتغيير هذا النظام فى الوقت الراهن.
أما المؤتمر الوطنى (مزنوق زنقة كلب فى طاحونة) لهذا عندما يغيب فتوته عن مثل هذه الأحداث دون أن يخرج لنا ولو بتصريح فيما جرى ويترك الساحة لصبيانه،فهذا يؤكد تماما أن الدكتور نافع ربما فى خلوة للترتيب لما سيجرى فى مقبل الأيام خصوصا وأن الشباب الآن وصل لقناعة تامة فى أن تلك القيادات السياسية المترهلة لانفع منها ولامن جعجعتها ونظرياتها التى لاتثمن ولاتغنى من جوع ولا تأتى بتغيير، اللهم ألا مساهمتها فى طول بقاء هذا النظام.
فخلوة نافع لابد وأنها مرتبطة بما يخطط له هؤلاء الشباب والذين تخلصوا من خوفهم وترهيبهم الذى مارسه المؤتمر الوطنى عليهم طويلا ولازال بالاعتقال والاغتصاب وغيره من الوسائل التى لاتسمح المساحة بذكرها..دون ان يؤثر فيهم فكان لابد من خلوة لتخطيط مضاد خصوصا والتجارب عديدة والمدارس كثيرة فى ظل هذا الموج الثورىتونس و مصر وتلافى سلبياتهما،وليبيا واليمن والبحرين وكيفية الخروج من فخ تجاربهم والتى لازالت ماثلة ..فاى تكتيك جديد سيظهر به نافع للحفاظ غلى تسلطهم وسلطتهم؟؟
فعلى نافع وزمرته أن يعلموا أن ثورة شباب السودان فى عيد الأم تحمل عدة دوافع لاتقف أمامها أى قوة ردع،ويكفى أن هذه الثورة ستكون فى عيد ست الحبايب،لهذا سيكون من المتوقع ظهور نافع (الأغبش) فى يوم 21مارس لمعاودة ممارسة هوايته فى الفتوة أمام الكاميرات ..
أيها الشباب أنطلقوا الى المجد ولاترهبنكم جحافل الأمن ولا تهديدات هؤلاء الخونة فأنتم أمل هذه الأمة وخلاصها من تلك العصبة التى جعلت هذا الشعب العظيم من أتعس شعوب الأرض وأذلها بعد أن كان أعزها ، فأنطلقوا فى هذا اليوم المبارك وردوا فيه لكل أم ثكلى أو أخت مغتصبة أو أرملة أبتسامتها،فستكون هى أجمل هدية وجزء من دين كبير لهن علينافى يوم عيدهن المبارك ولهذا الشعب كرامته التى أنتهكت بواسطة هذه العصبة المنحرفة ...والله معكم ودعوات كل مظلوم تصحبكم..
قبل الختام
على الشرفاء أن يحذروا من الغواصات والتى تحاول أن تتغلغل وسطهم بتلك الألاعيب التى يمارسها صبية نافع من خلال بعض أذنابهم من الصحفيين والمثقفين الذين لحسوا فى مواعينهم حد التخمة ركبوا الموجة بخطة معلومة ووصل الأمر بأن تم الأعلان عن فتح بلاغات من قبل الأمن فى مواجهتهم ولتكتمل الصورة زج بأسمائهم وسط بعض أسماء الشرفاء.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2806

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#114437 [أوندي]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2011 06:27 PM
إلى الأمام

إلى الأمام

ثورة

ثورة

ثورة


مع الإعتذار ( للقعيد ) القذافي المزنوق

ولرواد الراكوبة العزيزة للإقتباس . . فهذا من ( فقه الإقتباس عند الضرورة)

خلونا كمان نألف و نجغمس شوية . . يعني هو حكر عليهم بس ؟

والا هو حكر يعني ؟


#114223 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2011 11:56 AM
يا أخوانا اسمه الرسمي الآن أبو العفين والماركة مسجلة للاخ عويس


#114148 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2011 10:10 AM
أخي الضابط والجندي .. يمكنك إطلاق الرصاص

سالم أحمد سالم
[email protected]


(1)

الكتابة على الهواء ..!
هل جربّتها ؟ ..
لعبة تعليمية عجيبة وطريفة عرفناها عندما كنا أطفالا ..
يقول لك صديق الطفولة: أكتب اسمك في الهوا ..
فتكتبه ..
ثم يطلب منك كتابة كلمة أخرى .. أيضا على الهواء ..
وفي حركة لا إرادية تمتد يدك لتمسح اسمك الذي كتبته على الهواء
وتكتب مكانه الكلمة الأخرى .. !!
هنا يقول لك صديقك مازحا ضاحكا: كيف تمسح كتابة على الهواء؟ !! ..

نكبر ونفكر ونعرف ..
أننا في الواقع لم نكن نكتب على الهواء ..
كنا نكتب على صفحة حقيقية من صفحات ذاكرتنا ..
لذلك نمسح الهواء حتى نكتب مرة أخرى على ذات الصفحة
الموجودة فعلا في ذاكرتنا ..
يمكنك أن تجرّب ! ...

اليوم علينا أن نمسح على الهواء ..
نمسح أشياء كثيرة كتبت على صفحات ذاكرتنا ..
دفتر ذاكرتنا أصبح مثل دفتر النبطشية أو يومية التحري ..
يكاد تكون مملوءة على الآخر ..
شي شخبطناه نحن برانا .. وشي كتبوهو ناس غيرنا ..
تعالوا أول بالتبادي نمسح على الهواء .. حتى ننظف ذاكرتنا
سأكون أول من يمسح على الهواء .. لنكتب من جديد ..
هذه المرة لن نمسح ما نكتب .. لأنه غير قابل للمسح

(2)

أخي الضابط والجندي ..
هنالك جملة من الحقائق غير قابلة للمسح ..
حقائق من مكونات دماغنا ووجودنا ..
أول هذه الحقائق انك بني آدم .. كلنا كائن بشري ..
إنسان .. خلقه الله وسواه بيديه وكرمّه واصطفاه على سائر مخلوقاته ..
وقال للملائكة اسجدوا له .. ليس شركا، ولكن تعظيما لمكانة هذا
الكائن عند الله ..
\"وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ\"
البقرة، كما وردت بذات المعنى في الأعراف، الإسراء، الكهف، طه ..
هذا الكائن هو نحن البشر جميعنا .. بدون فرز
مهما كان دينك او عرقك أو أصلك أو فصلك ..
كلكم لآدم .. وأدم من تراب ...

(3)

أخي الضابط والجندي ..
طيب !
بأي شيء فضّلنا الله على الملائكة وسائر المخلوقات؟
الكبار بقولو ليك: \"من الله خلقك وطلقك\"
هذه العبارة فيها سر التفضيل ..!
في كلمة واحدة .. هي كلمة \"طلقك\" .. يعني ادّاك حريتك ..
ربنا إذن ميزنا بالحرية عن سائر مخلوقاته المسخرة ..
ليه؟ .. لأن مبدأ الثواب والعقاب يقوم على الحرية ..
أنت يا بني آدم حر .. \"خلقتك وطلقتك\" ..
إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا
لكن بعدين في حساب! ..
عندي ثواب .. \" إِنَّ الأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا\"
وعندي أنكالا وجحيما \"إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلا وَأَغْلالا وَسَعِيرًا
في الدنيا والآخرة \" وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُعَذِّبَهُم
بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ\" ..
\"أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ\"


(4)

إذن الإنسان حر كرمه الله وفضله بالحرية، والحرية مقدسة عند الله ..
من صان الحرية لنفسه وحفظها لغيره فقد أوفى بحق الله
ومن فرط فيها وحرم الناس منها فقد حرمهم عن أعظم هبة اختصهم بها الله ..
العبد هو من لا يملك حريته .. والعبودية لله الواحد الأحد القهار ..
وحرمان البشر عن الحرية هو استعباد لهم .. فهو شرك بالله ..
لذلك قال الفاروق عمر: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟

فمتى استعبدتم الناس؟ !! ...
وهل هنالك من طاعة لمخلوق في معصية الخالق؟ ..

(5)

أخي الضابط والجندي ..
خلينا نمضي في البديهيات ..
بعد كونك بني آدم هناك حقيقة ثانية غير قابلة المسح
هي أنك أولا مواطن سوداني ..
قبل ما تكون فوراوي شلكاوي هدندوي محسي برقو جعلي خاسا
دنقلاوي سنجك جانقى حلفاوي زغاوي مهما كانت قبيلتك
أنت أولا سوداني ..
لواء عقيد ملكي ملازم ضابط صف جندي .. أنت سوداني اولا ..
كوز شيوعي أنصاري ختمي جن أزرق .. أنت سوداني أولا ..
مره راجل شاب كهل فتاة أرمل عزبة .. أنت أولا سوداني
أو كما يقول أخوانا بعربي جوبا: مافي دول احسن من دول .. (زول) ..
بني آدم حر أولا .. وسوداني ..

(6)

نتساوى في آدميتنا ونتساوى في سودانيتنا ..
كلنا إذن نستطيع أن نمد أرجلنا في هذه المساحة كما فعل أبو حنيفة !
طيب! .. الخيار والفقوس في شنو؟
ليه في ناس عددهم شويه وشايلين كل شي ..
والباقين الكتار الغالبية ما عندهم شي؟
الله قال كده؟
الله يقول: \"وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ
أَلاَّ تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ
وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ
الله يقول: \"وَيَا قَوْمِ أَوْفُواْ الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ
أَشْيَاءَهُمْ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ\"
الميزان ليس ميزان البقالة فقط، بل هو ميزان العدل في كل شيء ..
وأول العدل هو رد الحقوق لأصحابها ..
فالظلم ظلمات والله لا يحب الظالمين ..
إذن نتحسس موقع أقدامنا قبل مسدساتنا لنعرف أين نقف ..
مع عدل الله؟ .. أم مع ظلم الإنسان لأخيه الإنسان؟
الله هدانا الطريقين .. ولكم الخيار
وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ
فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ
وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ
فَكُّ رَقَبَةٍ
أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ
يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ
أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ
ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ
أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ
وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ
عَلَيْهِمْ نَارٌ مُّؤْصَدَةٌ

وكفي بالله حسيبا وحكما عدلا ..

(7)

أخي الضابط والجندي ..
بين الظالم وبين المظلوم توجد بندقية ..
هي بندقيتك أنت .. نعم أنت لا أحد غيرك
الظالم خلفك .. وبك يحتمي ..
والمظلوم أمامك ..
فوهة بندقيتك مصوبة إلى صدر المظلومين ..
يمكنك أن تطلق الرصاص ..
أنت وحدك هنا الذي يقرر .. لا أحد غيرك ..
قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ..
اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ

(8)

أخي الضابط والجندي ..
حقيقة ثالثة غير قابلة للمسح هي أنك من هذا الشعب ..
لا يشعر الإنسان بقيمته عندما يكون لوحده ..
قيمة الإنسان في عيون الآخرين ..
إذن أنت لا تشعر بقيمة نجومك ونياشينك ولا تزهو برتبتك إلا
وأنت بين الناس .. بين أهلك وعشيرتك وجيرانك ..
وأنت أخي الجندي لا تشعر بقيمة مهنتك إلا عندما ترجع إلى بيتك
يوم الماهية .. وفي يدك كيس فواكه وحذاء لطفلك ..
أو فستان لخطيبتك .. وترسل المصاريف لأمك وأبوك .. هناك ..
يمكنك أن تطلق الرصاص ..
لكن بالله الذي خلقك لا تطعم ولا تكسي هؤلاء من دمهم الذي تركته
يجف على الرصيف ..

(9)

حقيقة رابعة غير قابلة للمسح ..
أن الشباب سوف يخرجون ..
اليوم باكر سوف يخرجون ..
ليس لأنهم صعاليك ومطاليق ..
بل لأنهم مظلومون .. خرجوا لاسترداد حقوقهم التي كفلها لهم الله
حقهم في الحياة والعمل والسعادة .. زيك بالظبط ..
حقهم في الأمل الذي غرسه الله في النفوس ..
حقهم في الحرية التي كفلها الله ..

صدّقني أخي الضابط والجندي ..
هؤلاء الشباب يراهنون عليك ..
لذلك سوف يلصقون صدروهم على فوهة بندقيتك ..
يمكنك أن تطلق الرصاص

(10)

أخي الضابط والجندي
حقيقة خامسة غير قابلة للمسح ..
لا توجد حكومة خالدة ..
شوف يمينك وعاين شمالك ..
وشوف كيف تهاوت جلاميد الدكتاتوريات ..
لم تخلد ولن تخلد دكتاتورية في الأرض ..
وعشان ما نكرر كلمات بقت مكررة زي دكتاتورية نقول إنو
ربنا، كما اتفقنا، اصطفى الإنسان وكرمّه بالحرية ..
وأساس الحرية أن يحكم الشعب نفسه بنفسه ..
تتغير الحكومات وتتعاقب الأجيال ويبقى الشعب يحكم نفسه
لذلك لا تخلد الدكتاتوريات لأنها خارج هذه الآلية الربانية ..
ولذلك أرسل الله الرسل والأنبياء في أزمنة الدكتاتوريات
لأنها تفسد وتفسد في الأرض .. زي ما انت شايف !
ويمحق الله الدكتاتوريات: \"فَكُلا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ
حَاصِبًا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الأَرْضَ وَمِنْهُم
مَّنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ\"

قف حيث يملي عليك ضميرك ..
ويمكنك أن تطلق الرصاص

(11)

أداء الواجب؟
إذن عندما تعود إلى بيتك بعد \"أداء الواجب\"
وتجد خيمة منصوبة عند الجيران قدام بيت صاحبك ..
وتجد أما مكلومة وأخوات يترمدن ..
لا تذهب لأداء \"واجب العزاء\" ..
فقد أديت الواجب الذي أنتج هذا المشهد ..

(12)
أداء الواجب؟
عندما تأوي إلى فراشك بعد \"أداء الواجب\"
وتجيك مكالمه نص الليل كلماتها مبللة بالحسرة والدموع
ويقولو ليك أخوك ود خالتك .. ضربوهو ..
أقفل السماعة ولا داعي أن تؤدي الواجب مرتين ..
فقد أديت الواجب .. أنت الذي أطلق الرصاص
وطلقتك وصلت إلى ذلك القلب البعيد ..
الذي كان ينبض بالأمل ..

قالوا لك هذا هو أداء الواجب؟
إلا أن يكون أداء الواجب هو قتل الأبرياء
إلا أن يكون أداء الواجب هو الفتك بالمظلومين
إلا أن يكون أداء الواجب هو نحر الشباب .. أهلك وإخوتك
إلا أن يكون أداء الواجب زرع الحسرات في قلوب الأمهات

إن كان هذا هو أداء الواجب فأطلق الرصاص عليهم
قالوا لك هذا هو أداء الواجب ...
وقال الله: \".. كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا\"

أخي الضابط والجندي ..
أنت تعرف أداء الواجب الحق .. وعليك تراهن أمهاتك وأخواتك والشباب

سالم أحمد سالم
[email protected]




#114103 [الهدهد]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2011 09:10 AM
انت قلتها اصبح الشباب لا يخافون ..... ماذا سيحدث ؟ الموت ؟؟ هو واحد والانسان ميت ميت في ظل هذه الحكومة فالاولي ان تموت مدافعا عن حقك فقد تحسب شهيدا .. الاغتصاب ؟؟ اصبح واقعا وقد يتم بالابتزاز او الترهيب او الحوجة فاصبح الاغتصاب لا يخيف الناس . لا يوجد مايخافه الناس وكل اساليب التعذيب جربت في هذا الشعب حتي تلك التي لم يجربها الاستعمار جربها الاسلاميون في السودان ولكنهم صمدوا .... سؤالك عن نافع نحن نحوله بدورنا الي احمد هارون


عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة