المقالات
السياسة
تمليح السُكر
تمليح السُكر
09-03-2015 10:26 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

كدت أن أعنون هذا المقال بـ(حنظلة السُكر) ولكن خفت من القسوة والتنفير وتذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم (بشروا ولا تنفروا يسروا ولا تعسروا) واكتفيت بــ(تمليح السُكر) بدلاً من (حنظلة السُكر). الملح مقبول قليله أما الحنظل فلا.
اقتصادنا معقد جداً زراعة وصناعة وخدمات في كلٍ علل مركبة ليس هناك سلعة قادرة على المنافسة الحرة والحكومة عايزة تحرر. شغل الناس القمح وشغَّل أسامة الناس ولم يبق طرف إلا قال ما عنده وفي زحمة القمح ضاع صوت السكر هذه السلع التي كانت تخيف الحكومات واستفاد البعض من خوف الحكومة ورجفتها من هذه السلع السياسية.
الحصة اليوم بعنوان السكر السوداني (بضم السين من فضلكم ما تقوموا تفتحوها وتودونا في داهية) سعر السُكر اليوم بعد فتح الاستيراد لكل قادر وراغب. طبعاً قبل اليوم فُتح في زمن فات لبعض أولاد المصارين البيض وبتوفير الدولار من بنك السودان.
بعض المعلومات عن السكر مصانع شركة السكر تنتج 350 ألف طن تقريباً وكنانة 400 ألف طن تقريباً والحاجة السنوية للسودان 1800000 مليون وثمانمائة ألف طن، كيف تغطى هذه الفجوة لا مجال الا الاستيراد كانت شركات السكر هي التي تستورد السكر وتبيعه في السوق وتستورده أحياناً خام وأحياناً جاهز. بسند من بنك السودان بتوفير النقد الأجنبي.
خطوة فتح الاستيراد الأخيرة ولا نقول التحرير وفرت للدولة الكثير وأفقدتها الأكثر. الإنتاج المحلي الآن مكدس في مخازن مصانع السكر والموسم الجديد على الأبواب. أبلد اقتصادي سيقول يبيعوه بأقل من سعر المستورد ويفضوا المخازن سعر المستور 220 جنيهاً نسبة لارتفاع تكلفة السكر المحلي لا تستطيع مؤسسة السكر أن تبيع بأقل من هذا؟ ما هي الأسباب.
التكلفة الإدارية تحتاج وزنة هذا ما تقوله وزارة المالية. وما تفرضه الحكومة على السكر يبلغ 27% والمصانع تقول هذا برضو عايز وزنة.
صراحة على الحكومة أن تحمي الصناعة المحلية بقدر كبير لا يعني ذلك أن تسمح للفقراء بأن يقطعوا من جلودهم ليبحبح موظفو السكر ويركبوا الطائرات في تنقلاتهم الداخلية ورواتب وامتيازات خرافية لا يقف أمامها الا قطاع البترول (طبعاً الدستوريين بعيدين عن المقارنة. يخموا ساكت وهم أسباب التكلفة الإدارية الكلية).
حتى لا تحتار الحكومة يوم توقف صناعة السكر وتشرد 8000 عامل بمؤسسة السكر ديل عمالة ثابتة والعمالة الموسمية أضعاف طبعاً. هذا نفسه خلل لماذا لم يفكروا في إعادة الحصاد الآلي الذي رأيته في الجنيد وأنا تلميذ في المرحلة المتوسطة في ستينات القرن الماضي؟
وكل يوم تكشف المالية خللاً اقتصادياً مزمناً. وقد نعود إلى فعائل اللجنة الاقتصادية بالمؤتمر الوطني هذه بره الشبكة.
الصيحة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 977

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة