المقالات
السياسة
نحو غدٍ أفضل بلا منغصات أو مؤامرات
نحو غدٍ أفضل بلا منغصات أو مؤامرات
08-26-2015 01:31 AM


*نحترم سيرة الموتى ونحرص على ذكر محاسنهم كما علمتنا قيمنا الدينية‘ لكن الشخصيات العامة التي تؤثر في مجمل حياتنا تجبرنا على إعادة قراءة سيرتها ومواقفها وتدبر دلالاتها وأخذ الدروس والعبر منها.
*لذلك وقفت على ما كتبه الكاتب خليل عبد السيد عن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في كتاب " جماهيرية الدم والنار .. تأريخ الصراعات والحروب والمؤامرات والاستبداد" الذي يتضمن فصولاً عن سيرة القذافي والصراعات الدولية التي أقحم نفسه فيها.
*لم تتوقف تدخلات القذافي في السودان عند فترة حكم الرئيس الراحل جعفر نميري‘ لكنها كانت أبرز سنوات تدخله .. كانت تربطه بالرئيس نميري علاقة قوية لانهما تأثرا بالزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر قبل أن ينقلبا سوياً عن خطهما السياسي.
*من المواقف التأريخية المعروفة في السودان الدور الذي قام به القذافي في إجهاض حركة هاشم العطا ورفاقه في يوليو١٩٧١م عندما أنزل الطائرة التي كانت تقل عضوي مجلس الحركة المقدم بابكر النور والرائد فارق حمد الله.
*بعد ذلك حدثنا المؤلف عن فترة العداء التي بدأت تتبلور بين نميري والقذافي‘ وكانت القشة التي قصمت العلاقة بينهما توقيع السودان على إتفاقية ملزمة بعدم التدخل في شؤون الدول الافريقية‘ وبموجب ذلك أمر الرئيس نميري بإنزال طائرات عسكرية ليبية كانت تعبر الأجواء السودانية في طريقها إلى يوغندة وأعادها إلى ليبيا‘ الأمر الذي اعتبره القذافي خيانة.
*هذه الواقعة دفعت القذافي لاحتضان المعارضة السودانية لنظام حكم النميري" الجبهة الوطنية" التي كانت تضم حزب الامة القومي والحزب الاتحادي الديمقراطي والأخوان المسلمين التي قامت بغزو الخرطوم من الاراضي الليبية عام ١٩٧٦م.
*في مرحلة لاحقة اتهم الرئيس نميري الرئيس القذافي بدعم المحاولة الإنقلابية التي قادها حسن حسين عام ١٩٧٥م حسب ما ورد في الوثائق الامريكية التي أوردت وثيقة سرية أرسلها سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم لوزارة الخارجية الأمريكية تحمل إفادة باتهام نميري لقيادات الجبهة الوطنية بهذه المحاولة.
*إستمر تدخل القذافي في السودان عقب سقوط نظام مايو واعتبر نجاح الإنتفاضة الشعبية في ١٩٨٥م انتصاراً حاسماً له وشهدت الساحة السودانية حضوراً لافتاً لحركة اللجان الثورية الليبية.
*من الإفادات التي اوردها الكتاب عن تدخلات القذافي في السودان دخول قوات الفيلق الإسلامي في دارفور التي تحولت إلى ساحة لتقاطع المصالح الليبية التشادية‘ الأمر الذي أدى لانتشار السلاح بكميات كبيرة في دارفور.
*لم يكتف القذافي بتدخله في السودان عند هذا الحد بل استمر بعد انقلاب 30 يونيو 1989م‘ وحدث تقارب أفضى لتبني السودان نظام المؤتمرات الشعبية" النموذج الليبي".
*هذه الدروس نحتاج لإعادة قراءتها وتقويمها ونحن نتطلع لغدٍ أفضل بلا منغصات ولا مؤامرات.


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 483

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1328825 [زول خارج بلدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 08:12 AM
مواصلة للرد على الاخ أبو الكجس:
من ضمن متطلبات اعادة قراءة التاريخ والتطلع نحو غد أفضل بلا منغصات أو مؤامرات، إزاالة الاسباب التي جعلت ليبيا تضع السودان ضمن مثلث الشر (السودان، تركيا، قطر) الذي يزود ثوارها بالسلاح ، وبالتالي تتوقف العدائيات، لدى ليبيا ما يكفيها من مشاكل ولدينا ما لدينا.

[زول خارج بلدي]

#1328123 [أبوالكجص]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2015 09:38 AM
والله إنت يا نور الدين مدني في وادي والشعب السوداني في وادي آخر.

[أبوالكجص]

ردود على أبوالكجص
European Union [زول خارج بلدي] 08-26-2015 01:31 PM
استاذ نور الدين مع أنك ماشاء الله عليك قامة ورقم لا تخطئه عين ولايشك أحد على مقدرتك الكتابية الفذة وتحليلاتك الموضوعية لكل الأمور والتي يستفيد منها من يطلع على كل ماتكتبه ، الا ان الاخ أبو الكجص لا يقصد بعبارة إنت في وادي والشعب السوداني في وادي آخر شيئا أكثر أو غير قولة أن ما فعله القذافي في السودان وما تتسبب فيه وما ترتب على عدائياته بعد أن انقب على النميري أصبح فعل ماضي ناقص، يعني ما يحتاج أي تكملة أو رد فعل أو انتقام، يقصد الفات مات، أو أصبح شينا من التاريخ. وأخشى أن يتم يوما حذف مادة التاريخ من المقررات الدراسية لأن الفهم قد تغير، و لا أستبعد لو بدأت مناقشة أوسرد ذكريات الماضي أو احداث التاريخ لشاب في مقتبل العمر أو تلميد، أن يكون رد فعله ما الفائدة التي أجنيها من هذا الكلام أو من أن الامام محمد أحمد المهدى كان يحتطب ليعيش دون أن يمد يده الى مال غيره أو ياخذ راتبا من مصدر غير حلال وأن عثمان دقتة دحر جيش الانجليز. باختصار، قد يقصد الأخ أن الشعب يريد أن عيش فقط ولا يهمه ما قاله زيد أوفعله عبيد.


نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة