أمنيتك؟ مبروك !!
08-27-2015 12:50 PM


*نجومية...................
*قال إن أمنيته أن يصير مطرباً نجماً ينافس نجوم (أغاني وأغاني)..
*قلت له خذ عندك هذه الكلمات الجاهزة (من غير فلوس) :
(الزول الخفيف ولفيف.. بركب (يا عم) أنيق ونضيف..في زحام الحافلة مابي يقيف)..
*ثم نصحته بأن يفلفل شعره ، و(يملص) بنطلونه ، ويدفع لواحدة (تهجم عليه)..
*ولا بأس - كذلك - من أن يدفع لواحد كي يلعب له دور الـ(بودي قارد)..
*ثم يدفع لآخرين - أيضاً - ليروجوا له لقب (قيصر القياصرة)..
*ومبروك (صرت نجماً!!).
*وزارة......................
*قال إن أمنيته أن يضحى وزيراً ولو لـ(شؤون الأنهار)..
*قلت له عليك أن (تخمش حتة) مما تبقى من جسد حزب الأمة ثم تسميه (أم الأمة)..
*ولا تنس أن (تخمش) معه أحد الذين يحملون اسم المهدي وإن كان (عيِّلاً)..
*أو مما تبقى من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وتسميه (أصل الأصل)..
*ولا تنس - كذلك - أن تختطف معه أحد الذين يحملون اسم الميرغني وإن كان على فمه (بزازة)..
*ثم تجتهد في أن تظهر إعلامياً عبر الصحف والإذاعات والشاشات..
*وما بين ظهور وآخر صراخ لا ينقطع (واااك ويييك وووك)..
*ومبروك (صرت وزيراً!!).
*(رجالة) أعمال................
*قال إن أمنيته أن يكون رجل أعمال ناجح يُشار إليه بالبنان..
*قلت له أن يبدأ - بعد (تركيب الدقن) - بقرض مصرفي لمشروع اسمه (سندس تو)..
*وبالقرض هذا ما عليه سوى أن يحفر (بيارة كبيرة) من حولها (شوية) بقايا آليات..
*ثم يلجأ لقرض آخر يسدد به أقساط - وأرباح - القسط الأول..
*بعد القرض العاشر يُقيم حفلاً مشهوداً لـ(تدشين المشروع)..
*وحين تُنشر صور البيارة يعود لمصرفه الأول كي يبدأ رحلة القروض من جديد..
*ومع كل قرض عليه أن يغير موديل السيارة (لزوم الوجاهة)..
*ومبروك (صرت رجل أعمال!!).
*نضال ....................
*قال إن أمنيته أن يصبح مناضلاً ينفس عما في نفسه من غبن تجاه النظام..
*أن يصبح مناضلاً من منازلهم لأنه لا يقوى على مواجهة (مخاطر الشارع)..
*قلت له : أدخل لأي موقع إلكتروني به تجمع كثيف من (المناضلين)..
*وأفرغ كل مخزونك اللفظي من شتائم وإساءات وتجريح في تعليق لك..
*ثم ضع أعلاه اسماً حركياً وهمياً مستعاراً..
*ومبروك (صرت مناضلاً!!).



الصيحة/السياسي


تعليقات 31 | إهداء 0 | زيارات 4763

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1329552 [التاج محمد احمد]
5.00/5 (3 صوت)

08-28-2015 01:53 AM
انت يا ود عووضه كل المقدمه دي قصدك تصل لناس المواقع الذين هاجموك
اولآ خذني مثال انا بعارض وبنتقد حكومة السجم دي وباسمي الحقيقي
تاني شي الناس ديل لو ما شافوا اعوجاج ما عدلوك
ثالثآ لك التحيه

[التاج محمد احمد]

#1329494 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 10:55 PM
يا صلاح عووضه قدامك فرصه آخيره للاعتزار وإرجو أن لا تكون كمن آخذتهم العزة بالاثم!! ولعلك قرآة ما جاء على لسان صاحبك وحبيبك في صحيفة الرأي العام ونكرانه وإجحافه في حق من عمل فيه معروفا واقرضه او ربما اهداه مالا عن طريق الخطاء وعندما أعجزته الحيله لجاء للقضاء وعندما إطمئن على إنه صار في ذمة وزمام النظام الذى من المستحيل أن ينصف قضاته شخصا من خارج طائفته صار يهدده ويتوعده لثقته في أنه بات في ملاز آمن !! هكذا قرر صديقك وحبيبك أن يستهل أيامه الأول وهو ما زال يتحسس طريقه الى كرسى (الوزير) وكان الاجدر به أن يستدعى صديقه الذى أحسن اليه في لحظات عسره سرا ويتآسف له ثم يوعده بآنه سوف يرد له ماله من اول (خمشه)!!وارجو أن لا تتعجب فالذى تجراء على سرقة مال صديقه وزميل دراسته عينى عينك لن يتورع لحظه في آكل مال الشعب ولا إعتقد أن الشعب كله كان يوما صديقا او زميلا لناكر الجميل هذا!!
نرجو من الأخ الذى إدعى على المدعو حسن إسماعيل أن ينشر لنا عبر الراكوبه صورة الشيك الذى حرره خطاءا بعد أن يتحصل عليه من البنك المعنى وكذلك صوره من كشف الاتصالات التي اجراها مع (المتهم) حسن إسماعيل اثناء ملاحقته له لاسترداد حقه المنهوب حتى نتابع معه مجريات الاحداث !!.
ملحوظه هامه : فات على أن أقول بأن ابوعلى لم ينفى في اللقاء الصحفى الذى اجرى معه كلزوم تلميع !! وكان تركيزه في ان القضاء سينصفه حتما وكأنه أراد أن يقول لصديقه وزميل الدراسه (اها أكلتك تقدر تعمل لى شنو؟!) وهذا يذكرنى بالشخص الذى يستآجر عقارا ثم يمتنع عن دفع الآجره لاى سبب وعندما يشعر بأن المالك ضايقه بالسؤال المتكرر فيقول لمالك أمشى إشتكى يقول هذا وهو لا يستطيع إنكار عجزه دفع الايجار !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1329477 [خلف اسمي المستعار احتمي]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 10:28 PM
اتفق مع عووضة فهو يرى ان الكثيرون يحتمون بالغرف ويطالبوهم بمواجهة السلطة بكل جبروتها... عووضة الان محروم من رئاسة تحرير اي اصدارة صحفية بسبب مواقفه في مواجهة الحكومة التي يبغضها كل البغض، هذا حقه المدني والسياسي والمهني فكم مرة تم التحقيق معه كيديا كما تم ايقافه من الكتابة لفترة من الزمن وما قسوة ذلك على الكاتب ومع ذلك يهاجم كل حين من قبل القراء، لابد من نقد الجماهير لأن اوجه القصور فيها كثيرة التراجع على مدى 26 سنة مسؤولية الجماهير نعم الجماهير

[خلف اسمي المستعار احتمي]

ردود على خلف اسمي المستعار احتمي
[بنت الناظر] 08-28-2015 09:15 AM
أين نحن من سيدنا محمد أفضل الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم فقد بدأ رسالته العظيمة فى دار الأرقم ..وهو القائل إستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ..ورغم الأسماء المستعارة أرى أن مناضلى الكيبورد قد قضوا مضاجع التتار الجدد وعروهم وكشفوا عوراتهم ...ألم تسمع الوزير صاحب قناة قلبك إتهمهم بالكذب وترويج الشائعات ..يعنى إيه ؟؟؟يعنى التتار هم الصادقين ومناضلى الكيبورد هم الكذابين ..

يمكن يكون عووضة حيعنوهوا مدير قناة قلبك ....

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!] 08-28-2015 09:02 AM
يعنى إيه ما (ابوعلى) كان طوال حياته بيقول على رآى عادل إمام في مسرحية مدرسة المشاغبين(ألولو الولو) إشمعنى يعنى صلاح عووضه !! ويا إبنى خلى بالك انت لاتعرف أسلوب جماعة الاخوان الخسيسه ديل يقتلوا بعضهم عشان يرموا بلاويهم وجرائمهم على الآخرين وبارك الله في الربيع العربى الذى بفضله إنكشفت الاعيبهم (يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)ثم أنه (لايحيق المكر السىء إلا بآهله) وابن عووضه سعى لحتفه بظلفه عندما قرر الوقوف بجانب صديقه وحبيبه وزميل العمل ومهاجمة الراسخون على المبادئ والمواقف الذين يدعى إنه واحد منهم وبهذه الطريقه كشف عنه غطائه بيده ثم ما زنبنا نحن القراء كى يشن علينا حربه المتهاوى المنهار او لم يعلم اننا كالنمل ومن السهل علينا (إغتياله معنويا) وإحالته لاقرب مطعم ليعمل فيه (مرمطونا)؟!!او حتى ملحقا ثقافيا في دويله ترعى أمثاله؟ ولاحظ كتاباته الآخيره التي تشى بآنه في الرمق الآخير !!.


#1329472 [ابوخليل]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2015 10:10 PM
للذين لا يعرفون استاذ عوضه
أنه ليس للبيع
أنه صعب المراس
أنه ليس بجلخاس

[ابوخليل]

ردود على ابوخليل
[الاستاذ] 08-28-2015 12:20 AM
.


#1329434 [نجوى عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 08:51 PM
من دون زعل يا استاذ صلاح عووضة

إقرأ وتعلم كيف تكون الكتابة كيف تكون الفكرة
كيف يكتب المقال :


******
*****

البرلمان يعتمد قرضا وسط شبهات بالربا!!


رشا عوض

العنوان أعلاه هو الخط الرئيسي الذي طالعتنا به صحيفة الصحافة في عددها الصادر يوم أمس الأربعاء الموافق 1/ديسمبر/ 2010 ، وقد ورد في تفاصيل الخبر أن البرلمان أجاز وبأغلبية ساحقة اتفاقية قرض لتمويل مشروع الصرف الصحي للخرطوم شمال بمبلغ 21.1 مليون يورو بين وزارة المالية الاتحادية وبنك الصادرات التركي، وأكدت النائبة عن المؤتمر الوطني عائشة الغبشاوي أن القرض يحتوي على ربا جلي وحذرت من الممضي فيه، ودافع النائب البرلماني عن الوطني شيخ المك عن القرض التركي وقال إنه يستوفي الشروط الشرعية، أما النائبة عائشة الغبشاوي فشددت على أن القرض تفوح منه رائحة الربا


وزادت(علينا الالتزام بشرع الله الذي أعلنته حكومة الإنقاذ)!!

الجدل حول ربوية القروض البنكية واعتبار أن سعر الفائدة في النظام الاقتصادي الحديث هو عين الربا الذي حرمه الإسلام هو جدل يخص الفكر الإسلاموي التقليدي ويعكس أزمته المركبة في التعامل مع مستجدات العصر سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي، فالربا الذي حرمه الإسلام هو عملية استغلال من قبل الأغنياء للفقراء بإقراضهم أموالا واستردادها منهم أضعافا مضاعفة فتتراكم الأموال لدى الأغنياء دون جهد يبذلونه وتزداد معاناة الفقراء الذين يقترضون من أجل الطعام وضرورات الحياة في الغالب وبما أن الإسلام من مقاصده العدل والرحمة بالمستضعفين فليس غريبا أن يحرم هذا الشكل الجائر من أشكال التعامل، ولكن الربا بهذا المعنى كان سائدا في نظام اقتصادي مبسط جدا لا يستقيم عقلا مقارنته بالنظام الاقتصادي الحديث، فسعر الفائدة في الاقتصاد الحديث هو عائد تعويضي يتحصل عليه البنك مقابل توفير التمويل الذي يتم الحصول عليه بهدف الاستثمار في الغالب، والبنوك عادة تشترط في المقترضين منها القدرة على السداد التي تحددها الشروط الائتمانية الصارمة أي أن الذين يحصلون على القروض من البنوك هم من الأغنياء الذين يهدفون إلى الاستثمار وتعظيم ثرواتهم لا الفقراء الذين يبحثون عن الطعام، هذا بالإضافة إلى أن سعر الفائدة له وظائف أساسية يؤديها في الاقتصاد الحديث مثل التحكم في الكتلة النقدية المتداولة والموازنة بين الادخار والاستثمار والحفاظ على القيمة الزمنية للنقود إذ أن العملة الورقية المتداولة في الاقتصاد الحديث متغيرة القيمة، فالمطابقة بين سعر الفائدة في النظام المصرفي الحديث والربا خلط وتخليط وعدم إدراك لطبيعة كل منهما، هذا لا يعني أن سعر الفائدة مبرأ من كل عيب، ولا يعني أن أنماط العلاقات الاقتصادية في العصر الحديث مبرأة من العيوب وليس فيها مظالم بينة وشروط مجحفة واستغلال للفقراء، فالاقتصاد العالمي مثقل بالأزمات ويحتاج إلى إصلاحات هيكلية ويحتاج إلى بوصلة أخلاقية تساهم في توجيهه نحو العدالة الاجتماعية وإنصاف الفقراء وتمكينهم ونحو الحفاظ على البيئة الطبيعية، ولكن ذلك لن يتحقق إلا باستيعاب علم الاقتصاد الحديث بمدارسه ونظرياته المختلفة واستحداث نظريات جديدة على ضوء معطيات الواقع المعاش، أما إسقاط مفاهيم فقهية قديمة حول البيع والربا مستمدة من كتاب "الخراج" لأبي يوسف على اقتصاد اليوم، فلن يكون مجديا، بل يفسد الاقتصاد الحديث كما يهدر القيم الدينية نفسها.

هذا الخلط بين سعر الفائدة والربا سبب لأهل الإنقاذ ارتباكا وتخبطا شاملا، فهذه ليست المرة الأولى التي يختلف فيها أهل الإنقاذ في موضوع الحصول على التمويل بسعر فائدة، فقد حدث ذلك عندما تحصلت الحكومة على قرض لإنشاء سد مروي فانقسم الفقهاء بين مؤيد ومعارض، وبالطبع فلن تكون هذه المرة الأخيرة، فالبلاد جزء من هذا العالم وتنتمي للعصر الحديث شاءت أم أبت ولا يمكنها إدارة اقتصادها إلا في سياق شروط هذا العصر، ولكن هذه الاختلافات القديمة المتجددة بين أهل الإنقاذ أنفسهم من سدنة مشروع الإسلام السياسي تعيد طرح السؤال مجددا حول معنى تطبيق الشريعة الإسلامية بواسطة الدولة،

فماذا يعني أن تنهض عائشة الغبشاوي معارضة للقرض التركي وعلى خلفية ذلك تدعو للالتزام بشرع الله في برلمان غالبيته(مؤتمر وطني) بينما يختلف معها نائب آخر من ذات حزب(المؤتمر الوطني) هو شيخ المك ويؤكد أن القرض التركي لا يتعارض مع شرع الله!! وجدير بالذكر أن تركيا بلد البنك الذي يقرض بالفائدة نفسها دولة يحكمها الآن حزب ذو مرجعية إسلاموية هو حزب العدالة والتنمية!! ألا يدل ذلك على صحة ما ظللنا نردده من أن أهل الإنقاذ بل وأهل الإسلام السياسي في مشارق الأرض ومغاربها يرفعون الشعارات الإسلامية من أجل المزايدات العاطفية في مزادات الكسب السياسي ولكنهم حين يواجهون المشاكل العملية على أرض الواقع في مجال الاقتصاد والتنمية أو الإدارة أوالعلاقات الدولية أو القوانين تظهر التباينات والاختلافات بينهم لأن هذه القضايا المرتبطة بإدارة معاش الناس ومصالحهم هي قضايا متغيرة ومتحركة ومرتبطة عضويا بالسياق التاريخي، الثقافي، الاجتماعي لكل مجتمع، والإسلام نفسه لا يشتمل على برامج تفصيلية بشأن هذه القضايا وتركها للاجتهاد البشري على ضوء المقاصد الكلية والقيم الخلقية؟! ألا يدل ذلك على أن أهل الإسلام السياسي عندما يقولون نحن نريد (تطبيق شرع الله) في السودان أو في أي مكان في العالم فهم كاذبون ومضللون ومحتالون لأن ليست هناك (كتلة صماء من القوانين والبرامج السياسية والاقتصادية) نستطيع أن نطلق عليها (شرع الله) أو (الشريعة الإسلامية) معرفة بألف ولام التعريف بدليل الاختلاف بينهم هم أنفسهم حول هذه القضايا، فأهل الإسلام السياسي يبتزون الجماهير ويرهبونها دينيا وعندما يستولون على السلطة لا يجدون ما يطبقوه على هذه الجماهير سوى برامج(وضعية) من بنات أفكارهم هم أم من بنات أفكار (العلمانيين الكفار )،

ولنأخذ مجال الاقتصاد نموذجا وهو مجال مفصلي وحيوي ومن أكبر التحديات التي تواجه الدولة والتقدم فيه من أهم معايير تقييم نجاح أو فشل الدولة، فما هو البرنامج الاقتصادي الذي طبقه الإسلامويون الإنقاذيون في الدولة السودانية وما علاقته بالإسلام؟ ألم يطبقوا روشتة صندوق النقد الدولي بحذافيرها وهو ما نأت عنه حتى بعض الدول العلمانية رأفة بشعوبها من وحشية السوق؟ هذه الروشتة أليست نتاج مؤسسات دول الاستكبار والكفر التي لا يلعنها الإنقاذيون إلا عندما تتحدث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان وينقادون لها انقياد الدابة الذلول في "الاقتصاد" ؟! ألم يطبق الإنقاذيون سياسة التحرير الاقتصادي أسوأ تطبيق على وجه الأرض إذ طبقوها بعيدا عن الشفافية وسيادة حكم القانون ومبدأ تكافؤ الفرص وهي شروط لا يمكن توفرها في نظام شمولي يتسم بالمحسوبية والفساد والاحتكار؟! ألم يطبق الإسلاميون سياسات جعلت السودان دولة ذات اقتصاد ريعي وذلك بتدمير الزراعة والصناعة والاعتماد على البترول الذي تدار عائداته بعيدا عن الشفافية؟ ألم يقوض الإسلاميون كل النظم التي من شأنها حراسة المال العام وحمايته من المفسدين؟ ألم يبتدعوا بدعة (تجنيب الإيرادات) ويجردوا وزارة المالية من ولايتها على المال العام؟! ألم يهدروا كل القيم الخلقية المتعارف عليها في الإسلام من التكافل والانحياز للفقراء والمساكين!!

إن نكبة الاقتصاد السوداني في عهد الإنقاذيين والتي يجب أن تكون محور الحديث حول الاقتصاد هي انهيار المشاريع الاقتصادية المنتجة ذات القيمة الاستراتيجية وعلى رأسها مشروع الجزيرة، وتوقف المصانع عن الانتاج، واستشراء الفساد والمحسوبية نتيجة لضعف الرقابة وغياب الشفافية المحاسبة وسيادة حكم القانون، وتجريد الشعب من ممتلكاته ببيع مؤسسات القطاع العام(بتراب الفلوس) تحت دعاوى الخصخصة، وانهيار الريف بالكامل وزحفه على المدن نتيجة غياب التنمية المتوازنة والتصحر وانهيار البيئة، وإهدار المليارات من الدولارات في الرشاوى السياسية على حساب الصحة والتعليم ومياه الشرب، والاختلال في أولويات الإنفاق العام الذي يبلغ حد السفه وما مخصصات الدستوريين إلا شاهدا متواضعا ضمن شواهد أكبر.. وابتلاع الحزب الحاكم ومحاسيبه للدولة ومقدراتها،هذه هي القضايا الجوهرية التي يجب أن نتجادل حولها بدلا من الجدوى حول ربوالانغماس في جدل فقهي عقيم وعديم ية هذا القرض أو ذاك، وكأن الحصول على القروض بسعرفائدة هو الخطأ الوحيد في الاقتصاد السوداني(هذا إذا سلمنا جدلا أن الاقتراض بالفائدة خطأ)، فعلى السيدة عائشة الغبشاوي ومن لف لفها أن يكفوا عن الانشغال ب(دم البرغوث) عن (دم الحسين)!!

[نجوى عثمان]

ردود على نجوى عثمان
[النوبي] 08-28-2015 06:46 AM
ومن دون زعل يا نجوى تعلمي أولاً الفرق بين المقال والعمود الصحفي


#1329422 [نجوى عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 08:32 PM
من دون زعل يا استاذ صلاح عووضة

إقرأ وتعلم كيف تكون الكتابة كيف تكون الفكرة
كيف يكتب المقال :


أخطر خفايا الفضيحة الانتخابية الأخيرة

ـــــــــــــــــ

رشا عوض

إن ضعف الإقبال على التصويت في أية انتخابات تجرى في ظل نظام شمولي كنظام البشير، استولى على السلطة بانقلاب عسكري وحافظ عليها لربع قرن بالقوة ليس خبرا!

فمن المعلوم من المنطق بالضرورة، أن صندوق الاقتراع في نظام كهذا لا يقدم ولا يؤخر قيد أنملة فيما يتعلق بمنح السلطة السياسية لهذا أو نزعها من ذاك! فأمر السلطة حسمه سلفا "صندوق الذخيرة" ووظيفة أية "انتخابات مزعومة" هي مباركة السلطة التي جاء بها الانقلاب، وفي ذات الوقت تجميلها بمسوح مدني.

فأي مواطن مهما تواضعت نسبة ذكائه يعلم استحالة التخلص من البشير او من السيطرة الكاملة لحزب المؤتمر الوطني على السلطة، عبر انتخابات فُصِّلت وصُمِّمت لخدمة هدف واحد هو استدامة احتكار السلطة للذين استولوا عليها بالدبابات وحافظوا عليها ببيوت الأشباح ومجازر"الصالح العام" وصولا للإبادات الجماعية.

ولذلك، فإن الشعب السوداني، تعامل مع كل المسرحيات الانتخابية في عهد الإنقاذ كشأن إنقاذي داخلي بحت، ينفعل به"الإنقاذيون" وحدهم لانه يعيد تقسيم الكعكة فيما بينهم فقط، فلم يحبس الشعب السوداني أنفاسه عام 1996 في انتظار نتيجة السباق الانتخابي بين عمر البشير وسبعين مرشحا رئاسيا كان أشهرهم السباح كيجاب! كما لم يشغل باله بانتخابات عام 2000 والتي كان دور "الكمبارس" فيها من نصيب الرئيس الراحل جعفر نميري والاستاذ محمود جحا ود السموأل حسين والاستاذ مالك حسين، وحتى انتخابات 2010 التي تمخضت عن اتفاقية السلام الشامل"نيفاشا"، وكان من المفترض ان تكون مختلفة ولو نسبيا عن المسرحيتين السابقتين، إلا ان ذلك لم يتحقق، لأن صفقة "نيفاشا" انتهت بمقايضة التحول الديمقراطي بانفصال الجنوب، فنجح "المؤتمر الوطني" في تحويل انتخابات 2010 لعملية "تجديد بيعة"! فانسحبت منها كل القوى السياسية ذات الوزن تاركة المؤتمر الوطني ورئيسه ينافسون أنفسهم كالمعتاد!

فالشعب السوداني كله بمن فيه ما يسمى بالمرشحين الرئاسيين، في كل "انتخابات الإنقاذ" كان يعلم ان البشير سيبقى رئيسا، وأن المؤتمر الوطني سيبقى حزبا مهيمنا، وأن الأمر برمته مسرحيات عبثية، يصر البشير وحزبه على تمثيلها كل اربعة سنوات، لا يفعلون ذلك ظنا منهم بان هناك مغفلون ستنطلي عليهم مثل هذه الألاعيب ولا إدمانا منهم لمسرح العبث لا سمح الله، وإنما بسبب ان الأنظمة الشمولية مهما تمكنت ومهما طال بقاءها في الحكم تظل مصابة ب"عقدة الشرعية" وتظل طوال عمرها في لهاث يائس لحل هذه "العقدة" وبالتالي فإن "الهوس الانتخابي" الذي يصيب الدكتاتوريات منذ نعومة أظافرها ثم يتفاقم في خريف عمرها، ما هو إلا تأكيد لحقيقة افتقارها للشرعية، وفي حالة هروب مستمر من "شبح الانقلاب" الذي يظل يطاردها مثل شبح الخطيئة! فرغم كل الاموال التي تهدر فيما يسمى بالانتخابات، ورغم صياح الأبواق الإعلامية صباح مساء بالانتقال من الشرعية الثورية إلى الشرعية الدستورية والشرعية الانتخابية، ورغم كل مجهودات الخداع والكذب، ستظل الحقيقة المرة كما هي! فكلما سئل مواطن سوداني كيف جاء البشير الى الحكم سوف يجيب بلا تردد: جاء بانقلاب 30 يونيو 1989 م! لن تجد مطلقا من يقول لك صعد البشير الى السلطة عقب فوزه المجيد على كيجاب عام 1996 او عقب فوزه الظافر على جحا عام 2000 او عقب فوزه المفاجئ على فاطمة عبد المحمود عام 2010م! فهذه الاحداث الكاركاتيرية رغم ما تهدره من مال وجهد لا تلبث كثيرا في ذاكرة احد وسرعان ما تتبخر حتى من ذاكرة البشير نفسه!.

إذن ما هو الجديد في انتخابات 13 أبريل 2015 الذي يجعلنا نتوقف عندها؟ أليست مثل سابقاتها مجرد عملية تحصيل حاصل وتكريس لما هو مكرَّس أصلا؟

نعم هي كذلك، ولكنها تختلف عن سابقاتها في درجة تعقيد الأزمة السياسية التي ستعقبها وهي أزمة تستوجب تحضير الاجابات الشافية عن سؤال: ثم ماذا بعد؟

إن أخطر خفايا هذه "الفضيحة الانتخابية" هو حدة الانقسام الداخلي للنظام، فبات واضحا ان البشير ومجموعته في خندق الانتخابات، وبقية المؤتمر الوطني "بتياراته المختلفة" يقف ضدها!

حيث لم تبلغ كل الانتخابات السابقة مثل هذا المستوى المخجل من العزلة وضعف المشاركة، فرغم مقاطعة الشعب السوداني، كانت تجد الدعم من القاعدة الموالية للإنقاذ، حيث تجتهد هذه القاعدة في صناعة الحشود باستخدام إمكانيات الدولة، وكانت تجتهد في افتعال الضجيج الانتخابي وبعد ذلك تجتهد في التزوير والتزييف والبروباغاندا، والتستر على النقائص، أما في انتخابات 2015 فقد اتضح جليا عمق الانقسام في حزب المؤتمر الوطني، ومدى عزلة البشير ومجموعته داخل المؤتمر الوطني نفسه، فالمقاطعة هذه المرة لم تقتصر على الأغلبية المعارضة، بل شملت جزءا كبيرا من الأقلية الموالية! حتى عضوية الحركة الإسلامية كانت بحاجة لمن يستنفرها ببيان ويستجديها للتوجه الى صناديق الاقتراع لحفظ ماء وجه النظام من التدني الشنيع في نسبة التصويت، ففي بيان صادر بتاريخ 15 أبريل حثت الحركة الإسلامية بولاية الخرطوم عضويتها على التصويت باستخدام الآية القرآنية "انفروا خفافا وثقالا" وأضاف البيان" لا يجرمنكم شنآن حال على ان لا تنفروا" وهذه إشارة صريحة إلى ان عضوية الحركة الاسلامية قاطعت التصويت بسبب "شنآن الحال" وترجمتها السخط السياسي على البشير ومجموعته!

ومن دلائل وجود تيار داخل المؤتمر الوطني وقف ضد هذه الانتخابات ذلك السيل من الصور الفضائحية لمراكز الاقتراع وهي خاوية على عروشها إلا من موظفي المفوضية النائمين! وتلك المخالفات التي تصل الاعلام حال وقوعها، بكل تأكيد الانتخابات السابقة كانت مليئة بالمخالفات والمشاكل ولكنها لم تجد توثيقا وفضحا سريعا كهذا، لأن البيئة السياسية والقانونية في البلاد مضادة تماما للشفافية، بل وجدت كل الانتهاكات من يجمل صورتها ويتستر عليها، ولكن "انتخابات الوداع" هذه لم تجد من ينعم عليها بالستر.

أضف إلى ذلك ان بعض النتائج الأولية التي رشحت تفيد بأن من ترشحوا من عضوية المؤتمر الوطني كمستقلين أسقطوا مرشحي الحزب المدعومين من البشير، وهذه ايضا خميرة معارك وشيكة بعد إعلان النتائج بصورة رسمية.

هذا الانقسام الحاد داخل النظام الحاكم، مقروءا مع صلف البشير وإعراضه عن أية حلول سياسية لأزمة البلاد المتفاقمة، واتجاهه لإحكام قبضته على مفاصل السلطة التي مهد لها ب"التعديلات الدستورية" الأخيرة، كل ذلك يضع سؤال "التغيير" في السودان على المحك مجددا: ما موقف قوى"نداء السودان" من الحوار مع حكومة البشير الجديدة؟ هل ثمت تغيير سوف يطرأ على أساليب العمل المعارض في اتجاه ممارسة ضغوط محسوسة على النظام في الداخل بدلا من الاعتماد على الضغوط الدولية؟ هل هناك اتجاه لاستيعاب المعارضة الإسلامية للبشير ضمن قوى "نداء السودان"؟

ماهي خطة الوسطاء الإقليميين والدوليين في عملية السلام السودانية في مرحلة ما بعد "الانتخابات" هل سيحاولون مجددا نفخ الروح في "الحوار الوطني" وينظمون الاجتماعات بين حكومة البشير والمعارضة المدنية والمسلحة في أديس ابابا وغيرها؟

[نجوى عثمان]

#1329419 [نجوى عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 08:30 PM
من دون زعل يا استاذ صلاح عووضة

إقرأ وتعلم كيف تكون الكتابة كيف تكون الفكرة

كيف يكتب المقال :


ساندرا ونسرين وجهاز الأمن


رشا عوض

*هذه هي رسائل جهاز الأمن في قضيتي ساندرا ونسرين!

*سيناريوهات الاعتذار والتراجع صناعة أمنية

*هذا ما يروج له عملاء "الأمن" في مواقع التواصل الاجتماعي!

توجهت ساندرا فاروق كدودة الناشطة السياسية المعارضة إلى دار حزب الأمة القومي للمشاركة في ندوة مناهضة لانتخابات الزور في أبريل الماضي، في طريقها الى هناك وبينما كانت تتحدث بهاتفها النقال هاجمها أفراد بلباس مدني ونزعوا هاتفها واقتادوها الى جهة غير معلومة تاركين سيارتها في الشارع وقد سمع الشخص الذي كانت تتحدث معه مشاجرتها مع من نزعوا هاتفها، اختفت ساندرا لمدة ثلاثة أيام واتهمت أسرتها مباشرة جهاز الامن باعتقالها أو بالاحرى اختطافها، ثم عادت ساندرا الى منزلها مضروبة ضربا مبرحا وعليها علامات الإعياء، بعد عودتها تقدمت أسرتها بشكوى إلى جهاز الامن تتهم فيها عناصره باختطافها وضربها وتعذيبها، وجهاز الأمن بدوره دون بلاغا ضد ساندرا في نيابة أمن الدولة متهما إياها بإشانة سمعته، ونشر الأخبار الكاذبة والإخلال بالسلامة العامة، ولم يكتف بالبلاغ فقط، حيث توالت الأنباء عن اقتحام عناصر الأمن لمنزل أسرة ساندرا وتفتيشه واعتقال من فيه، وتكررت الاستدعاءات والاستجوابات والمضايقات لساندرا وأسرتها، بعد كل ذلك، وبعد مرور شهرين على واقعة الاختطاف، خرجت علينا مؤسسة إعلامية تابعة لجهاز الأمن تسمي نفسها (المركز السوداني للخدمات الصحفية) وتعرف اختصارا ب SMC ، بخبر ملخصه ان ساندرا فاروق كدودة عقدت مؤتمرا صحفيا بمنزلها برأت فيه جهاز الأمن من تهمة اختطافها وتعذيبها، وقالت انها اختفت بمحض إرادتها ولأسباب شخصية واعتذرت لجهاز الأمن وللشعب السوداني عن كل ما حدث.

حظي خبر المؤتمر الصحفي لساندرا بتغطية في صحف الخرطوم نافست تغطية خبر تنصيب البشير الذي صادف ذلك اليوم!

ونفس سيناريو ساندرا تكرر مع الناشطة نسرين علي مصطفى التي تحدثت عن ظاهرة التحرش الجنسي بالأطفال في سيارات الترحيل، في منتدى جمعية حماية المستهلك، فاعتقلها جهاز الأمن على تلك الخلفية، بعد أن عاقب الصحف التي نشرت حديثها بالمصادرة بعد الطبع.

طالعتنا أمس ذات المؤسسة الإعلامية التابعة لجهاز الأمن بالخبر التالي" نفت الناشطة نسرين علي مصطفى صحة ما نقل عنها خلال الملتقى الإسبوعى لجمعية حماية المستهلك حول وجود حالات تحرش بالإطفال في سيارات الترحيل، وأكدت أن ما نسب اليها كان مبتوراً من السياق الذى جاء فيه الحديث.

وقالت الناشطة بمنظمات المجمتع المدنى فى مؤتمر صحفى عقدته اليوم بالخرطوم ورصدته(smc) أنها لا تمتلك أدلة أو إحصائيات أو شواهد على وجود حالات تحرش جنسي أو إغتصاب داخل تراحيل المدارس ورياض الأطفال، مبينةً أن الهدف من الورقة العلمية التي قدمتها في الملتقى هو لفت الإنتباه الى تراحيل المدارس ومشاكلها بإعتبارها أم لأطفال ، وقدمت نسرين إعتذارها للرأى العام عن ما نسب اليها."

لا نحتاج لكثير ذكاء أو عناء لنعرف ان سيناريو الاعتذار وتكذيب الذات أمام الملأ، صناعة أمنية بامتياز،ففي الحالتين ساندرا ونسرين، تدل كل المعطيات الماثلة أمامنا على أن هناك ضغوطا كبيرة مورست عليهما وأجبرتهما على التراجع، والهدف من كل ذلك خلخلة الصف المعارض للنظام، وبث عدد من الرسائل في عدة اتجاهات، الاتجاه الأول هو توجيه رسالة لجماهير الشعب السوداني، مفادها: لا تصدقوا الناشطات والناشطين إذا قالوا لكم اعتقلنا أو عذبنا أو اختطفنا جهاز الأمن، أو إذا تحدثوا لكم عن أي مصائب تحاصر مجتمعكم ابتداء بالفساد والاستبداد وانتهاء بالتحرش الجنسي بالاطفال! ومن ثم صب ماء بارد على الغضب التلقائي وروح التضامن والاحتجاج التي تسببها الممارسات القمعية للسلطة، وما أكثرها، كجزء من "الأمن الوقائي" في هذه المرحلة التي تشهد تململا شعبيا ضد الإنقاذ هو الأبرز منذ مجيئها حيث أصبح الإنقاذيون أنفسهم منقسمين ومختلفين حولها!

الاتجاه الثاني هو بث الرعب والخوف في أوساط نشطاء المعارضة والمجتمع المدني ولا سيما من النساء، وإنذارهن بأن جهاز الأمن ليس باستطاعته اعتقالهم وتعذيبهم فقط، بل باستطاعته أن يجبرهم على تبرئته وإدانة أنفسهم في مؤتمرات صحفية ينظمها لهم بنفسه وتتولى نشرها على أوسع نطاق وسائل الإعلام الواقعة بدورها تحت سيطرته! ومن ثم يكون الصمت على الانتهاكات هو الخيار الأفضل للضحية بدلا من التعرض للضغوطات المنهجية من أجل انتزاع إقرارات البراءة لجهاز الأمن والتراجع عن قول الحقيقة وإدانة الذات بل وإدانة كل المعارضة بالكذب!

الاتجاه الثالث هو خلق انقسام في الرأي العام، وأوساط المعارضة حول موقفي ساندرا ونسرين، فقد تابعنا في وسائل التواصل الاجتماعي كيف انقسم الرأي العام حول ساندرا: لماذا فعلت ذلك؟ ولماذا اعتذرت؟ وكان يجب أن تصمد.. وصاحب القضية يجب ان يضحي..الخ، وربما نشهد ذات الجدل بشأن نسرين، وفي هذا السياق يتدخل عملاء جهاز الأمن وغيرهم، حتى من بعض المخلصين والمخلصات لقضية المعارضة، في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بلغة التخوين والتجريم وتصوير الأمر بأنه هزيمة تاريخية للمعارضة وانتصار أسطوري لجهاز الأمن، ويجب توقيع أشد العقوبات المعنوية على ساندرا ونسرين لأنهما مسؤولتان عن هزيمة المعارضة وانتصار جهاز الامن (ولا ادري ما وجه البطولة والانتصار في قيام جهاز مدجج بكل انواع الأسلحة وآليات القمع بابتزاز نساء مستضعفات وإجبارهن تحت التهديد بالتراجع عن أقوالهن) ! اتجاه التخوين والتجريم للضحايا هو الأخطر، والذي يجب ان يهزم لأن في هزيمته هزيمة للاتجاهين الأول والثاني، وفي هذا الإطار هناك عدة حقائق يجب أن تكون حاضرة على الدوام عند مناقشة هذه القضية:

أولا: جهاز الأمن يلتهم ثلاثة أرباع ميزانية الدولة ومدجج بالحصانات من أعلى قياداته حتى أصغر المتعاونين معه، ومسنود بقوانين تجعل منه أعلى سلطة في البلاد على الإطلاق، فهو يفعل ما يشاء وقتما يشاء وكيفما يشاء، هو الجهة التي تتحكم فيما يسمعه ويشاهده ويقرأه المواطن السوداني عبر هيمنته على كل وسائل الإعلام، والأخطر من ذلك كله انه جهاز حزبي بامتياز بل من أكثر أجهزة الدولة تحزبا! وبالتالي أكثرها عداء للمعارضين! وهذا معناه أن "الغرض السياسي لحزب السلطة" كامن باستمرار في كل حركاته وسكناته تجاه المعارضة! وهذا سبب موضوعي للتشكك في أية رواية يقف خلفها أو يسعى لترويجها جهاز الأمن، ولذلك فإن ما قالته ساندرا وما قالته نسرين في المؤتمرين الصحفيين المصنوعين على أعين SMC ، هو رواية جهاز الأمن! لأن ساندرا ونسرين ليستا حرتين والظروف الموضوعية المحيطة بهما تصب في اتجاه انهما مكرهتان والإكراه يبطل أي فعل. وبالتالي فإن مفردات مثل انكسرت أو خانت أو باعت لا مكان لها من الإعراب هنا والمفردة المناسبة هي أُكرهت أو أُجبرت.

ان الإدانة يجب توجيهها نحو البيئة السياسية والقانونية المعطوبة التي جعلت من جهاز الأمن دولة داخل الدولة، وجعلته قادرا على إجبار الناس على الخضوع له، وكل ذلك خدمة لأهداف أقلية حزبية، الإدانات المغلظة لا يجب توجيهها نحو الضحايا! وساندرا ونسرين تستحقان التضامن الكامل رغم أنف الاعترافات المنتزعة.

ثانيا: ساندرا وفلاسفة النضال:

ليس من حق أحد أن يوزع على الآخرين صكوك النضال والوطنية وفق معايير يضعها هو للصمود والثبات والمقاومة، فكل واحد وواحدة منا له ظروفه الذاتية والموضوعية، وليس من النبل توجيه المدفعية الثقيلة صوب امرأة عزلاء ولومها على انها لم تصمد في مواجهة جهاز كجهاز الأمن! بهذا المسلك نكون نصرنا جهاز الأمن وأنجحنا له خطته! الانشغال بتجريم الضحية عن محاسبة الجلاد! الانشغال بإدانة من لم يصمد أمام التعذيب او التهديد او الابتزاز عن إدانة من عذبوه أو هددوه أو ابتزوه! هذه صورة مقلوبة تماما! رأيناها عند بعض من تناولوا قضية ساندرا ونأمل ان لا تتكرر مع نسرين، فالمناضلون الحقيقيون يعرفون مع من يجب ان تكون معركتهم، كما يعرفون ان المعارضين للنظام يجب ان يكون ديدنهم التضامن مع بعضهم البعض ولا سيما في اوقات المحنة، لا التربص ببعضهم البعض!

إن النضال السياسي، والنضال الحقوقي، شأنه شأن أي نشاط إنساني، يتفاوت البشر ويختلفون في طاقاتهم وقدراتهم على احتمال مصاعبه، تبعا لاختلاف الملابسات والظروف المحيطة بكل شخص، والراسخون في النضال دائما هم الأبعد عن المزايدات واللغة الهتافية وعقد المحاكمات الإيجازية وممارسة "الأستاذية النضالية المجانية"! فالمناضل الحقيقي انسان حقيقي يعذر، يتفهم، يدرك طبيعة النفس الإنسانية ويقدر لحظات الضعف، والخوف التي هي جزء منها.

ثالثا وأخيرا: لا براءة أو سذاجة في أي فعل يفعله جهاز الأمن! فكل أفعاله لها أهداف سياسية تخص الأقلية الحاكمة، ولذلك يجب الحذر دائما من الوقوع في فخ "الأهداف الأمنية" وعلى رأسها إضعاف المعارضةعبر سياسة"فرق تسد" فليتنا نتحد.. ونتضامن، ونواجه مخططات الأمن متحدين!

ويبدو ان جهاز الأمن بدأ في رسم ملامح صفحة جديدة في عهد البشير أكثر قمعا وإرهابا، وعزاءنا ان أحلك ساعات الظلام هي تلك التي تسبق الفجر!


[نجوى عثمان]

ردود على نجوى عثمان
[النوبي] 08-28-2015 06:45 AM
ومن دون زعل يا نجوى تعلمي أولاً الفرق بين المقال والعمود الصحفي


#1329408 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 08:12 PM
شكلك يا ود عووضة إتحدت ضد مناضلى الكيبورد مع الوزير صاحب قناة قلبك ..ما أصلوا الوزير وناس الحكومة منطلقة فيهم نار منهم وغلبهم اليسوهوا معاهم ..

[بنت الناظر]

#1329394 [النور على]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 07:38 PM
يا ود الضهبان ،وحياتك أظنو لو عرضوا عليهو يشتغل مستشار وزير او والى حيقبل ، لمن لا يعلم فصلاح عووضة كان عضو مجلس الصحافة و هو احد المناصب الحكومية التى شغلها حسن اسماعيل

[النور على]

#1329372 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 07:03 PM
المناضلين دخل فيهم جهاز الامن فاتبعوا اساليب لتمزيقهم من الداخل اولا كانو يتبعون اسلوب التخوين اى زول يقول على التانى امنجى /ة وبخونو من طرف ثم من فترة بدء حديثهم كله شتم وقذف واساءة ويبحثون عن النواقص فى الاخرين وبشتمو اى زول/ة لابعاده وهذا الاسلوب سيفقدهم الكثير ويتحلون مع مرور الزمن لاداة للامن ولا يعرفون اسلوب اخر غير شتم وقذف الاخر وهو اسلوب رخيص ويدل على فقرهم وعجزهم. واصبح من بداخلهم يشكون من هذا الاسلوب القذر وانت اكبر دليل على ذلك وغيرك كثر. فمن هؤلاء الشاتمين هل هم مناضلين ام جهاز امن يتبع اسلوب جديد بالتعامل؟

[محمد]

#1329352 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 06:19 PM
اكيد ناس الانقاذ اليومين ديل بيقولوا ( واشغل اعدائى بانفسهم بالشتم الدائم والمرج )..

[omer]

#1329338 [همت]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 05:57 PM
أما إن أردت أن تصبح رئيساً مزوراً مكروهاً عند الشعب كله، محبوباً عند الكيزان - أقصد الفاسدين- وتكتب عنك قناة الجزيرة أنك تترشح مقابل 14 مرشحاً آخر، فاجمع 14 صعلوكاً وادفع لكل واحد منهم 30 مليار جنيه من حر عرق ودم الغلابى فيترشحوا مقابل البشير - أقصد مقابلك - ويقولوا كلاماً سخيفاً جداً يظهر مدى ضحالة تفكيرهم، ولا بأس أن يسمي أحدهم نفسه "الطفل المعجزة" فلا يجرؤ أحد على انتخاب أي واحد منهم كرئيس وتسكت أنت كما أبو الهول ثم يعلن حرامية الكيزان برئاسة الأصم - أقصد لجنة الانتخابات - فوزك بنسبة 94% وتتكلم بعد ذلك عن أن هدفك هو توفير "قفة الملاح" بسعر معقول للغلابى، ثم تسعى لرفع الدعم عن الخبز والمحروقات والغاز والكهرباء، و...و... و.. و... حتى تجعل من سعر قفة الملاح 200 جنيه على الأقل، فأنت كوز و"شغال بالعكس": تقصي الشريف وتعين الحرامي وتعلن تخفيض تكاليف المعيشة ثم تسعى لرفعها، تتحدث عن الدين وتفعل أفعال الشياطين! حسبنا الله عليك وعلى جماعتك يا عمر بشير!

[همت]

#1329304 [العجب]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 04:58 PM
يا جماع عووضة غضبان منكم شديد لأنه قبل كم يوم هاجمتموه هل تزكرون ذلك ؟
المهم بعد ما ينتهي منكم تب سيخليكم حلال عليكم وحرام عليه !!!!!

[العجب]

#1329265 [ابو الهولبري بري]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2015 04:08 PM
*ملحق اعلامي ....................
*قال إن أمنيته أن يصبح ملحق اعلامي يشار له بالبنان في سفارة احدي البلدات الغربية ذات الجو البارد او المعتدل شوية..
*أن يصبح مرطبا لانه تعب من المعارضة والنضال وضيق دات الجيب -بفتح الجيم..
*قلت له : أبصق على ماضيك مهما كان ويستحسن ان تتبول عليه..
*وأفرغ كل مخزونك اللفظي من شتائم وإساءات وتجريح على زملاءك القدامى ورميهم بالعمالة ..
*اشتم المناضلين بجميع الاسماء وخاصة الالكتةنيين لانهم قد فضحوا فسادنا..
*ومبروك (ملحق اعلامي من الدرجة الاولى!!).

[ابو الهولبري بري]

#1329261 [ود الضهبان]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 03:58 PM
مسعولين من الخير .. ود عووضة عرضوا عليه منصب الناطق الصحفي للقصر و أباها عشان عاوز وزارة الاعلام و للا ايه ؟ ؟ ؟ أنسي ... أهو كلو نضال في نضال من أجل أبنائي .

[ود الضهبان]

#1329255 [ابو الهول]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 03:54 PM
نضال الكتروني تااااااني....
............................
ياخي فكنا
ما قلنا ليكم زمان ديه عقدة متأصلة
او هي مهر الملحق الاعلامي القادم
قالوا ليك لازم تشتم بتاعين الكيبوردات لامن يرجعو يكتبو بقلم الكوبيا
اصلوا سلاح الكيبورد حرق حكومة الفساد وخلاها عريانة ملط وقالت عايزة متطوعين في جهاز الدجاج الالكتروني
او ملحقين اعلااااااااميين ...فاهمني
(انظروا ملكنا العريان)
قالها ذلك الطفل في كتاب المطالعة بتاع زمااان
ولقد صدق
لن نتوقف عن النضال الالكتروني حتى تذهب الاوساخ والرمم
وحتى ينضف البلد من الخائرين والخاينين والخايبين والخانعين
ونراه قد قررررب

[ابو الهول]

#1329249 [سفر الخلاص]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2015 03:48 PM
ود عوووووضة بينتحر يا جدعان ..... عليه العوض و منه العوض .

[سفر الخلاص]

#1329245 [دون كيشوت]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 03:44 PM
يعني لازم تثبت انك غبي منو له !!! من الكياسة أن تفضها سيرة و تحترم القراء الذين قد يفوق بعضهم ملكاتك المعرفية و الفكرية .. بدلآ من مناطحة طواحين الهواء و الخوض فيما لا يجدي مع التمادي في الحماقة بتكرار نفسك يوميآ و الاصرار علي الانتصار في لاشئ بما يسر العدو و ينفر الصديق .

[دون كيشوت]

#1329241 [Wad alfa7al]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 03:36 PM
للشاب العاوز يكون مغني نجم كبير ..ما تسمع كلام عمك عووضة وقصديدته الخفيفة اللفيفة دي..اسمع القصيدة دي عن شهداء سبتمبر من كاتب إلكتروني مجهول وحاول اعمل ليه لحن وكده
كنا بعاصمة الأشباح نتظاهر
ضد الظلم
وضد القهر
كتبنا الاسطر
واللوحات
وبألوان الزيت انشدنا
ليس نحن من قتلنا
ولا نحن من اشعلنا النار
نحن من قلنا بان الأرض
ليست كروية...
بدماء الشهداء
ارتوينا
وبلون الدم رسمنا علامة النصر
والتعب
لا شهداء ولا كانوا
ولا تعساء ولا ماتوا
أنهم
داعرون
وحشاشون
ومأفونون
من ضرب الحرائر؟
من قام وصلي وارتشي؟
توضأ ثم اكل السحت
وانتشي...
لاهن حرائر
ولاكانوا
إنهن
ساقطات
وفاسدات
ومومسات
يا وطن يا رهيب
تقتل وتصلب
وتهان
وتصرخ
فهل من مجيب؟
لا مجيب
ولا وجيع
ولاحبيب
إنا فقط
شاذون
ورجعيون
وتائهون
حكمتنا جماعة قوية
شديدة أبية
بإسم الله تعدل فينا
وتسرق
وبإسم الله أيضاً تقتلنا
بإسمه تغنينا وتفقرنا
باسم الله عمرهم مديد
وبإسمه ذبحنا من الوريد الي الشهيد
اسي يا عووضة كم ما ماتوا في أكتوبر وفي أبريل وكم ماتوا في زمن الإنقاذ ..احسب 28 ظابط ..بورتسودان كجبار .دارفور ..سبتمبر

[Wad alfa7al]

#1329230 [ود ميدوب]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 03:30 PM
وفى حتة باقي فى جسد حسب الامة نخمش منها.؟؟؟؟؟؟ (اسلوب رباطابى طبعا)

[ود ميدوب]

#1329229 [تشي جيفارا]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 03:29 PM
ينتابني الشك مؤخرآ بتدني ملكاتك الفلسفية ( كدارس فلسفة بالفرع ) .. بعد أن شهدنا لك سابقآ و مرارآ بتفردك الصحفي !!! اذ لا يعقل أن تطلب من القارئ ( الحصيف ) أن يقم لك تعظيم سلام فيما تكتب من هراء و خواء فكري مؤخرآ .. لدرجة النرجسية و رمي الآخرين بالهمز و اللمز و الاستهانة بتطلعاتهم في الحلم بغد مشرق ( و ان كان من خلف الكيبورد ) !! و عندها ما الفرق بينك و الهندي الذي تسخر منه دومآ أو نافخ الكير حسين خوجلي .. أو حتي حبيبك حسن اسماعيل !!!
خوفي عليك من عاديات الزمن و تلبيس ابليس وحسبك نفسك بقامة ديكارت أو البيركامو أو حتي جان جاك روسو و أنيس منصور ..

[تشي جيفارا]

#1329226 [Sudani100]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2015 03:19 PM
ماكنت كويس ياودعووضه مالك داير تمسك درب سئ الذكر الهندي عزالدين وتشتم مناضلي الكيبوورد .. نحن المغتربين مافي شي متاح لينا غير المواقع الإلكترونية.

[Sudani100]

ردود على Sudani100
United States [شليل] 08-27-2015 05:19 PM
في الاجازة ترطبو ليييه ماتنزلو الشارع ...خلو الزحف في صفوف المغتربين وانزلو الشارع وانفضو الانقاذ بعداك اركبو طياراتكم وارجعو المنافي وخلو العضة لناس قالت ح تتمرد لانها مالاقية عضة هههههههاي..ده كل الدايرو منكم عووضة
ماعارفة من الصباح قلبت معاي بضحك هههههههاي


#1329223 [القال الروب]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 03:15 PM
صلاح عووضة وعثمان ميرغن وجهان لعملة واحدة

[القال الروب]

#1329190 [سودانية]
5.00/5 (5 صوت)

08-27-2015 02:35 PM
ههههههاي انا امنيتي اكون زي لبني الحسين اتجنصص واكتح للكيزان ترابة
شايفة الانقاذ بقت زي المسيح الدجال كل يوم تغوي واحد بالجنصصة وترميو بشراك سحرها ...اللهم نعوذ بك من فتنة الانقاذ والدجال

[سودانية]

#1329184 [زول خارج بلدي]
5.00/5 (3 صوت)

08-27-2015 02:31 PM
الزول دا ناولوه كم عشان يكتب الكلام الأخير (نضال)- الناس البتكتب هنا مافي حد فيهم بيكتب عشان واحد يقول ليه إنت مناضل -

[زول خارج بلدي]

#1329160 [الجمصي]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 02:03 PM
ياود عووضة كلامك بقا زي كلام نافع.... طوالي نازل هجوم في المعارضة الالكترونية ... خلي الناس تنفس عن كبتها

[الجمصي]

#1329143 [صالح عام]
4.50/5 (4 صوت)

08-27-2015 01:47 PM
لا لا ياعووضه انت حالتك متاخره خالص انت دخلت الصيحه مع خال الرئيس والان رجلك الشمال داخل المؤتمر الوطنى ويدك اليمين فى يد حسن اسماعيل بس داير دفره بسيطه وتدخل على طول مبروك مقدما انا واحد من عيال ( الكى بورد ) مع انو عمرى 71 سنه لكن لسه عييل فى نظرك

[صالح عام]

#1329138 [أنصاري]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 01:42 PM
خلاص يا شباب سطروا تعليقاتكم؛ لعمكم في لوح بعد غمس ريشتكم في دواية من(العمار) المصنوع "من سكن الدوكة" ؛ هباب الصاج.. وعلقوها في خلوة الفكي (شيخ شريف) ضُحى.0.
مش هو معلق لوحه المكتوب بالعمار هناك..

يومكم أسود الجابكم في زمن الميديا والفضاءات المشرعة.. كتمت !!؟

[أنصاري]

#1329124 [عوض الله جابر]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2015 01:24 PM
أكيد الكاتب يقصد من كل هذا المقال الفقره الأخيرة...نضال...
سؤال برئ العاوز يبقي ملحق إعلامي يعمل شنو ؟؟
ومبروك مقدما..

[عوض الله جابر]

#1329120 [Abdo]
5.00/5 (2 صوت)

08-27-2015 01:18 PM
شكلك أفلست يا عووضه ، منه العوض وعليه العوض

[Abdo]

#1329118 [تابت]
4.88/5 (4 صوت)

08-27-2015 01:15 PM
ثااااني يا عووضة !! انت راميك جمل !! ول راح ليك الطري ق!! بالطريقة دي راح تتشتم لما ربنا يغفر ليك .. ياخي فك درب الناس خليهم يفكو دربك وينسوك أصلا انت ما عندك طعم وكتاباتك واسلوبك مكرر .. كل مقالاتك تتكون من خمسة جمل مكررة .. واقواس واستعارة كلمات مصرية ومرات رطانة.. ياخي انت فعلا عاطل موهبة .. وانت اكبر دليل انه أي زول ممكن يبقى صحفي .. قوم لف

[تابت]

صلاح عووضة ‎
 صلاح عووضة ‎

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة