المقالات
السياسة
السلطة الاقليمية بدارفور : ما ذا جرى في فرز المشروعات؟
السلطة الاقليمية بدارفور : ما ذا جرى في فرز المشروعات؟
08-28-2015 01:06 AM

كنت من بين الحضور لحفل تدشين لفرز العطاءات تخص مشاريع يزعم إنشاءها السلطة الاقليمية ، بيد ان الاجواء التي كانت تسود دهاليز الفندق الفخيم وحولها حالت الي دون اعلان تلك المشاريع للفائزين بها، المشهد خارج الفندق شديد التوتر و الدخول اليه بات اصعب بفعل الاجراءت الامنية المتشدده ، و اصرار فرد الامن التابع لسيسي بمنع دخول الحاضرين وبشئ من القسوة مع مجموعة السميح التي اعلنت قبل ايام تجميد نشاط السيسي، في الحين لن تتواني المجموعة بتوجيه انتقادات لاذعة لفرد امن السيسي متهمين اياه بانه ليس له علاقة بالسلطة وولج الي السلطة من مؤخرتها قبل ايام قليلة من خلال تقاسم وظائف الفساد التي تجري توزيعها في الخفاء .
الاجواء داخل الفندق كانت اكثر توترا وبلغت ذروتها بعد تلاوة القرآن واعتزام مقدمة البرنامج من تقديم البرنامج المعد ، تدخل شخص من مجموعة السميح و خطف المايكروفوفن محاولا مخاطبة الجمع على اثر ذلك تدخل افراد الامن ليعتقلوه الامر الذي جعل بعض الحضور يرفضون تصرف الامن مطالبين المتحدث الاستمرار في الحديث، ونتيجة لشد والجذب و الرفض و القبول هاج القاعة ماح الحضور مرددين بشعارات تتهم السيسي بالفساد، مما دفع الامر الي تدخل احد الحاضرين وهو وال سابق لجنوب دارفور وطلب فض سامر الاجتماع.
كان التجاني السيسي في المنصة متوسطا بعض اعوانه الذين يصفهم الناس في دارفور بدائرة الفساد، وقد بدا السيسي شاحب الوجه ،ممتعضا، و كثير التململ ، و بدا اسارير وجهه اكثر ميلا الي خده اليمين مع اتساع غير مألوف في مساحات رقعة عينيه، و كان خفيف الحركة و سريع الخطوات عندما طلب منه الخروج من القاعة بحراسة امنية مشدده، بعدها أستغل سيارته مطلقا ساقيه للريح. اما امين حسن عمر الذي اتي متأخرا قد وقع بكمين محكم نصبه ممن فشلوا الدخول الي الفندق وهتفوا في وجهه مما زاد من حفيظة الرجل و ارتسم ذلك على اسارير وجهه المكشر، حاول ان يفرغ غضبه بالهجوم اللفظي على ابوقردة متهما اياه ضمنيا ساهم امين في افشال المشاريع وجرى نقاشات حاده بينهما ثم ذهب كل على سبيله.
وبلوغ زروة غضب يمكن قراتها في البيان المسرع الذي اطلقه فور انهاء الاجتماع وصف فيه ما جرى بالفوضي ، مع ان الذي جرى امر عاديا و بمشاركة الحركات الموقعة و عدد مقدر من اعيان دارفور، الذين تفأجئوا بان المشاريع محل الجدل لم تتم التصديق عليها من مجلس وزراء السلطة و لم يتم فيها التشاور مع الجهات المخصة المخولة بتنفيذها كما لم يتم تبليغ الاطراف الموقعة بامر الاجتماع، وان المشاريع سيذهب لنفس الاشخاص الذين افسدوا في تنفيذ المشاريع السابقة، و لوحظ ان المستفيدين من المشاريع كانوا الاكثر خفة في الهروب من القاعة.
في الوقع، وصف امين ما جرى بالفوضى و نسي انه هو الصانع الحقيقي لهذه الفوضى ذلك باستغلاله ضعف السيسي و ترك دوره في متابعة الاتفاقية الي دور الامر و الناهي في كل شى، حتى ان رئيس السلطة يذهب اليه الي مكتبه ليتوسل اليه و ليس العكس، كما نصب نفسه فرعونا لاهل لدارفور يهدد و يتوعد دون ان يدري ان تطويع اهل دارفور و تحريكهم كرقعة الشطرنج امر ليس بهين. هنا استذكر في لقائي مع احد قيادات دارفور ذكر انه سال ذات مره "انت مالك ومال دارفور وماذا تنتظر بعد ترجل كل رصفاءك " من الحكومة فرد عليه امين ساخرا "انا فاتح لي كنتين صغير لاسترزق منه"، قالي لي محدثي عرفت لاحقا الكنتين هو السلطة الاقليمية.
الحرب الكلامية التي دارت رحاها بين ردحات فندق سلام روتانا بالامس جاء تتويجا للنقاشات وافادات ساخنة شهدتها صفحات الصحف السيارة و اثير الاذاعات و شاشات التلقزيون، بين ابوقردة واعوانه من طرف و السيسي و حواريية من طرف اخر، و بات من المعروف سلفا انها تنتهى بخروج الاول منتصرا و الثاني مدهورا ، بسبب اسلوب الهجومي المشفوع بالادلة حول ملفات الفساد التي صارت بات واضحة لاعيان، ما يجعل الثاني ينزوى خلف جدران النفي او الخروج من الباب الخلفي كما فعل السيسي بالامس. ولكن الاسئلة الجوهرية التي تلهث عن الاجابه من المفكر امين حسن عمر لماذ الاصرار على مهادنة السيسي و حماية الفساد الذي يدار بين دهاليز سلطته علنا ان لن يكن هو شريكا اساسيا في هذا الفوضى الخلاقة؟

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 960

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1329642 [Kogak Leil]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 09:43 AM
بطبيعة الحال لا يملك كثير من الناس الأمانة في الرواية أو الشجاعة في قول الحق خاصة إذا أغمضت عينيه العصبية القبلية ممزوجة باللؤم ما حدث في فندق روتانا حقيقة قام به بعض أبناء الزغاوة يساندهم أحد أبناء الفلاتة من الفاشر واحد أبناء العرب من زالنجي واحد أبناء الميدوب ولكن كل من كان بالقاعة قد استهجن ذلك السلوك وحتي والي جنوب دارفور السابق عندما تحدث قال بالحرف الواحد( أي واحد بيشبه عملو) فالمقصود ياشاطر اية بضاعه تشبه صاحبها فالسلوك المشين لا يأتي به الا اولو الانفس غير المترفعة عن الصغائر والنواقص. ومنذ متي كان اعتراض التنمية نجاحا او فلاحا. وللحقيقة د سيسي كسب جولة لو أنفق ما في الأرض جميعا لما أصابه ظل جالسا علي كرسيه طوال الوقت لم يتزحزح بينما شذاذ الافاق ظلوا يهرشون ويمرشون فرحين بسوء ما يعملون والكل ينظر بتقزز هل اتحت لنفسك استقراء بعض الآراء حول ما جرى في اللحظة نفسها. ما رأيك في وزير يعتدي علي زميله بالألفاظ النابية وعلي أخر بالضرب هل هذا السلوك يعجب أي شخص من دارفور سيما والحضور لفيف من الضيوف سودانيون وديبلوماسيون أجانب. إن أحد أسوا إفرازات العمل المسلح في دارفور هو استنساخ مساوئ الثورة التشادية في إستخدام القوة في غيرما محله والتنكيل بالعزل والفوضى العارمة وهو ما شهدته قاعة هوتيل روتانا في تلك الأمسية. لأول مرة أشاهد شخصا يدير مؤامرة ويتواجد في مسرح مؤامرته يلوح بيديه وبإيماءات من عينيه وأحيانا يتحرك تاركا كرسيه الذي يجلس عليه ناسيا أو متناسيا المعقد الوزاري الذي هو لكل السودانيين أينما وحيثما كانوا. وزير يسال وزيرا أخر بعنجهية من أنت هذا شأن دارفورى لا يخصك وكان دارفور باتت جزءا من الدولة المزعومة.
لأول مرة أحسست كم هي ضائعة دارفور علي يدى من امتهن النهب والنصب والاحتيال والأدهى من ذلك أي مصير ينتظرها منهم. والله لست من أنصار سيسي أو أمين حسن عمر أو غيرهم كنت مراقبا وقادتني الصدفة المحضة الي روتانا وأبلغني صديق بمناسبة تخص دارفور واثرت حضورها سيما وان الدعوة كانت عامة شعرت بهوان أهل دارفور خاصة في نظر أولئك المشاغبين الصغار وحقيقة سألت أحدا كان بجانبي ان لهم علاقة بدارفور رد بقوله علاقتهم مزدوجة وهناك أدركت أنني في المكان الخطأ وخرجت .

[Kogak Leil]

ردود على Kogak Leil
[زول] 08-28-2015 01:24 PM
ماجري كان خطوة بطولية لايقاف الفساد و وبهت السيسي و اعوانة عندما تم سحب ملف المشاريع و ارجاععها الي رئاسة الجمهورية للتحقيق و سيكون نتائجه مفاجاْة للكثيرين في حجم الفساد و الفوضي الذي يضرب اطناب سلطة الفسادام حديثك عن الحضارة و غير مع انها لا يلحظ اي اسلوب غير لائق داخل الاجتماع العالي الصرف لكن في الحقيقة كانت الطريقة الوحيدة لايقاف المهزلة و المسرحية السيئة الاخراج حاول السيسي وراعي الفساد امين حسن عمر تمريره على الملأ اما اسلوب الحاضري الذي يهرطق بها بعض اقلام الدفع المقدم نسالهم اين هم مما يجري في دارفور وكل السودان بأسم الحضارة و مال بال تشاد هنا فنحن الذي نصدر العنف الي تشاد ودول الجوار بفعل مشاريعنا الحضارية التي لا تنتج الي الموت و حتى فكرنا الذي يسقط من عقالات امثال امين حسن عمر لا ينتج الا الواعش و العنف، تقوم القيامة فقط لان ابوقردة و بشجاعة رد على ترهات المعتوه امين حسن عمر ولم لن تقم القيامة عندما تسباح ارض درافور من قبل سياسات يتم التخطيط لها من النخب المتحضرة من الخرطوم و نقوم بتصوير ما يجري من عنف و قتل و تدمير في انحاء السودان بالاسلوب الحضاري ونتعجل في الوسم بالعار او البربرية كل من حاول ان يعترض على هرطقات صنم كامين ما لكم كيف تحكمون...... اما تصنيق الحضور حسب الحضورلا يسحق الرد بل نسال اذا كم من قيائل مثلت الطرف الاخر


#1329638 [سودانى غيور]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 09:42 AM
كلكم فى الاسترزاق سواء, ونعتقد انك من الذين حرموا من الكدة و لذلك نراك تكيل الاتهامات للكل, مسكينه دارفور, لك الله, ستعود سيرتك انشاء الله

[سودانى غيور]

التجاني محمد القوني
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة