المقالات
السياسة
بروفيسور آدم مهدي سلام على روحك الطاهرة يا عزيزنا
بروفيسور آدم مهدي سلام على روحك الطاهرة يا عزيزنا
11-05-2015 09:18 PM


مساء الخميس الموافق 28اكتوبر وصلنا الخبر المفجع من انجمينا العاصمة التشادية أن أخونا ورفيقنا العزيز آدم مهدي قد توقف قلبه النابض بالحياة ورحل إلى دنيا الخلود, نقل إلينا الخبر الأخ معاذ عبد الله الذي ينتمي إلى اسرة لها علاقة قربى بالراحل آدم الذي كان يقيم معهم في المنزل قبل انتقاله إلى سكن الاساتذة بالجامعة, ذكر الاخ معاذ ان والدته أصرت على آدم أن يبقى معهم وأن لا يرحل لأنها كانت تكن له الكثير من الحب والاحترام وآدم من جانبه أصر على الرحيل إلى سكن الجامعة بحجة انه يود أن يكون قريباً من زملائه الاساتذه.
يوم رحيله كان من المفترض أن يذهب للعمل ويلقي محاضرة إلا انه لم يحضر وكان الطلاب في انتظاره, ذهب الطلاب مباشرة إلى منزله ووجدوا الباب مغلقاً فراؤه ملقياً على الارض فاقداً للحركة, وعندما تأكدوا انه فارق الحياة اتصل بنا الاخ معاذ عبد الله واعلمنا ان الاخ آدم واثناء تواجده معهم زودهم بمعلومات وافيه عن علاقته بنا وباهله طلب منا الاخ معاذ أن ننقل الخبر المؤسف إلى أهله بالسودان وفعلنا ذلك على جناح السرعة وكنا على اتصال بالراحل آدم قبل وبعد وصوله إلى انجمينا بصورة دائمة دون انقطاع إلى أن وافاه الاجل المحتوم.
تغيرت ظروف حياته المهنية والمعيشية بعد عودته من الامارات واستقراره في مدني مسقط راسه وبدأ البحث عن وظيفة تناسب ما تخصصه في علم الاقتصاد والانخراط في سلك التعليم كمحاضر, اصيب بنوبة قلبية تعافى منها بعد فترة استشفاء. في ابوظبي كانت اماله وتطلعاته متواضعة فهو لا يبحث عن شئ أكثر من تأمين سبل العيش والاستقرار بعد رحيل اخيه مهندس الديكور ابراهيم وذلك كالإيفاء بالتزاماته تجاه ابنائه.
نحن اسرة الحاج مراد الممتدة نفتقد اليوم كثيراً وبحزن للاخ آدم والذي تعرفنا عليه منذ ان كان طالباً في المدرسة المصرية مدرسة الاتحاد وكان يزامله فيها اخونا موسي مراد وامتدت العلاقة وتوطدت مع والده ووالدته وبقية افراد الاسرة, تفتحت اعينه على العمل الثوري في محيط مدرسة الاتحاد ومشاركة طلابها في الحياة السودانية السياسية والنشاط الذي كانت تعج به مدينة ودمدني التي تعتبر مركزاً للحركة السياسية في الجزيرة, وواصل نشاطه السياسي والاجتماعي في الخارج بعد أن التحق بالجامعة في رومانيا وكان واحد من الطلاب البارزين في التواصل مع عدد كبير من الطلاب الذين يدرسون في بقية البلدان الاشتراكية, عاد إلى ارض الوطن اكثر حيوية ونشاطاً في المحيط الاجتماعي والسياسي تربطه علاقات واسعة وحميمة بمن تعرف عليهم وعرفوه لذلك كان مبادراً تجده في كل المناسبات مشاركاً بحيوية وهمة في الافراح والاتراح وكان ذلك ديدنه اثناء تواجده داخل الوطن وفي فترة اغترابه في الخارج لم تقف طموحاته عند حد اكمال الدراسة الجامعية بل واصل القراءة والكتابة والبحث واستطاع ان يقدم اطروحة الدكتوراة في احد مجالات الاقتصاد ودافع عنها في احدى الجامعات الرومانية وواصل نهجه واصبح كاتباً ومحاضراً ونال شهادة البروفسر.
انني اكن له احتراماً وتقديراً عاليا كاخ وصديق ورفيق, في هذا السياق أود أن اكشف سراً لا يعلمه إلا القليلين في حزبنا الا وهو انه اثناء فترة العمل السري و الاختفاء لم تنقطع صلته بي واستأجر منزلاً باسمه سكن فيه ثلاثتنا الراحل الجزولي سعيد وخضر نصر وشخصي, كان معنا ايضاً زميل آخر من المتفرقين ما زال على قيد الحياة يناضل ويثابر لا داعي لذكر اسمه أتمنى له الصحة والعافية وطول العمر.
وفي الختام لا يسعني الا ان اتقدم بالعزاء الحار لاهله الاستاذة هدي وسيدة وامنة والاحفاد وابنائه ولجيع الرفاق والاصدقاء ولكل من زامله وعمل معه ونتقدم بعزاء خاص للاخ معاذ عبد الله والاسرة بتشاد, للفقيد الرحمة ونتمنى ان يسكنه الله فسيح جناته مع الشهداء والصديقين.
دكتور محمد مراد الحاج
براغ


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2276

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1366606 [كمال ابوالقاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 12:23 PM
اللهم تقبله عندك مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا

[كمال ابوالقاسم محمد]

#1366440 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 08:37 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون..
تغمده الله بواسع رحمته وقبله قبولا حسنا وجعل مثواه جنات النعيم.. والهم آله وذويه الصبر الجميل وحسن العزاء.

وقد أقامت رابطة أبناء الصليحاب الخيرية بالرياض بالمملكة العربية السعودية ختمة قرآن اهداء ودعاءً لروحه الطاهرة، وعزاءً بحضور اقاربه بمدينة الرياض الأخوة طه بين وعبدالقرآن.

له الرحمة والمغفرة.

[حمدالنيل]

#1366329 [عصام محجوب الماحي]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 01:44 AM
رحم الله الفقيد د. ادم مهدي وتقبله قبولا حسنا.
تعرفت على الصديق البروف ادم مهدي في بوخارست التي درست فيها بنفس الجامعة التي كان قد سبقنا وتخرج منها ثم عاد اليها مواصلا دراساته العليا. كان المرحوم يزور بوخارست من حين لآخر ونسعد بلقائه وكرمه وبعد تخرجنا ورجوعنا التقنيا في السودان أكثر من مرة ثم جمعتنا لقاءات جديدة في بوخارست التي عدت اليها للدراسة العليا وشاءت الظروف أن استقر فيها وان لا يخلف من ناحيته موعده السنوي تقريبا للقائنا في بوخارست. كانت الحركة والذهاب والإياب والتواصل مع الأصدقاء أهم ما يميز صديقنا آدم.
حببنا إليه بهدوئه وكرمه واستعداده للاستماع إليك وتقدير موقفك خاصة إذا كنت لا تشاطره الانتماء الحزبي، فكان يعظم التلاقي معك في المحددات المهنية والدراسية وينظر اليها باعتبارها مجالا رحبا للحوار والالتفاق على حد أدنى من وفاق للبناء عليه. كنا سويا نركز على تلك المسألة ونرى في غيابها أسباب كل المشكل السوداني.
عزائي الحار لأهله وأهلي في مدني ولأصدقائه ولتلاميذه ولزملاء الدراسة الذين تعرفنا سويا على المرحوم وسعدنا بصحبته وعزائي موصول لصديقي وقريبه سامي الذي افتقدته كثيرا بعد مغادرته بوخارست لبريطانيا فمن يعزيه فيه هنالك ومن يعزيني فيه هنا. انا لله وانا اليه راجعون.

[عصام محجوب الماحي]

#1366315 [محمدالمكيتبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 12:39 AM
أعزيك واعزي افراد اسرتك الممتدةفي هذا الخطب الجلل واعزي اصدقاء الفقيد في كل اللمواقع تغمده المولي برحمته

[محمدالمكيتبراهيم]

#1366200 [صابر]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 04:45 PM
نسأل الله الرحمة والمغفرة للدكتور آدم مهدي الرجل النسمة لم نراه إلا باسما وكأنه يقول لهذه الدنيا الفانية أنها لا تستحق الا البشاشة والذكرى الطيبة ، كان الفقيد يوقر الكبير ويرحم الصغير ، وكنا صغارا ما ان صادفناه كانت البسمة تعلو محياه وكنا نتحدث لآيام عن لقاء الدكتور آدم مهدي وهو من أخيار أبناء المدينة ، ونسأل المولى القدير أن يجعل مرضه ومعاناته كفارة له ونسأله تعالى أن ييمن كتابه وييسر حسابه (( وأنا لله وإنا إليه راجعون )) والعزاء لك ولأهله ولأبناء مدينته ولوطنه الذي مثله خير ثميل بخلقه وادبه وعلمه ........

[صابر]

#1365849 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 06:43 PM
اللهم تقبله عندك مع الشهداء والأبرار

[بت البلد]

#1365826 [عصام وداد]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 04:34 PM
اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك.

[عصام وداد]

#1365770 [ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 11:57 AM
الا رحم الله الفقيد واسكنه الفردوس

[ادروب]

#1365759 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 11:25 AM
( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا # ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما)
رحم الله بروفيسر ادم مهدي واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.
العزاء لكم دكتور مراد ولاهله واصدقائه ومحبيه.
وهكذا هي الدنياء يرحل العظماء منها وستظل ذكراهم عالقه وخالده بما قدموه
له الرحمه والمغفره

[خالد]

#1365749 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 10:12 AM
نسأل الله له الرحمة والمغفرة وان يتقبله أحسن القبول وأن يجزيه بقدر ماقدم لوطنه من نضال مثابرة فى ساحات العمل النضالى لنصرة المستضعفين فى الأرض

[sudani]

#1365687 [عبد الله علي إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 02:11 AM
رحم الله آدم مهدي. التقيت به آخر مرة في فراش رفيقنا وحبيبنا الفاتح سعد بالخرطوم بحري. كان يفيض حيوية وتفاؤلاً كما تعودنا منه. اللهم تقبله في رحيب جنانك وصبر أهله ورعيلة وأغفر له ولمن سبقنا من التقدميين السودانيين.
وبلغ تحياتي لمعاذ الذي لم أسمع عنه منذ مؤتمر اتحاد الشباب الثالث إذا كان هو معاذنا.

[عبد الله علي إبراهيم]

#1365655 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2015 11:01 PM
تعرفت يالاخ د .ممهدي طيب الله ثراه في شرق اوربا . ولانه من مدني فلقد ارتبط بالصديق احمد عبد اللطيف حمد وتزاملا في الامارات . وكانت تحمعنا الاجازات في القاهرة منزل الزعيم التجاني الطيب بابكر . وشاركته السكن في القاهرة في منزل الخال محجوب عثمان الرحمة للجميع. وكان قد اهداني كتابه بالانجليزية والعربية .. الخصخصة ,, وكنا نناقشة . والكتاب مجهود عظيم .
آدم رحمة الله عليه كان بسيطا بشوشا . سكنت عنده في شقته في الامارات في نهاية التسعينات .كان كريما بشوشا . لم تنقطع صلاته بالحزب ابدا . ولم يتردد من المخاطرة. ولم يتهيب فقدان الوظيفة ، وظيفته كانت حساسة جدا. يصعب التفكير في ذهابه . كان يتمتع دائما بصحة جيدة . وكان يتخير طعامه ولا يكف عن الحركة . احد علماء السودان الذين حرم منهم السودن .

[shawgi badri]

دكتور محمد مراد الحاج براغ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة